رواية حب الفرسان الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان البارت الثالث والثلاثون

 رواية حب الفرسان الجزء الثالث و الثلاثون

رواية حب الفرسان الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الحلقة الثالث والثلاثون

مرت ايام وهي من وقت ما فاقت وشافت حالتها واللي وصلتله وهي مصدومة مافيش كلمة ولا وصف لاي احساس ومشاعر انسانة كانت بتتحرك وبتخطي برجليها كل مكان مهما كانت حالتها فرحانة او حزينة...او حتي بتتوجع...لكن انها فجأة تلاقي نفسها عاجزة فجاة تشوف رجلها قصادها موجودة زي العدم ما بتتحركش تلاقي نفسها نايمة زي الميتة روح ونفس وبس....محتاجة المساعدة من كل اللي حاوليها.....دموعها كانت بتخرج من قلبها مش عيونها....

چودي ضماها بحنان ودموع بتخبيها: حبيبتي ردي عليا اتكلمي....قولي اي حاجة ليه ساكتة كدة انا قلبي بيوجعني عليكي يا نغم...بكفاية يا بنتي بقي انا بموت والله ردي وطمنيني عنك....

مهاب واقف بعيد وغصب عنه الدموع بتخونه....هو مهما كان اب واخر حاجة يقدر يتحملها هي عجز بنته بالشكل ده......

ديمة قاعدة جنبها بتتماسك وتحاول تكون قوية وتقويها..: نغم انتي بس مش حاسة برجلك دلوقتي علشان العملية كانت صعبة...بس ان شاء الله مع العلاج والوقت كل حاجة هتتحسن وترجعي تحسي بكل حاجة...واول ما حالتك تسمح هتعملي العملية اللي جاية وهترجعي تمشي تاني...بس ارجوكي حاولي تتقبلي ده ولو لفترة صغيرة...اللي انتي فيه ده هيأخر علاجك...

نغم كانت سامعة ايوة بس مش لاقية رد ولا كلام....مهما قالت وصرخت وبكت مش هتوصل حاجة واحدة....الم واحد من اللي جواها...ما فيش مخلوق يحس بنغم الا اللي داق وشاف العجز والوجع والاحتياج لاقرب الناس....الوجع انه مش عارف ايامه هتكون ازاي...طب واللي هيتحملني يوم!!؟ طب وباقي الايام!!! ولو اتحمل شهر!! وباقي الشهور!!! طب لو بقوا سنين انا هعمل ايه!!!؟ هعيش ازاي وانا ادق تفاصيلي واحتياجاتي مش قادرة اعملها لنفسي...

منتهي الحسرة والوجع....منتهي الاسي وانتي وسط الكل محل شفقة وحزن....شايفة الكل واقف علي رجله وانتي عاجزة!!؟ مشلولة!!؟...

كان واقف برا الاوضة والجنون بيقتله...من وقت ما فاقت وهي رافضة تشوفه...وهو متحمل رغبتها غصب عنه...مش عايز يكون سبب لانفاعلها....وكمان هو خجلان منها مش قادر يواجهها...بس المرة دي حسم امره وصمم يدخلها.....

دخل ياسو بهدوء وچودي ومهاب وديمة خايفين من اللحظة دي والمواجهة بينهم...حالتها مش متحملة....بس هو كمان حالته توجع وتحزن....دبلان وتعبان....مرهق لا بينام ولا يرتاح ولا حتي بياكل....من حزنه عليها...!!!

شافته دخل اتجننت وكانت اول كلمة تنطقها واول صوت يخرج منها كانت صرخة قوية فيه!!؟

نغم بانهيار: انت!!؟ انت جاي هنا ليه!!؟ انا مش عايزة اشوفك...مش عايزة اشوفك..انت السبب في كل حاجة...انت السبب في اللي حصلي..خلاص انتهيت يا ياسين...انتهيت
..لا هنفع لا ليك ولا لغيرك....ارتاح وابعد....نغم بقت عاجزة ومشلولة يا ياسين....عارف يعني ايه مشلولة!!!؟..... يارتني كنت موت ولا صحيت لقتني كدة....يارتني كنت موت.....هعيش ازاي دلوقتي...هكمل حياتي ازاي....ازاي.....

ياسو قرب منها بدموع بيهديها: هتكمليها معايا وبيا....مش هسيبك يانغم مهما قولتي وعملتي مش هسيبك....قولي اللي يعجبك...بس مش هسيبك انا اسف...اسف يا نغم...انتي عندك حق...كل اللي حصلك ووصلتيله بسببي...انا طول عمري بوجعك...عمري ماريحتك....بس خلاص...مش هيكون فيه وجع تاني....اوعدك يا نغم.....

نغم بدموع وقهرة : وفيه ايه وجع اكتر من كدة قولي....انا مش قادرة اتحرك يا ياسين. مش قادرة...عارف يعني ايه!!! حاسس بيا....حاسس اني مش هقدر اقف تاني لوحدي..!!. مش هقدر امشي لوحدي!!... مش هقدر البس لوحدي...مش هقدر اعيش زي الاول...انطق وقولي حاسس بيا....انا روحي بتتسحب مني ماحدش فاهم ولا حاسس بيا.....

كلامها خناجر بتدب فيهم ماحدش متحمله ولا قادر يهديها...وايه يتقال..!!! وايه يهون عليها اللي هي فيه!!!؟ مافيش للاسف....

ياسين ضمها بقوة وهي مهما كانت بتعافر وتصرخ بس مهمدة وضعيفة...كأنها عصفور بجناح مكسور وفجأة بعد ما كان بيطير في السما لابعد خد....انكسر. جناحة ووقف عاجز وعيونه علي علي السما وهي بعد ما كانت بيته وحياته....فجأة بقت حلم بعيد مش قادر عليه....وهو شايف جناحة بقي زي عدمه...ما لو وجود....

ياسو بوجع عليها: عارف..وحاسس بيكي يا نغم ..والله فاهم...بس من دلوقتي انا جنبك....انا هكون ايدك ورجلك...وكل جواحك...انا هكون انتي يا نغم...فاهمة انا انتي...

نغم زقته بدموع: انا مش محتاجة شفقة منك...مش محتاجة مساعدة منك ولا من حد...انا مش عايزة اشوف حد...مش عايزة....ابعدوا عني....سيبوني لوحدي...سيبوني بقي....

دخل الدكتور مازن بضيق: يا جماعة اللي بيحصل ده غلط ارجوكم كدة مش هينفع...حالتها النفسية كل ما بتسوء كل ما علاجها بيتاخر...من فضلكم اطلعوا برا....

ديمة اخدت چودي بدموع تخرجها وهي مش قادرة تسيبها لوحدها....چودي فضلت مكانها بدموع قلبها مش مطاوعها تتحرك....

مهاب بشد ياسو بضيق: تعالي معايا كفاية اللي هي فيه...سيبها يا ياسين...كفاية كدة ارحمها....!!؟

نغم دارت وشها بعيد عنه بدموع...: اخرج.....سيبني لوحدي مش عايزة اشوفك...

ياسين مسح دموعه بقوة ولف ليها وقعد قصادها وضم ايدها من تاني وبعزيمة: وغلاوة دموعك دي ما هخرج ولا هسيبك....حد يسيب روحه يا نغم...

نغم بدموع وعتاب: سيبها...سيبتها وقرهتها وكسرتها...والمرة دي كسرت كل حاجة يا ياسين...حتي جسمي انكسر مش بس قلبي!!؟

ياسين بيتمالك دموعه...مد ايده يمسح دموعها بحنان: زي ما كنت سبب كسرتك...انا اللي هقويكي وهعلجك...لو علاجك في اخر الدنيا هخدك وهعلجك.....من دلوقتي انا هنا...تحت رجلك...لو رجلك مش هتخطي الارض...هتبقي ايدي ورجلي انا اللي بتخطيلك.....من الليلة مش هنتفارق...ووعد...هترجعي تاني وهتمشي...لازم تمشي...علشان انا هعمل فرح كبيير اوي...وغصب عنك لازم تمشي. مافيش فرح من غير عروسة...!!؟

نغم بوجع: ما بقاش ينفع...خلاص يا ياسين...مش هتقدر تديني امل....انا كرهت كل حاجة....مش عايزة حاجة خلاص...كفاية عليا كدة....

وهي بتتحرك اتألمت بقوة.... هي نايمة وظهرها مش بيتحرك من العملية والالم....كانت بتتألم بصريخ من حركتها المفجأة ....

ياسين مسك ايديها بقوة وغيظ بص لمازن: انت يتتفرج عليها اديها مسكن ولا اي حاجة...مش شايفها بتتألم!!؟

مازن بدهشة : والله حضرتك كنت قول لنفسك...انت اجهتها وعصبتهاوخالتها تحرك نفسها بعصبية وهي اصلا ظهرها مفتوح وعمليتها خطيرة...كنت سيبها ترتاح اولي!!!؟

ياسو ساب نغم وقام هجم عليه ومهاب ادخل بينهم...

ياسو بغضب: بقي شوف لما اقولك...احنا هنقعد في وش بعض كتيير قسما بالله تنطق كلمتين زي اللي قولتهم دول تاني وتدخل في اللي ما يخصكش.
.انا همشيك من هنا بقي مافيش فقرة في ظهرك سليمة...انت فاهم!!؟ انت هنا علشان تعاجها وبس...انطق فاهم ولا لا!!؟

ديمة بغيظ: ما تفهم بقي انت اصلا وجودك هنا هو سبب انفعالها وتعبها...ارحمها يا اخي انت ايه!!؟...

ياسو بغضب: انتي ما تدخليش بينا...فاهمة...انتي اصلا لا بتفهمي ولا بتحسي. ولا عمرك حبيتيها زي ما انا حبيتها...لو حبيتي اختك كنتي تحبي تشوفيها سعيدة...لكن انت فاشلة وانانية وعايزاها تكون زيك...انت اللي كنتي بتقويها عليا... عايزاها تكون مكروهة وفاشلة زيك...

مهاب بضيق: بس بقي انت فاكر نفسك فين!!؟ ده دكتورها وهو ادري حد بحالتها...ودي اختها وبتحبلها الخير غصب عنك.....وانت اصلا اللي مالكش وجود هنا...

ياسو بعناد: انا هنا قبلكم كلكم...دي اصلا مراتي!؟؟

مهاب بعصبية: مراتك ده ايه انت اتجننت!!؟

ياسو قرب من نغم اللي سهمت من كلامه ومصدومة...وبهمس: هتقوليلهم يطلعوا برا ولا اقول اننا اتجوزنا عرفي من سنتين وافضحك وابعت اجيب المأذون واتجوزك دلوقتي واصلح غلطتي!!!؟

نغم برغم وجعها وحزنها بس ابتسمت غصب عنها من جنونه...المختل عايز يفضحها من حبه ليها!!؟

نغم بتعب: انت متخلف!! اكيد متخلف...حد يقول كدة بطل جنان!!؟

ياسو اتنهد براحة لما شاف ابتسامتها...ايوة ابتسامة الم...بس ابتسمت..: والله اعملها واخلي كمان جدي وجدك يشهدوا علي العقد!؟؟ ها قولتي ايه!!؟

نغم اتنهدت بحيرة: بتعمل كدة ليه!؟؟ علشان حاسس بالذنب!!؟ لو كدة انا مسمحاك بس ابعد يا ياسين مش حمل وجع صدقني!!؟

ياسين ضم ايديها بحب وباسها: ذنبي معاكي... عمري ماعقدر اكفر عنه يا نغم....بس انا هنا ومعاكي...علشان سبب اهم واكبر...علشان بحبك!!؟ بحبك يانغم...

نغم بدموع وعتاب: حبك غبي ومختل زيك...شوفت وصلنا لفين!!؟

ياسو بحنان: لسة ما وصلناش يا روحي...طول ما انا جنبك ومعاكي هنوصل....اوعدك كل حاجة هتتغير...كل حاجة هتبقي اجمل واحسن....

مهاب بص لمازن بضيق وقرب منهم: هو انا عارف ان والوقت مش مناسب..واني اسف يعني بقاطعكم...بس ملحوظة صغيرة كدة. انتم ناسينها...انا ابوكي يا هانم...ابوها يا بيه....انتم ايه مغيبين!!؟

نغم ابتسمت ومدت ايديها ليه...وهو ضم ايديها بعتاب: لسة فاكرة بابا.!!؟ ده انا بقالي ايام جنبك بتحايل عليكي تنطقي..وانتي ساكتة...يقوم يدخل سبب المصايب ده تنطقي وصوتك يجيب اخر المستشفي!!؟ صحيح انا اخلف...واكبر واربي..والبيه ياخد علي الجاهز..!!؟

نغم بعتاب بصت ياسو: حقك عليا يا بابي انا بجد تعبانة اوي...بس نطقت لما شوفته علشان زي ما انت قولت هو سبب المصايب...بس ولا تقلق انت زمان كبرت وشيلت وربيت...بس هو دلوقتي هيطلع عينه...وهيشيل وتعب علي كبر بقي...ده انا ههد حيله...واعذبه اصبر انت بس!!!

ياسو ابتسم برضي: والله علي قلبي عسل...انا راضي اتعبيني...اخنقيني...اقتليني....بس ما تحرمنيش منك!؟

مهاب اتنهد وابتسم : انا كل اللي بتمناه انك تكوني مرتاحة...وتخفي ولو سلامتك هتكون علي ايده وفي وجوده اتحمله واسامحه بس المهم انتي تسامحيه!!؟

نغم بصت لياسو اللي عيونه بتترجاها : سامحته...علشان للاسف...بحبه...

ياسو قرب منها وباسها من جبينها بحنان: بحبك...

نغم : بحبك...

مهاب ضربه بقوة: خف البوس ده انا قاعد حس علي دمك بقي وخاليك حسيس وانت كدة عديم الاحساس....

ياسو ابتسم وبجدية: اونكل انا عايز منك طلب...او اعتبره رجاء...انا عايز اكتب كتابي انا ونغم...ولما تخف وتقوم بالسلامة نعمل الفرح...

نغم استغربت....وديمة وچودي بصوا لبعض بصدمة!!؟

مهاب بدهشة: وليه كل ده...؛!!؟ لما تخف وتقف علي رجلها ابقوا اعمله اللي يعجبكم...

ياسو اتنهد وقرب من نغم وضمها بخفة: انا مش هينفع افارق نغم ولا دقيقة هكون معاها باستمرار وانا اللي هعملها كل حاجة حتي احتياجتها الشخصية انا اللي هعملها...وده مش هقدر اعمله الا وهي مراتي...ارجوك وافق.....

وقرب من عيونها اللي خجلت من كلامه : موافقة يا نغمي...ولا هترفضيني وانا جايلك بترجاكي....

نغم بصت في عيونه بحب ودموع: بس بشرط...اول ما هخف هنتطلق...انت هتكون جنبي بس لحد ما اخف وبعد كدة مش عايزاك!!؟

ياسو ضحك وقرب منها بهمس: ده انا علي قلبك وجوا قلبك...ومش هسيبك...انتي هتنكلبشي لحد اخر يوم في عمري....

مهاب ضم چودي اللي كانت دموعها مزيج فرحة.. وحزن.. وامل ...ورجاء.....:

اما ديمة كانت واقفة مصدومة؛!؟ هو ايه حصل فجأة!!؟ هي ازاي سامحت ووافقت وغفرت بسهولة!؟؟...حتي وهي بحالتها دي!!؟ ازاي قدرت تسمحله يكون جنبها وهي بعجزها ده!!؟ طب كبريائها وكرامتها فين!!؟

ديمة عكس نغم بتحسبها بالعقل والمنطق...لكن نغم طول عمرها قلبها بيحركها....حبها سابقها...حتي لو كان الحب ده سبب وجعها...هو اكيد هيكون سبب راحتها وسعادتها...ياسو زي ما كان السهم اللي جرحها....هيكون هو الدواء اللي هيطيبها ويريحها.....

مهاب بحنان: موافق....نرتب كل حاجة ونبلغ العيلة ونكتب كتابكم لحد ما تخف حبيبة بابا وتقوم بالسلامة....المهم عندي ضحكتها دي تفضل كدة لحد.ما تخف..

ياسو بحب: ده انا لو هعملها شقلباظ علشان تفضل تضحك هعمل كدة...بس هي ترضي عني...وقرب منها بهمس...ولو اني هموت علي شقلباظ من نوع تاني...بس حالتك الصحية مش هتسمح...

نغم ضغطت علي شفايفها بغيظ: بس يا مختل بابا واقف...انت بتقول ايه!!؟

ياسو ضحك وبهمس: بحبك...

نغم بنعومة: للاسف...بحبك..

******************************""**🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت بتجري بخنقة وضيق...كل حاجة حاوليها متعبة هي وحكايتها معاه!!! حتي رسلان اللي ما بقتش قادرة تحدد وجوده في حياتها ايه طبيعته...بس جواها صوت ييأكدلها ان قلبها حب مرة وعمره ما هيقدر يحب من تاني....كانت بتجري بسرعة اكنها مش بتخطي علي الارض سرحانة وتفكيرها مبيهداش....حتي اللي حاوليها كل واحد وليه حكاية وجع...واكبر وجع حصل الفترة الاخيرة..نغم واللي حصلها...هما كلهم عيلة وكلهم بيتاثروا ببعض..خصوصا ان اللي حصل لنغم مرتبط بياسين اخوها...حتي ماسة اخر مكالمة بينهم كانت خايفة وقلقانة علي فارس...حيرة وتعب مش سايبين حد....

حتي هو طول الفترة اللي فاتت بيحاول يكلمها او يشوفها وهي بتصده وبترفض باصرار كبير....

هو بيجري وراها وماتبعها من اول ما خرجت لحد ما وصلت النادي وبدأت تجري....اتصل بيها وهو قريب...شافت اسمه قفلت بضيق ورجعت تسمع المزيكا اللي كانت بتسمعها قبل رنته وكملت جري بعصبية....

مالك ابتسم وهو قرب منها بعزيمة قوية : علي عيني بعدك يا ماليكة قلبي....بس انا عمري ما هقدر اعيش من غيرك...وهرجعك لقلبي يعني هرجعك....بس هترجعي علشان انتي وقلبك معايا مش مع غيري....

مالك بعد عن كل الناس اللي يعرفها وغير مكان سكنه وغير ارقامه وكل حاجة تخصه.....اخد اجازة من الجامعة بعد نقله ليها واشتغل في جامعة خاصة بعيد عن اي حد....قرر انه يبدأ من جديد ويعيد كل حساباته وحياته...حتي الناس اللي فيها كمان وخصوصا الاشخاص اللي كانت بتشجعه علي كل الغلطات اللي في حياته....واتأكد كمان ان حازم يأس منه ومن رجوعه لماليكة....وكمان هدي وجهز نفسه وتهيأ لاي مفاجأة تحصل من حازم حتي لو فكر انه يشهر بيه زي ما هدده....واتاكد كمان ان واخته اخدت كنزي وسافرت لزوجها برا مصر وعلي غفلة من اي حد...وقتها حس انه رتب اموره وحياته...وفاضل الاهم...هي!!! هي اللي اتعمل علشانها كل ده...!!! ماليكة....!!!

