رواية حب الفرسان الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان البارت الواحد والثلاثون 

 رواية حب الفرسان الجزء الواحد والثلاثون

رواية حب الفرسان الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الحلقة الواحدة والثلاثون


سامر كان بيكلمه وهو واقف بعيد وعيونه عليها والعتاب واللوم في نظراته : هما ليه بيعملوا كدة يا ياسوو!!! ليه العناد ده!!؟ هو للدرجة دي وجعنا هين عليهم!!؟

ياسو بيزيد من سرعته بجنون: لو علي الوجع انا هدوقها الوجع علي حق... هتشوف اخرة غدرها بيا ايه!!؟ وان كان علي الغبية اختها واحد غيرك كان كسر دماغها انت متحملها ليه دي مش بتحب دي انانية..

سامر ابتسم بسخرية: تقصد زيك!!؟ انت كمان اناني متخيل الحب امتلاك وانانية عمرك ما فكرت في نغم وحبها ليك...دايما شايف نفسك ورغباتك انت لكن هي عمرك ما شوفت قلبها محتاج ايه!!؟ وديمة زيك عنيدة وغبية بتبص بس لنفسها وعمرها ما فكرت فيا ولا في قلبي وحبي ليها اللي واضح زي الشمس للأعمي...بس العنيد دايما بيخسر ويتألم...لكن للاسف مش لوحده هو واللي حاوليه...

ياسو عنيد ودايما رافض اي حد يواجهه بالحقيقة حقيقة انانيته!!!؟ قفل مع سامر وهو جواه غيرة وحيرة...مين فيهم صح هو ولا هي!!؟؟

كمل طريقه بسرعة والطريق اكنه بيعانده وبيطول عن المعتاد...وهو مش متحمل : غبي غبي....كان لازم اروح الساحل في الوقت ده!!؟ والغريبة كلهم كانوا عارفين حتي امي وابويا وحتي جدو...كلهم ضدي...كلهم راحوا يباركوا لكلب اخد مني حب عمري...وانا مش هسامح...مش هسامح حد منهم علي اللي عملوه....

وصل ياسو وكانت الحفلة خلاص في نهايتها دخل بجنون وشاف غانم ضامم ايد نغم وفيها خاتم خطوبتهم وهي سامحاله...دخل بشراسة وشد ايديها منه واخده بعيد عنها بغليل ووعيد ولكمه بقوة وعنف...

ياسو بغضب: انت قلبك قواك لدرجة انك تاخد مني ملكي!!؟ نغم دي بتاعتي انا..ليا انا...لا انت ولا اي مخلوق هيخدها مني...ولو هسيبها هسيبها جثة لا تنفع ليك ولا لغيرك...

غانم لسة بيستوعب اللي حصل ودخول ياسو المفاجئ وضربه ليه كمان....اتعصب ورد الضربة لياسو اعنف واقوي...وياسو كان جاهز ومستعد وجواه طاقة وتحدي غير عادية وفضل الضرب والغضب بينهم بيزيد ويزيد والقاعة كلها بقت ساحة حرب...!!!؟؟

فادي بيقوم لياسووو علشان يفض اشتباكه مع غانم خصوصا والكل بيتفرج وفي حالة صدمة!!!!

بس رعد منعه ومسك ايده بإبتسامه نصر وتشفي: اقعد مكانك وسيبه!!

فادي بضيق: يا بابا انت شايف الفضايح عجبك كدة!!؟ ده ولد ما شافش رباية ماكانت قصاده وسابها ورماها وخطب غيرها!!! جاي دلوقتي يبوظ فرحها ويفضحنا كلنا كدة وسط الناس!!؟

رعد بكبرياء: في ستين داهية الناس...احنا الناس!!؟ المهم احنا مش اي حد...الناس دي كل اللي يهمها مصالحها معانا مش اكتر...اسمع كلامي واقعد وسيب اللي ليه حق يخده...

همس بحزن : بس انا مش عاجبني اللي بيحصل ده!!؟ البنت ذنبها ايه في كل ده....شوفوا شكلها وهي شايفاهم بيقتلوا بعض بسببها....قلبي عليها صعبانة عليا!!؟

رعد ابتسم وحاوطها بحنان وباسها من خدها : يا همستي انتي الناموسة اللي بتقرصك بتصعب عليكي تموتيها مش هتصعب عليكي نغم..!!؟ يا روحي انتي كتلة مشاعر بتتحرك بس انا بقي مش صعبانة عليا....انا فرحان ليها خاليها تشوف حبها جواه وتتردلها كرامتها...جنونه وضربه في غانم ده منتهي العزة ليها....

