رواية ملوك العشق الفصل الثاني 2 بقلم رنا أحمد

 رواية ملوك العشق الفصل الثاني 2 بقلم رنا أحمد

رواية ملوك العشق البارت الثاني

رواية ملوك العشق الجزء الثاني 

رواية ملوك العشق الفصل الثاني 2 بقلم رنا أحمد


رواية ملوك العشق الحلقة الثانية

البارت الثاني من ملوك العشق 🥰🥰🥰🥰🥰
كانت تنظر لرساله بغضب شديد ودموع أما هو فكان يضغط علي يده بغيظ وتوعد لذلك الحيه الذي تجاهد كل الجهد لتتدمير حياته لتتحدث هي من بين دموعها.
-واضح أن عندك غالين تأنين ي أسر بيه مش كده الهانم عارفه عيد ميلادك وبعتالك رساله زي دي طب كنت قولي أن فيه واحده تانيه في حياتك كنت هبعد علطول بس الظاهر أن الموضوع عجبك مش كده .
-ايه الي انتي بتقوليه عاد ببساطه كده شكيتي فيا بالبساطة دي حبنا هش كده سهل يقع ويتهد هي دي اخرتها ي سما .
قالها بصدمه والم لتتحدث الأخري بصراخ.
-ايوه كده هي دي لعبتك ي أسر دايما تحب تقلب عليا الطربيزه ي ابن عمي بس المره دي مش هتعدي كده ي أسر غير لما اعرف مين البنت دي وايه الي بينك وبينها.
-مش هقولك انتي مش خلاص حكمتيني وصدرتي الحكم متشغليش بالك دي تبقا مين والي انتي عايزاه هيحصل ي بنت عمي .
قالها أسر بوجع لترد الأخري بدموع .
-طلقني ي أسر والحمد انك مدخلتش عليا ننهياها كده احسن ي ابن عمي انا ليمكن اتجوز واحد زيك فرحان بالحريم الي حواليه انا مهما كان سما سليم مش انا الي انكسر واصل ي ابن عمي طلقني بزوق ي أسر قالت كلماتها ورحلت بدموع والم تاركا ذلك القلب يعتصر الما ووجعا لاتهامها إليه بشراسه وبدون دليل .....
🥰🤦🤦🤦🤦🤦🤦🤦🤦🤦🤦🤦🤦🤦
في المانيا ..
كانت تتسلط ضوء الشمس الساطع لينعكس علي وجه ذلك الوسيم وهو ينظر بدقه في ساعته ليعلم أنه يتبقي بضع ساعات علي الرحيل ليزعم علي الخروج .
أما في الغرفه المجاوره له كانت تمسك بيدها كوب النسكافيه وهي تتضع يدها علي خدها بوجع وغيظ فمن هذا الذي تجرأ علي صفع مهره الدميري لتتوعد لذلك بالكثير لتزعم ايضا علي الخروج لتصوير بعض الاماكن الهامه ف مهره الدميري هي من أهم مصوري الفوتغرافي وايضا من مناصره حقوق المراه بشده لذلك تعمل علي ذل الرجال واذالاهم وحضوعهم لها لكن مع رعد الحديدي ستنقلب الايه تماما .
في الخارج ...
كان يقف رعد وهو يتحدث مع والدته .
-عامله ايه ي امي والله توحشتك جوي الشويه دول .
قالها رعد بحب لترد شهد بحنان شديد .
-وانت وحاشني اكتر ي قلب امك ارجعلي بالسلامه ي ضنايا .
-انشاء الله كلها كام ساعه واكون عندك ي شوشو .
-شوشو في عينك ي قليل الربايه .
قالها زين بعصبية وغيره ليرد الآخر بضحك.
-زين باشا احنا اسفين والله آخره مره سلام ي كبير .
كان يقف وهو يغلق هاتفه لم يراه ذلك المغروره وهي تقف لتتحدث بسخريه.
-ايه يبطه هو بابا وماما لازم يطمنوا عليكي انتي متعرفيش تعملي حاجه لوحدك ولا ايه.
-ايوه طبعا لازما يطمنوا عليا الا قوليلي القلم الي اديتهولك لسه وجعك بس برضه انا غلطان بسال ليه ده ايدي معلمه علي خدك صباع صباع .
قالها لاستفزاز كبير لترد الأخري بغضب وغيظ .
-استنا عليا بس انت فاكر اني هنسا أو هطلعك من دماغي تبقا بتحلم ده انا هوريك النجوم في عز الضهر هخليك تلف حوالين نفسك هعرفك مين هيا مهره الدميري وبكره هتشوف .
-بكره الساعه كام يريت تقوليلي علشان ابقا مستعد مش رعد الحديدي الي حرمه متسواش تقف تبجح في وشه اتحشمي ي حرمه دلع بنات ماسخ .
قالها رعد بثقه وشموخ ليتركها ويرحل لتبتسم ذلك المغروره بإعجاب شديد له ❤️❤️❤️❤️❤️❤️
❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️🤦🤦🤦🤦🤦🤦
في فيلا شريف صفوان...
كان يجلس الشيطان وهو ينظر بدقه ل ذلك الملف لتاقطعه قطتته بابتسامه ساحره .
-ايه الي شغلك اوي كده ي حبيبي مالك .
-قضيه غريبه ي نور شاغله الجهاز كله ازي اخ يغتصب أخته ويقتلها معقول ده معقول وصلنا ل كده الواحد قلبه وجعه مش حاسس باي رافه ناحيه الشاب ده رغم أنه تحسي أنه وراءه حاجه محبيها نفسي اعرف وراء ايه .
قالها شريف بضيق لترد الأخري بثقه .
-معقول الشيطان بقا في قضيه لتقف قدامه .
-الشيطان خلاص بقا كبر ي روحي البركه في مراد وليث هما يكملوا بقا المسيرة.
-مساء الخير .
قالها مازن بابتسامه ليردو شريف ونور بابتسامه أيضا.
-مساء الخير ي حبيبي .
-بابا انا هسافر انا لندن بدل اونكل شهاب .
قالها مازن بجديه ليرد الآخر بحده.
-اشمعنا لندن بالتحديد ي مازن عمك شهاب سافر بلاد كتير قبل كده اشمعنا لندن .
-متقلقش ي بابا مش هتفكرني بحاجه كل الحكايه اني عايز اغير جو انا مش عيل صغير ي بابا اطمن حضرتك عن اذنكم .
ليصعد مازن الي الاعلي بوجع والم يجاهد لاخفائه تحت نظراتهم الحزينه لأجله .
❤️❤️❤️❤️❤️❤️🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰
في فيلا الحديدي ...
كانت تقف وهي تلملم سجاده الصلاه بعدما أتمت قيام الليل لتقاطعها ووالدتها شمس بابتسامه .
-حراما ي حبيبتي .
-جمعا ي امي .
قالتها سمر وهي تقبل يدها بحب لتتحدث برجاء .
-ارجوكي ي ماما حاولي تقنعي بابا اني اسافر لندن علشان البعثه واخد الدكتوره من هناك ده حلم حياتي ي أما .
-سمر انتي عارفه عاد أن ابوكي مش هيوافق .
-حاولي ي أما حاولي علشان خاطري .
-حاضر ي حبيبتي هحاول ي قلبي .
لتحتتضنتها والدتها بحب وعشق لذلك الجميله ..
في الاسفل ..
كان يسير ببطئ وهو ينظر يمينا ويسارا بقلق لتقاطعه سمر بصراخ .
-حازم مالك عاد داخل تنسحب كده ليه .
ليمسكها سريعا بحده وهو يضع يده علي فمها ليتحدث بغيظ.
-الله يحرقك ي بعيده هتصحي البيت كله وتوديني في داهيه اكتمي ي بت .
-اه قول كده طبعا زي الاهبل عاد اتغلبت تاني في الكوره وعاملي فيها ميسي مش كده .
قالتها بسخرية ليرد هو بغيظ .
-كده ي اختي كده ارتاحتي وانتي ايه الي مصحيكي لحد دلوقتي عاد .
-انا انا عادي مش جيلي نوم واصل .
-طب خدمه بقا لابن عمك الغلبان اي لقمه لأن شهد زمانها نامت ولو صحتها هتديني بالشبشب والله .
-ههههههه ماشي من عنيا ي ابن عمي تعال وريا.
ليرحلوا الي المطبخ تحت ضحكاتهم الساحره .
❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️🥰🥰🥰🥰🥰🥰
في مبنا المخابرات ..
كان يقفون ليث ومراد وهم ينظرون لذلك النقطه في الفراغ ليتحدث ليث بتنهيده عاليه.
-غريب مش هيتعدم ي ليث انا لسه مصمم ان القضيه دي فيها لعب جامد اوي ولازم الحقيقه تظهر .
-انت هتعمل زي الشيطان ي ليث انتوا ايه الي نخليكم مصدقين غريب ده بتتعطفوا معاه ليه .
قالها مراد بزهق ليرد الآخر بثبات لما تربط كل الخيوط ببعضها هتعرف انا اقصد ايه ي مراد تعالا معايا نراجع كل الخيوط من الاول يلا بينا ليرحلو الي ذلك القضيه الصعبه بالنسبه لهم .
🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰
في النادي .
كانت تمارس تتدريباتها المعتادة لتقاطعها صديقتها ساره .
-اخبارك ايه ي عزه لتلفت إليها عزه بغضب وغيظ .
-اخباري زفت علي دماغك ممكن اعرف مجتيش التدريب انبارح ليه .
-كنت مع خالد كان وحاشني اوي .
قالتها ساره بعشق لتتدفعها الأخري بغضب وغيظ .
-يسلام تسيبي التدريبات علشان سي خالد بتاعك ده هتفضلي كده لحد امتا ي هانم احنا داخلين علي بطوله مهمه ي هانم خالد ده هيفضل وراكي لحد ميدمرلك مستقبلك ويتجوزك ويشغلك خدامه عنده هو ده بالظبط الي كل الرجاله عوزينه .
-يلهوي عليكي ي عزه ي بنتي انتي مش معقوله اقولك علي حاجه انتي مش هتتغيري ولا تفهمي غير لما تحبي تلاقي الي يستحمل قرفك ده ويحبك ويغيرك ساعتها بس هتخرجي من الي انتي فيه ده .
لتتركها ساره وترحل لترمي الأخري هذه الأفكار سريعا من راسها فهي مومنه أن الرجال يريدون فقط أن يلغون حريه المراه ويكونوا المتحكمين بها سنرا ماذا سيحدث عندما تقع في عشق ذلك المجنون🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰❤️❤️❤️
في فيلا الحديدي ..
كانت تجلس سما في غرفتها بدموع غزيره لتقاطعها والدتها شمس بغضب .
-انتي اتجننتي ي بت ولا ايه طلاق ايه ده الي طلبتيه من ابنك عمك انتي جرالك ايه ي بنت سليم .
-ايوه طلبت الطلاق لاني مش عايزه اكون حاجه ملهاش قيمه البيه بيحب واحده تانيه وسيابني انا بديل ليها وده انا مش ممكن اسمح بيه ي امي ابدا.
قالتها سما بدموع ووجع لترد سمر بحنان .
-ازي ده بس ي سما دانتي عارفه أن أسر بيحبك من وانتوا عيال كيف بس تجويلي كده .
-اسر محبنيش ي سمر ده اتعود عليا اتعود علي العبه بتاعته من وهو صغير حب امتلاك مش اكتر وبعدين انا خلاص مصممه علي موقفي ومش هارجع فيه ابدا ولما بابا يرجع هقوله واخليه ينهي الموضوع ده .
لتنهار أرضا بدموع ووجع تحت نظراتهم الحزينه لا جلها .
❤️❤️🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰🥰❤️
في غرفه أسر .
كان يجلس بوجع فمعشقوته الذي كان دائما يراها توأمه قد شكته به لمجرد رساله قد انسات كل شي وطلبت الانفصال بمنتهي السهولة وهدت ماكان يبنهوه سويا منذ سنوات ليزعم علي تنفيذ ماكان من المستحيل وفعله لرد كرامته .يتتتتتتتبع.
تفتكروا أسر هيعمل ايه وسما تستاهل 🤔🤔🤔🤔🤔🤔
رعد ومهىره ايه الي هيحصل بينهم 🤔🤔🤔🤔
سمر ومازن ي ترا ايه الي هيحصل بينهم 🤔🤔🤔
ايه قصه غريب 🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔
عزه هل حازم هيقدر يغيرها 🤔🤔🤔🤔🤔🤔
هتنظر انشاء الله جوابكم علي اسالتي وانشاء الله من البارت الي جاي هتبدا الأحداث تتعمق اكتر وبظهور شخصيات جديده والعشاق سيجتموعون مع بعضهم سنرا ماذا سيحدث بينهم ❤️❤️❤️❤️❤️
ملوك العشق ..
بقلمي رنا احمد ..

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ملوك العشق
google-playkhamsatmostaqltradent