قرب منها ووصلها وكان بيجري بمحازتها تمام بصت ليه بدهشة ووقفت بعصبية...

ماليكة بضيق: انت!!؟ انت دخلت النادي ازاي!!؟ ثم انت جاي ورايا ليه عايز ايه!!؟

مالك رفع كتفه بإستسلام: انا عضو في النادي علي فكرة زي حضرتك ومش علشان هو غالي علي واحد زي حالاتي تكلميني كدة!!؟ هو انتي ما تعرفيش انهم فعلوا نظام التقسيط!!؟

ماليكة ربعت ايديها بسخرية: لا ياشيخ!!!؟

مالك ببراءة: اه والله زي ما بقولك كدة...قومت انا بقي اتشجعت واشتركت في النادي ولا هو الغلابة في البلد دي مالهمش نفس زي بنت السلطان!!؟

ماليكة بغيظ: اولا انت عارف ومتاكد ان سؤالي ماكنش كدة ولا انا بفكر بالطريقة دي....ثانيا بقي وده الاهم...انت ايه البجاحة اللي انت فيها دي...ماشوفتش واحد خاين وكداب وبجح كدة!!؟ انت ايه!!؟

مالك ابتسم بحب وقرب منها: والله توبت...توبت وانبت وماهغلط عمري تاني...سامحيني يا ماليكة وحياة حبنا...صدقيني انا اتغيرت بجد...وانتي هتشوفي ده بنفسك...

ماليكة بتحاول تتمالك ضعفها قصاده وقلبها المتسرع اللي بيدق بجنون اكنه عايز يخرج من جواها ويجري عليه من فرحته بلقاه...بس هي اتوجعت منه بقوة وصعب تغفر وتسامح وتصدق كلامه بالسهولة دي!!؟

ماليكة بتوتر: ااااابعد لو سامحت ما تقربش كدة!!! الناس تقول ايه!!؟

مالك رفع حاجبه بلامبلاه: وهو فيه حد غيرنا هنا اصلا!!؟ مافيش مجنونة غيرك بتجري الساعة٥ الصبح...ده النادي كله مافهوش غيرنا...ثم مش احنا زمان متفقين مالناش دعوة بالناس وكلامهم....المهم انا وانتي يا قلبي...وحشتتتيني اوي يا ماليكة اوي!!

ماليكة اتوترت اكتر وبتحذير: اسمع بقي انا وانت مابقاش فيه بينا حاجة...وانت لازم تعرف اني خلاص نسيتك وبدأت حياتي من جديد. مع انسان بيحبني ويحترمني...فاهم يحترمني دي كويس!!؟ عن اذنك..واياك تيجي ورايا تاني...

مالك ضغط علي اسنانه بغيظ: كدة يا ماليكة وبتقوليها في وشي!!؟ تمام يا انا يا رسلان الزفت ده...هتشوفي...

( كدة عيني عينك&عمرو دياب)

كدة عيني عينك تنكر هوا كان بيني وبينك!! كدة عيني عينك تنسي عيون علي طول فاكرينك....

مالك كمل جري معاها بتصميم وتحدي وكان صوت المزيكا بتاعته اعلي ولفتت سمعها وشالت السماعات الخاصة بيها وسمعت هو بيسمع ايه ابتسمت غصب عنها وهي بتهرب منه...

ياللي زمان انا كنت حياتك...شيلت زمان ليه من حساباتك!!...

مالك ابتسم من خجلها وقلبه بيقوله فيه امل حاول...اياك تياس!!؟ شافها بتبعد وتتعمد تهرب من نظراته ووجوده....

بتعمل مش شايفني...بتعمل مش عارفيني...مع اني في ذكرياتك اول حب في حياتك..وهواك طول عمري شايفه اجمل احساس صادفني....

ياللي زمان انا كنت نصيبك كنت حبيبي وكنت من حبيبك...

ماليكة مش هتنكر ان المرة دي شافت الصدق في عيونه...واول مرة من وقت ما بعدوا...تفرح وتبتسم....اول مرة وسط كل الهموم والوجع ده...ترجع الفرحة ليها من تاني....بس خايفة....خايفة تعيد الوهم والكدب من تاني...والمرة دي لو اتوجعت هتنتهي هي مش هتتحمل كدب وخيانة من تاني.....

مالك قرب منها بقوة وتصميم ووقفها قصاده وهو بياخد انفاسه بتعب : حرام عليكي كفاية انتي ما بتتعبش!!؟ انا نفسي اتقطع....انتي ولا باين عليكي التعب ايه جواكي ماتور سبق!!؟

ماليكة بتخبي ابتسامتها: وانت مالك ومالي اصلا حد طلب منك تجري معايا...ماتمشي تشوف حالك....انا متعودة علي كدة...وقولتلك ابعد عني ومالكش دعوة بيها...انت مش علشان اشتركت في النادي هتزهقني بقي...والله احرم ادخله بسببك...واهسيبهولك علشان ترتاح.....