حلا بخوف: فادي غانم ده زي الطور وبيضرب ياسو بغباء انا خايفة علي ابني قوم وحياتي خلصهم من بعض دول كسروا القاعة قلبي بيوجعني علي ابني حرام عليكم!!!؟

رعد بحزم: قولت ماحدش يتحرك يبقي ما حدش ينطق بعدي فاهمة يا حلا!!! ابنك مش صغير ولا عيل ضعيف لو ماكنش قوي ويقدر ياخد حقه ويدافع عن نفسه يبقي ما يستاهلش يشيل اسم العيلة ولا حتي لقب راجل...الراجل الحقيقي الست تقف واراه وهي مطمنة ومش خايفة....ولو هو فعلا راجل يقدر يخدها غصب عن غانم وابوها وجدها كمان...وقتها يبقي حفيدي بجد....ولو خرج الليلة من غيرها...يبقي عمره ما هيعرف يرجعها ولا عمرها هتثق فيه تاني....سيبي ابنك يفوق ويرجع لحياته اللي انسرقت منه....

همس بحنان: اهدي يا حلا ياسو مش صغير ده حبيبي بيعجن الولد غانم اهو بصي ده زي ما يكون قوة الدنيا دبت فيه!!؟

فادي بص لرعد واتنهد بتعب بس ابتسم : چنات الحديدي يا ملك دايما بنرفض الهزيمة!!؟

رعد ضحك: انا كنت مراهن نفسي وكسبت راهني..
ولو ابنك ماكنش جه النهاردة انا كنت حزنت اوي علي تربيتي ليه....بس الحمد لله دم الحديدي بيجري فيه وفوقه....اتفرج بقي علي ياسين الحديدي الحقيقي وارفع راسك...مش تقولي فضايح وناس!!؟ ملعونة الناس اللي تخسرنا سعادتنا وملكنا...

مهاب قرب من رعد وهو بيضحك: الواد تقولش كان كاتم في قلبه وانفجر!!! كانت فين الحمية والغيرة دي!!؟ كان لازم نجوزها علشان يتنحرر ويبطل تناحة!!!؟ صحيح عيلة باردة!!؟

رعد اتنهد بهدوء وثقة: تقصد عيلة جامدة مش باردة.!!؟ انت كنت تحلم اناسبك اصلا!!؟

مهاب بغيظ: يا اخي انت وعيالك عليكم انعرة كدابة كدة مش فاهم ليه!!! كتكم الهم...اهو الحمار ده بوظ الليلة ذنبها ايه ديمة هي كمان يبوظ فرحها!!!

رعد ابتسم ورفع حاجبه بقوة وشاور علي سامر: ذنبها ان البرنس اللي واقف هناك ده هو الاحق يقعد جنبها بس هي سبحان الله طلعت لجدها المتهور وضيعته من ايديها يبقي ياسين عمل فيها معروف لما خلصها من الكائن اللي جنبها ده وبوظلها الليلة....ومن الاخر كدة تتهد وتسكت وتحمد ربنا ان ياسو خلصكم من الجوازتين اللي زي قلتهم دول...

مهاب بعصبية: طب تصدق بقي اني هقهرك انت وحفيدك وما هجوزهاله ان شالله يارب ينتحر قصادي ما هيتجوزها ابقي وريني بقي هتعمل ايه انت وهو!!؟

فادي بتعب: ابوس ايدكم كفاية مناكفة بقي...انتم ما بتتفقوش ابداااا!!؟ خالونا بس نشوف الليلة دي هترسي علي ايه!!؟!

رعد ابتسم اكتر ماتقلقش ياسو فاق خلاص مش هيتنازل تاني عنها...هو اتنازل ايوة بس عن كبرياءه هو ورجعلها..وانا متأكد المرة دي مش هيسيبها ابدا...

مهاب بص لنغم ودموعها واتنهد: بس المشكلة المرة دي مش في ياسو يا رعد ؟!!! انا خايف من نغم تعند انا شايف في عيونها نظرة غريبة!!! نغم مجروحة وجرحها مش هين ولا هيرتاح بسهولة!!!

