رواية حب الفرسان الفصل الثلاثون 30 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الفصل الثلاثون 30 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان البارت الثالاثون

 رواية حب الفرسان الجزء الثلاثون

رواية حب الفرسان الفصل الثلاثون 30 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الحلقة الثلاثون


كانت چنا خايفة ومقبوضة بس بتخبي وتداري جواها علشانه....خايفة توتره اكتر او تحسسه بالذنب زيادة....وخصوصا انها شايفاه الفترة الاخيرة حاله مش مريح...ودايما ساكت وحزين....

أكمل كان جواه احساس انه بيدبح...جواه حرب بين قلب ضعيف محروم..!!! بيبرر لفعلته الشنيعة دي بألف حجة وسبب...

وبين عقل واعي ورافض الجريمة اللي بيتحصل...بينبهه ويفوقه.....

أكمل اتمسك بچنا وبندم: چنا بلاش العملية دي....ااانا مش عايز اطفال....انا خايف عليكي....!!؟ مش هتعملي العملية دي انتي سامعة...مش هتعمليها...!؟

چنا عقدت حاجبها بدهشة: انت بتقول ايه!!؟ انا خلاص دقايق وهدخل العمليات..!!! اهدي يا اكمل انا هبقي كويسة...دي عملية بسيطة ومش خطيرة يعني...

ماجد كان شايف في عيون اكمل التردد.وكان خايف ان تيجي اللحظة اللي اكمل يهد فيها كل حاجة ..وفعلا جات بس كعادة ماجد...مش بيسيب حاجة للظروف...

ماجد بتفهم مصطنع لوضعهم: ايه يا جماعة مالكم بس...طب انا بقول نقعد كدة ونهدي.....

أكمل ممكن تيجي معايا مكتبي دقيقة نتكلم..!!؟

أكمل بص ليه بشزر وغيظ: لا مش هتكلم...وانت بالاخص تسكت خالص...وعمليات مش هنعمل فهمت ولا افهمك بطريقتي!!!؟

چنا بهدوء: حبيبي علشان خاطري اهدي....اهدي وروح معاه واتكلموا...دي اللحظة اللي مستنينها طول الفترة اللي فاتت مش معقول نتراجع في ثانية بالشكل ده!!؟ ومن غير سبب؟؟!

أكمل ضغط علي ايديها بوجع: لا فيه سبب...ومش بس سبب ده خنجر بيتغرز في قلبي ولو مرت سنين العمر كله لا هيخرج منه ولا هيتداوا...ارجوكي يا چنا انسي...انسي العملية دي خالص...ااانا خلاص مش عايز حاجة...مش عايز....افهمي مش عايز....

ماجد قرب من أكمل وقاطعه قبل ما يبوظ كل اللي هو تعب فيه ورتبله....: اكمل تعالي معايا دقيقة والاكيد طبعا مافيش حاجة هتتم الا اللي انت عايزه...بس نتكلم...!!!؟

چنا ابتسمت وضمت ايده بحنان: روح حبيبي واهدي ونتفاهم بالعقل...روح وانا منتظراكم هنا....

أكمل زفر بضيق وغيظ وخرج مع وماجد ودخل مكتبه وهو متعصب: اسمع الجريمة دي مش هتم....انا مش قادر اتحمل ولا اطفي النار اللي بتغلي جوايا وانا عارف ان مراتي هتحمل من راجل غريب....واعيش بطفل مش من صلبي ولا من دمي....انا مش عارف ارتاح يا ماجد....انا طول الفترة دي بحاول اتأقلم واتعايش مع الحقيقة دي وانها هتبقي واقع في حياتي....بس مش عارف مش قادر....مش هتحمل اشوف چنا قصادي وبطنها بتكبر وفيها طفل من غيري...وانا واقف عاجز.....اللي بيحصل ده كابوس...كابوس ولازم افوق منه.... وانت!!؟ انت الشيطان اللي سجني في الكابوس ده ومش عارف اصحي منه....ارحمني وابعد عني.......

