رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت الواحد والثلاثون 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء الواحد والثلاثون 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الحلقة 31

#رواية_حور_الفهد
الجزء الثاني:الفصل الواحد والثلاثين
ميرا بتوتر: أنا أنا موافقة
يزن ابتسم ابتسامه عريضة وحث انو قلبه رجع للحياة تاني وكان فرحان جدا
ميرا بهمس:بس ليا شروط ولازم تنفذها
يزن بأبتسامة حب وصدق:والله لو قلتيلي روح ارمي نفسك تحت قطر هوافق
ميرا ابتسمت بحب وخجل ونظرة خبث وتوعد
رجع الفرح زي مكان وكان الكل مبسوط جدا
ميرا وقفه جنب عمر
يزن وقف جنبهم وهمس في ودنها
يزن:تعالي نخرج برا القاعة
ميرا بصتله بعدها انسحبت بهدوء ومشيت معاه
خرجو وقفو عند سور بيطل عالبحر 
يزن:تعرفي انك وحشتيني اوي
ميرا بصتله بعدها رفعت وشها لفوق وابتسمت بغرور وثقة
يزن بأبتسامة:اتغيرتي أوي ي ميرا في مدة قصيرة
ميرا بصتله بسخرية:البركة في إللي منه السبب
يزن مسك اديها ولفها ليه
يزن بصدق:ميرا ارجوكي كفاية أنا بقي اربع شهور بتعذب كفاية نفسي نرجع زي الاول أنا بجد بحبك
ميرا:تمام وأنا موافقه بس بعد ما تشوف شروطي واشوف قدها ولا لا
يزن بحب: وأنا قلتلك لو قلتيلي ارمي نفسك تحت قطر هوافق
ميرا بصت للبحر ببرود:لالا دي حاجة اصعب من كدة بكتير
يزن بعدم ارتياح:مش مرتحلك حسك ناوية علي مصيبه صح
ميرا بثقة: شكلك فاهم ي نصه
يزن بصلها وضحك
خلص الفرح والكل كان مبسوط وفرحان
والكل واقف بيودع كرما وفيهم إللي بيعيط
بعد ما مشيت هي وعاصم بالعربية
حور بصا لأثرهم وابتسمت بخفة وافتكرت يوم فرحها لما دخلت القاعة لقيت فهد العريس وانها مكنتش بطيق تسمع اسمه دلوقت عدة مرحلة العشق
فهد فهمها قرب منها اخدها في حضنه
فهد بهمس:بعشقك
حور بأبتسامة:بحبك
فهد حضنها
حور بأبتسامة حب:بقلك ايه متيجي منرحش البيت
فهد بصلها بعدم فهم:امال نروح فين
حور بأبتسامة:نتمشي
فهد بصلها وبص لساعته بصدمه:حور الساعه دخلة علي خمسة الصبح
حور كشرة وطلعت من حضنه:تمام اتفضل سوق خلينا نمشي ماحنا خلاص كبرنا وعجزنا وممنوع أننا نتمشي
فهد ابتسم وسحبها لحضنه تاني
فهد بأبتسامة:مش قلت ميت مرة لما تبقي في حضني متخرجيش
حور بصتله وكشرت وعقدة حواجبها بطفولة
فهد ضحك:طب تمام تمام براحة احنا مش قد التكشيرة دي تحبي تروحي الملاهي
حور ضحكت:لالا ملاهي ايه عيب راعي سننا
فهد بيحضنها:سننا ايه بس دنتي إللي يشوفك يقول بنتي
حور ضحكت برقة
فهد بأبتسامة حب:تمام عيزانا نروح فين
حور بأبتسامة:نتمشي زي زمان
فهد برفعة حاجب:زمان للدرجادي أنا مقصر
حور كشرة: ايوا منتي اخر مرة خرجتني يوم عيد ميلادك اعمل ايه أنا
فهد قرب منها باسها برقة في خدها:يلهوي ي ناس عالقمر تعالي ي حوري وأنا هعوضك عن كل حاجة
وركبو العربية وفضلو يتمشو ويهزرو ويستعيدو زكرياتهم
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عند كرما وعاصم وصلو الفيلا وطلعو
عاصم فتح الباب وكرما اتصدمت من جمال الاوضة ورقتها وكانت مليانه بالورد والقلوب وحاجة منتي الحب
كرما وقفه بذهول بتبص في كل ركن
عاصم من وراها حضنها:بحبك
كرما ابتسمت بخجل وتوتر
عاصم:بصي دا دولابك غيري هنا وأنا هغير في الاوضة التانية
كرما بخجل:تمام
عاصم واقف يبصلها
كرما بخجل:تماااام اتفضل اطلع عشان اغير
عاصم؛طب افرد احتاجتيني
كرما: لأ شكرا مش هحتاجك
عاصم:هفتحلك السوسته
كرما:شكرا أنا بعرف افتحها
عاصم:يعني مش عوزاني في اي حاجة
كرما بتزقه:مقولنا شكرا
وقفلت الباب في وشه
بقلمي ميسون عبدالمجيد
عدي الليل وعاصم وكرما قضو اجمل ليلة في حياتهم
ونام كل من ابطالنا وهو سعيد
________________________________________
اشرقت شمس يوم جديد
عند ميرا كانت قعدة في الجنينه فتحه الفون
بترفع وشها لقيت بوكيه ورد
ميرا بتبص وراها لقيت يزن وعلي وشه ابتسامه جزابه
يزن بيقعد جنبها:ي صباح الفل
ميرا بهدوء:صباح الخير
يزن:بصي أنا مش هقدر استحمل طريقتك دي قولي شروطك واخلصي
ميرا بصتله:تمام شرط واحد بس
يزن:قولي
ميرا:هتنفقذ كل طلباتي لمدة يوم كامل
يزن ارتسمت علي وشه معالم الصدمه
يزن بيحاول يداري صدمته
يزن بأبتسامة غصب:اييه دااا هو دا الشرط وأنا إللي افتكرتك هتقولي حاجة صعبه
ميرا ضحكت لانها عرفة انو بيكدب
يزن:طب تمام اطلعي اللبسي وأنا هستناكي
ميرا:تمام
ميرا طلعت استأذنت من فهد وطلعت لبست بنطلون بوي فريند عليه جاكيت بينك وطرحة بيضة وكوتشي ابيض
ونزلت
يزن بأبتسامة:دا ايه القمر دا
ميرا ابتسمت بغرور
ميرا بتبص ملقتش عربية يزن واستغربت اكتر لما لقيته ساند علي موتوسيكل ناري اسود جامد اوي 
ميرا ضحكت بصدمه:هو ايه دا
بقلمي ميسون عبدالمجيد
يزن بأبتسامة:بما ان شكلك هتعملي مني بطاطس محمرة انهرده قلت نقضي اليوم دا بموتوسيكل
ميرا جريت عالموتوسيكل
ميرا بفرحة:يااااه مش متخيله كان نفسي اجربه من امتي
يزن بأبتسامة حب:عشان تعرفي بحبك ازاي بس
ميرا ابتمست
يزن قرب منها: خدي اللبسي دي علي رأسك وأنا هلبس دي
لبسو هما الاتنين
يزن ركب
يزن:يلا اركبي
ميرا بترفع رجلها:ي مامي خيفة احسن اقع
يزن مسكها:طول منا معاكي عمرك ما تخافي ميرا ابتسمت وركبت
يزن:امسكي فيا هتقعي
ميرا بتوتر وخجل:لا انا همسك نفسي
يزن بخبث:كدة تمام
ومشي سريع جدا
ميرا بخوف:عاااااا
ومسكت بأديها الاتنين في ضهرو وتبتت في
يزن بصلها وضحك وهي بصتله بغيظ
يزن سايق بسرعة وميرا مسكه فيه وهي خايفة وفرحانه
يزن بصوت عالي لانه الهوا كان معاكسهم:هنروح فين
ميرا بصوت عالي:امشي في أي طريق وخلااص
يزن بصلها وعلي السرعة
ميرا قامت وقفت مسكت رقبته
ميرا بصوت عالي وفرحة:اوووووووو
يزن بصلها وضحك علي طفوليتها
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::عند كرما وعاصم
عاصم كان نايم عالسرير وكرما في حضنه
اشاعه الشمس جت علي عين عاصم صحي
كرما بتأفأف
عاصم بيمسك خدودها بمشاكسة:كفاية نووم يلا اصحي
كرما هزت راسها وكملت نوم
عاصم قرب منها باسها برقة في خدها
كرما فتحت عنيها وابتسمت
عاصم:كفاية نوم هروح اتوضي واجي اللاقيكي قومتي
بعد ما صحيو وصلو
عاصم: يلا بقي عشان نحضر الفطار
كرما بصتله:فطار مين
عاصم:فطارنا
كرما بتبتسم بصدمه:تقصد ان انا هحضر فطار وكدة
بقلمي ميسون عبدالمجيد
عاصم:ايوا يبنتي يلا وهساعدك كمان
كرما:اوووو لا بجد مرسي
كرما بصت لبعيد وبتبرطم:احضرله فطار دنا وفي بيت بابا كنت بصحي اخر وحدة عشان معملش حاجة
عاصم مسك وشها وعدله ليه:بتقولي حاجة ي حب
كرما بأبتسامة غصب: ابدا ي حياتي بقول هنزل احضرلك فطار مدقتش زيه في حياتك
عاصم بفرحة:بجااد طب تحبي اساعدك
كرما بشبحنه:ايييه ي جدع الكلام دا أنا احتاج مساعده عيب عليك بص انت هتنصدم
عاصم:والله أنا خايف إحنا عندنا طيارة كمان بكرة مش عيزين نروح المستشفي
كرما بتربط علي كتفه:يسطا عيب متقلش كدة روح انت استناني في الجنينه وأنا هبهرك
عاصم بصلها بعدم راحة وخرج
بقلمي ميسون عبدالمجيد
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::نرجع لميرا
ميرا بصوت عالي:وقف هنا نجيب حاجة نشربها
يزن هدي السرعة لغاية ما وقف
يزن خلع إللي كان لابسها علي رأسه وهي كمان
يزن:تشربي ايه
ميرا:هتلي كانز بيبس
يزن:تمام
بعد وقت
كانو قعدين بيشربو
ميرا بصت بعدها بصت ليزن بخبث
بقلمي ميسون
ميرا بخبث:مستعد تبدء تنفيز طلباتي
يزن بثقة:اكيد
ميرا بخبث: تمام
شايف الراجل إللي واقف هناك دا وبيقرء في الجرنال
يزن بعدم راحة:ايوا
ميرا بخبث:روح احضنه وقله ازيك ي عمو  واحشني بقالك كتير مزرتناش وبابا بيسلم عليك وكلام من دا
يزن بصدمه:ميرا أنتي بجد عيزاني اعمل كدة دنا حتي معرفش اسمه ايه هيبقي شكلي وحش اوي
ميرا:خلاص تمام اديك فشلت من اول طلب يلا روحني معندناش بنات للجواز
يزن بسرعة:خلاص خلاص هعمل كدة حاضر
ميرا ابتسمت بخبث
يزن بغيظ:ميرا بعد ما انفذ الطلبات دي هنرجع زي مكنا والا والله ما..
ميرا بحدة: وإلا ايه
يزن بأبتسامة: وإلا هستناكي العمر كله لغاية ما توافقي
ميرا يصتله بغرور
يزن:تمام هروح
يزن اخد نفسه بقلق وراح جهة الراجل وميرا بتشاهد في صمت
يزن بيبص حواليه بأحراج ووقف قدام الراجل
يزن بصوت عالي:عم حسن واحشني ي راجل ي طيب
وسحب منه الجرنال وحضنه
الراجل باصصله بأستغراب:ايه الجنان دا وحسن مين وانت مين
يزن:معقول مش فاكرني لالا دا حتي بابا بيسلم عليك
الراجل بغضب:انت اكيد هربان من سرايا المجانين او حرامي وانا هلم عليك الناس
يزن بأحراج وخوف:احم اسف يظهر شبهت غلط
سابه وطلع جري علي ميرا
ميرا وقفه تضحك على ما اخر ما عندها
يزن بغيظ:عجبك التهزيق إللي اخدته دا
ميرا بأبتسامة مستفزة:برافو ي زوزو نجحت في اول اختبار ليك
يزن بصلها بغيظ وجز علي سنانه
يزن بضيق:هنتنيل نروح فين تاني
ميرا بأستفزاز:لالا مش عايزين نكشر ونقلب وشنا من اول اليوم إحنا لسة ليلنا طويل
يزن بصلها بغيظ:هنروح فين
ميرا فكرت بخبث: ناكل علي عربية فول وطعمية
يزن بقلق:مش مطمنلك
ميرا ضحكت واخدة منه البتاعه دي وحطتها علي رأسها وركبت
بصلها وضحك ولبسها هو كمان وركب
وانطلق بالموتوسيكل
بقلمي ميسون عبدالمجيد
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: عند كرما
كرما وقفه في المطبخ مش عرفة هي بتعمل ايه اصلا
كرما: ايوا كدة كله خلص برافو عليكي ي كرما برافو
شمت ريحة وحشه
كرما بصدمه:يلهوي التوست
فتحت الفرن بسرعة لقيته اتحرك
كرما بصراخ:عاااااا أنا عايزة مااامااا
بعد وقت
خرجت كرما وهي شايلة صنيه اكل
عاصم ضحك:اووو ي شيخة دنا قلت مش هتطلع
كرما بثقة:لا عيب عليك دنا هبهرك
كرما حطت الاكل
عاصم بصله وضحك بصدمه
كرما بأبتسامة ثقه:يلا دوق
عاصم بهمس:ربنا يستر
عاصم اكل
عاصم:كوكو متهيألي التوست محروق
كرما بثقه:لا طبعا دنا عملاه كدة عشان يبقي مقرمش قال محروق ايش فهمك انت في الاكل
عاصم:خلاص خلاص أنا اسف حقك عليا أنا غلطان
عاصم اخد بق شاي
عاصم:بس الشاي ناقص سكر
كرما:ناقص سكر إزاي يعني أنا إللي مخلياه مر ولا انت عايز تشرب سكريات وتتخن وتربي كرش أنا مش بحب الرجالة إللي بكرش هه
عاصم:بس أنا بحبه مظبوط
كرما بحدة:مفيش الكلام دا من هنا وطالع هتشربه مر زيي وكل حاجة بعملها انت كمان هتعملها
عاصم ببرطمه: أنا حيوان وكلب إني فكرة اتجوز منا كنت عايش حياتي والدادة كانت بتعملي احلي اكل
كرما بنص عين:بتقول ايه
عاصم:ابدا ي روحي بقول دحنا حياتنا عنب مع بعض
كرما ابتسمت بغرور وهو بصلها بغيظ
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::نرجع لميرا
يزن وميرا وقفين علي عربية فول وطعمية ووقفين جنب الناس وبيكلو
يزن:اووو بس كفاية شبعت مش قادر
وبيطلع محفظته عشان يدي الراجل الفلوس
ميرا بسرعة:انت بتعمل ايه
يزن:هدي الراجل حق الاكل
ميرا بأبتسامة مستفزة:لا ي يويو مدا الطلب التاني
يزن بصدمه:ميرا متهزريش
ميرا بخبث:يلا قله أننا مش هندفع ونطلع نجري
يزن بخوف:ميرا أنتي عرفة انو ممكن يمسكنا يطقنشا في بعض زي البيض
ميرا بعدم فهم: يطقنشا يعني ايه يطقشنا
يزن بخوف:يعني عرفة لما بتمسي بضتين وتضربيهم في بعض هو هيعمل فينا كدة
ميرا ضحكت:محنا هنطلع نجري
يزن:ميرا حرام لازم نديه فلوسه
ميرا بتفكير:خلاص طلع الفلوس
طلع متخفش مش هسرقهم
يزن بصلها بغيظ وطلع
ميرا اخدتهم منه وحطتهم جنب طبق بس مداريين
ميرا بأبتسامة:وبس كدة هو هيشفهم ومنبقاش ضحكنا عليه
بقلمي ميسون عبدالمجيد
يزن:طب وليه الفرهدة منديه حقه بالادب ونمشي بكرامتنا
ميرا ببرود واستفزاز:تؤتؤ دا طلبي وانت لازم تنفذه
يزن بصلها بغيظ بعدها بص للراجل
يزن بخوف بيداريه:احم تشكر ي معلم الاكل جامد
وسحب ميرا ومشي خطوة
الراجل بصوت عالي: والحساب ي باااشااا
يزن بخوف:معناش فلوس
الراجل بغضب:نعاااام
الراجل قلع المريلة وطلعلهم بالمعلقه إللي بيقلب بيها بغضب
يزن سحب ميرا من اديها وطلع بجري وهما بيضحكو
والراجل وقف مكانه يبصلهم بغيظ
رجع للعربية تاني وبص مكانهم لقي الفلوس ضرب كف علي كف بأستغراب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: عند مروان
مروان قاعد علي مكتبه في اوضته بيذاكر
لوهله جت في باله ملك
مروان افتكر شكلها وهي بتعيط زي الاطفال وابتسم
مروان اتنهد بتعب:ي رب اجمعني بيا ولو لمرة تاني ي رب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: عند عمر
عمر قاعد هو وديجا بيكلو في مطعم
عمر:تعرفي إني بحبك
ديجا ابتسمت بخجل
عمر لاحظ انها مش بترفع وبصا للطبق
عمر بص وراه لقي راجل في التربيزة إللي وراه عمال يبص لديجا
عمر اتعصب جدا
عمر قام مسك ايد ديجا واتحرك جهت الراجل
وديجا خايفة جدا
عمر وقف قدامه
عمر بغضب:نعم
الراجل بخوف وتوتر:في ايه
عمر بغضب:لا ابدا بس ملاحظ انك مركز معاها اوي تحب تاخدها
الراجل ببجاحة:ياريت
ديجا بصتله بصدمه
عمر:طب اتفضل
وهوب اداله روسيه وقعه علي التربيزة
المطعم كله بص
عمر سحب ميرا وخرجو
ركبو العربية وامشيو
ديجا بخوف بداريه:ممكن اعرف أنت مضايق مني ليه دلوقت
عمر باصص للطريق بغضب:مش مضايق
ديجا بضيق:لا مهو باين فعلا علي فكرة أنا معملتش حاجة واظن شفت إني كنت حطا وشي في الارض ازاي
عمر بيحاول يهدي غضبه:تمام خلاص اسكتي
ديجا بصتله بغضب وسكتت
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::مرة سعات حتي عم الليل
يزن مميرا هلكو من اول اليوم وكل شوية ميرا تطلب من يزن طلب وهو بيوافق غصب عنه
بعدها راحو الملاهي ودا كان اخر طلب لميرا
يزن ركن العربيه في الجراش وماشي هو وميرا
يزن:علي الله نخلص انهرده
ميرا بصتله وضحكت
فجأة عدة من جنبهم عربية فيها اربع شباب خبطت يزن في كتفه بس مش جامد ومشيو ببرود
يزن بغضب ووجع:ااااه ي ولاد الك...
وراح وراهم
ميرا بخوف:يزن بلاش
يزن بغضب:ميرا استني عندك
يزن رحلهم ووقف استناهم اما خرجو من العربية
يزن بغضب:ممكن اعرف إيه إللي عملتوه دا
شاب منهم ببرود:عملنا ايه
يزن بنرفزة:خبطني في كتفي وحتي معتذرتش
شاب ببرود:طب ما أنا قاصد اعتزر ليه
ولف وشه
يزن مسكه ولفه ليه واداه بوكس
الشاب بصله بغضب وداه بوكس هو كمان
ميرا بصراخ:يزااان
وجريت عليه
يزن مسك في الشاب والشاب كذلك 
بس التلات شباب التنين قدرو يبعدوهم عن بعض
الاربع شباب دخلو وسابوهم
يزن واقف بياخد نفسه بغضب
ميرا بخوف:خلاص اهدي محصلش حاجه
يزن بغضب:ميرا ابعدي عني دلوقت
ميرا بصتله بعدها ابتسمت بخبث
ميرا قربت من العربية وحطت اديها في جيبها
يزن فاق علي صوت خربشه لقي ميرا مخربش جنب العربية كله بالمطوة
يزن بصلها بصدمه
ميرا بأبتسامة شر:ها ايه رايك تحب تاخد حقك ولا كدة كفاية
يزن بصلها بعدها ابتسم بخبث وراح عند عربيته فتحها وطلع منها حاجة زي عصاية بس اتقل
يزن بأبتسامة شر:طب ما تخدي تجربي أنتي دي
ميرا ابتسمت بشر واخدة منه وحدة ونزلو تكسير في العربية
ميرا وهي بتكسر:تصدق حلو حتي نطلع النجتف انجري إللي جوانا
يزن بأبتسامة شر:هشان أنا مش بسيب حقي
فضلو يمكن نص ساعة كسرو كل ازاز العربية
ميرا بتبص لمحت الاربع شباب خرجين
ميرا بخوف:خرجين خرجين
يزن سحبها واستخبو ورا عمود
الشباب قربو من العربية
واحد منهم:هاااا ايه إللي دشدش العربية كدة
واحد تاني: اكيد الواد والبت وربي ما هسيبهم
يزن بهمس:اركبي بسرعة
يزن ركب عربيته بس لقي ميرا مركبتش كان هينزل لقلها بتركب بسرعة ومعاها نمرة العربية
يزن بضحك:عملتيها ازاي دي
ميرا بغرور:بالمطوة احسن يشوفوها ويبلغو بس يلا امشي بسرعة
يزن بصلها وضحك وساق بسرعة وقدرو يفلتز منهم وطول الطريق بيضحكو
يزن وصل ميرا البيت
يزن:ها اظن كدة نفذ كل طلباتك
ميرا بصت لبعيد وابتسمت
يزن بصلها:لا بصيلي كدة دنا انهرده اخدة كمية تهزيق وشتيمه بسببك يبقي ايه
ميرا ضحكت:ايه
يزن سحبها:انا هوريكي
ودخل معاها جوا
يزن بتلقائية:اونكل أنا هتجوز بنتك دلوقت
فهد ببرود:روح ي بابا اللعب بعيد
يزن بغيظ:مش بهزر
فهد محافظ علي بروده:ولا أنا ومفيش خروج تاني لوحدكم وانتو مفيش بينكم حاجة
يزن:ايوا منا جاي عشان كدة ها نكتب الكتاب اخر الاسبوع
فهد:بس يلا البنت لسة صغيرة اقلها اما تتم ٢١ سنه
يزن بصدمه:نعااام
عمر كان داخل
يزن:متحضرنا يسطا
عمر بضيق:شششش
وسابهم وطلع
ميرا ضحكت:ي كسفتك ي حازم
يزن بغيظ:ماله دا
ميرا:اكيد متخانق مع الجو
يزن افتكر:ي اووونكل رد عليا
فهد قام ببرود:قلتلك معنديش بنات للجواز دلوقت
يزن بصله بغيظ ومشي
_______________________________________'
اشرقت شمس يوم جديد
كرما وعاصم في الطيارة في طريقهم للاستمتاع بالهني مون 😂
عاصم قاعد وكرما سندة رأسها علي كتفه
كرما ملاحظة بنت قعدة عكسهم عمالة تبص لعاصم وعاصم حاطت رأسه في الارض وبيضحك
كرما بصتله بغيظ:قوم
عاصم بصلها وضحك:هترميني من الطيارة
كرما بحدة:قوم بقلك تعالي اترزع مكاني عشان مقمش اجبها من شعرها
عاصم بصلها وضحك وبدل معاها وجت البنت في وش كرما
البنت قلبت وشها
وكملو الطريق وقضو اجمل هني مون في حياتهم
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::عند عمر
عمر قاعد في مكتبه بيشتغل افتكر ديجا وانو زعلها اتصل بيها وهو بيشتم نفسه
عمر رن عليها كذا مرة ومش بترد
عمر نفخ بضيق
بعد وقت ديجا ردت
ديجا بضيق:نعم عمال ترن ليه
عمر بضحكه:اوووو كبرنا واتلعمنا نقفش ونزعق كمان
بقلمي ميسون عبدالمجيد
ديجا بضيق:عايز ايه
عمر:اسف إني زعلتك امبارح
ديجا:لا وعلي ايه بس افتكرت منا ولا كأني حاجة في حياتك
وقفلت في وشه
عمر ضحك وبص للفون:ي مجنونه
_______________________________________
بعد مرور سنتين عمر وديجا ويزن وميرا كانو لسة متجوزين وحياتهم كانت حلوة جدا فيها فرح وحزن وزعل وسعادة بس انهم مع بعض كانو بيقدرو يعدو كل الصعب
عند كرما
حور بحزن:ي بنتي هتفضلي كدة لغاية امتي بس
كرما بعياط: لغاية ما اطلق أنا عيزاه يطلقني
عاصم ضحك:تمام يلا نطلق ي طنط وأنتي شهدة علي طلاقنا
حور ضحكت بحزن:ربنا يخليكو لبعض يبني ويهدي سركم
أنا مشية
بعد ما حور مشيت
عاصم بأبتسامة:ها تحبي نقضي الاجازه فين إيه رايك شرم
كرما بغضب وعياط: أنا عايزة اطلق انت ليه مش بتفهم
عاصم نفخ بضيق واخد نفسه بتعب
عاصم بهدوء:ي كرما أنا بحبك
كرما بعياط:وانا مبخلفش يبقي كل واحد يروح لحاله
عاصم بزعيق:هو في ايه بقي ي شيخه أنتي مزهقتيش بقالي اكتر من سنه عيشين في نكد وحزن كل دا الخلفة
كرما بصوت اعلي وعياط:ايوا عشان أنا العيب فيا أنا مبخلفش
عاصم بزعيق:ومين قالك إني عايز اخلف
كرما بزعيق:عشان أنا مش هستني أما الاقيك جاي تقولي أنا هتجوز انا من حقي اتجوز
عاصم بزعيق:وانا اتجوزتك عشان اسيبك واتجوز غيرك
كرما بصتله ودموعها زادة
عاصم بحزن:ي كرما حرام عليك إحنا لسة في بداية حياتنا وكدة كدة كنا مأجلين موضوع الخلفة يبقي ليه نزعل نفسنا عمرنا كله
كرما بدموع:ايوا كنا مألجنا خمس ست شهور سنه لكن طلع إني مبخلفش
عاصم بهدوء: وأنتي عيزانا نعمل ايه نغير حكمه ربنا
كرما بعياط:لا بس اقلها كل واحد يروح لحاله عشان هيجيلك وقت ومش هتحبني
عاصم بصوت عالي: كفاية بقي كفاية كل شوية مش هتحبني هتكرهني طلقني في ايه بقي كفاية أنا مستحمل كتير أوي واقول معلش مهما كان استحمل أنا بني ادم وليا طاقتي كفاية يعني مفيش موقف حصل ما بينا زمان او دلوقتي بين إني مبحبكيش ي شيخه أنا قرفت من دي عيشه
عاصم خرج ورزع الباب علي ما اخر ما عنده
كرما دموعها زادة وفضلت تعيط
افتكرة ان عاصم هيجي ويصالحها زي كل مره بس لا مجاش هو موفيش بوعده وسبها تنام ودمعتها علي خدها
اشرقت شمس يوم جديد
عاصم صحي بتأفأف لقي نفسه نايم في الصالون افتكر إللي حصل امبارح وانو زعق لكرما ومصلحاش طلعلها بسرعة
عاصم خبط ودخل لقاها لسة نيمه
عاصم قرب منها باسها برقة
عاصم بأبتسامة حب:كرما كوكو يلا اصحي طب خلاص أنا اسف اصحي بقي بجد أنا اسف
بقلمي ميسون
عاصم بيهزها
عاصم بخوف:كرمااا كرماااا ردي عليا
يتبع.....

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني
google-playkhamsatmostaqltradent