رعد بص لنغم واتنهد: دي مهمتك بقي احنا كدة وصلنا لنقطة مهمة وخرجنا ياسو من جحر كبرياءه وعنده...انت لازم تقف معاها وتعرفها ان العند في الوقت ده منها هيكون الضربة القاضية..وقتها مش هيكون فيه رجوع!!؟

كانت شايفة الضرب بينهم والغضب بيزيد اكنهم متوعدين للحظة دي من سنين..!!!؟ جواها احاسيس متلخبطة تفرح لرجوعه وتمسكه بيها!!!؟ ولا تحزن علي كرامتها واحساسها اللي مافكرش فيه...!!؟

طب هو راجع علشانها هي!!! ولا علشان نفسه!!؟ علشان كبرياءه ورفضه ان غانم ياخد ملكه زي ماهو قال من دقايق!!؟؟

ياسو كان بينتقم من غانم بجنون وغيرة ووجع شهور كتيرة...بيخرج جرح كل لحظة نزلت منه دمعة غيرة وفراق عليها بسببه....ضربة اخر ضربة وهو بيبعد عنه بتعب وانفاس متتالية وصعبة...

ياسو بتحذير: لو بس فكرت تقرب منها تاني هتكون نهايتك!! مش هتبقي خناقة وضرب وبس!!؟ المرة اللي جاية لو شوفتك بتقرب منها هقتلك...!؟؟

شد نغم وبيمشي بعصبية بس هي شدت ايديها بعنف : استني هنا!! مين قالك اني هخرج معاك!!؟ هو كل حاجة علي كيفك!!!؟ تبعد وتغيب وتهد حياتي علي كيفك !!؟؟ تتكرم وترجع وتهد حياتي تاني بردوا علي كيفك!!؟ ايييبه انا فييين انا اللي هقرر اذا كنت عايزاك او عايزاه مش انت ولا هو!!؟

مهاب ابوها قرب منهم: ياسين انا لما كنت سايبكم ترتبوا حياتكم سوا زمان كنت واثق فيك وفي حبك ليها....لكن بعد اللي عملته وخطوبتك اللي اعلنتها قصادنا كلنا وقلب بنتي اللي اتكسر انا مستحيل اسمحلك تدمر اللي باقي منها بنتي تستاهل احسن منك....تستاهل راجل بجد يحميها مش يخوفها يسندها مش يهدها....يحبها مش يستغلها....انت اناني...اناني وبخيل...انت عايز منها كل حاجة وانت مش عايز تدي اي حاجة.....يبقي تبعد عننا بقي بكفاية كدة....!!!

ياسو بص لنغم اللي رمت نفسها في حضن ابوها بتبكي وشاف الكسرة في عيونها وعيونه....شاف نظرات الناس والاهل والعيلة....شاف قد ايه هو كان غبي وعنيد.....للدرجة دي هو كان اعمي مش شايف ولا عارف انه كان بيهد فيها ويجرحها يوم ورا يوم....بس كل ده ما خلهوش يتراجع...او يتنازل عنها تاني....شدها من حضن مهاب....بحزن

ياسو: وانا مش هتنازل عنك يا نغم...مش هبعد تاني مش هغيب...بس انا كمان كان عندي حق انتي وجعتيني وكسرتي كبريائي ورجولتي كان لازم اعمل كدة يا نغم غصب عني!!!

نغم بتعب: ابعد عني يا ياسين ابعد...مش عايزة اسمع منك حاجة..ولا حتي اعاتبك...مش عايزاك افهم مش عايزاك.....

ياسو بتصميم شالها غصب عنها: مادمتي مصممة يبقي هتسمعي غصب عنك....

شالها ومشي بيها وسط نظرات الكل وصدمتهم ومفاجاتهم كمان!!!! هي بتصرخ وتبعده بس هو متمسك بيها....مهاب حاول يخلصها منه بس جدها مهاب عز الدين منعه

مهاب ابتسم: سيبه مهما كانت موجوعة منه هما الاتنين محتاجين المواجهة دي...وبعدها اللي هيريحها كلنا هنعمله ماتقلقش....

چودي قربت منه بفرحة: سيبها معاه...مهما كانت حزينه ومجروحة منه...مافيش حد يقدر يداويها غيره انا مبسوطة علشانها...

غانم كان واقف وعيونه وقلبه وجوارحه عبارة عن كتلة نار وغيرة....غضب وغيظ مالهوش حدود...بس القدر بيثبتله دايما انه مالوش وجود بينهم...وانهم مهما افترقوا مكانهم ومرساهم مع بعض ولبعض!!؟

رعد قرب منه وطبطب عليه وابتسم: عارف انك حبتها...بس هي بتحبه هو وهو عاشقها مش بس بيحبها....انا فاهم وجعك وغيرتك...بس ما تنساش انك دخلت بينهم من البداية...من دون حق...وخنت ثقتي فيك....انت اللي خرزت سكينة الوجع في قلبك مش ياسين..!!؟

غانم غمض عيونه بوجع: وهو بإيدي ما حبهاش..!!! انا حبتها من غير ما احس....انا شوفت قصادي جنة عمري اللي اتمنتها وحلمت بيها....غصب عني دخلتها واتمنتها!!؟

رعد : بس كان لازم قبل ما تدخل الجنة تتأكد انها خالية مالهاش صاحب...لكن انت دخلتها سرقة وانت عارف ان ليها مالك غيور ومش هيسامح في حقه...انساها...انساها وعيش حياتك وبكرة يجي اليوم اللي تحب فيه وتكون سعيد و مرتاح...

غانم بص لدبلتها في ايده بحزن: مستحيل انساها...دي اول حب...واول دقة قلب...المهم انها تكون مبسوطة ومرتاحة...المهم انه يحافظ عليها وما يجرحهاش من تاني...نغم ما تستاهلش تتوجع....نغم محتاجة حنان واحتواء.. وهو جامد مش عارف يحن عليها....

رعد اتنهد بهدوء: لما بنعرف قيمة اللي في ايدينا بعد ما كان خلاص بيروح مننا وبيضيع.... وقتها بس بنفوق...وياسو فاق واكيد هيكون واحد تاني....انا متأكد....

ديمة كانت واقفة بعيد زي المصعوقة بصدمة كهرباء...بتفهم وتستوعب....هو ايه اللي حصل!!؟ وايه بيحصل!!!؟ وليه هي هنا الليلة!!؟ هي فعلا علشان تهرب من ضعف حبها لسامر ترمي نفسها في حضن علي!!؟ حتي لو كان بيحبها...حتي لو كان يقدر يسعدها...هي هتكون مبسوطة!!

هتتحمل بعد سامر للابد!!!؟ قربت منه وهو كان واقف بعيد وبيتكلم في الفون...وقفت تسمعه...

سامر بيحاول يكون هادي وطبيعي: لا يا ستي ما تقلقيش انا هفصيلك نفسي يومين اكون معاكي لحد ما تتعودي علي مصر وبعد كدة هسيبك تنطلقي...انتي اصلا العربي بتاعك هايل وكمان جيتي هنا اكتر من مرة مش اول مرة يعني!!!؟

كاري ابتسمت: لا سامر بس انت عارف اني جاية علشانك انت مش علشان اتفسح في مصر...يبقي لازم تكون معايا علي طول!؟؟ ولا انت عايز تسيبني لوحدي!!؟

سامر غمض عيونه بتعب: حاضر يا كاري اوعدك هكون معاكي دايما وبعدين لوحدك ايه بس انا قولتلك هتيجي تقعدي عندنا في البيت دكتور اني وحياة هانم منتظرينك ومستعدين لاستقبالك...حددي انتي بس معاد الطيارة وما تحمليش هم حاجة...

كاري بسعادة: انا بحبك اوي سامر انت صديق يجنن

سامر ابتسم : وانا كمان بحبك يا كاري انا مضطر اقفل دلوقتي وهكلمك تاني اتفقنا.!!!

كاري ابتسمت : اتفقنا سامر بس هكلمك تاني بعد شوية بس تخلص حفلة اللي انت فيها ونتكلم

سامر اتنهد : اكيد هرجع البيت واكلمك ما تقلقيش باي...

كاري بسعادة: بااااي....

كانت واقفة قريب منه بتسمع ردوده لكن مش شايفة تعبيرات ملامحه وحزنه....وكل اللي لفت نظرها وسمعها كلمة واحدة..!!! بحبك يا كاري!!!!؟

ديمة بوجع: بيحبها!!؟ طب وانا!!! انا كان بيقربلي ليه كل السنين دي!!؟ ولما هو بيحبها كان بيعاتبني ليه ويلوم عليا؟!!؟! للدرجة دي هو كداب!!؟

سامر التفت ولقاها واقفة قريب منه وبص بعيد شاف الكل بيمشي وبيركب عربيته وشاف علي واقف مع عيلته اللي بتلومه وتعاتبه علي ليلة الخطوبة اللي باظت وضاعت فرحتهم وهو مشغول معاهم ومش عارف يراضيهم....

بس لفت نظرة شكلها وملامحها الغامضة وليه واقفة جنبه هو وسابت الكل!!؟

سامر: ديمة!!؟ واقفة كدة ليه!!! مالك انتي كويسة!!!؟

ديمة بضايع وحيرة: مش مهم!!؟

سامر استغرب شكلها وردها قرب منها اكتر : ديمة مالك شكلك مش مريحني انتي كويسة!!!؟

ديمة كانت بتغلي من الغيرة والغضب وفي نفس الوقت مجهدة ومصدومة منه...زقته بعيد علشان تمشي وتبعد....بس خانها توازنها ووقعت بتعب وفقدت وعيها...

سامر لحقها بخوف: ديمة!!!؟ ديمة ردي عليا!!؟ ديمة مالك....

كلهم سمعه صوته وقربوا منها يطمنوا عليها طبعاااا بس هو شالها واخدها عربيته للمستشفي يطمن عليها....وهناك راح وراهم كل العيلة وطبعااا علي.!!!
*************************************

كانت قاعدة سرحانة فيه منتظرة منه مكالمة تطمنها وتريحها....وفجاة فونها رن ابتسمت بجنون وردت...

مهرة : روحي ردت فيا دلوقتي بس!!! وحشششتني..
وحشششتني اوي اوي يا چواد اوي..

چواد ابتسم بحب: ده قلب چواد وعيون چواد...وكل شبر في چواد هيتجنن عليكي ووحشتيه!!؟ طمنيني عليكي يا روحي عاملة ايه!!؟

مهرة بحزن: وحشة طبعاااا من غيرك...انت هترجع امتي بقي مش كفاية كدة!؟؟

چواد ضحك : هههههه هو انا لحقت يا مهرتي دول يومين بس....لسة المأمورية طويلة...المهم قوليلي مرتاحة مع تمارا وشهاب!!؟

مهرة بحب: اوي اوي....تيمو دي مش حماة ابداااا دي بحسها اصغر مني....دمها زي السكر زي ابنها تمام..

چواد بمكر: وهو ابنها سكر بس!!؟

مهرة: ههههههههههه...ابنها ده كل حاجة حلوة ربنا خلقها....بس بجد اكنها امي واختي...عارف كمان لمار جات هي وريان هنا وكان يوم حلو اوي....عيلتك حلوة اوي يا چواد ودافية...ربنا يخليكم لبعض...ويخليك ليا انا كمان.....

چواد : ويخليكي انتي ليا يا روحي...انتي لوحدك!؟ مش سامع حد جنبك ليه!!؟

مهرة : ابدااا كلهم راحوا فرح ديمة ونغم...بس انا كنت تعبانة وماليش مزاج اروح قعدت هنا!!

چواد قام مفزوع بخوف: يعني انتي لوحدك دلوقتي في الڤيلا!!!؟

مهرة بتطمنه : اهدي بس ما تقلقش.... فيه حرس كتيير برا وكمان فيه شغالين هنا اونكل شهاب خايف عليا زيك تمام...وكل شوية يتصل بيا يطمن عليا...

چواد هدي بس لسة قلقان: طيب لو حصل اي حاجة غريبة او مفاجأة تكلميني او تكلمي بابا او ريان اي حد اوعي تتلخمي وتتلخبطي وتخافي!!!؟

مهرة بنعومة: خايف عليا اوي كدة!!؟

چواد ابتسم بجنون: اخاف بس!!؟ ده انا قلبي سايبه معاكي مش مطاوعني يسيلك لوحدك ويجي معايا....انتي مهرة قلبي....بس انا علشان اكون مطمن اكتر مش هقفل الا لما يرجعوا كلهم واطمن انهم معاكي....

مهرة بفرحة: يارب يتأخروا لبعد بكرة كدة..

چواد ضحك بقوة: ههههههههههه...مصيبة عايزة تستفردي بيا صح!!؟

مهرة بتأكيد: اها وهو فيه مانع ولا حاجة..

چواد بخبث : تؤتؤتؤ...بس انا بقول بقي ما دامت القعدة مطولة كدة ما تيجي ڤيديو كول احسن واهو حتي اطمن عليكي كويس!!؟

مهرة ضحكت بقوة: هههههههههه..ايه وحشتك ولا ايه!!!؟

چواد بإشتياق: وحشششتيني مووووت ياللا بقي قبل ما حد يطب عليا حاكم انا مبخت المصايب ما بتحلاش الا وانا مبسوط..

مهرة : خلاص حاضر بس فيه حاجة كنت عايزة اطلبها منك وحياتي ما ترفضش!!!

چواد اتنهد بضيق: عارف ومش موافق ومش هيحصل لحد ما الدنيا تهدي مستحيل ترجعي الشغل ولا تروحي المستشفي انسي!!؟

مهرة بحزن: بس انا زهقت من القعدة وانا كمان بحب شغلي والحرس اللي اونكل حاططهم دول هيكونوا معايا....علشان خاطري يا چواد وحياتي!!؟

چواد بعصبية: قولت لا لا لا...ومش عايز مناقشة في الموضوع ده عمك بس مشغول في الكلب ابنه بس عايز اقولك ان راجي بدأ يفوق ويرجع لوعيه وده معناه ان عمك هيبدأ يفكر ويخطط.وانا مستحيل اخاطر بيكي.....انا لما كنت بقولك تقوي وتتعلمي تكوني قوية ده علشان وقت ما الظروف تحكمنا ونبقي مجبرين مش اروح ارميكي في النار بايدي وارجع اقول يارتني!!؟ فاهمة يا مهرة!!؟

مهرة اتنهدت بحيرة وقلق: حاضر يا حبيبي فاهمة خلاص...مش هنتكلم ڤيديو بقي!!؟

چواد بغضب مصطنع : لا خلاص عصبتيني فصلت!!

مهرة بنعومة وحنان: حتي لو قولتلك علشان خاطري!!؟ وانك وحشتني!!! واني هتجنن وابص في عيونك اللي وحشتني!!؟ هتقولي لا بردوا!!!

چواد بحنين: لا !!!مين ده اللي يقول لا!!؟ ده انا يتقطع لساني لو اقولها ولا تطلع مني يا مهرتي....اقفلي وهتلاقيني قاعد هناك مستنيكي....

مهرة ابتسمت: بحبك

چواد : بعشقك.
******************************🌹بقلم ريحانة الجنه🌹

كانت واقفة معاه بعيد عند منحدر عالي مكان اتعودوا يتقابلوا فيه.... ويتخانقوا.... ويتصالحوا كمان....مكان شاف وشهد علي ايام وسنين ومواقف ماتتعدش مرت بيهم بس...الليلة والعتاب ده بالاخص كان مؤلم وليه وجع الخيانة...وجع الانانية والعناد....

( انا مش اناني & عمرو دياب)

أنا مش أناني
سيبتك تعيش بعدي الحياه وفضلت مستنيك سنين واقف مكاني
متجيش تلومني إن النهار ده بقى في حياتي حد تاني....

نغم بدموع : انت جاي ليه!!؟ رجعت ليه بعد ما كسرني جاي تدور علي ايه!!؟

ياسو بعصبية: مين اللي بعد من البداية!!! مين اللي ساب التاني في عز احتياجه ليه!!! مين يانغم!!؟ انتي عارفة انتي عملتي فيا ايه!!؟ انتي دوستي عليا بكل قوتك وانا في عز ضعفي ووحدتي....كنت بموت مش بس من السم اللي كان بيجري في دمي وهو بيخرج منه كان بيخرج روحي معاه....مش هوصفلك الوجع والزل اللي شوفته ودقته وانا بحاول اخف....بس قصاد ده كله من بتمزع الف حتة وانتي بعيد عنه ورميتي نفسك في حضن غيري....متخيلة انتي عملتي ايه في ياسين يا نغم انتي صحيتي وحش جوايا قام ينهش فيا قبل منك...

كنت هفضل كل ده مستني إيه
حب إيه اللي إنت بتدور عليه
بعد الغياب ده مفيش عتاب أتهز ليه!!؟

نغم بصريخ ودموع: انت بتلومني علي ايه!!؟ انا كنت بعمل كدة علشانك علشان افوقك...علشان تصحي من غفلتك...انت كنت بتضيع من ايدي وبتموت كل يوم....سنين وانا صابرة ومتحملة.....ادمانك وضعفك ومرضك....مش مرض جسمك بس لا مرض عقلك وطباعك....انت اناني كنت عايز كل حاجة.....بتنبسط بالسم اللي بتاخده وتسهر وتعيش وفي الاخر الجارية اللي باعت قلبها ليك مستنية وصابرة وساكتة....سنين بستني تقولي هنتجوز ونبدا حياتنا سوا بس انت دايما غايب ومشغول...غايب عني وعن وعيك...غايب عن كل حاجة...
والمطلوب مني اسكت ولا الوم ولا ااعتب...المطلوب اول ما تجيني اضحك في وشك وابقي مبسوطة ولا كان فيه حاجة....المطلوب مني افضل الحضن الحنين اللي تترمي فيه والركن الهادي اللي ترمي فيه تعبك وقرفك...طب عمرك فكرت مرة واحدة الحضن ده محتاج ايه!!؟ عمرك سألتني انتي مبسوطة ولا لا...!!! عمرك كلفت نفسك تسألني دموعي اللي كانت نازلة قبل ما تقرب مني كان سببها ايه!!؟ عمرك عرفت الهادية الساكتة دي ساكتة ليه!!؟ متحملاك ليه!!؟

ياسو بندم : علشان بتحبيني!!؟ كنتي حضني وحناني علشان بتحبيني...ثم انا ياما طلبت منك نتجوز وانتي بترفضي وتأجلي!!؟

نغم بوجع: علشان عاهدت نفسي مش هتجوزك وانت مريض ومدمن!!! عاهدت قلبي تخف وترجع ياسين الحديدي اللي الكل كان بيحلف بيه!!؟ كنت عايزة افضل الامل والحافز اللي يخليك تبطل وتقاوم...لكن انت كنت مستسلم ومعتمد اني هفضل جنبك وتحت رجلك ومش هبعد...ضامن وجودي...ضامن سكوتي...ضامن ضعفي.....

عارف انت قاومت ليه ادمانك!!؟ عارف اتغيرت ليه!!؟؟ عارف رجعت ليه المرة دي....كمان!!؟ علشان لقيت مكانك فيه غيرك اخده مش بس في حياتي...ده كمان قرب من قلبي...

عايز الحقيقة
علشان مكانك إتملى عينيك وقلبك غيرانين وبقيت في ضيقة
إنساني لو لسه فاكرني وإنت ليك مليون طريقة....

ياسوو شدها بعنف وغيرة:الا قلبك!؟؟ حياتك اه...لكن قلبك لو قرب منه انا انزعه من صدرك وارمية تحت رجلك...قلبك ليا انا وبس يا نغم فاهمة انا وبس...!!؟

أيامنا راحوا
مقدرش أقولك غير كده ولا ينسى قلبي بكلمتين تعبه وجراحه
مين اللي قالك الحياه وقفت في يوم على اللي راحوا....

نغم شدت نفسها من ايده بكبرياء: خلاص يا ياسين...حكايتنا خلصت لحد كدة....انت عمرك ما هتتغير ولا هتكون طبيعي ...هتفضل مريض واناني وانا عمري ما هرجعلك وارجع لسجني معاك....انا لازم اخف منك واتخلص من لعنتك...انت حبك سجن ولعنة وانا عمري ما هرتاح الا لما اخف منك...ابعد عني وارحمني منك....سيبني ابدأ حياتي من جديد يمكن اقدر وانجح وارتاح....ابعد يا ياسين ابعد....

ياسو شدها وهزها بعنف ورفض: انا بحبك يا نغم بحبك...وانتي عمرك ما هتحبي غيري ولا هترتاحي مع غيري...كفايانا عناد وبعاد بقي....كنتي بتلومي عليا علشان عنيد دلوقتي انتي اللي بتعندي مش انا افهمي بقي انا محتاجلك....محتاجلك يا نغم...

نغم بتبعد عنه وهو بيمنعها تبعد بس لانها كانت في الحفلة والكعب اللي لبساه طبعاااا عالي علشان يناسب فستانها رجلها فلتت وفقدت توازنها وبدأت تقع بكل جسمها هو حاول يتمسك بيها بس مفاجاة سقوطها واللي كان في اقل من ثانية خالها تفلت من ايده وتقع وللاسف المنحدر عالي وكله صخور....

صريخ نغم ووقعها مع صريخه وجنونه ومحاولته لانقتذها كانت لمحات من الخيال اكنها كابوس والاتنين عايزين يفوقوا منه باي شكل.....
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent