رواية الجمال جمال الروح الفصل الثاني 2 بقلم ملك ابراهيم

 رواية الجمال جمال الروح الفصل الثاني 2 بقلم ملك ابراهيم

 رواية الجمال جمال الروح البارت الثاني

 رواية الجمال جمال الروح الجزء الثاني

رواية الجمال جمال الروح الفصل الثاني 2 بقلم ملك ابراهيم


 رواية الجمال جمال الروح الحلقة الثانية



دخلت ماما المطبخ تكمل الا كانت بتعمله وانا مسكت تليفوني وقعدت قدام التلفزيون اتفرج علي اي حاجه تسليني وبعد ساعتين لقيت بابا رجع من شغله بدري عن كل يوم وعمال يبصلي بتوتر سألته في ايه لقيت توتره بيزيد وبص للأرض وقالي (مبروك) طبعا ضحكت وقولتله مبروك علي ايه يا بابا هو انا نجحت تاني ولا ايه ..فضل يبصلي بحزن ولقيته بيقولي يلا ادخلي اجهزي عشان تروحي بيت جوزك
جوزي هو بابا قال جوزي اكيد لا ماقلش كدا اكيد بيهزر صح يا بابا انت بتهزر ..بصلي بابا بحزن وقالي وعيونه بتلمع بالدموع لا يا "داليدا" مش بهزر انتي اتجوزتي فعلا واتكتب كتابك من ساعه وجوزك منتظرك في بيته دلوقتي ..طبعا بابا بيهزر بس هو ليه شكله بيتكلم جد وماما جت علي كلامه وبصتله بذهول
ماما: جواز ايه يا عبدالرحمن الا انت بتتكلم عنه
بابا: بنتك اتجوزت واتكتب كتابها ومش عايز كلام كتير وانتي يا داليدا اعرفي ان جوازك دا كان قصاد حياتي وحياتك وحيات والدتك
ماما بذهول: يعني ايه الكلام دا ..هو انت بعت البنت
بابا بحزن: انا اشتريت حيات بنتي بجوازها لانه لو ماكنش اتجوزها كان هيقتلها
كلام بابا رعبني وصرخت بعلو صوتي وسألته هو يبقى مين بس بابا من الخوف مقدرش حتى ينطق اسمه وفي اقل من لحظه لقيت الباب بيخبط وبابا بيفتح لشخص لابس بدله رسميه وبابا كلمه بحزن وقاله ان انا جاهزه وبكل حزن قالي (روحي معاه يا دليدا دا هيوصلك لبيت جوزك )
صوت بكاء ماما وجع قلبي وحسيت ان انا رايحه للموت بس مش مهم موتي لو بابا وماما هيعيشوا هما اهم عندي من الدنيا كلها
ومشيت ورا الشخص دا ولقيت عربيه كبيره اوي قدام البيت والشارع كله واقف يتفرج على جمال العربيه والشخص دا فتح باب العربيه وطلب مني الدخول وحسيت وكأني اميره رايحه للأمير بتاعها بس مفيش اميره بتروح لأميرها بالغصب وهي اصلا ماتعرفش هو يبقى مين
بقلم/ملك إبراهيم
وبعد وقت لقيت نفسي في عالم تاني وفي دنيا تانيه غير الا احنا عايشين فيها ..لقيت حواليا قصور وبينهم وبين بعض مسافات كبيره ملهاش اخر وكأن الا عيشين هنا ملوك مش بشر زينا
ووقفت العربيه قدام قصر ضخم وواقف قدام القصر روبرت علي شكل انسانه ولما قربت منها اكتشفت انها انسانه زينا من لحم ودم بس جسمها كان ثابت وعنيها قدامها وصوتها حاد ومفيش فيه اي احساس ورحبت بيا بجمود واخدتني جوا القصر دا وانا ماشيه مزهوله ومش مصدقه وحسه اني جوا مسلسل تركي وبسأل نفسي هو في كدا فعلا في قصور وناس عايشه كدا حقيقي وخرجني من تفكيري دا روبرت تانيه بتاخد مكانها واعذروني لان بشبهم بالروبرت لانهم بيتحركوا وبيتكلموا فعلا زي الروبرت وبينفذوا التعليمات بطريقه منضبطه جدا حتى في مشيتهم ووسط تفكيري دا لقيت نفسي قدام باب اوضه وقالتلي ادخلي وسبتني ومشيت وقفت وخبطت ومفيش حد بيرد فتحت الباب لقيت الاوضه فاضيه بس فيها حاجه غريبه حسه فيها بروح قريبه من روحي وبرفان ريحته انا عرفه صحبه وفي احساس بالاطمئنان غريب حساه ومش فاهمه ليه وبعد دقايق لقيت الباب بيتفتح وبيدخل وهو بيبصلي بنفس الطريقه وكانت صدمه ان اشوفه مرتين في نفس اليوم بس هو هنا بيعمل ايه ..قرب مني واتكلم بحده
::: الاوضه عجبتك
داليدا: اوضة ايه الا عجبتني مش انت تبقى...
بصلي بعمق وقالي كملي انا ايه....
داليدا: مش انت خطيب بنت عمي الا انا شوفتك النهارده عندهم
ابتسم بسخريه وبعد عني بخطوات ولقيته بيخلع جاكت بدلته ولسه بيحط ايده علي ازرار قميصه صرخت بعلو صوتي وقولتله انت هتعمل ايه حرام عليك لا ماتعملش فيا كداااااا ..بصلي باستغراب وقالي بتصرخي ليه هو انا جيت جنبك ..طبعا رديت عليه الرد الطبيعي وقولتله ان المشهد دا انا عرفاه كويس وعرفه ايه الا هيحصل بعده
بصلي بدهشه وقالي انا مش فاهمه قصدك ايه
داليدا: يعني انا عارفه بعد ماتخلع جاكت بدلتك و تخلع قميصك ايه الا هيحصل
ضحك بمرح وقالي ايه الا هيحصل
داليدا: هتتهجم عليا طبعا
بصلي بعمق وفضل يضحك بطريقه فوق كلمة رائعه ومش هنكر ان ضحكته دي خطفت قلبي وشكله كان حلو اوي ولقيته بيقولي وهو بيضحك انتي شكلك بتقري روايات وبتتفرجي علي مسلسلات كتير ..قولتله اومال انت كنت هتعمل ايه ..ضحك تاني وقالي ماكنتش هعمل حاجه انا بغير هدومي عادي
كنت حسه انه فعلا مش هيعمل حاجه من الا جت في بالي بس برضه انا مش فاهمه هو بيعمل ايه هنا وعشان كدا سألته تاني
داليدا: انا مش فاهمه حاجه ..مش انت خطيب بنت عمي ..هو انت بتعمل ايه هنا وانا ليه حسه ان انا عايشه في حلم وكل دا مش حقيقي
بصلي بنظره غريبه قوى وقالي بصوت رعب قلبي
::: كل حاجه قدامك هنا حقيقيه الا حاجه واحده هي الا مش حقيقيه
بصتله وانا منتظره اعرف ايه الحاجه الا مش حقيقيه ولقيته بيقول بطريق غريبه
::: انا الحاجه الا مش حقيقيه
يُتبع..

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية الجمال جمال الروح)


google-playkhamsatmostaqltradent