مالك ابتسم اكتر وقرب منها بإشتياق: كلامك...وصوتك..وضحكتك..
وحشوني يا ماليكة....حتي عصبيتك ونرفزتك...وحشوني.....كل تفصيلة في ملامحك وحشتني برغم انك ماغبتيش عن بالي لحظة...واقسملك ما فيه واحدة دخلت قلبي غيرك ولا حتي دخلت حياتي من بعدك....والله انتي وبس...

واخد ايديها وسط نظراتها التايهة بشرود وضمها لقلبه بقوة: سامعة!!! قلبي مش بيدق من الجري والتعب...والله بيدق من شوقه ليكي...من لهفته عليكي....قلبي هجرني وخاصمني من بعدك...زي مايكون قلبك مش قلبي....ارجعي لقلبي يا ماليكة علشان خاطري...فرصة...فرصة واحدة بس وبعدها يارب تقتليني لو زعلتك او خذلتك...فرصة!!؟

ماليكة قلبها وجوارها كلها معاه...بتحاربها علشان تحن وتوافق...كل حاجة جواها عايزة تتمرمي في حضنه وتسلم بتعب واشتياق.......بس العقل!!؟ ااااه منه...العقل والتفكير اللي دايما وفي كل حكاية بيقفضل واقف قصاد القلب والرغبة والحنين!!؟

سحبت ايديها من ايده وبعدت عن حصاره بحيرة : قولتلك انساني يا مالك....انساني زي ما نسيتك....انا ما بقتش احبك...افهم

مالك ابتسم اكتر بغرور وايده بتحاوطها بتملك: كدابة!!! ايوة كدابة ما تبصليش كدة...!! انتي بتهربي مني وخايفة قلبك وشفايفك يخنوكي وينطقوا بالحقيقة....الحقيقة اني عايش هنا يا ماليكة...
وشاور علي قلبها!!!
هنا....في قلبك...وجوا عقلك...عقلك اللي رافضني وبيعاقبني...وحقه...حقه يرفضني وينتقم مني كمان....بس انا حقيقي نادم...جايلك نادم ومجروح من ذنبي وغلطي....اغفري...اغفري يا ماليكة واسمعي لقلبك...ولو علي عقلك...لما يتاكد من صدق كلامي ورجوعي هيقف في صفي ويسامحني....بس انتي وافقي...انا لسة بحبك يا ماليكة...بحبك...

ماليكة زقته بدموع وجريت بعيد....عايزة تهرب قبل ما تضعف ويتغلب عليها من تاني....: ابعد يا مالك حرام عليك بقي كفاية...انا مش حملك ولا حمل الاعيبك دي
..انا مش هقدر اتحمل وجع تاني....وانا خلاص بجد وحقيقي اتخطيتك...وقدرت اعيش...ابعد...ابعد ارجوك مش عايزة اشوفك تاني....

مالك اتنهد بامل وهو شايفها بتجري من تاني وتبعد...: عارف ومتاكد انك خايفة مني..خايفة تضعفي وتحني.....خايفة لسانك ينطقها ويقولها انك لسة بتحبيني....ولسة قلبك معايا....!!!

وريني لو ناسيني...وهات عينك في عيني....ياحبيبي انت خايف لتخونك الشفايف وتقول انك فاكرني...وتسلم وتناديني..... ياللي زمان انا كنت حياتك...شيلت زمان ليه من حساباتك...

كدة عيني عينك!!؟

مالك اخد نفس طويل بتحدي : بس اوعدك يا ماليكة اني مش هيأس...حقك عليا اني احاول واقاوم واعافر...لحد ما ترجعي تقعي في حضني وانتي مطمنة ومرتاحة ومش خايفة.....هيجيلك يوم وتحني يا ماليكة قلبي....

*******************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت قاعدة مع تمارا بيتكلموا ويضحكوا...وفجاة فونها رن... رباب امها....

مهرة ابتسمت بسعادة: دي ماما...ثواني يا تيمو...

تمارا ابتسمت: سلميلي عليها...

مهرة ردت: ايوة يا حبيبتي وحشتيني...

بس كانت صدمتها واللي ضيعت ابتسامتها لما لقت اللي بيرد عليها مدحت عمها...

مدحت بشماته: امك!!بتموت يا مهرة...لو عايزة تشوفيها تعالي...والا هدفنها من غير ما تشوفيها....

مهرة بدموع: ماما مالها...عملت فيها ايه يا مفتري. انطق عملت فيها ايه...انت مجرم ومافيش في قلبك رحمة....

مدحت بسخرية اهي اسمعي كدة...

رباب كانت حقيقي بتتألم وتنازع وبصوت ضعيف وموجوع: ما تجيش...اوعي تيجي...انا بس كفاية سمعت صوتك....قبل ما اموت...خدي بالك من نفسك...ومن چواد....انا ماكنش عندي اغلي منك يا مهرة....

مدحت اخد الفون منها : شوفتي اهي...اسمعي كلامها بقي وماتجيش..علشان انا مش هخليكي تشوفيها لو ماتت قبل ما توصلي!!؟

قفل ومهرة منهارة وهتتجنن: ماما...ماما....انت يا مجرم رد عليا...عملت فيها ايه!!؟ رد عليا

تمارا بدهشة ضمتها : مالك يا مهرة بس فيه ايه مالها رباب!!؟/

مهرة بدموع وكلامها متقطع: ماما....ماما بتموت...مش عارفة...مش عارفة عمل فيها ايه!؟؟ انا السبب انا اللي سيبتها لوحدها معاه....اتجوزت وبنيت سعادتي علي حسابها...علي عذابها معاه...سبتها تتوجع وتتعذب منه...انا انانية...انانية...امي بتموت بسببي...بتموت بسببي....

تمارا ضمتها بحنان تهديها: طب اهدي يا حبيبتي...اهدي بس وانا هكلم شهاب وهنشوف هنعمل ايه!!!

مهرة بضايع: انا مش هستني حد...انا هروح لامي...لازم اشوفها
..لازم....

تمارا وقفتها بقوة وحزم: قولتلك مش هتخرجي لوحدك..!! انا هغير هدومي وهاجي معاكي...وهخلي شهاب يحصلنا...ياللا تعالي معايا...

********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت قاعدة مع عيلتها بتضحك بسعادة وفرحة....

فتون بسعادة : حبيبتي انا مش مصدقة انك حامل...چنا الصغننة الجميلة هتبقي مامي..ربنا يسعدك يا قلبي...بس انا زعلانة من أكمل من وقت ما رجعتوا من السفر ولا شوفناه الا مرة واحدة..هو ايه مخاصمنا ولا ايه!!؟

حمزة بسعادة: ياستي انتي هتعملي علي الواد حماة ولا ايه.!!؟ تلاقيه مشغول ولا حاجة هو حر...!!؟

وبص لچنا المهم انتي يا چنا مش الافضل حبيبة بابي تيجي هنا الفترة دي علشان ناخد بالنا منك....انا خايف عليكي... هاتي أكمل وتعالوا اقعدوا معانا الكام شهر دول!؟

تسنيم بسعادة : اه وحياتي يا قلب ناناه...انا فرحانة بيكي اوي انتي وكيمو...تعالوا اقعدوا معانا زي الاول...

أكمل ابتسم : يا جماعة سيبوهم علي راحتهم بقي...اكيد هما كدة مرتاحين...هما لو حابين كدة هيجوا اكيد!؟ ولا ايه يا حبيبة جدو!!؟

چنا اتنهدت بحزن: والله مش عارفة اقولكم ايه!! أكمل متغير اوي ومهموم كدة بشكل غريب...زي ما تكون العملية فشلت مش نجحت....اموت واعرف هو ماله وحصله ايه...ده زي مايكون كبر. عشرين سنة...ساكت وحزين وعصبي...انا مش عارفة ماله...كلمه يا جدو وحياتي هو مش بيخبي عنك حاجة....انت بالاخص بتفهمه وبتعرف تخليه يتكلم..!!؟

أكمل اتنهد بحيرة: غريبة!!؟ انا كمان حسيته كدة اول ما جيته المرة اللي فاتت...زي ما يكون مسهم ومسحور...عموما ما تلقيش...انا هكلمه واخليه يجيني وهعرف منه كل حاجة...المهم انتي خدي بالك من اللي في بطنك...كويس...

فتون برجاء: طب ماتخليكي قاعدة معانا الليلة باتي هنا وحياتي علشان خاطر مامي...!!

حمزة بحب: ياريت يا چنا باتي معانا...انتي غبتي عننا اوي في سفرية لندن دي...مالحقناش نشبع منك...وبكرة أكمل يجيلك هنا...وبابا يكلموا ويعرف ماله!!؟؟

چنا اتنهدت : صعب يا جماعة...مش بيهون عليا اسيب كيمو لوحده...كيمو بيعتمد عليا في كل حاجة....وانا مش بطمن ولا ارتاح الا لما اطمن عليه...

انا هقوم بقي علشان ما اتاخرش اكتر من كدة!!؟

حمزة قام بقلة حيلة: خلاص يا قلبي ولا يهمك...ثواني هغير هدومي واجي اوصلك...وياريت مافيش سواقة لوحدك تاني...لازم حد مننا يكون معاكي...

چنا سلمت عليهم وبالفعل اخدها حمزة يوصلها...ومشي..هي طلعت شقتها وفتحت ودخلت تدور علي أكمل...سمعت صوته من جوا عالي وبيزعق....دخلت بلهفة...بس وقفت متلجمة...وهي بتسمع كلامه اللي هد فرحتها وكل حلم حلمت بيه..!!؟

إكمل بيتكلم مع ماجد في الفون بصريخ وغضب: انت لو ايدي طالتك يا ماجد الكلب هقتلك باسناني....منك لله مش متخيل انا ازاي وافقتك وطاوعتك علي العملة الهباب دي....انا مش قادر اشوفها مش قادر احط عيني بعيونها.... مش قادر اصدق اني مراتي تحمل من راجل تاني...مش عارف اهدي ولا ارتاح.... بشوف بطنها قصادي عايزة اجيب سكينة وافتحها وارمي زرعة الشيطان دي براها....انت كلب...كلب..

ماجد ابتسم بنصر: عارف وفاهم حالتك يا كيمو صدقني...بس عايزاك تهدي كدة وتتماسك ما تخفش...وبعدين الموضوع ماخرجش برانا...هو انا ما قولتلكش ان العينة اللي حملت منها چنا مني انا!!؟ يعني انا ابو البيبي اللي في بطنها وهي امه...!!؟

أكمل كان بيكسر كل حاجة بغيرة وجنون: انت حيوان وسخ زي كلاب الشوارع...انت كمان خالتها تحمل منك انت...انت!!؟ وديني يا ماجد هقتلك لو بعد سنين هقتلك....وهتشوف!؟

ماجد ضحك بقوة : مش انت اللي هتشوفني...حبيبتي وام ابني هي اللي هتشوفني...وانت غصب عنك هتسكت ومش هتتكلم...هتقولها ايه انك كنت..ااااا لا عيب...عيب اقولهالك في الفون...خاليها لما اقابلك احسن واقولهالك في وشك كدة علشان تحس بيها كويس!!؟

قفل ماجد.الفون واگمل رمي الفون بغضب وغيظ وهو هيتجنن من الغيظ...بس انصدم لما لقاها واقفة مصدومة ودموعها بتجري بوجع....

أكمل بصدمة : چنا!!؟ چنا ااانا....ااانا والله فوفت...والله كنت عايز الغيها...بس ماعرفتش...ماجد...ماجد السبب...چنا ارجوكي افهميني...

چنا بضايع بتستوعب...حطت ايديها علي بطنها بدموع : ابني انا!!؟ ابني انا ابن حرام!؟؟ ابني مش منك!؟؟...انت اخدتني هناك علشان احمل من غيرك!!؟...وكمان ماجد!؟؟ للدرجة دي انا رخيصة عندك!!؟ للدرجة دي انت مش راجل!!؟ للدرجة دي اانا كنت مخدوعة فيك!!؟

أكمل بغضب : لا لا يا چنا...بلاش تقولي كلام تندمي عليه...انا راجل غصب عنك..وعنه وعن اي حد....حتي لو كنت مش بخلف...انا راجل غصب عنكم كلكم..فاهمة...

چنا قربت منه بصريخ وضربته ضربات بقوة وغيظ خرجت بقهرة ووجع : انت خاين...كداب....غشاش...خدغتني وضحكت عليا....قولي فرقك ايه عن واحد كلب بيرمي مراته في حضن واحد...انت زيك زيه تمام...رمتني لماجد علشان احمل منه....بس الفرق بعملية...وليه جيت علي نفسك...ماكنت تخليه يجي يعملها طبيعي وينام في حضني...كانت هتفرق معاك...هتفرق مع واحد...ااا

أكمل ضربها قلم بقوة بغضب وغيرة: اسكتي...اسكتي انتي مجنونة...مش عارفة بتقولي ايه...اخرسي..

چنا زقته بدموع: ايه وجعتك...الكلمة وجعتك اوي علشان جات علي جرحك...انت فعلا كدة...زيك زي اي قواد بيرمي مراته لاي راجل يدفع...بس الفرق انك عايز تخلف...والحجة انك عاجز....عجزك خلاك تفقد رجولتك ونخوتك...خلاك انسان تاني انا ما اعرفهوش ولا عمري شوفته...ولا كنت اتمني اشوفه ولا اقابله....انا بحتقرك وبكرهك...

وفضلت تضرب بطنها بإشمأزاز: وده اللي جوايا ده...مش عايزاه..ولا عايزاك...ملعونة الامومة اللي متلطخة بشرفي مش عايزاها.....ملعون حبي ليك اللي مشاني وراك علي عمايا زي المغيبة لا بفكر ولا بسأل....طلقني...يا أكمل لو فاضل جواك ذرة رجولة طلقني....طلقني......

أكمل شدها بجنون : مش هطلقك واللي في بطنك انا هنزلهولك...بس مش هتطلقي يا چنا....مش هسيبك يا چنا...مش هسيبك....

چنا شدت نفسها منه وجريت وخرجت من الشقة ونزلت بجنون وهو وراها...بيلحقها......

ومع خروجها من العمارة كانت صدمتها بعربية مسرعة وقف قصادها أكمل في ضياع مش مستوعب انها هي اللي علي الارض قصاده.!!؟
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent