رواية غار الغرام الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام البارت الرابع والثلاثون

 رواية غار الغرام الجزء الرابع والثلاثون

رواية غار الغرام الفصل الرابع والثلاثون 34 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام الحلقة الرابعة والثلاثون

هاجر ادخلت واهي تشوف مستوى الفساتين في هالمحل افخم من كل الي شافتهم قبل بس فيه احساس غريب وترها التفتت للجهه الثانيه من المحل واشهقت بصدمه !!

هذي تصاميمهم الجديده وبتنزل لسوق بكره!
وشلون وصلت للمحل الشعبي ذا وقبل حتى لايعرضونها هم انفسهم يعني حكاية ان احد شاف تصاميمهم المعروضه وقلدها مستبعده نهائي
انتبهت من سرحانها على يد بنت عمها تهزها :وين رحتي وش رايك الموديلات تجنن صحيح ان البنات مدحو المحل لحد ماصدعت بس حقيقي تفاجأة الفساتين روعه بشكل
هاجر حاولت تسيطر على انفعالاتها حتى ماتثير الشكوك : الله تجنن
وتقدمت للفساتين تتفحصها هذي هي تصاميمهم واقمشتهم ونفس حياكتهم وتنفيذهم للقطع هالفساتين طالعه من عندهم بلا شك بس كيف ومتى ومن المسؤل التفتت لبنت عمها: اسمعي الموديلات اعجبتني حيل وودي افرج عليها زميلاتي في الشغل اسحبي الموظف للجهه الثانيه عشان اصور من غير ماينتبه لي
بنت عمها : طيب بس علشان زميلاتك ينقهرون لاشافو فساتين ازين من حقتكم
راحت بنت عمها للفساتين الي في الجهه الثانيه وبدت تطلع من الفساتين وتسئل عن الاسعار وتجيب على طاولت المحاسب بعدين تغير رايها وترجع الفستان الي اخذته وتاخذ غيره اشغلت العمال اقوى شي خاصه ان باقي البنات دخلو معها في الاسئله عن الفساتين والموديلات والاسعار




_____________



باسل دخل مكتبه لقى قصي جالس مكانه وغنى جالسه مكان يوسف وكل واحد معه ايباد ومشغولين بالالعاب ابتسم :ماشاء الله احتليتو الاداره
غنى مشغوله مره مع العبه وسفهته وقصي رفع راسه يناظر باسل : اصلا اذا انا كبرت بكون معك هنا
باسل بمزح يتلفت في المكتب ناقص زحمه انا مكتبي ومكتب يوسف وكافي خلاص مافيه محل لمكتب زياده
قصي نفخ صدره :انا بشارك ابوي في مكتبه واصير مدير عليكم انت ويوسف
باسل رفع حاجبه على جنب : انت ينخاف منك من هالحين تخطط تصير مدير علي
قصي بضحكه :هه ابوي يقول الي مايخطط ماينجح
باسل موب ناقص شعارات :المهم بس وين يوسف
قصي اشر بأصبعه على مكتب ابوه :في مكتب ابوي
باسل بأمر :خلوكم مكانكم وبدون ازعاج عندنا شغل
تركهم وراه ودخل لمكتب ابوه من الباب المشترك
شاف يوسف يشتغل على الاب توب : بشر المتاجر استعدت لعرض الكولكشن الجديد
يوسف واهو باقي مركز في الاب توب : ايه كل معارضنا استلمت البضاعه الجديده ومستعدين لعرضها ابتداء من بكره والرجيع كله وصل لمعمل الفرز
جاهم صوت السكرتير من جهازالأنترفون :استاذ يوسف الاستاذ باسل عندك
رد عليه يوسف : ايه عندي
: هاجر تبي تقابله
باسل ويوسف ناظرو في بعض بأستغراب وهالمره رد باسل اذا فيه مصيبه جديده من ورى هالموظفات فالافضل انه يعرفها قبل توصل لابوه
:خلها تدخل
باسل لف من ورى المكتب وقف جنب يوسف
وهاجر دخلت وشافت باسل ويوسف مع بعض كانت مخططه تنقل الي شافته لباسل الحاله لانها
ماتدري الاي مدى وصل الفساد في الشركه
وقفت قدامهم بتردد كبير ...يوسف اشر لها تجلس على الكرسي واجلست واهي تفكر هل عادي انها تقول قدام يوسف
باسل بقل صبر :اشوف رجلك خفت على الاداره انسه هاجر وماكن عندك مديرة قسم يفترض ترجعين لها في اي شي يخص الشغل
هاجر متوتره من وجودها مع شابين الحالها وفي مكان مغلق تكلمت بسرعه تخلص عمرها : الموضوع الي جيت علشانه كبير ولازم يعالج بسريه كامله
يوسف : معالجت الموضوع هذا شي راجع لنا انتي قولي الي عندك وبأقل قدر من الكلمات لانا مشغولين
هاجر اغتاظت من اسلوبهم المستفز : البضاعه في السوق !
وسكتت !!
باسل ويوسف ناظرو في بعض بغيض
وتكلم باسل :لا ...من جد وشلون البضاعه في السوق وانا دوبني شايفها في المطعم
يوسف لف بالكرسي جهة باسل وبضحك :هههه راحت تطلب اكل وراجعه
هاجر فزة واقفه بعصبيه : عدم الاحترام ذا يخليني اطلع من غير ماقول والاحرف
باسل حس انه زودها بس بعد هي تقهر قاعده تلف وتدور والافهمو منها شي اعتدل في وقفته :اسف بس انتي ماقلتي شي مفيد علشان نحترمه
هاجر وجودها معهم الحالها موترها خاصه ان دوام الموظفات صار له ساعه منتهي علشان كذا مرتبشه وماهي عارفه تتكلم ....اخذت نفس عميق وازفرته
رتبت افكارها بسرعه وتكلمت بهدوء مصطنع : انا العصر كنت في السوق ولقيت الكولكشن الجديد من بضاعتنا في واحد من المحلات الشعبيه

باسل قاطعها : بضاعتنا الجديده صار لها اسبوع في السوق واي متجر ثاني سواء شعبي والافخم يقدر يتعامل مع نفس الموردين الي نتعامل معهم ويجيب نفس البضاعه الي نجيبها

هاجر : انا اتكلم عن الكولكشن الخاص والي بينزل في معارضنا بكره
باسل ويوسف ناظرو في بعض بسرعه المعنى الي وصلهم مره كبير ومايتمنون يكون صحيح
يوسف : انتي متاكده يمكن واحد من معارضنا استعجل ونزل البضاعه قبل الوقت المتفق عليه
هاجر بثقه : انا اعرف كل معارضنا وسبق وزرتها كلها وجميعها في مولات راقيه تصاميمنا موجوده في محل في سوق شعبي مشهور ماله اي علاقه في معارضنا والاشركتنا
قالته وافتحت جوالها على الصور ونزلته على المكتب قدامهم
يوسف وباسل بدو يستعرضون صور الفساتين
باسل عقد حواجبه بغضب : وجع نص الي في المحل لنا
هاجر بثقه : كل الي في المحل لنا الي انت تحسبها ماهي لنا هاذي التصاميم المرفوضه علشان كذا انت ماعرفتها بس انا اعرفها عدل بما انا نقعد نتشاور عليها بالاسابيع
يوسف بدهشه : وترفضونها ليه التصاميم كلها مميزه
هاجر : لان انتاجنا الخاص محدود نضطر ننقي نخبة النخبه من تصاميم المصممات والباقي ينرفض
باسل بتأمل : صار لازم نتوسع اكثر
قاطعته هاجر : انتم خليتو الموضوع الاساسي الشركه فيها خونه قاعدين ينهبونها من غير محد يحس فيهم
باسل بقهر ضرب بيده سطح المكتب : اخ يالقهر من هالكلاب الي قاعدين يستغفلونا
يوسف : المشكله ان المسروق التصاميم الخاصه بالشركه يعني فيه اكثر من قسم متورطين في السرقه
هاجر : قسم التصميم
باسل : وقسم معامل الخياطه
يوسف : والمخازن
هاجر : قسم الفرز والتجميع
باسل : ولجنة المراقبه
يوسف : وكل شخص موجود في الشركه يعتبر متهم حتى تثبت براءته
هاجر : صحيح علشان كذا انا لازم اطلع قبل يشك السكرتير في الغرض من وجودي عندكم الحين خاصه اني ماداومت اليوم غير ان دوام الموظفات زيد انتهى
باسل : وين تروحين لازم نتناقش في الموضوع ونشوف وش نسوي
هاجر : موب مشكله صلح قروب واتس اب يجمعنا احنا الثلاثه ونتناقش فيه وجودي معكم بيخلي الناس المتورطه تحس ان فيه تحركات ماهي طبيعيه قاعده تصير اكيد انهم ماراح يسوون كل هالبلاوي الا وعينهم مفتوحه على الاداره اوسع شي
باسل : صحيح
قاله وطلع جواله فتح الواتس اب وسوا قروب يجمعهم هم الثلاثه
هاجر : الاستاذ طارق بيكون عنده خبر او لا
باسل بخوف على ابوه : لا اياني واياكم تجيبون له طاري لحد مانكتشف من المسؤل عن تسرب البضاعه ابوي ثقته في موظفينه عميا وخبر مثل ذا بيلعب في اعصابه خاصه انا لحد الحين ماندري كم عدد المتورطين والامن هم
يوسف : افضل شي ان هالكلام يبقى سر بينا لحد مانعرف وشلون نوصل للخونه
هاجر اخذت جوالها : اجل انا بمشي الحين
باسل : ارسلي موقع المحل وكل المعلومات الي عرفتيها عنه على القروب
هاجر : ان شاء الله
طلعت هاجر ورجع باسل يجلس على الكرسي قدام يوسف : تعرف ان سالفت تعييني في المخازن جت في وقتها اذا اشتغلت هناك لابد اني امسك طرف الخيط الي بيوصلنا للجميع
يوسف : بس مراقبت المخازن الحالها ماراح تكون كافيه الروس الكبيره موجوده هنا داخل الشركه
باسل انحنى قدام وشبك اصابعه في بعض وحط ايديه تحت دقنه واهو يفكر كيف يتصرف في هالمصيبه الي ماكانت لاعلى البال والاعلى الخاطر ووشلون تطلع بضاعه من مخازنهم من غير مايعرفون عنها والتصاميم المرفوضه وين نفذت ومن نفذها ومن من قسم التصميم متورط بهالسالفه
يوسف شاف باسل كيف سرح واهو شايل الهم على راسه : خلنا نراجع الكاميرات يمكن نلقى شي نبتدي فيه ....بس كيف نشوفها من غير مايعرفون موظفين غرفة المراقبه
باسل رفع راسه ليوسف : نقدر نشوف كل تسجيلات كاميرات المراقبه من غير محد يعرف
يوسف : حلو يعني انت رابط نظام المراقبه بلاب توبك
باسل بجديه : لا عندي شي احسن من كذا
يوسف برفعة حاجب : وشو
باسل : غرفة مراقبه سريه محد يقدر يتحكم فيها غيري يعني اي شي يمسحونه موظفين المراقبه موجود في سجلات الغرفه ذي غير ان الكاميرات المرتبطه بهالغرفه اكثر بكثير من الي مرتبطه بغرفة المراقبه الي يعرفها الكل
يوسف ابتسم : طلعت شرير
باسل ابتسم على كلمة يوسف : بس المشكله علشان نلقى شي يفيدنا لازم نراجع الاف التسجيلات انت متخيل اقل مده نقدر نطلع منها بنتيجه شهر .....تسجيلات شهر كامل والشهر ذا مظروب في عدد الاقسام لأنا لازم نشوف تسجيلات كل قسم من اقسام الشركه ....يعني عدد مهول من التسيجلات يبيله وقت طويل عشان نقدر نطلع منه بنتيجه
يوسف زفر بضيق : اففففف يعني لازم نراقب الموظفين بانفسنا
باسل :المشكله كل الموظفين يعرفونا ......المخازن هي المكان الوحيد الي ماني معروف داخله
يوسف بتفكير : لازم نستعين باحد ثقه يقدر يزرع نفسه بين الموظفين من غير محد يشك فيه
باسل : اخ بس لو ماعند رعد جامعه كان خليته يمثل دور الموظف الجديد ويجيب اخبار الموظفين
يوسف بشطحه : صدق انك بزر وشلون رعد صديقك واهو باقي يدرس وانت متخرج من زمان والابعد بزرتي قاطه معكم صداقه
باسل التفت عليه باستنكار : انا وين وانت وين وبعدين مالك عندنا بزارين وياويلك لو بس تسمع انك قايل عنها بزره ورعد عادي الفرق بيني وبينه اربع سنوات ماتضر
يوسف تذكر ممدوح قام من فوق كرسيه بحماس : بس لقيت الي نقدر نزرعه بين الموظفين من غير محد يشك فيه
باسل انتقل له الحماس : من
يوسف : ممدوح ولد عمي بكلمه واقوله يجي والاانت كلم مشاري يجي هو وياه
باسل ابتسم : صح كيف ماجا في بالي مشاري لوقدرنا نقنع الاثنين انهم يشتغلون على القضيه معنا بنغطي جزء كبير من اقسام الشركه انا في المخازن وواحد من الشباب في المعمل
قاطعه يوسف : ممدوح في قسم التصميم هو رسام شاطر ماله في الموديلات بس نقدر نستعين بموديلات من النت يخبص كم موديل في بعض يازعم انه مصمم
باسل : بس وجود ثلاثه موظفين مستجدين ماتتوقع
انها تثير الشكوك
يوسف :انت فكرت قبل شوي تزيد كمية الفساتين الي تصممها الشركه خل ندخل من هالزوايه انا قاعدين ندرس التوسع في الشغل وبنجرب ننوع في التصاميم علشان كذا جبنا مصمم شاب
باسل : حلو المصمم لقينا له مبرر وانا ابوي من البدايه قال لمدير المخازن ان واحد ازعجه علشان يوظف قريبه وانه حطني في المخازن علشان اطفش من الشغل واتركه من نفسي
يوسف بضحكه :هههههههههه وابوك ليش قال كذا
باسل ابتسم : علشان يضمن ان مدير المخازن يكرفني وفي نفس الوقت مايستغرب لاتركت الشغل بعد اسبوعين عشان كذا قال انه اساسا مايبغى يوظفني بس الرجال احرجه وقاله عليك ابه خله يكرف لين يعوف الشغل ويتركه من نفسه بس ياويلك لو تطول صوتك عليه او تسبه مابغى مشاكل مع قريبي
يوسف :هههههههه اهم شي انه خايف على مشاعرك لاتنجرح من شتايم مديرك
باسل :هههه شايف كيف
يوسف : المشكله في المعمل كيف بنبرر وجود عامل سعودي فيه
باسل : مدري خل نكلم الشباب ونشوف وش نسوي بعدها
يوسف : الله يعين ورانا كرف
باسل : اسمع انا بروح اودي اخواني للبيت وارجع علشان ندخل غرفة المراقبه ونبدى تنبيش من الليله



_______________________




بروق حطت يوسف الصغير في سريره وزينت الحافه عليه والتفتت على عمتها الي فصخت عباتها وانسدحت على سريرها بتعب من الم الخياطه والماغص : عمه انا بدخل اسويلك عصيده وحليب وبعدها بأجي اجهز شنطتك
جواهر استوت منسدحه : خلي الشنطه انا بنادي الشغاله اعلمها وش ابي واهي تجهزها بس ناديلي حلا مدري وينها مانزلت
بروق استدارت بتطلع على دخلت حلا ومبين الزعل في وجهها راحت مباشره لامها من غير ماتطالع في بروق جلست على سرير امها وعلى طول بكت
جواهر خافت عليها واسحبتها على صدرها : وش فيك ليه تبكين
حلا بعد الي سواه فيها صقر اليوم ماعاد تقدر تجيب سيرته والاسيرة بروق من الخوف : انا من صباح وانا قاعده بلحالي بابا راح وباسل كمانا وحتى البزره غنى خذوها معاهم واول ماجاء قصي شالوه هوا كمانا وانا بقيت لحالي حتى غدى محد جابلي
بروق ماتدري هي تكرهها هي تشفق عليها وش المشاعر المناسبه مع ذا الادميه فيه احد يبكي عشان بس من الصبح بلحاله في البيت وهذا وعندها شغاله وبيدها جوال والناس داخلين طالعين من عندها فظلت انها تروح تسوي عشا عمتها
طلعت بروق للمطبخ وجواهر تمسح على راس حلا تواسيها : انا بروح بكره لخوالك في الرياض تروحين معي
حلا عارفه انها بتروح مع صقر وبروق ومعهم المتوحش سياف مالها قدره تتحمل كل ذولا
وفوقها جاء في بالها ان الساحه راح تفضاء لها مع يوسف بس تبقى القعده في البيت الحالها كيف تتحملها لا اكيد ابوها ماراح يسيبها : ماما انا مقدر اروح واخلي الشغل بابا قال لازم اخلص تدريب بسرعه وانا دوبني بديت افهم شويه من الشغل مقدر اروح وبعدينا اقعد اتعلم من جديد
جواهر : انتي دوبك تبكين علشان قعدتي شوي الحالك واذا رحت بتجلسين الحالك كثير
حلا ارفعت نفسها عن صدر امها واستوت جالسه واهي تمسح دموعها : لالمى ابقى مع بابا لحالي بيخليني معاه طول اليوم في الشركه ومش حيرجعني الا لمى بيرجع هوا للبيت
جواهر : طيب لااوصيك على قصي بيجلس علشان مدرسته انتبهي له وغنى باخذها معي
حلا ببساطه : والايهمك ياماما باسل كأنه ام بالزبط
هوا راح يحط باله من قصي
جواهر تنهدت بضيق واهي عارفه ان باسل هو الي راح يهتم بالكل



____________________________



صقر جلس مع طارق لحد ماتعشى معه واخذ بروق وراحو لبيت جاسر
بروق اطلعت لغرفتها حطت شنطة ملابسها على السرير و نزلت عباتها ونقابها علقتهم وانزلت
تدور صقر اكيد انه في المجلس دخلت مع باب المجلس وشافته يسكر جواله واهو ينفخ بضيق
:خير عمي وش فيك
صقر رفع راسه لها : سياف مدري وش عنده اليوم طلع من المستشفى من غير مايقولي ومدري وين راح والحين في الشقه ومايبي يجي هنيا وانا اعرف سياف مايسوي كذا الااذا فيه شي مضايقه
بروق توترت من كلام عمها تكلمت واهي تطقطق
في جوالها : معناته اتركه على راحته لحد مايجيك من نفسه
وبتغيير للموضوع ....تبي شاهي اعرفك ماتجلس الاوكاسة الشاهي في يدك
صقر قام :ايه اكيد ابي شاهي فيه مكسرات وموالح مع الشاهي والابيت ابوك مطفر
بروق ابتسمت واهي تمشي جنبه : لاوش مطفر رعد جاب خفايف للمطبخ قبل يروحون
دخلو للمطبخ وجلس صقر على كرسي الطاوله وبروق بدت تغسل الاواني الي تبي تستخدمها
عبت غلاية المويه وشغلتها وبدت تغسل زمزمية الشاهي ...
صقر كان وده يكلمها عن سياف وليش رافضته بس يعرفها تعصب اول مايكلمها عنه فحب يبدا بباسل
حتى تفهم انه يسولف بشكل عام وتتجاوب معه
ومن غير مقدمات : باسل وش يعني لك
مباشره ومن غير تفكير : رعد
صقر : وش دخل رعد اسئل عن باسل
: وانا اتكلم عن باسل .....باسل رعد ورعد باسل اثنينهم وجهين لعمله وحده
صقر ارتاح انها اختصرت الإجابه علشان يدخل في موضوعه على طول : وسياف !
بروق حست ان الاسم صدمها وصقر لاحظ انها توقفت عن الغسيل للحظه ..........
تجاوزت صدمة السؤال وارفعت اكتافها بمعنى مدري : مدري
صقر عقد حواجبه : وشلون ماتدرين
بروق سكرة الماء ونزلت الزمزميه على رخامة المطبخ واستدارت تواجه صقر وببرود : انت تعرف انه ماهو شخص عادي اكيد
صقر عقد ايدينه على قفاه وابتسم : ايه ادري وعلشان كذا مستغرب ليه تمردتي عليه وتزوجتي يوسف ؟!
بروق اخذت الزمزميه وحطت فيها سكر وكيسين لبتن وعرق نعناع وصبت عليها المويه المغليه وسكرتها
وارجعت تلتفت على صقر : مستحيل اتزوج سياف صحيح له مكانه كبيره عندي لدرجه موب عارفه اصنفها !.......بس مستحيل يكون في يوم من الايام زوجي ماتخيل سياف كزوج نهائي
صقر اعتدل في جلسته ثم ميل بصدره شوي قدام على الطاوله وهو يحد نظراته في بروق
: ماعندك ولاسبب مقنع علشان ترفضين سياف ......سياف انسان شخصيته متكامله وله مكانته وهيبته في العائله وعند كل من يعرفه ...معتمد على نفسه وعنده شغله الخاص ودخله فوق الممتاز ومافيه احد في الدنيا يعزك مثله
بروق لفت على المغسله تغسل كاسات الشاهي
: كل الي قلته صحيح بس بعد مايناسبني سياف سلطوي ومتحكم بشكل مستحيل اتقبله ......
حطت الكاسات والزمزميه في الطوفريه وشالتها وحطتها قدام صقر وارجعت تجيب مكسرات
صقر صب له ولها شاهي وبروق جابت صحن المكسرات حطته قدام صقر وجلست مقابله له
واخذت كاستها حطتها قدامها وبدت تحركها مكانها بحركه دورانيه ........ياه ياكبر الكذبه يابروق .......مستحيل تقبلين سلطته مره وحده !
خليك شوي صادقه مع نفسك .....الي قبل كم ساعه اقبلت انها تدرس تخصص بعمرها مافكرة فيه والاحتى جاء في بالها صدفة هذي انتي والاوحده ثانيه ؟!.........هذا خضوع لسلطة سياف والاماهو خضوع ؟! من وين جبتي انك ماتخضعين لسلطة احد ......طيب انا فعلا اخضع لسلطته المتغطرس
وهذا اكبر سبب يخليني اهج عنه .......يا الله يابروق
خضوع ....وهروب ...وش باقي ....معقوله هذي انتي ......وش الضعف ذا ........لا ماهو ضعف!!
سياف زارع نفسه في اعماقي مااقدر اتخلص منه
مقدر اكون قريبه منه وفي نفس الوقت اصادمه
ممكن لمى اكون وسط اهلي .....بس صعبه حيل
لمى اكون في مواجهته الحالي !
طيب هذا ماهو ضعف ؟!
مدري ؟!
يمكن اكبار له انتماء خفي يربطني فيه !
مدري ..مدري ........

قطع حبل افكارها صوت صقر الي ضرب بيده على الطاوله ينبهها : وين سرحتي
بروق فزة :هاه لا معك شقلت
صقر : اقول التسلط الي خايفه منه ذا بس علشانك في بيت ابوك ومايقدر يتعامل معك الاكذا بس اذا تزوجتيه وصرتي معه في بيت واحد اكيد اسلوب تعامله راح يختلف وبتقدرين تتفاهمين معه
بروق قاطعته : عمي الله يخليك قفل هالموضوع سياف مستحيل اتزوجه مستحيل
صقر عصب : طيب اذا ماتبينه كان على الاقل انتظرتي لحد مايخطبك ورفضتيه مثل الناس موب تروحين تزوجين واحد مايسوى علشان تقهرينه
بروق شدة بيدها على الكاسه ....الطعنه الحقيقيه
انها ماتقدر ترفضه علشان كذا هربت منه !
:الي صار صار بلاش نعيد ونزيد في امور منتهيه



__________________



ادخلت الصاله واهي تفصخ عباتها ومشاري دخل بعدها شايل في يده كيس مفرش وكيس ثاني فيه مخده جديده نزلهن على الكنب وجلس : اف من الفره في السوق قرف
الريم زيد اجلست التفتت عليه : ترا كلها كم محل للمفارش وعلى طول خلصنا
ام مشاري تأشر على كيس المفرش : عسى لقيتو شي يستاهل
الريم : حقون السرير وملحقاته جو
مشاري قرب المفرش عند امه علشان تشوفه
ام مشاري فتحت كيس المفرش وبدت تقيم خامته ونقشته : ايه الغرفه صارت جاهزه قومي اخذي
المفرش زينيه على السرير
مشاري : متى بيوصلون
ام مشاري : على عشر تقريبا
مشاري طالع ساعته :تسعه ونص الحين معناته لازم اروح للمطار الحين لااتأخر عليهم
ام مشاري : مايحتاج راح رعد وسيف يجيبونهم
مشاري : عاد رعد والريم ماصدقو وسحبو على الجامعه
الريم قامت اخذت المفروش بتروح تزين سرير عمتها : انا ماسحبت ماعندي شي اليوم
ام مشاري : ورعد مستحيل يفوت استقبال بروق في المطار لاي سبب
الريم بغيض : معفن مابيني وبينه الاسنه وحده وقاط مع بروق الي بينهم ثلاث سنوات
مشاري بضحكه :ههههه بروق قوة الجذب عندها عاليه
الريم من عند الباب بتطلع : جاذبه للمشاكل وانت الصادق
ام مشاري : الي يجذب الناس يجونه بمشاكلهم وانا اشوف ان بروق لحد كبير ناجحه في ادارت مشاكلها
الريم راحت ومشاري التفت على امه : لو كانت ناجحه من جد كان اصبرت على زوجها الي اتركته من اسبوعين هذا هو تعدل وصار رجال سيده
ام مشاري : والله انعداله ذا ينحسب لها هذا هي في سبوعين سوت انجاز وغيرت مسيرة رجال
مشاري : بس مااستفادت من هالتغيير ليه ماقعدت معه دامها تقدر تغيره
ام مشاري : بروق نفسها عزيزه وتاريخه الطويل مع الفساد ثقيل على نفسها ماتقدر تتعايش معه





_____________________________



وقف سيارته عند بيت جاسر ونزل محد جاء معه لان خواله عندهم عشاء ......دخل المجلس وكان
مليان ....ال ماجد كلهم وناس مايعرفهم ....بدى يسلم بثقته المعهوده وكونه مذيع كثيرين يعرفونه
ويسلمون عليه بحماس تجاوز الرجال الي سلم عليه
للي بعده ..لكن قامته انشدت وتوترت ملامحه للحظه واهو يشوف الواقف بين كبار ال ماجد
والصور ماهي مثل الشوف الرجل له حضور قوي وهيبه طاغيه هذا هو سياف ولد عم بروق الي كانت تصيح بكرهها له ....ويوم اطريته لها انبرت تدافع عنه !!
سلم على كم رجال ....ووصل لسياف وجنبه صقر
سلم على سياف واهو يحدق في عيونه بتحدي هذا ولد عمها اقدر الناس على خطفها من بين ايدينه حس بغيره عظيمه وكره له ابتسم وضغط على يمناه بقوه ...سياف استغرب لكنه قابل
ضغط خزام بضغطه وحده وجب عليه شكر الله على سلامت يمناه بعدها !!
صقر لاحظ الي صار واتسعت ابتسامته ولمى سلم عليه خزام بادره بالضغط القوي على يده ومع ان يمين خزام عورته من ضغطة سياف الا انه قابل ضغط صقر بضغط مباشر ففكه صقر واهو يبتسم
لعدم معرفته بسبب هالحركه من ذا الشخص الي بدا له في بداية دخوله كشخص ودود بس يوم وصل عندهم انقلب حاله !
مال عليه سياف يسئله :من ذا ؟
صقر :مدري اول مره اشوفه بس في راسه حب ماطحن
سياف ابتسم لصقر : تطمن طحنته !

خزام جلس واهو كاره سياف وصقر ولأول مره يحس ان في طريقه لبروق عقبه لازم يتجاوزها
انتبه لرعد يمد له فنجان القهوه واهو يبتسم في وجهه ويرحب فيه رد له الابتسامه واخذ الفنجان
وعينه على سياف ....مغرور ...متغترطس ....شايف نفسه .....بس وش عندهم طايرين فيه وكأنه رئيس دوله !!

بعد دقايق من وصول خزام رفع اذان العشاء .....
رجع بعد الصلاه وقبل يدخل المجلس شاف ال عامر واقفين مع ابو مشاري واهو ماعرفهم الافي الجلسه الي قبل الصلاه سمع كبيرهم يقول لابو مشاري : نبي نشوف بنيتنا ونسلم عليها
جاسر اشر على المقلط : ابشر يابو جابر تعال في المقلط
راشد وجواد : حتى حنا بنسلم عليها
نادر : مايبيلها بروق صارت وحده منا وكلنا بنسلم عليها
جاسر ابتسم لهم واهو سعيد ان رغم طلاق بروق مازالو يقدرونها ويسئلون عنها :حياكم كلكم بروق ماغير بنيتكم ومكانتكم محفوظه عندها
دخلو للمقلط وسكرو الباب وراهم واشتعل خزام قهر وغيره وجع وجع وجع وش يبون ذولا ينادونها ويسلمون عليها هين خلو بس لين امسكها بيدي
قال اهل قال !!
كانت اسواء ليله بالنسبه لخزام مايدري يلقاها من سياف والامن اهل يوسف ...
في المقلط دخلت بروق مع ابوها واهي لابسه عبايتها ونقابها وغنى متمسكه في يدها
بروق تقدمت لجدها وعمها راشد سلمت عليهم بحراره ثم اوقفت جنب ابوها وردت السلام على جواد ونادر وثائر غنى بعد ماشافت ان كلهم رجال ماتعرفهم تمسكت في عباية بروق وتخبت وراها
جاسر سحبها بيدها وطلعها من ورا بروق جابها قدام راشد وابو جابر : شوفي ذا ابو يوسف
وذا جده
ثائر ابتسم بفرح يوم عرفها : اهلا هذي الي شفتها مع يوسف في الصوره تجنن
راشد سحبها بيدها يسلم عليها : الله حيها وشلونك ياحلوه
غنى بعد ماعرفت انه ابو يوسف اعتبرت انه واحد من العائله انطلقت : يوسف عندنا في الشركه وكل يوم يجي عندنا في البيت
راشد ابتسم لها بسعاده على طاري يوسف : ماشاء الله انتي تعرفين يوسف
ابوجابر ناداها وجته وسلم عليها : ياحلو بنتي
غنى : جدو حنا جاء عندنا يوسف صغير انت اخذه
مانبيه
ثائر قام جلس قدامها وسلم عليها : ياسلام عندكم يوسف زينا
غنى خافت ياخذون يوسف الكبير :ايه يوسف النونو
حقكم يوسف الكبير حقنا حنا
قالته واهي تخبط بكفوفها على صدرها بأشارت انه لنا
راشد رفع راسه لجاسر : ابو باسل مسمن على يوسف
جاسر ابتسم : ايه مسمن عليه وحاطه على يمناه مايسمع فيه
ابو جابر وراشد في نفس الوقت : يبشر بالسمايه
جاسر : سماه من غلا ماهو يم السمايا
ابو جابر : الله يرفع قدره ويعز شانه مافي نيته شكه والسمايه بتوصل سمينا
الشباب التمو على غنى يسئلونها عن يوسف واهم مستانسين على سوالفها
راشد : وش جاك من اخبار يوسف يابو مشاري
جاسر جلس جنب ابو جابر وجلس بروق جنبه
: ابشرك انه بخير واموره من احسن مايكون يشتغل مع طارق في الشركه هو وولده باسل في نفس المكتب ويسوون نفس الشغل ويعاملهم نفس المعامله مايفرق بينهم بشي
راشد : الله يجزاه خير اشهد انه رجال كفو ومانظهر من جزاه
جاسر ابتسم : الا هو الي يشكرك يوسف شايلن عنه الشغل شيل
استرسل راشد في اسئلته عن يوسف ووضعه عند طارق ثم قام جاسر لضيوفه وترك بروق معهم بعد
مااكدو عليه انهم يبون يجلسون معها
نادر التفت لبروق بعد ماطلع جاسر وسكر الباب وراه : هاه وش صار على الوعد والانسيتي موضوعي

بروق : لا اكيد مانسيت بس البنت الي اخترتها ارفضت
نادر توسعت عيونه بأستنكار : نعم نعم ومن هذي الي ترفض نادر العامر

بروق ابتسمت على صدمتة وبنفس اسلوبه يوم ذكر اسمه واسم ابوه : الريم بنت جاسر
ناظرو في بعض وهذي هي الي حاطين عينهم عليها
نادر فز واقف وبعصبيه : ياسلام وليه رافضه حضرتها
جواد اسحبه بيده يجلسه واهو يضحك : هههه خلاص فهمنا انك ماتنرفض اجلس
راشد التفت على بروق : وراها ارفضت
بروق : اسباب كثيره الي قالتها كلها مرتبطه بيوسف
عموما موب مشكله في بالي وحده ثانيه ..
قاطعها نادر : بس انا ماابي الا الريم
وبعدين يوسف وش دخله في الموضوع
بروق انحرجت : في اعتقادها دامك اخوه تاخذ من تصرفاته
ابو جابر : يابوك انتي خابره نادر ماهو مثل يوسف
بروق : عارفه ياجدي وقلت لها هالكلام بس موب راضيه تقتنع عموما انا اشوف من جت غرور واهي وياها صحبه
نادر طلع جواله وقاطع بروق : انا بدق على غرور
التفتو كلهم على نادر ينتظرون نتيجة مكالمته
نادر كان من جد معصب لثاني مره ينرفض والسبب يوسف وحده ارفضت حبه لانها تحب يوسف وتفضله عليه والثانيه ارفضته لانها خايفه يطلع مثل يوسف وماخذ طبعه : الو
: هلا
: اسمعي ابي تعرفين المغروره الي عندك ليش رافضتني اذا عندها شي تواجهني فيه
غرور : لحظه لحظه بالهداوه علي ماني فاهمه شي منك من تقصد
: اقصد الريم قايل لبروق تخطبها لي وحضرتها ارفضت
: خلاص اعتمد ماعليك من بروق دواها عندي بنت جاسر
: كفو انتظرك علميني وش يصير معك على طول
: طيب بشوفها وارسلك واتس اب
سكر نادر واسئله راشد : وش قالت
نادر : تزهلت بالموضوع عاد مدري وش يصير معها
جواد : من عندي مبروك غرور لاحطت شي في راسها تسويه
بروق اضحكت :هههه عمي يعني انا الي مامني فود
جواد : هههه لامو كذا بس دام غرور اخت نادر بتقتنع منها اكثر لانها اخت الاثنين وعايشه معهم
راشد : الله يكتب الي فيه الخير كان وافقت خطبناها الليله
بروق قاطعته بسرعه :لا
استغربو
راشد : ليه
بروق : بصراحه العائله كلها ماخذه موقف سيئ من يوسف وانا اقصد عمامي واعيالهم وحتى اخوي رعد
ناظرو في بعظ وسئل ثائر : ليش هم يعرفون وش صار في هوشتكم الاخيره
بروق بثقه : لا بس بعد ماعرفو وضع يوسف بذاك الوقت كلهم لامو ابوي
ابو جابر : نادر غير عن يوسف مايجوز يحكمون عليه بس علشانه اخو يوسف
بروق : ادري بس نصيحتي الكم اذا تبون هالخطبه تتم تكتمو عليها على قد ماتقدرون وحاولو تجون ابوي في وقت يكون الحاله مامعه احد من عمامي او اعيالهم واول ماتجيكم الموافقه من ابوي اصرو على ان الملكه تتم باسرع وقت عمامي وعيالهم ماراح يرضون ان الريم تطلع من العائله خاصه انكم سبق واخذتوني والريم لو احد من عمامي اعترض على هالزواج مستحيل توافق

انتهت جلستهم وقامو راجعين للمجلس ......
قام معهم يسولف ويبتسم وقلبه من داخل يحترق على اولده (يوسف عندنا في الشركه وكل يوم يجي عندنا في البيت )(يوسف الكبير حقنا حنا )(مسمن عليه وحاطه على يمناه مايسمع فيه )(ابشرك انه بخير واموره من احسن مايكون يشتغل مع طارق في الشركه هو وولده باسل في نفس المكتب ويسوون نفس الشغل ويعاملهم نفس المعامله مايفرق بينهم بشي )(هو الي يشكرك يوسف شايلن عنه الشغل شيل )(سماه من غلا....غلااااا......غلااااا
طول عمره متمرد عليه وعصي وهالحين يوم انصلح حاله صار لغيره ....ليه وش قدم له طارق وماقدرت
انا اقدمه له ....وش السر الي في جاسر وطارق علشان يوسف يسلم لهم ويقبل ابوتهم ويتمرد على ابوته هو .....ويعاملهم نفس المعامله مايفرق بينهم بشي؟!......ماااذكر اني فرقت في المعامله بينه وبين اخوانه .....وليه يعامله طارق كذا هو موظف عنده وبس وحتى هالوظيفه ماهو محتاجها ؟!!



__________________




دخلت غرفة البنات واهي تمسح الماء الي في يدينها في جنوب جلابيتها شافت هيفاء منسدحه على مخده فوقها منشفه عريضه وتماضر توزع على وجهها وارقبتها خليط ابيض قربت منهن باستنكار
:هذا وشنهو الي تلطسينه على وجهها
تماضر الي كانت جالسه على مركى ومدنقه (منحنيه ) على هيفاء توزع لها الخليط على وجهها
ارفعت راسها تناظر في خلود : هذا قناع زبادي ومعه اشياء ثانيه مانا معلمينك عنها علشان ماتقلدينا
خلود كشرت بقرف : يع الله يديم النعمه انتن ماتخافن من ربي تلعبن بالارزاق
هيفاء فتحت عيونها بقهر : وجهي القمري ذا وشو روثة كلب ؟! تراه نعمه واكبر نعمه مالت عليك صدق
تماضر تضحك على كلام هيفاء : ههههه يومنه قمري وراك تحطين عليه قناع ...وبدت تلوي صوتها تقلد هيفاء ... ابي وجهي يصير ابيض مثل نجافات حوشنا البيض يضوي
هيفاء بتقرف : يع ياحماره سال على اذني امسحيه
تماضر اخذت منديل وبدت تمسح اذنها :ههههه خلي اذانيك تصير بيض هي بعد لاتقعد مثل حلقان قدر الضيفه المحترق
خلود :ههههههههه ابك لونتس هو هو مهوب محترتس (متغير ) مالتس الاتصبغينه بويه
هيفاء بقهر : اقول اطلعي انتي وش عرفك اصلا بالسنع تكفين ياتماضر اهبديها بنعال والابشي اقهرتني ومقدر اقوم اخرب قناع وجهي
عليا دوبها داخله عندهم : الاانتي علامك متمدده كنك ذبيحه قومي اعتدلي من قال ان الي تحط قناع ماتجلس
تماضر فقعت ضحك : هههههههههه تقول مابي احطه وانا جالسه يسيل داخل سنتياني
عليا :الله يخلف وانتي ليه ماثقلتي الخلطه علشان تجمد على وجهك وماتسيل على قولك ...وبالمنديل نظفي الزايد لاتكبرين الموضوع
هيفاء خلاص انفقعت كل من طل عليها قام يتريق ويتمسخر فيها فزت جالسه بعصبيه وخمت المنشفه الي كانت منسدحه عليها وقامت تمسح فيها الخلطه عن وجهها : الله ياخذني يوم ادور الزين عندكم هه ..وهه ..وهه تقوله واهي تمسح وجهها بعنف وعصبيه
تماضر شهقت بقهر : يوه واتعبي ياحيوانه من اليوم وانا اليس خشتك.....


________________


متكي على مركاه ووجار النار قدامه ومنوخ جالس على الجنب الثاني من المركى ومزيد مقابل لهم بينه وبينهم الوجار وجنبه ناصر
رفع راسه يبحر في مزيد بهم ثم استوى جالس
: ولد عمك ماعاد جيته والاكلمته
مزيد تنهد بضيق من بعد روحة ابوه وعمه لخزام والطريقه القذره الي تعامل فيها معهم ماعاد فكر يقرب منه كان يعذره على صدوده وجفاه بس توصل انه يتطاول على ابوه لحد هنا ويطيح من كل حساباته :لاجيته والاكلمته ولاني جايه ولاحتى مكلمه ولد عمي يومنه يدوركم ويبيكم تصددون عنه واخرتها تبريتو منه ويوم انه عافكم رحتو تراكضون وراه
منوخ خزه بنضره حاره مايبيه يضيق صدر ابوه
لكن مزيد تجاهله ماعنده استعداد يجامل احد دام القضيه صح وغلط او حلال وحرام
ابو منوخ عورته الكلمه واهو في داخله معترف ان خزام وقبله عدي مالهم ذنب بس وش السواه في دم راجح الي احتل عروقهم غل وحقد عظيم يستوطن قلبه وروحه على هالراجح وكل مايعرق فيه
ضاق صدره بالحيل وحس انه بدى يختنق راجح حرمه من اخوه تؤمه وحرمه من اولده وهذا هو يحرمه من حفيده ياعساك لنار الي تحرق جلدك مع لحمك ياجراح مثل ماحرقت قلبي .....
منوخ لاحظ ان ابوه ضاق وتغير وجهه اعتدل في جلسته واخذ يد ابوه يبوسها :يبه الله يرضى عليك لاتضيق خلقك ولاتشيل هم احد
مشعان رفع راسه بجبروت : مابعد ظامي ضيقه ولالضيقتي على فرقاه نهايه ياحرق جوفي يوم ردوني عن ثاره ياليتني مت قدم يقولون راجح مات وانا ماذبحته جعل ذره كله لالذبح
مزيد ماعاد معه صبر على هالثار الي جده حابسن نفسه فيه فز واقف :جدي طايل هو ابو ظامي واحق الناس بدمه وجدي اعتق راجح لوجه الله بتعترض امرٍ تم لوجه الله
مشعان حس الدم يفور في عروقه وراسه قام يطبخ من الوجع الي صابه فيه :تقلع ......
نطقها وطاح مغشي عليه ....


يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent