رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت السابع والعشرون 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء السابع والعشرون 

الجزء الثاني: الفصل السابع والعشرون
مروان بأستغراب:يزن!!!!
يزن بكسرة وحزن:احم مروان ممكن ادخل
مروان بعدم فهم:اتفضل
دخل يزن إللي اول ما دخل الكل استغرب
الكل قام من علي السفرة معدا ميرا إللي كانت قعدة عملا انها بتاكل ببرود لانها كانت متأكدة انو هيجي
فهد بجد:خير ي يزن في ايه
بقلمي ميسون 
يزن بحزن:بصراحة أنا جاي لحضرتك ولميرا ولعمر عشان انتو تقريبا اعز حاجة في حياتي عمر صديقي واخويا إللي بقلنا عمر مع بعض   وحضرتك بجد بحبك زي ابويا بظبط وديما بتعاملني زي اولادك اما كرما ديما كانت بتعاملني كا اخوها الصغير  وبجد بحبك زي اختي وحضرتك ي طنط حور بجد ديما كنتي بتحسسيني بحنان الام إللي اتحرمت منه ومروان بحبه جدا ومن موقف غبي مني خسرة كل حاجة كانت ما بينا خسرة عيلة جميلة زيكم
سكت شوية وبص لميرا
يزن بكسرة وحزن:اما ميرا فأنا مش جاي اقلك أنا اسف او سمحيني ووعد مش هزعلك تاني لاني عارف انك مستحيل ترجعي تكوني ليا تاني وانا لو منك مستحيل ارجع لاني استاهل ضرب الجذمه بس بجد لو في مرة وحدة بس عملتلك حاجة حلوة افتكريها
ميرا قامت بكل غضب وجمود: وأنا سبق وقلتلك ي يزن لو فكرت أن ممكن ارجعلك يبقي نجوم السما اقربلك انت اكيد في يوم عملتلي حاجة حلوة وهفتكرها بس كل ما هفتكرها وحس إني ممكن اسامحك هفتكر ضربك ليا بالقلم أنا تضربني دنا ابويا عمره ما ضربني لانه عارفني وعارف تربيتي مش هقلك أنا بنت مين عشان تضربني هقلك أنا ميرا وبس إللي ضربتها وصدقني متحلمش في يوم اننا نرجع
يزن بصلها بحزن شديد وكانه بيترجاها
ميرا مقدرتش تتحمل وطلعت علي اوضتها بسرعة
الكل باصص لبعضو محدش عارف يتكلم يقول أي
يزن بصلهم بحزن وخرج ومشي
الكل بيبص لبعضه بحزن
عمر سابهم وطلع اوضته وهو حزين جدا علي صحبه ونفسه يقوله مسامحك لكن رغم كدة مش قادر ينسي إللي عمله في اخته
(ابقي تيجي وحدة تقولي ليه الافورة أنتي ترضي أن خطيبك يشك فيكي ويضربك 🙄😏😂)
كرما طلعت لميرا اوضتها لقيتها منهارة من العياط
كرما اخدتها في حضنها
كرما بحزن:خلاص بقي مدام بتحبيه سامحيه
ميرا بصتلها بغضب:ملعون ابو الحب إللي يدوس على كرامة الواحد
كرما:خلاص خلاص اهدي كدة وصلي علي النبي
ميرا قعدة تعيط
بقلمي ميسون
بعد وقت كتير ميرا اخدة قرار انها هتنسي يزن ولا هتفكر في تاني وكانت بتشغل نفسها في أي حاجة
كانت ميرا وقفه في المطبخ بتعمل كيكه
ميرا بتكلم نفسها:ي سلااام الله عليكي ي بت ي ميرا ولا اجدعها شيف باس كدة الشوكلت خلصت نستني اما الكيكه تطلع من الفرن بقي
عمر دخل:وااااو ايه الجماله دا
وحط صبعه اخدة حتت شكلاته
ميرا بغيظ ضربت صبعه بالاسبتيولا
عمر بوجع:اااااه
ميرا بغيظ:ايه الغباء دا يعني أنا بقالي ساعه بظبط الشكلاته وخليها متساوية وانت جاي تبوظها
عمر ضحك:فكرة اول مرة عملنا فيها كيكه
ميرا بصت بعيد وضحكت وافتكرت
_______________________فلاش باااك
ميرا بطفولة:ي بني بتعمل ايه ي بني
عمر:ي حبيبتي ابنك ايه أنتي عندك ٩ سنين
بحط البيض عالدقيق
ميرا بغضب طفولي:وحد بيحط البيض بقشرة
عمر بغباء:ايوا عشان يقرمش
ميرا بحيرة:تفتكر
عمر بثقه:طبعا
وفعلا حطوه ودخلوها الفرن شوية وطلعوها
ولسه بيدوقو الاتنين فضلو يكحو من قرفها
بصو لبعض وضحكو جامد
____________________________باااااك
 ميرا بلتسمت بعدها كشرة وعدلة وشها بعيد
عمر قرب منها بحزن ولفها ليه وبص في عنيها
وهي متوترة ومش عايزة تضعف وعدلا وشها بعيد
عمر بحزن:بصيلي طيب
ميرا بضيق:عمر ابعد
عمر بحزن:من يوم ما اتولدتي وأنتي مجنناني وبتعملي حجات تضايقني وبتعملي فيا مقالب وكسرتي التاب زمان رغم كل دا عمري ما زعلت منك اكتر من يوم
ميرا بحزن وقهر:وانت مزعلتنيش ولا عملت مقلب ياريتك كنت كسرة كل حاجتي انت شكيت فيا سمعت كلام صاحبك وشكيت فيا
عمر بحزن:اسف والله اسف ميرا أنتي جزء مهم في حياتي مبقدرش اقعد من غير جنانك ولما الاقيكي مش جيا تقعدي معايا وتنرفزيني برحلك انا ميرا ارجوكي سمحيني بجد الاسبوع إللي عدا وأنتي مش بتكلميني دا كأنه سنه ارجوكي سمحيني
ميرا بصتله وعنيها اتملت دموعه ومش بترد
عمر بأبتسامة حب:وعد عمري ما هزعلك تاني
ميرا بدموع:وعد
عمر حضنها جامد
وهي كمان كانت مفتقدة حضنه إللي بتلاقيه في كل الامان
حور كانت معديا من قدام المطبخ بصتلهم وابتسمت بحب
حور شمت ريحة وحشه
حور:نهركو ابيض قعدين تحضنو في بعض وحضرتك نسيتي الكيكه
ميرا شهقت بصدمة:هاااا نهار اسود
فتحت الفرن بسرعة ومسكه الصنية بقماشة وكانت اتحرقت وبطلع دخان ميرا وشها بقي كله دخان وصماد
ميرا مسكه الصنيه وبتبصلهم بصدمه
عمر بخوف:احم الله جميله أوي أنا لازم امشي وطلع يجري
حور بخوف هي الاخري من منظر ميرا:وانا كمان خدني معاك ي عمر
وخرجو وسبوها في صدمتها
ميرا فاقت:عااااا بعد كل دا باظت طب والله لعمل وحدة تاني هه
ميرا قعدة تعمل كيكه تاني
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::في الخارج
كانت كرما قعدة في الجنينه بتبص عالبوله و بتكلم عاصم
عاصم:ي بنتي تعالي هخرجك
كرما:مش بتحرم بابا ادانا وصلة تهزيق عنب امبارح
عاصم بحب:ميهمنيش المهم اننا مع بعض
كرما ضحكت:والله
بس استني انت صوتك بيقرب كدة ليه
ولسة بتلف لقيت عاصم بيحضنها مم ضهرها وهي قعدو
كرما اخضت:اقول عليك ايه في حد يخض حد كدة
عاصم ضحك وباسها
عمر وهو بيخرج:سسس انت ابعد ي شبح احترم نفسك عيب
عاصم بصله بغيظ وهو ضحك وخرج
عاصم بغيظ:هو رجع يقرفنا تاني
كرما ضحكت:لا اصله كان متخانق مع ميرا واتصالحو
عاصم قعد جنبها واخد الهاند فري من ودنها حطا في ودنه وعمال يدندن مع الاغنيه
كرما: انت جاي ليه
بقلمي ميسون عبدالمجيد
عاصم بصلها:في حد يقول لحد جاي ليه في وشه كدة ناقص تقوليلي قوم امشي
كرما ضحكت بأحراج:ههه لالا مش قصدي بس اتفاجأت
عاصم بثقه:ومفيش احلي من كدة مفجأة صح
كرما ضحكت بسخرية:اهاا طبعا
شوية وخرجت ميرا وكانت مسكه طبق
ميرا جريت عليهم: الحمدلله لقيت حد انتو اول تجربة يلا دوقي
كرما بسخرية:هه قصدك اول الضحايا امشي ي بت أنا مش مستغنيه عن عمري
ميرا بتفتح بقها بالعافيه:والله لدوقي
كرما بغيظ:ي حيوانه
ميرا بتبص لعاصم إللي هوا يلا دورك
عاصم بخوف: أنا انا لازم امشي
ولسه هيقوم كرما مسكت ايده
كرما بحدة:زي ما جربت هتجرب
وقعدو يكلو
ميرا بغرور:ها بذمتكم مش جمدة
عاصم: بصراحة جمدة وضرب كرما في كعها اتعلمي حاجة من اختك عايزك مرة تبهريني
كرما بغيظ وغضب:يعني ايه يعني تقصد ايه تقصد إني مش بعرف اعمل حاجة
عاصم بخوف:لا اقص...
كرما بغضب:تقصد إني منفعكش
عاصم: لأ أنا أقص...
كرما بغضب:تقصد إني وحدة فشله
عاصم: لأ أنا أقص..
كرما:تقصد إن اختي احسن مني
عاصم: أنا أقص...
كرما بغضب:طلقني
عاصم بصدمه:نعممم
كرما:مش هتنازل طلقني
عاصم:طب روحي ي طرمة وانتي طا..
كرما قاطعته بغضب:انت هطلقني هنت عليك بعد الحب دا كله هطلقني
عاصم بخوف:لا ميرا أنتي حطا ايه في الكيكه
كرما بتضربه:انت كنت هطلقني بجد
عاصم بحب:والله ابد كنت هقلك روحي أنتي وطارق
كرما بصتله بضيق وكشرت وهو ضحك
بليل كان عمر بيكلم ديجا
عمر:اللو ي حياتي عمله ايه
ديجا:انا بخير الحمدلله بس قلي ايه صوتك مبسوط
عمر بفرحة:انهرده اتصالحت أنا وميرا
ديجا بفرحة:بجد
عمر:اه والله حاسس انو كان هم تقيل علي قلبي بس خلاص الحمدلله هفضالك بقي ي قمر انت
ميرا فتحت الباب علي ما اخر ما عنده
ميرا بصوت عالي:خياااناااااا
عمر بخضة:هششش يخربيتك
ميرا:بلاش محن عالمسا واقفل
عمر:دي ديجا
ميرا بضيق:بلا ديجا بلا بتنجانه
ديجا لعمر في الفون:اللطشها كف عشان نفسي اجبها من شعرها
عمر:حاضر
وضرب ميرا علي كفاها
ميرا بصتله بغيظ واخدة منه الفون
ميرا:هشش ي ماما من هنا عشان في خصوصيات بيني وبين اخويا
وقفلت في وشها
عمر مصدوم من حراكتها بس فرحان جدا انهم رجعو زي زمان
ميرا:يلا دوق
عمر بخوف:ما بلاش
ميرا بأمر:هااا
عمر بخوف:طب في ضحايا قبلي
ميرا:ايوا كله كل متبقاش غيرك
عمر بصلها بخوف ولسة هياكل
ميرا:ها حلوة حلوة ها ها حلوة ها ها حلوة ها
عمر بنرفزة:اتنيلي اهدي أنا لسة اكلت
ميرا:طب يلا كل
عمر اكل حته
ميرا بقلق:حلوة
عمر قلب وشه
ميرا بخوف:وحشه لا متقلقش
عمر بأبتسامة:قمر ي عمري
وقعدو يكلو
بقلمي ميسون عبدالمجيد
_________________________________________
عدي شهرين الشهرين دول الحال واقف عنده
كرما وعاصم لسة مخطوبين وفرحهم قرب وميرا بتتصنع انها نسيت يزن ولا في عقلها لكن هو مش في عقلها هو في قلبها وصعب جدا أن القلب ينسي حبيب ليه وعمر كذلك هو ويزن معاملتهم اتغيرة ومش بيكلمو بعض ويزن بقي يائس وحزين ديما وعمر كل مادة بيعشق خديجة اكتر ومروان ي قلب امه سنجل بائس يائس
وفي يوم
ميرا قعدة بتذاكر وفونها عمال يرن برقم يزن وهي مش بترد رن ازيد من عشر مرات
ميرا نفخت بضيق:نعم في ايه عمال ترن ليه
يزن بحزن وصوت مهزوز:ميرا ممكن نتقابل
ميرا بعدم فهم:انت مش قادر تفهم ليه إني مش هرجعلك لو انطبقت السما علي الارض
يزن بحزن:مش هقلك نرجع ارجوكي خلينا نتقابل مسأله حياة او موت
ميرا سكتت شوية
يزن بحزن:ارجوكي
ميرا بضيق:تمام اما نشوف اخرتها
يزن:نتقابل في كافيه******الساعه تلاته
ميرا بعند:عندي محاضرة واصلا ومش بحب اخرج في الوقت دا
يزن:خلاص خليها خمسه
ميرا بعند:لا اربعه
يزن:تمام زي ما تحبي
ميرا قفلت معاه وعماله تفكر ي ترا عايزها في ايه
_________________________________تاني يوم
ميرا صحيت وصلت ولبست وراحت الكليه بعدها طلعت عالكافيه
لقيت يزن مستنيها
يزن اول ما شفها قلبه رجع للحياة تاني وكان فرحان جدا وهي كذلك لكن تصنعت الجمود والبرود
ميرا قعدة قدامه وقلبه وشها
يزن:من الساعة اربعه مستنيجي ودلوقت خمسه إلا تلت
ميرا بضيق وبرود:عادي يعني فيها أي مش فضيه هسيب كل حاجة ورايا واجي اقابلك
يزن:لا طبعا براحتك
سكتو شوية
ميرا بضيق:عايز ايه
يزن بحزن:وحشتيني بقالي شهرين مشفتكيش
ميرا بضيق ونرفزة:هو دا إللي جيبني عشانه عن اذنك
يزن بسرعة:لالا لحظة في حاجة مهمه كمان
ميرا قعدة بضيق:ي ريت ننجز
يزن بحزن:ميرا انا قررت...
يتبع.....

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني
google-playkhamsatmostaqltradent