رواية حب بالصدفه الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم أحلام تامر

 رواية حب بالصدفه الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم أحلام تامر

رواية حب بالصدفه البارت الخامس والعشرون 

رواية حب بالصدفه الجزء الخامس والعشرون 

رواية حب بالصدفه الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم أحلام تامر


رواية حب بالصدفه الحلقة الخامسة والعشرون

حب بالصدفه
#البارت 25
Ahlam Tamer 
عند حسين 
-يوسف :اي يا بابا هنفضل قاعدين كده مش هنعمل اي حاجه
-حسين لا جهز نفسك هنبدا اول ضربه
-يوسف امتي
-حسين:بكره كتب كتاب مصطفى احنا بقي  نخليه عزاا
-يوسف :اخيرا هخلص منو ده نا بكره مووت من ساعه ما اتقدمت لميار وهو مش قابلني بس نا كنت ساكتله
-حسين:لا يا غبي مش مصطفى اللي هنخلص عليه الاول 
-يوسف :امال
-حسين :جدته
-يوسف :اه عايز تحرق قلبهم الاول يعني
-حسين بشرر:بالظبط كده
-يوسف :هو انت ليه بتكرهم اوي كده اكيد في سبب قوي
-حسين ورجع بزكرياته لزمان.. انا زمان من صغرنا كنا انا وخالد صحاب كان شاطر ف كل حاجه والكل كان بيحبه وابويا وامي كانو كل شويه يقارنوني بيه. خليك زي خالد. اعمل زي خالد.. خالد احسن منك.. لحد لما كرهت خالد كنا ف اولي اعدادي خليت خالد قاعد. بيزاكر طلبت منو مايه وخليتو يقوم وقطعت الكتاب.بتاعه. ومره تانيه كعبلته وقعته من علي السلم كسرت ايدو... حتي مني حبيتها قبله وكنت ناوي اتقدم لها بس.. بس هيه حبته هو الكل كان بيحبه هو.. ومن صغري ونا بكره 
-يوسف:يااه يعني قتلت الراجل ومراته ولسه عايز تنتقم منو ف ولادو
-حسين:نا كنت سكت بس هما اللي بيدورو عليا  عشان يموتني وينتقم لاهلهم.. بس بعنيهم ده انا هتغدي بيهم قبل ما يتعشو بيا. 
-***********×****************
Ahlam Tamer 
-عند محمد مسك الدكتور من قصميه :انت ازاي يا زباله تقول عليها كده
-الدكتور:الزم حدودك بدل ما انادي للامن يطلعوك بره
-محمد:لو راجل اعملها
-الدكتور :انت ازاي تتكلم كده.. اه هلاقي اي من بنت مش محترمه راحه تجيب خطيبها بدل ولي أمرها 
-محمد مستحملش جملته دي :قام فضل يضربه بالبوكس في وشه 
-والله لوريك هيه ازاي مش محترمه
-العميد بتاع الكليه جه ومعاه الأمن وفصلو محمد عن الدكتور 
-المعيد :في اي اي اللي بيحصل ده فيه اي يا دكتور احمد
-احمد:يا فندم الانسه دي قله ادبها عليا وعلت صوتها ونا طلبت ولي أمرها راحت جابت خطيبها
-محمد :طلع الكارنيه بتاعه :انا الظابط محمد الخضري خطيب الانسه ميار 
-العميد :اهلا بحضرتك يا فندم اتفضل استريح حضرتك 
-محمد:هو اي اللي استريح هو ازاي يهين خطيبتي مين ده عشان يعلي صوته عليها
-العميد :احنا اسفين والموضوع ده مش هيتكرر تاني وتاني مره بقدم اعتزاري
-محمد اخد ميار وخرج وسط ذهول الكليه كلها
-ميار :مكنش فيه داعي للشوشره دي كلها سمعتي بقت ف الارض الكليه كلها هنتكلم عليا
-محمد وقف ف فناء الكليه وقال بكل علو صوته:ميار تبقي خطيبتي واي حد هيفكر ياذيها او يتعرضلها او يقولها اي كلمه تزعلها اقسم بالله العظيم ما هرحمه
-واخد ميار ومشي 
-ميار بتعيط
-محمد:بتعيطي لي دلوقتي
-ميار:انا محرجه اويي
-محمد:متتكسفيش من حاجه انتي معملتش حاجه غلط
-مياربصت لمحمد :انت ليه عملت كل ده 
-محمد :عشان لسه بحبك وهفضل احبك 
-أيه جت:ميار انتي كويسه
-ميار :اه.. اكيد رنيتي علي مصطفى قوليله  زي كل مره
-أيه:عيب عليكي ودي حاجه تفوتني
-ميار :يعني رنيتي عليه! 
-أيه:هو انا لغبطت ولا اي
-ميار :روحي يا شيخه منك لله 
-والله ما حد منو لله غيرك 
-ميار بصت وراها لقت مصطفى 
-ميار بهبل:مصطفى حبيبي حمدلله على السلامه جيت امتا
-مصطفى :عملتي اي يا جلابه المصايب 
-ميار ببراءه:والله معملتش حاجه 
-محمد:اذيك يا مصطفى 
-مصطفى :الحمد لله
-ميار:كل الي حصل ان الدكتور رخم عليا ومحمد خد حقي.. وايه بقي يا مصطفى جه زي أبطال المسلسلات وفضل يضرب الدكتور.. كان شكله جنان
-محمد بضحك :نا لو اعرف انك بتحبي الضرب كنت جبتلك واحد كل يوم واديه علقه قدامك
-مصطفى :انتو هتهزرو قدامي
-ميار :احم 
-مصطفى :انت اي عرفك بقي يا محمد ان ميار ف مشكله وخلاك تيجي هنا
-محمد:لا مفيش بس واحد زميلي كان هنا و.. 
-مصطفى :اه هنبدا بقي شغل المراهقه ده
-محمد :احم.. بصراحه ميار رنت عليا 
-مصطفى بص لميار :مرنتيش عليا ليه
-ميار :وآلله مكنتش عايزه اقلقك وانت ف شغلك 
-مصطفى راح ناحيه ميار:وان  مكنتيش انتي تقرفني في حياتي مين هيقرفني
-ميار :نيها نيها نيهااا.. بارد
-مصطفى بص لمحمد:انت معندكش دم يلا 
-محمد:ناا.. لي عملت اي
-مصطفى :هو البعيد مبيشمش..لازم اطلب منك واقولك تعالا اتقدم لاختي.. الناس يقولو عليا اي زهق من اختو 
-محمد بفرح راح حضن مصطفى 
-مصطفى :تبقي غبي لو سدقت اني موثقتش فيك
-محمد:امال ليه كنت بتعاملي وحش
-مصطفى :كان لازم اعاقبك الاول عشان بعد كده تكون دوغري معانا
-ميار :مصطفى انت احلى اخ ف الدنيا 
-مصطفى :اه علي مزاجك كل ده
-محمد:طب بعد ازنك يعني هنيجي عندكو بكره نطلب ايد ميار
-مصطفى :بكره اي يعم.. بكره كتب كتابي علي أيه
-محمد :اي ده بجد الف مبروك
-مصطفى :الله يبارك فيك عقبالك
-محمد بص لميار وبخبث:ااه يا رب اصلي هموت
-مصطفى :ولاه اجمد كده متكثفناش قدام البنات وتبقي واقع كده 
-ميار :علي فكره انا بحب الواقعين
-مصطفى :الزمي خشمك يا وليه
-ميار :اوامرك يا سي السيد..
عدي اليوم هادي وجه تاني يوم.. يوم كتب كتاب مصطفى
-مصطفى :محمد اتأكدت من المأذون 
-محمد:اه جاي ف الطريق 
-مصطفى :والقاعه كل حاجه جاهزه
-محمدبابتسامه :متقلقش كلو تمام 
-مصطفى :مش عارف قلقان ليه اكيد فيه حاجه ناقصه
-محمد :يبني متشلش هم حاجه كل حاجه تمام والله 
-مصطفى :طيب
-عند ميار وأيه
-أيه:هاا اي رايك
-ميار :تهبلي انتي هتجنني الواد مصطفى 
_أيه:بجد
-ميار :اقسم بالله قمرر قمرر 
-أيه:انا خايفه اويي
-ميار :لا اجمدي كده ده انتي العروسه ومتخافيش هنشعللك الفرح ده انا هرقصلك رقص عمري ما رقصته ف حياتي
-ايه:هو انتي بتعرفي ترقصي ولا تتنيلي
-ميار :ليه بس بقلبي المواجع 
-أيه:نا قولتلك تعالي اعلمك الرقص وانتي اللي عملتي فيها ستنا الشيخه وقولتيي لااا انا ارقص مستحيل 
-ميار :خلاص بقي قفلي علي ام السيره دي نا شايله هم هرقص في فرحي ازاي
-مصطفى دخل:فين عروستي
-ميار :انت يلا انت ازاي تيجي هنا اطلع بره 
-مصطفى ببلطجيه:اطلع اي يا ماما انا مش همشي من هنا الا ما اخد عروستي عليا النعمه اقلبها دم
-ميار بخوف مصطنع:لا لا الطيب احسن خدها اهي يا اخويا اشبع بيها
-أيه:اي ده انتو ضحكتو عليا والا اي انا مكنتش اعرف انو بلطجي ف نفسه كده.. نا مش موافقه على الجواز دي
-مصطفى :نعااااام يدلعاديي
-ايه:نهار اسود هو اخوكي بيقلب ام سوكه  العبيطه ولا اي
-مصطفى :اتفضلي اتريقي وليكي يوم
-ايه:طب يلا ولا اي
-مصطفى :يلا.. وبص لميار صحيح هاتي بطاقتك معاكي 
-ميار :اه هكون الشاهد بقي وكده.. اشطاا
-مصطفى :غبيه.. وبص لايه يلا 
-مصطفى خد ايه وخرجو وايه كانت غايه ف الجمال بفستانها الأبيض الهادي وطرحها اللي زادتها جمال
-محمد دخل لميار الاوضه:يانهار اسود
-ميار بخضه:اي ف اي 
-محمد:غيري الفستان ده
-ميار :لي وحش 
-محمد:مش وحش بس متخليكي حلوه 
-ميار:ودي حاجه تزعلك
-محمد:اه مش عايز حد يبصلك
-ميار :بطل رخامه 
-محمد:والله مش برخم بس بتكلم جد
-الجده جت :طب هتنزلو ولا اي 
-محمد:احم احم. اه اه انا كنت جاي اقول لميار تنزل
-الجده بخبث:وقلتلها يعني 
-محمد باحراج :اه اه.. نا هروح اشوف مصطفى شكلو بيناديلي
-المعازيم وصلو وكان معظمهم ظباط وكده 
-مصطفى كان قاعد مع ايه علي ترابيه كتب الكتاب والماذون ومحمد وابو ايه ورامي
-مصطفى كتب كتابه علي ايه كلن الشاهد محمد ورامي
-الكل كان مبسوط جدا 
-مصطفى نادي علي ميا تقعد مكان ايه
-ميار :واقعد مكان العروسه ليه مش فاهمه
-محمد:النهارده كتب كتابنا يا حبيبتي

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بالصدفه
google-playkhamsatmostaqltradent