Uncategorized

رواية جميلتي الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم نيفين أحمد

 رواية جميلتي الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم نيفين أحمد

رواية جميلتي الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم نيفين أحمد

رواية جميلتي الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم نيفين أحمد

بعد فتح الباب 
انت ايه الي جابك هنا ياض 
ادم الكبير: ياض انتي هبله يابت انتي من اولها بتحترميني اوى كده ???? 
جميلة: اها عندك مانع وانا هبله يا …..
….: مين الي علي باب 
جميلة : ده يا بابا …..
حسام : انا هعرف حضرتك انا حسام المنشاوى الي كلمت حضرتك من مصر 
هاني : اها ازاي حضرتك اتفضلوا 
بعد ما دخلوا 
هاني : انا كونت عايز اشوف الاشاعات والتحاليل عشان اعرف حالته 
ادم الكبير : بص انا معنديش امل اصلا لان انا في اخر مرحله و….
هاني : انت اتجننت ول ايه مفيش حاجه اسمها مفيش امل انت راجل ولازم تحارب وتقاوم عشان تعرف تعيش مهما وجهت أو شفت في حياتك لازم تقاوم أولا عشانك انت وكمان لان روحك امانه من ربنا ولازم لو في ايدك تحافظ عليها فتحافظ عليه ومش عايز اسمع منك جمله دى تأني وحتي مفيش علاج في ربنا هو شافي المعافي اقوى وافعل من اى دواء انت بس ادعيلوا وقرب منه 
ادم الكبير : عند حضرتك حق انا فعلا كان لازم اسمع كلام حضرتك عشان افتكروا كويس وانا اسف انا فعلا لازم اتعالج حتي لو الامل ١٪ هحاول 
هاني : هو ده كلام يلا هات بقي تحاليل والاشاعات 
تقي فرحت جدا أن اخوها وافق وهيبدا يتعالج وحمد ربنا 
جميلة داخل بالعصير وسمعت كل الي اتقال بس محبتش تحرج ادم وكمان عشان حبت أن بابها يعطيلوا امل وفخوره بي بابها 
جميله اتفضلوا ???? 
ادم الكبير: انا بحب فراوله مش عايز مانجا ???? 
جميله : حاضر وضغط علي أسنانها ورحت تجبله فراوله
هاني : وهو بيبص للاشاعات وتحاليل من جواه حزين بس بين عكس كده تماما ايه يا عم وفاقد الامل علي ايه بس دى عملية بسيط وموضوع خلص انت افورت اوى ???????? 
ادم الكبير : بجد يا دكتور اصل رحت لكذه دكتور وقال مفيش علاج 
هاني : مفيش علاج بس في عمليه يا بطل 
تقي فرحت جدا وحضنت اخوها  الحمد لله الحمد لله هتخف وهتبقي زاي الفل يا قلبي 
جميله جت وقلتلوا اتفضل 
ادم الكبير : جاي ياخد العصير … ايه ده يا بنتي حد يعمل كده بردو 
جميله بضحكه خبيثه : اسفه مكنش قصدي انت الي وقعت الكاس 
هاني : خدي يا بنتي وريه مكان الحمام يلا 
جميله : حاضر يا بابا 
ورت جميله لادم الحمام وقعدت تضحك 
ادم الكبير: انا عارف انك عملتيه قصد
جميلة : طبعا عشان تتشرط عليا براحتك ???????????? 
ادم الكبير بخبث: ايه ده ايه ده بصي حصل ايه لتشرت 
جميلة بتقرب تبص 
ادم الكبير: دلق عليها مياه ???????? مكنش قصدي احسن ???????? 
جميلة : ماشي والله لندمك وسابته وراحت غرفتها تغير 
عند هاني بره 
هاني : مكدبش عليكم بس عملية خطيرة جدا ومفيش حل غير عمليه لان مش هينفع علاج وكمان نسبة نجاح العمليه ٤٠٪ يعني تحت النص بس اوعدكم أن اعمل كل الي عليه 
تقي بحزن : يارب انت شافي معافي ارجوك حاول يا دكتور مش هعرف اشوف اخويا بيعاني وعيطت ???????? 
حسام : خدها في حضنه وطبطب عليها بحنيه وقلها متخفيش كلنا معها 
ادم الكبير : طالع في ايه بتعيطي ليه يا تقي 
تقي بتوتر : اصل اصل ….
حسام بسرعه : مريم وقعت واتعورت واتصلت بينا بتعيط فاختك الهانم ازايه تسيب بت بس تعيط راحت عيطت هي كمان ???????????? 
ادم الكبير : هههههههه هههههههه طول عمرها عيله بس قلبها ابيض وحنينه 
حسام : نعممم يا خويا انت هتسبل لمراتي وانا قاعد 
ادم الكبير: خلاص أقف عشان اسبلها أو سيبنا مع بعضينا ???????????????????? 
حسام : ادممممم 
ادم الكبير : خلاص مش هتكلم ???????? وراح بأس دماغ إخته 
حسام بغيره : هو مش تكلم يبقي تبوس 
تقي بضحك علي جوازها : خلاص بقي دكتور قاعد عيب اعقلوا بقي 
هاني بضحك : هههههههه هههههههه ليه بس كده سيبيهم دي فرجه حلوه اوى دانا كونت هجيب فشار كمان 
تقي بضحك : صراحه شكلهم يضحك ???????????? 
حسام وادم : خلاص ياختي 
جميله طلعت واتكلموا فتره واتفقوا أنهم يجوا من بكره مستشفي 
في مكان آخر 
سندس : انت وديت العيال فين يا مصطفى 
مصطفي : راحوا كشافه اسبوع 
سندس : نعممم وهما خدوا موافقة مين بقي 
مصطفي : موافقتي طبعا 
سندس : وانت عارف ان مبعرفش اقعد من غير عيالي انت بتعمل الي علي مزاجك 
مصطفي : يا حبيبتي هما نفسهم يرحوا فوفقت وكمان عشان في كلام مهم عايزين نتكلم فيه 
سندس : اها فهمتك انت عملت كده عشان لم يجوا يحفروا في مكان إلي وراه فيله محدش يعرف 
مصطفي بخبث : مش بس كده كمان عشان عايزك في موضوع يخصنا 
سندس : موضوع ايه قول وبتقرب منه وبتركز 
مصطفي : شالها مره واحده وادلها بوسه وجري بيها علي فوق 
سندس : يلهوى الحقوني ياناس بيتحرش بيا 
مصطفي بضحك : هههههههه هههههههه يخربيتك انا جوزك وعندنا عيال كمان 
سندس : يمصبتي جوزي بيتحرش بيا ????
مصطفي: نزلها ونزل علي الارض فطس ضحك علي منظرها وكلامها ورجليها الي كانت عمال بتحركها في الهواء 
مره واحد جرس رن 
نزل مصطفى وسندس يشوفوا مين 
حارس حضرة ظابط عايز مدام سندس 
سندس : بخضه انا ليه 
ظابط : حضرتك مطلوبه في القسم 
مصطفي : انت اتجننت متعرفش هي مرات مين 
ظابط : ……
يتبع…
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة ياقي فصول الرواية : اضغط هنا

اترك رد