قعد أكمل بتعب وضم راسه بإيده بوجع: انا عايز افووووق....عايز اصحي من كل ده....تعبت...انا عيوني مش بتشوف النوم...ولا جسمي بيلاقي راحة....شوك ونار بتنهش فيا.....مش هقدر اتحمل الاحساس والوجع ده كل عمري اللي جاي....مش هقدر....

ماجد ابتسم بشر وقرب من أكمل بهدوء وخرج من جيبه حقنة مخدرة تخدير مؤقت وفي لمحة بصر وفي غفلة من أكمل كان غرزها في رقبة أكمل....

أكمل حس بوخز والم بسيط رفع راسه بيستوعب اللي عمله ماجد بس للاسف المخدر قوي وخصوصا في المكان ده بيكون اقرب للخلايا وفقدان الاتزان والوعي بيكون اقوي واسرع...

أكمل عيونه ورؤيته اتشوشت...وجسمه تقل وبقي مش قادر يسيتر عليه....وغاب عن الوعي...

ماجد قرب منه وابتسم بشيطانية: شششش...كفاية كلام مالوش لازمة....انت دلوقتي تنام وترتاح لحد ما ازرع ابني جواها...جوا حبيبتي....حبيبتي ومراتك...واللي قريب اوي هتبقي حبيبتي ومراتي انا....وانت هتبقي ماضي...ماضي قذر هتكرهه وتدوس عليه...وعمرها ما هترجعله تاني....ومش بس كدة....باقي حقي هخده منك....هخد كل حياتك واحدة واحدة....لحد ما تبقي وحيد وبائس....طول عمرك بتاخد كل حاجة حلوة...كل اللي كنت بس تفكر فيه قبل ما تتمناه كان بيبقي بين ايديك.....وجاء اليوم اللي هكون انا اللي بحلم واتمني واحقق...بس عارف الفرق بينا ايه!!؟ انت كنت بتاخد كل حاجة علي الجاهز من غير تعب...علي طبق من ذهب...لكن انا!!؟ انا شقيت وبشقي علشان اخد اللي انا عايزة....حتي انتقامي منك...تعبت فيه...سلام يا....يا كيمو!!؟

ماجد اه انسان وبشر زينا بس الحقيقة هو شيطان بسمات ومكر الشيطان بس في صورة انسان....انسان حاقد وماكر....لا عمره بيقنع ولا يرضي....دايما عيونه اللي في ملك غيره...لا شاف ولا قنع باللي ربنا من عليه بيه واكرمه بيه....دايما حاسس بالنقص والاحتياج....والشر اللي جواه نار بتخرج تحرق كل اللي حاوليه...اللي زي ماجد عايشين حاولينا ووسطنا بس درجة خبثهم ومكرهم بتتفاوت...مش كل من قال لينا كلمة حلوة يبقي حبيب!!؟ ولا كل من حاول يكون قريب وصديق يبقي صديق حقيقي وانان وثقة!!؟ الغدر دايما بيكون من القريب اللي احنا وثقنا فيه وقولنا ده حبيب...ده صاحب...ده مستحيل يغدر ويخون....لاننا ببساطة مش بنحذر منه ولا بنتوقع غدره...الغريب البعيد...بنبقي منتبهين ليه خايفين منه....لكن اللي جوا الدايرة بيكون محل امان وثقة..علشان كدة كل واحد فينا لازم يفرز ويحقق في دايرته القريبة كويس...مين يستاهل يكون جوا الدايرة دي ومين لازم يخرج براها...ومش بس كدة لا برا حياتك كلها....نضفوا دواير حياتكم...قبل فوات الاوان!!؟

ماجد عدل اكمل علي كنبة مكتبه بشكل يبان طبيعي وخرج وراح لچنا...وقالها ان أكمل هدي وبقي كويس ونام من التعب...

ماجد: ياللا بقي الفريق كله منتظرك في العمليات وكدة التأخير مش في صالحنا...!!؟

چنا بخوف وتوتر: بس...ببس ازاي هدخل العمليات من غير اكمل!!؟ انا مستغربة هو نام ازاي كدة!!؟
انا لازم اطمن عليه الاول واشوفه اوعي يا ماجد...

خرجت چنا ودخلت المكتب شافته نايم بعمق قربت منه وباسته بحنان : حبيبي ده نام فعلا!!؟

ماجد بتأثر كاذب: للاسف الخوف والرعب بيوتر الانسان...وأكمل الفترة اللي فاتت ماكنش بينام كويس...دايما لما بنخبي حاجة بنكون مرعوبين تظهر وتبان...

چنا عقدت حاجبها بعدم فهم: وهو اكمل هيخاف ويترعب من ايه!!!؟ هو فعلا ما كنش بينام بس بسبب التفكير في العملية...ولا انت تعرف حاجة ومخبيها عليا...!!!!؟؟؟

ماجد ببرائة زائفة : انا!!! انا اخبي وعنك انتي بالاخص!!؟ لا لا الا انتي يا چنا...انتي ما تعرفيش انتي بالنسبة ليا ايه!!؟ عموما بقي اديكي اطمنتي عليه وهو نايم في سابع نومه...ندخل بقي العملية ونخرج يكون صحي وكل حاجة خلصت والتوتر والخوف هيختفوا خالص....

چنا بتوتر: بس...بببب.ببس ااكمل..!!؟

ماجد شد ايديها بحزم : چنا الدكتور والفريق بتاعه منتظرين من بدري...اظن كدة كتيير دي عملية مش لعبة وهزار...اتفضلي معايا...

خرجت معاه وعيونها علي أكمل اكنها سايبة روحها وحتة منها وبتبعد....ودخلت چنا العمليات مع ماجد...وبدأت العملية واتزرعت جواها بويضة ملقحة من شخص تاني غير اكمل....ومش اي شخص لا...ده ماجد...ماجد كان بيتابع العملية بفرحة وتشفي مرير وغريب...وهو شايف الجنين اللي تابع تلقيحه من عينته هو لمدة ايام وايام في المعمل يوم بيوم...لحد ما جات اللحظة اللي شافه فيها بيتزرع في رحم چنا...چنا حلم عمره

ماجد اخد نفس براحة ونصر: ااااااخيرا يا چنا.....اخيرا جات الفرصة لحد عندي اللي تخليني ابقي اقربلك من اي حد حتي اكمل...!!!! عمرك ما غبتي عني...كنت طول السنين دي بتابع كل حاجة تخصك....اي صورة بتنشريها ليكي كانت بتفرحني....كل اغنية نزليتها بصوتك كانت هي اول حاجة اسمعها كل يوم...كل كلمة كنت بسمعها اكنها ليا وانك تقصديني انا مش المغفل اللي برا....انا احق بيكي....انا حبيتك بجد...لكن هو اتعود عليكي....بس خلاص اللحظة دي هي بداية مشواري معاكي...وبداية حياتنا سوا....
***********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت مشغولة عليه بشكل يقلق....المفروض يكون وصل مصر من ايام ولحد دلوقتي كل فوناته مقفولة مش عارفة توصله ولا تطمن عليه...حتي طارق المساعد بتاعه كلمته هو كمان مش بيرد ...قلقها زاد وخوفها كمان بيقي رعب....جواها قبضة غريبة مش عارفة تتخلص منها....قررت تتصل بشهاب وتقوله يمكن يقدر يوصله ويطمنها عليه....وهي ما تعرفش انه قاعد قصاده!!!؟

نچمة بحيرة : ارجوك يا اونكل انا هتجنن فراس كان المفروض يكون وصل...لحد دلوقتي لا كلمني ولا اعرف عنه حاجة...انا قلبي مش مرتاح وخايفة اكلم بابي هو اصلا مش متحمل اجيب سيرته....

شهاب محتار يقولها ولا يخبي...بس كدة كدة ناس كتير. اخدت خبر هما حاولوا يخبوا اي تفاصيل علي قد ما يقدروا بس عاجلا او آجلا الخبر هينتشر وهتعرف...بس وقتها هتعرف من طرف غريب زيها زي اي حد....فضل انه يطمنها بهدوء من غير تفاصيل....

شهاب وهو عيونه في عيون فراس: حبيبتي اهدي...فراس بخير....هو بس في مشكلة كدة صغيرة وانا بتابعها معاه وهتخلص قريب...بس عايزاك تكوني عاقلة وواثقة فيا....

نچمة قعدت بدموع: كنت حاسة انه في ازمة مش كويس...كنت متاكدة ان قبضة قلبي دي مش طبيعية....مشكلة ايه يا اونكل...وحياتي تفهمني انا كدة قلقت اكتر....!!؟

شهاب اتنهد : حبيبتي بعدين هفهمك كل حاجة...بس دلوقتي اهدي انا لازم اقفل ووعد مني مش هسيبه لحد ما يخرج منها علي خير...وانا هكلمك بعد شوية وافهمك كل حاجة بالتفصيل....

نچمة بدموع ورجاء : طب ارجوك يا اونكل علشان خاطري خاليني اكلمه...عايزة اطمن عليه واسمع صوته...وعايزة اعرف هو فين دلوقتي حتي ابقي فاهمة...!!!؟

شهاب شايف حالة فراس ومتاكد ان المكالمة دي هتقلق الاتنين وتتعبهم اكتر ما هتريحهم : نچمة اسمعي الكلام واقفلي دلوقتي....قولتلك انا هبقي اكلمك وافهمك...انا كان ممكن ما اردش دلوقتي ولا حتي كنت اقولك حاجة...بس انا اعتبرتك كبيرة وعاقلة وقولتلك...اهدي بقي وارتاحي دلوقتي...سلام!!!؟

شهاب قفل معاها وبص لفراس اللي كان واضح عليه التعب والحيرة!!!

فراس : بدك تكفي حكي لحتي اعرف مين هايدا الچبان اللي عمل فيني هيك!!؟

شهاب اتنهد: الجبان ده هو اقرب واحد ليك.... ولعلمك مش المرة دي بس اللي كنت معرض فيها للخطر وحصل التلبس لا...انت بقالك سنين بتتغفل وتتهرب المخدرات دي في شنطتك...عارف مين اللي كان بيعمل فيك كدة!!!؟

فراس بغليل وغضب: وحياة الله بس طول رقبته وانا اقصا قص عن چسمه....هايدا الكلب...قلي مين هو!!؟

شهاب اتنهد : برچي حداد ابوك!!؟

فراس قام مفزوع : ابي!!!! ابي انا بيتاچر فيها للمخدرات!!؟ شو عم تحكي!!؟ لا لا اكيد بدك تكون غلطان...ابي عنده مصاري متل الچبل لو اكل فيا اكل ما عم تخلص..بتقلي هلأ انه تاچر مخدرات هايدا الحكي كذب....اكيد اللواء مؤمن هو ياللي عم ينتقم مني وبيشوهني ويشوه صورة ابي لحتي يبعد بيني وبين نچمة...بس ما كنت بتخيل انه يتبع اسلوب قذر ورخيص متل هايدا!!؟؟

شهاب اتنهد بهدوء وبص ليه وابتسم: اقعد..

فراس بملامح غاضبة: قولتك اقعد!!! اقعد!!؟

فراس قعد بعصبية : ليكني قعدت...بدك تفهمني هلأ كيف فيكن تتهموا العالم بالباطل هيك وتشهروا بيهن!!؟ قلي كيف!!؟

شهاب : اولا احنا مش بنشهر بيكم ولا محتاحين نعمل كدة احنا مهمتنا نقف قصاد الفاسدين والمجرمين اللي زي ابوك....كمان مؤمن مش هيورطك ورطة زي دي علشان يبعدك عن بنته...ده شغل وواجب وامن بلد مش لعبة في ايده علشان يستغلها علي مزاجه...مؤمن اكبر من كدة ومسؤل كبير مش عيل صغير....ولو عايز تعرف ابوك وتاريخه المشرف انا ههكيلك وهثبتلك بالادلة كمان...

شهاب حكي لفراس عن كل الماضي بينهم وبين برچي حداد وخصوصا مؤمن لان القضية من البداية كانت معاه هو والصدام الاصلي حصل بين برچي ومؤمن....

شهاب : عرفت بقي يا فراس مين هو برچي حداد!!!!.....ابوك يا فراس كان مستخبي في جحره سنين ولسة مستخبي مننا ومستغل وجوده في لبنان وعلاقاته القذرة في كل مكان ومستمر في شغله وتجارته...ولعلمك ابوك مش بس بيتاجر في المخدرات...لا ابوك بيبع سلاح للجماعات والاحزاب اللي بتتقاتل في لبنان وسوريا....ابوك مجرم حرب...ابوك ده انا لو بإيدي اشنقه بدل المرة الف مرة.....

فراس مصدوم مش مصدق ولا مستوعب....عمره ما تخيل ان قذارة ابوه توصل لكدة...وقتها بس عرف جبروت ابوه وقسوة قلبه دي جات منين وسببها ايه!!! كانت دموعه مش زعل علي ابوه لا الشخص اللي بالموااصفات دي خسارة فيه لقب اب...بس اولا واخرااا هو ابوه واسمه ملازم ليه للابد...وهيفضل واصمة عار في حياته مهما حاول يتخلص منه....

دمعة حزن علي حاله وعلي نفسه اللي هانت علي ابوه ومستقبله اللي مافكرش فيه لدقيقة واحدة وهو بيستغله اسوء واقذر استغلال وبيهرب عن طريقه السموم دي كل السنين اللي فاتت دي كلها... اي انسان غريب مهما كان كان ممكن تكون صدمته فيه ااقل كتيير...لكن ابوه!!؟؟

فراس بضياع: لك انا شو عم بسمع!!! ابي!!؟ ابي انا بهاي الحقارة والخسة!!؟ لك ابي اللي بيساعد وعم يقتل الابرياء كل لحظة والتانية!!؟؟ لك انا في كابوس صح هيك!!!؟ قلي اني بكابوس!!؟ ضروبني وصحصحلي حالي وقلي اني بحلم وان كل الحكي تبعك مو حقيقي بشرفك وعيني وفيقني!!! ؟؟

شهاب اتنهد بضيق علي حاله : فراس انا فاهم ومقدر صدمتك بس انت لازم تهدي وتحاول تتماسك معايا اكتر من كدة!!! احنا لازم نعرف مين الايد اللي ابوك زارعها حاوليك وبتساعده علي التهريب الايد دي قريبة منك جداااا

فراس بص لشهاب بهدوء واستغراب: فيني اسألك عن شغلة صغيرة!!؟

شهاب بجدية : طبعاا اسأل!!؟

فراس : كيف فيك تعرف اني برئ واني ماعم بشتغل مع ابي!!!؟ وليش عم بتساعدني وواقف حدي!!؟ وانا هلأ بشوفك لاول مرة وچها لوچه!!؟

شهاب سند ظهره بإرياحيه وابتسم بثقة: بص يا فراس انا مش ظابط صغير.!!؟ ومش بس كدة!!! انا عمري ما كنت هوصل لمكاني ووضعي ومسؤليتي دي وانا مش عارف افرق بين واحد مجرم مهما كان ذكي وبين واحد برئ!!!؟؟ وعايز اقولك من اول ما شوفتك وقعدت قصادي ما شكتش للحظة انك زي ابوك او حتي تعرف حاجة عن شغله!!!؟

فراس غمض عيونه براحة ورجاء: لك يارب دخيلك فرچ هاي الغمة ....انا مافيني اتحمل اخطاء وجرايم هاي الزلمة....مافيني!!؟

شهاب بحزم: يبقي تركز معايا كويس...ونعمل حصر لكل واحد قريب منك وبيشتغل معاك وتقولي عرفته ازاي كل حاجة عنه...واولهم طارق!!؟

فراس عقد حاجبه بدهشة: طارق!!؟ لا لا فيك تشك بأي حدا الا طارق...هاد دراعي اليمين واخي وصاحبي...هاد عشرة عمر مافيه يخون لا لا مستحيل...!؟؟

شهاب ابتسم بسخرية: دايما الضربة بتيجي من الدراع اليمين يا فراس!!! اوقات الصاحب بيكون ساحب للغدر والخيانة....اسمع كلامي وخالينا نوصل الحقيقة اللي تخرجك من هنا ويدخل الجاني الحقيقي اللي يستحق العقاب!!!

فراس اتنهد بفهم وعقل وبدأ يجاوب علي اسألة شهاب بتركيز ويفتكر كل التفاصيل عن كل حاجة..**********************************🌹 بقلم ريحانة الچنه🌹

دخلت بهدوء وخفة وقعدت جنبه واتعلقت بدراعه بحب وحضنته..

ماسة : فارس!!؟

فارس اتنهد بخوف عليها وضمها بحنان واحتواء وباسها من خصلات شعرها: قلب فارس!!؟ اؤمري يا ماسة فارس!!؟

ماسة رفعت راسها ليه وبصت في عيونه بحب : عارف احلي حاجة فيك ايه!!؟

فارس ابتسم بغرور: كل حاجة فيا حلوة...تفتكري فارس السياف فيه حاجة واحدة بس حلوة!!!؟

ماسة عضته بغيظ من ايده: بطل غلاسة وغرور بقي بتكلم جد!!!؟

فارس ضحك : هههههه.خلاص يا قلبي قولي بقي احلي حاجة فيا ايه!!!؟

ماسة بعيون عاشقة: اهي هي الكلمة دي....عشاق كتييرر بيقولوها بس انا بسمعها منك غير اي حد...لما بنده عليك انا بتعمد اقول اسمك واندهك بيه فارس!!!علشان تقولي قلب فارس❤...وقتها بحس اني ماسكة قلبك بايدي...والاجمل انك بترد عليها بيها بطلقائية طول الوقت..مهما كنت مشغول او مش مركز....زي ما تكون اتعلقت بلسانك!!؟

فارس ابتسم بحب: اديكي قولتيها اتعلقت بلساني وقلبي كمان....انا كمان بتعمد اقولها زي ما اكون بتأكد ان قلبي صاحي وبيدق ويحب....فرحان ان بقي عندي قلب بيخاف ويعشق ويحب....ماسة انتي فعلا قلب فارس السياف....انا هتجنن لو حصلك حاجة....هموت لو عشت دقيقة من غيرك....!؟

ماسة بقلق: فيه حاجة حصلت جديدة!!؟ انت من يوم اللي حصل وانت دايما ساكت ومهموم...!؟؟

فارس ضغط علي اسنانه بغضب ووعيد: لازم اكون صاحي ومنتظر ضربتهم اللي جاية واللي مش عارف امتي وازاي...خصوصا بعد ما علقتلهم جثث الكلاب بتاعتهم اللي بعتوهم علي اول الطريق....

ماسة غمضت عنيها بإشمازاز: بس ما تفكرنيش....انا مش مسمحاك لحد دلوقتي علي العملة دي...تخدني هناك وتوريني روؤس بني آدمين متعلقة علي اوتاد...انا كل ما بفتكر بطني بتتفرتك من الالم اسكت. الله يخليك...

فارس ضم وشها بقوة وتحدي: اقسم بالله يا ماسة ما هرحم اي حد يفكر يمسك ولا يمس شعرة منك....انا مش هخلي رجل غريب تخطي هنا الا وهي سابقة صاحبها قصاده وانا بقطعهاله....انتي وابني ماحدش هيخدكم مني مهما كان الثمن حتي لو دبحت آلاف من واحد ولا اتنين...فاهمة مش هسيبك ابدااا....

ماسة ضمته بقوة وغمضت عنيها : عمري ما خوفت علب نفسي...دايما مطمنة ومرتاحة وانا. في حضنك...انا خوفي بيكون عليك انت....خايفة عليك يا فارس...انا اللي اموت من غيرك...

فارس اتنهد وضمها بقوة : انا مش مهم موتي من حياتي...المهم انتي وابني....ابني اللي بتمني اللحظة اللي اشيله فيها بين ايديا....

ماسة بتحاول تخرج من حضنه بس هو متمسك بيها وابتسم : شششش اهدي خلاص مش هقول كدة تاني...

ماسة بملامح غاضبة: عارف لو قولت انك مش مهم ولا استهونت بنفسك وحصلك حاجة هجيلك وانت بتموت واكمل عليك واقتلك بايدي انت سامع!!؟؟

فارس ضحك بقوة: ههههههههههه....مجرمة وشرسة!!؟ كدة وفارس حبيبك يهون عليكي تقتليه!؟؟ ده بدل ما تقوليلي اخدك في حضني وادويك!!؟ مالك كدة جاحدة وقلبك قاسي!!؟

ماسة بغيرة عاشقة: علشان انا حذرتك كتيير تاخد بالك من نفسك علشاني وعلشان ابننا...وانت دايما فاتح صدرك ولا بيهمك ومش هتتهد الا لو اخدت رصاصة في قلبك جابت اجلك او في دماغك مش عارفة احدد!!؟

فارس عقد حاجبه : يخربيتك موتيني وانتي قاعدة وخدت الرصاصة كمان!!؟ مش بقواك جامدة!؟؟

ماسة ابتسمت بمكر: تؤتؤتؤ لسة هوريك الجحود علي حق...بعد ما اردلك الضربة اياها...

فارس عقد حاجبه : مش فاهم!!؟ ضربة ايه!!؟

ماسة قامت وكتفت ايده وخرجت المقص من هدومها: فاكر ده!!؟ هعملك حلاقة في شعرك تهوس....صنع ايديها وحياة عنيا!!؟

فارس ضحك بقوة من مغامرتها: لا الجرئة حلوة مافيش كلام.....وريني يا قلب الاسد هتعرفي ازاي تكتفيني وتحلقيلي كمان!!!؟

ماسة بتعافر ومصممة تقص شعره : هتشوف يا سياف...هجبهالك زيرووووو..

فارس شالها وقام بيها وهي لسة بتعافر كان ضحكهم ومشاكستهم ليها روح وطعم العشاق....

كل كلمة وكل ضحكة وهمسة وابتسامة من العاشق بيشبع وتملي القلب والعين....وتفضل ذكري حلوة نفتكرها لما يغيبوا عننا والدموع بتكون الطريق للذكري دي.***********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت حفلة الخطوبة هادية وسط وجود كل العيلة والاصحاب...يمكن الاغراب كانوا مبسوطين اكتر من العرسان نفسهم...

ديمة ونغم كانوا عبارة عن عرايس بتتحرك لا ليها طعم ولا فيها روح....كل واحدة شايفة وعارفة الغلطة اللي بتغلطها في حق نفسها...بس هي شايفة ان القدر والظروف ما سابتش ليها اختيار....

مهاب كانت عيونه علي بناته بحزن. هو وچودي

چودي بدموع: انا مش مصدقة ان ده يكون حال بناتي في خطوبتهم....مش مصدقة يا مهاب!!!! ليه الفرح بقي غالي اوي كدة في حياتنا....ليه بناتي مش عارفة تفرح ليه!!؟

مهاب ضمها بحنان: كل حاجة بتحصلنا بقدر يا چودي...مش عارفين ربنا شايل ليهم ايه!!؟ ولا الخير فين... يمكن يكون كاتب ليهم السعادة مع غانم وعلي يمكن...

چودي بصت علي بناتها بدموع وبصت ليه بقهرة: بناتي سعادتهم مع اللي ساكنين قلوبهم يا مهاب...ياسين وسامر بس هقول ايه النصيب...يارتني اقدر اجيبهم واجوزهم لبعض حتي لو بالعافية ياريت!!؟

مهاب اتنهد بحيرة: مافيش في ايدينا حاجة يا چودي غير اننا نكون موجودين وقت ما يحتاجولنا...

قاعدة متعصبة وبتنفخ بضيق....قرب منها ومسك ايديها شدت ايديها بغضب.

ديمة: انت عبيط ياللا انت عارف لو مديت ايدك تاني هخليك اول دكتور مكسح في التاريخ...انت فاهم!!؟؟

علي بدهشة وعصبية: ما تهدي بقي فيه ايه مالك مش كفاية شكلك ده!!!؟ ده شكل عروسة ولا ده لبس عروسة!!!؟ ثم انا عايز افهم بقي لما انتي مش طايقاني كدة وافقتي علي الخطوبة الهباب دي ليه من الاول!!!؟ ما كنتي ترفضي...لكن ايه طريقتك دي انا ايوة معجب بيكي وباختلافك عن كل البنات..بس كدة ما بقاش اختلاف...ده بقي تخلف!!؟؟

اللواء مهاب قرب منهم بضيق: وبعدين معاكم يا جوز جزم...انتم مش حاسين انكم عرسان والناس عنيها عليكم وشايفن تصرفاتكم ما تتنيلوا تسكتوا ايه عيال في حضانة!!!؟

علي بغيظ: يا جدو دي مستفزة اوي بذمتك ده لبس عروسة!!؟ فيه عروسة. في العالم تلبس سالوبت جلد!!؟ وسودة كمان!!؟ ده حتي فال وحش...احرجتني قصاد اهلي وصحابي!!؟ مش شايفة نغم عاملة ازاي. شبه الاميرات مش دي شبه الخفاش ناقصلها الجناحات وتطير في القاعة تسرع اللي خلفوونا...!!؟

مهاب بيكتم ضحكته من شكل ديمة المتعصب: احممم اخرس انت كمان...دي قمر انت حد في عيلتك كان يحلم انه يناسبنا اتنيل واسكت...

ديمة رفعت حاجبها بغيظ وعتاب لمهاب: عجبك كدة!!؟ اخرتها علي لبوسة بيعيب عليا انا ومش عجباه....رضيت بالهم والهم بيتنمرد عليا!!؟ مش مسمحاك يا جدو والله ما مسمحاك....

ولفت لعلي بوعيد: وانت يا لبوسة الهم والحزن اتكتم واسكت وعدي ليلتك علي خير احسن وربي اخليهم يلموك اشلاء من كل ركن في القاعة ما يعرفوش...انت سامع!؟؟ ثم انا كدة ولبسي كدة وشكلي كدة ومش هتغير وعجبك عجبك...مش عاجبك في ستين داهية....

مهاب بتشفي فيها: شششش اخرسي بقي انتي وهو واتهدوا شوية خاولوا الليلة تعدي علي خير...

اما هناك كانت فيه جميلة حزينة ساكتة وهادية....تبان مبسوطة من بعيد لكن قلبها بيصرخ من الحزن والوجع.....قرب ايده وضم ايديها بحنان..

غانم ابتسم: بحبك....

نغم بصت لايده ودمعت وهي بتفتكر ايد ياسوو وهي اللي كانت الوحيدة اللي بتلمسها وتضمها...غمضت عنيها بوجع....

غانم اتنهد بحزن: عندي امل يجي اليوم اللي تنسيه فيه...واكون انا صاحب الذكريات والماضي والحاضر...بس ارجوكي ساعديني....لازم تقوي وتخرجيه من قلبك....لازم...

نغم بضعف: مش عايزة اجيب سيرته ارجوك....

غانم ابتسم: حاضر بس ممكن نرقص!!!؟

قامت ترقص معاه بس جسم بيتحرك من غير لهفة ولا روح ولا قلب حتي بيدق....
***********************************

سايق عربيته بسرعة وجنون وغضب وبتكلم في الفون

ياسووو: اقسم بالله يا سامر هقتلك انت كمان!؟؟ ازاي ما تبغلنيش انهم حددوا معاد الخطوبة....انت غبي!!؟

سامر بعصبية لان حاله مايقلش عن حال ياسو بس الفرق انه كان عارف ومش متفاجئ..: يا غبي انت افهم ما انت اختفيت وماحدش كان عارف انت فين...!!؟ وكل ارقامك متنيلة مقفولة كنت هعرفك ازاي بس!؟؟

ياسو انا اعرف ان الهانم بتتخطب الليلة من الفيس.!!؟ انا افتح الاقيها حاطة صورة كلب الشوارع ده وفرحانة بيه!!؟ وديني اقتلهولها الليلة ويا انا يا انتي يا نغم..
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent