رواية خارج قانون الحب الفصل الثلاثون 30 بقلم روزان مصطفى

 رواية خارج قانون الحب الفصل الثلاثون 30 بقلم روزان مصطفى

رواية خارج قانون الحب البارت الثلاثون 

رواية خارج قانون الحب الجزء الثلاثون 

رواية خارج قانون الحب الفصل الثلاثون 30 بقلم روزان مصطفى


رواية خارج قانون الحب الحلقة 30

|30| 
" عمياء أنت ! تسيرين دون وعي وتصطدمين بالمارة ؟ 
_معذرة سيدي .. عيني قد ذابت في نظرها الملامح والأشياء ، أخذ البكاء جزء كبير من نظري " 
#بقلمي
سمع كينان صوت في أوضة سيا ف حس إنها مش كويسة ، خبط مرتين مردتش راح داخل مضطر ، لقاها عمالة تعيط وهي بتسمع السي دي ، قفل اللابتوب وقعد جمبها وهو بيقول بحزن : إنتي كل دا كنتي مسمعتيهوش ؟ 
سيا بعياط : حتى وهو بيقولها ليا مش واقف قدامي ، أنا نفسي أوي أسامحه يا كينان عشان بجد بحبه 
غطت وشها وفضلت تعيط ف طبطب عليها كينان بحزن وهو متضايق على حالهم اللي وصلوا ليه 
كينان بمواساة : أنا عايزك بس تفوقي عشان خاطر على الأقل إبنك أو بنتك يا سيا ، الزعل وحش جداً عليكي صدقيني ، لازم تاكلي وتهتمي بصحتك 
بعدين ضحك بالعافية وقال : طب قوليلي نفسك تاكلي إيه وهعملهولك 
سيا بتعب : نفسي مش رايحة لحاجة ، محتاجة أنام بس
كينان بهدوء : ماشي بس توعديني لما تصحي تاكلي حاجة
سيا بتعب : أكيد .. حاضر 
خرج كينان وأخد اللابتوب معاه وساب سيا ترتاح 
* عند بدر 
توفيق في الفون : أنا إتأكدت إنهم رجعوا من عند السراج كويسين ، إوعى تغلط يا بدر وتروحلهم عشان كدا تبقى عملت أغبى تصرف في حياتك ، سراج أكيد سابهم عشان يعرف مكانك عن طريقهم 
بدر بعصبية : أمال عاوز إيه ؟؟؟ عاوزني أفضل قاعد مستني الفرج وإن عذرائيل يسحب أرواحهم ، إتصرف وهاتلي كينان وسيا هنا 
توفيق بغضب : يابني إفهم مينفعش تجتمعوا تاني دلوقتي ! خاف على نفسك عشان خاطرهم مش عشانك 
بدر بتنهيدة : أنا هقفل .. وأكسر الخط دا كمان 
* صباح تاني يوم 
كينان صحي على صوت سيا بترجع في الحمام ، بص ف ساعة إيده لقاها ٩ الصبح 
قام من على الكنبة بكسل وهو ماسي لقى طبق مكسور على الأرض وواقع حواليه أجنحة دجاج 
وقفلها كينان على باب الحمام وهو بيقول : إيه حصل بس 
سيا قامت ونضفت مكانها وغسلت وشها وهي بتقول : مش طايقة ريحة أي حاجة حواليا ، صحيت من النوم حسيت بجوع شديد روحت قليت الأجنحة اللي في الفريزر ، أخدت الطبق عشان أقعد قدام التي في حسيت بقرف شديد من ريحته راح وقع من إيدي ورجعت
كينان بتنهيدة إرهاق : ولا يهمك هنضف أنا الإزاز المكسور ، أعملك كوباية لبن وتوست لبنة ؟ 
سيا بقرف : لا لا مش عاوزة أكل خالص 
كينان مبقاش عارف يعمل إيه راح مسك إيديها وقالها : تعالي طيب ، تعالي نطلع 
* after 5 minutes 
كينان في الفون : بقولك رجعت كل حاجة في بطنها ومبتاكلش ، أتصرف إزاي
سونيا بمواساة : خلاص يا حبيبي أنا جاية ههتم بيها متشغلش بالك ، عندكم كرفس وجزر ولا مفيش! 
كينان بتعب : معتقدش في كرفس ، ليه 
سونيا : خلاص هجيب حجات الشوربة وأجي ، هي يعتبر محتاجة تشرب وتاكل خضار متقلقش 
جت سونيا وفضلت تجهز في الشوربة ل سيا ، وكينان مخليها مريحة على الكنبة وبيحط مسند ورا ظهرها عشان تستريح 
سندت سونيا على باب المطبخ وهي بتقول : كدا مش هينفع ، العامل النفسي أهم شي ليها الفترة دي .. لازم بدر يرجع يا كينان 
كينان برفض قاطع : مستحيل أعمل كدا وأعرض حياته للخطر ، مستحيل 
سونيا بحزن : متبقوش أنانيين يا أخي ! راعوا إن البنت دي الدنيا جت عليها بما فيه الكفاية وبهدلتها ، فرحوها ولو مرة مش هيخسر 
كينان قال بموقف قاطع : هخليها تكلمه فيديو ودا أقصى شيء هقدر أعمله .. 
سيا بتعب من وراهم : أنا أسفة ، أنا فعلاً غلبتكم معايا ، أنا بس نفسياً مش قادرة أتوازن لكن هحاول أكل ، متتصلش على حد فيديو يا كينان أنا كويسة من غيره أهو 
* في فيلا سراج 
توفيق قاعد وبيقول : وإيش ضمننا إنه لو رجعلك فلوسك مش هتقتله ؟ 
سراج بضحكة سخرية : مين قال مش هقتله ؟  بعيداً عن إن كدا كدا فلوسي هترجعها الحركة اللي عملها يوم فرحه دي مش هعديهاله بالساهل !
توفيق بإستفزاز : تبقى عيل ، أصلي جيت كبرتك عشانك إنت متتأذيش بس طالما ناوي على الشر هسحب إيدي منك خالص وأخليك تحصل زاهي 
سراج بثقة : أنا مش بريالة عشان أحصل زاهي ، أنا اللي يرشني بمياه أرشه بالدم 
توفيق ببرود وراحة : براحتك بس صدقني حاولت أكون وسيط خير 
سراج بحزم : إنت لو فعلاً حابب تكون وسيط خير ، تعرفني مكانه ونتعامل طالما هو دكر أوي كدا 
توفيق : من ناحية دكر ف بدر دكر وراجل وليديا أكتر واحدة عارفة الحوار دا 
بص سراج لليديا ب شك ف نزلت هي رجليها وسابت الكاس وهي بتقول : نعم ! تقصد إيه يعني ؟ 
توفيق بضحكة : ما أنا قولتلك وسيط خير ، يلا أستأذنكم أنا 
قام توفيق ف بص سراج ل ليديا ، بصتله هي وقالت ببلاهة : what ! * إيه ؟ * 
سراج برفعة حاجب : حصل علاقة بينك وبين بدر يا ليديا وأنا معرفش ؟ 
ليديا بصدمة : إنت بتشك فيا بجد ؟ أنا مش مصدقاك !
سراج بيبصلها بنفس النظرة راحت قايمة متعصبة وقالت : don't look at me in that way ! * متبصليش بالطريقة دي ! * 
وراحت طلعت فوق ، توفيق بالفعل نجح يحرك الشك في قلب سراج ناحية شريكته وعشيقته 
* في بيت كينان وسيا 
بعد ما سونيا خلصت الشوربة ل سيا وإتأكدت إنها أكلت ، اخدت شنطتها ومشيت 
عشان توفيق بيحتاجها ، قعد كينان في أوضته مش قادر يمسك لسانه 
مسك الفون ورفعه وراح مكلم بدر على الخط قبل ما يكسره 
بدر لقى فونه بيرن قلق ! وفضل يسأل نفسه هو ليه مكسرش الخط في ساعتها ، فتح المكالمة ورفع الفون على ودانه ومتكلمش 
كينان بطمأنينة : يا زعيم 
بدر بتنهيدة : كينان ، حصل حاجة !
كينان بياخد نفس : حمل الواتس بس بسرعة على تليفونك هبعتلك حاجة 
بدر بقلق : يابني في إيه !! حصل حاجة ؟ 
كينان بهدوء : متقلقش يا زعيم والله بس هبعتلك حاجة مهمة 
بدر : تمام 
قفل مع كينان وراح محمل الواتس وعمله على الرقم اللي في فونه ، بعت لكينان كدا ( ؟؟ ) 
بعتله كينان فيديو ، فضل بدر مستني الفيديو يحمل 
أول ما فتحه لقى شاشة ، وفيها نقطة كدا تحت بتتحرك 
بدر بيبص في الفون بتركيز ومش فاهم ، خرج من الفيديو وكتب لكينان ( إيه ياالا اللي إنت باعته دا ! هو أنا ناقصك !) 
كينان ( دا الزعيم الصغير ) 
بدر قلبه دق وصوابعه بتروح وتيجي على الحروف في الكيبورد مش عارف يكتب إيه ، أخد نفس وقال ( !! ) 
كينان ( سيا حامل يا زعيم ، في الشهور الأولى ) ...
* صباح تاني يوم 
كينان وهو بيربط الجزمة بتاعته : أنا طلعتلك الأكل من الميكرويف أهو وجنبك المياه ، هنزل أجيب شوية حجات من السوبر ماركت وأجي بسرعة عشان الثلاجة قربت تفضى 
سيا وهي بتاكل : خلاص قولتلك متقلقش هو أنا عيلة ؟ وبعدين أنا في الشهور الأولى وبطني مش متفوخة يعني إنزل ومتقلقش 
كينان وهو بيعدل هدومه : تمام عاوزة حاجة من تحت ؟ 
سيا : تؤ تؤ ..
أخد كينان المفاتيح بتاعته ونزل وقفل الباب 
فضلت تقلب في التليفزيون على حاجة تتفرج عليها وهي بتاكل ، جرس الباب رن 
سيا بتأفف : ما تدخل يابني ما إنت معاك المفتاح ! 
جرس الباب رن تاني 
سيا بكسل وبتعب : يوووه بقى ، إصبر طيب أجيب النسخة الإحتياطي بتاعة المفتاح 
كانت لابسة جلابية عليها باجز باني ورابطة شعرها بتوكة لفوق 
جابت نسخة المُفتاح وفتحت ، لقت واحد بيدخل وهو منزل كاب الجاكيت على وشه 
سيا برعب : إنت إزاي !!!
شال الكاب من على وشه وهو بيقول بشوق وحب : سيا 
قلبها دق ونفسها إتحبس وهي بتبصله ، بعدين قالت بغضب : أنت إيه اللي جابك !!! عاوز تتقتل وتموت ! 
بدر بتنهيدة وهو بيبصلها بحب : أكيد مش عاوز إبني يكون يتيم أب 
سيا بهدوء غاضب : إنت عرفت ؟ .. طب الحمدلله 
بيقربلها عشان يحضنها راحت بعدت لورا وهي مكتفة إيديها وبتبص بعيد 
بدر ببحة صوت من البرد : سيا أنا . 
سيا بعصبية وصوت عالي : إنت إييييه !!! إنت هتموتني ناقصة عمر ، إنت مش هاين عليك تفرحني للأخر وتسعدني 
إنت .. إنت متخيل يعني إيه أصحى يوم صباحيتي ألاقي الراجل اللي بحبه سابني لوحدي من غير خوف عليا أو حتى ندم !! عارف إحساسي ولا هتعرفه إزاي إنت واحد عيشت حياتك كلها من غير قلببب * بتخبطه في صدره ف بيرجع لورا * 
هو بهدوء : أنا مبقاش عندي قلب .. غير لما حبيتك ، أول ما عرفت إنك حامل قطعت مسافة طويلة أوي وساعات وعرضت حياتي للخطر عشان أكون جمبك 
سيا بغضب : ضيعت كل تعبنا إننا نحميك ونحمي نفسنا عشان سبب زي دا ! 
* بيمد إيده عاوز يمسكها * 
هي بترطع لورا وبتقول بغضب : إوعي تلمسني ، إوعى !
بدر بندم : عارف إني أذيتك كتير بس أنا .. 
إزاز البيت بيتكسر من الرصاص اللي بيضرب على الشقه من العمارة اللي قدامهم 
سيا بتصوت وبدر خرج سلاحه وهو بيقولها : السراج عرفوا إني جيت !! مفيش مخرج او باب خلفي ؟
سيا بصويت : في المطبخ 
بدر ماسك سلاحه وماسكها بالإيد التانية : تعالي معايا بسرعة !
يتبع ...

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية خارج قانون الحب
google-playkhamsatmostaqltradent