رواية رجل العصابات الفصل الثاني 2 بقلم شفاء محمد

 رواية رجل العصابات الفصل الثاني 2 بقلم شفاء محمد

 رواية رجل العصابات البارت الثاني 

 رواية رجل العصابات الجزء الثاني

رواية رجل العصابات الفصل الثاني 2 بقلم شفاء محمد

 رواية رجل العصابات الحلقة الثانية


تفاعلو علشان انزل اكثر💪🏻
ظللت جالسه على السرير ابكي لا اعلم ماذا افعل أاهرب فكرت فى الهروب نهضت من على الفراش وتوجهت إلى الباب وقررت ان افتحه ولكنه كان مغلق من الخارج ظللت اطرق على الباب وانا إريد ان اخرج من الغرفه لكن لا حياة لمن تنادي جلست قرب الباب مسنده ظهرى عليه حتى غفوت من شدة التعب 
أسر:طلعى الاكل فوق وانا جاي وراكى 
الخادمه:تمام يا باشا
ذهبت الخادمه ولحق بها أسر بعد عدة دقائق فتح الباب بالمفتاح ووجدها ناءمه على الأرض الرخامية بجانب الباب ذهب اليها وحملها بين يديه وتوجه بها الى السرير
 طلب من الخادمه ان تترك الطعام وتذهب وضعها على الفراش وجلس بجانبها ونظر إلى وجهها الملأكى والى حجابها والى جلبابها الفضفاض ود لدقيقة ان يضمها اليه وشعر بشعور غريب اختنق منه حرك رأسه يمينا ويساراً ليخرج هذهي الأفكار 
اما عندها فهي تقول(حياء) استيقظت من النوم وانا مقرره ان اواجهه انزلت قدمى حتى لامست اطرف اصابعى  الارض قمت وانا مقرره ان اذهب واطرق الباب واتكلم معه وحين لففت ظهرى وجدته امامي فنتفضت الى الوراء خوفاً منه 
هو يقول(أسر)لاحظت انها بدأت بالاسيقاظ فقمت من جانبها
حياء:انت بتعمل ايه هنا 
أسر(بسخريه):بعمل ايه هنا لتكونى نسيتى انك قاعده فى القصر بتاعى 
حياء (بخوف لكن تحاول ان تداريه):انت. عايز منى ايه
أسر :عايز اقتلك 
حياء (ببراءة احبها):ليه انا عملت ايه
أسر:عماتى ايه للاسف يا قطه انتى دخلتى عرين الاسد ومش هتخرجي منه غير ميته ها اخترتى ايه 
حياء:انا مستحيل اخليك تلمسنى لمسه وحده اموت اكرملي 
أسر:مانتى متعرفيش إن الشرط الثاني اتلغى خلاص 
حياء (بتحدى):نجوم السماء اقربلك منى عمرك ما هتلمسنى 
هى تقول (حياء)
بعدما قلت لهذهي الكلمه وجته يتقدم الى بحركه صغيره وانا ارجع الى الوراء بحركه تلقائيه وخوف حتى اصبح لا يفصل بينى وبينه الى شبراً واحداً وعيناه تكتظ من الغضب وامسكنى من يدي بقوه وتحدث قائلا أسر:مااعاش ولا كان الى يتحدانى وهتشوفى انى هلمسك وبعدها هقتلك وتركنى وذهب اما انا فسقط على الأرض وبكيت حتى سمعت صوت الباب يطرق فأذنت له بالدخول دخلت امرأه يبدو لى انها فى السبعين من عمرها 
الداده إسعاد:انا الداده إسعاد وأسر طلب منى  اجبلك الهدوم دي
حياء: شكرا بس انا مش عاوزه
الداده إسعاد:بس أسر هيذاعقلي لو مختهومش 
حياء: ماشى خلاص سيبيهم 
تركت الملابس وكانت ذاهبه وانا استوقفتها 
حياء:ممكن أسألك سؤال 
الداده إسعاد:اتفضلي 
حياء:هو انتى ممكن تساعدني اهرب 
الداده إسعاد: مينفعش لو أسر عرف هيموتك ويموتنى
حياء: بالله عليكى ساعدينى انا عايزه امشي من هنا 
الداده إسعاد:مش هقدر بس انا ممكن اساعدك فى حاجه
حياء:ايه هيا
الداده إسعاد:علشان تتقى شر أسر خليه يحبك ويتعلق فيكى
حياء: إزاي دا انا بكرهه
الداده إسعاد:حولى انا هنزل محتاجه حاجه
هى تقول (الداده إسعاد)
انا واثقه  ان هذهي الفتاه هى من ستغير أسر ان شاءالله
هى تقول (حياء)
ماذا افعل لم اجد مفر او مهرب منه ظللت افكر فى كلام الداده إسعاد حتى وجت الحل فنهضت وتوجهت إلى الحمام لاتوضاء واصلى وادعي الله ان يوفقنى
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent