رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت الرابع والعشرون 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء الرابع والعشرون 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الحلقة الرابعة والعشرون

#رواية_حور_الفهد
الجزء الثاني الفصل:الرابع والعشرون
وقفنا لما يزن ضرب ميرا بالقلم
ميرا في الوقت دا بس فاقت ومصدومة من إللي حصل
يزن زقها وفتح الباب برجله علي ما اخر ما عنده وانقض علي زياد فضل يضرب فيه ويديله بالبوكسات
وميرا لسة مصدومة وحطا اديها مكان القلم ومتجمدة
يزن عمال يضرب زياد بكل قوته
زياد قرب يموت
زياد ببجاحة:بحبها وهي بتحبني سابتك وجتلي
يزن الدم غلي في عروقة وزود في الضرب لغاية ما كله بقي بينزل دم وفقد الوعي
ميرا وقفة حطا اديها مكان القلم وبصا ليزن بصدمة وحرقة
يزن قرب منها وبصلها بقرف:بقالي شهر بيجيلي مسجات انك علي علاقة بيه واقول لا طبعا مستحيل ميرا المحترمة بنت الراجل المحترم تعمل كدة بس ي خسارة دنتي طلعتي...
ورما الدبلة في وشها وخرج
وميرا مش بترد
بقلمي ميسون عبدالمجيد
ميرا قعدة حثا ان كل دا حلم وهتصحي منه
مش مصدقة أن يزن بيشك فيها وبيكذبها وفوق كل دا ضربها بالقلم
(البنات دلوقت: اتكلمي ي حيوانه اتكلمي متسبيشحقكك)
ميرا فاقت من سرحنها و قامت وقفت قدام زياد إللي كان زي الجثه
ميرا بغضب:اتفووووو عليك ي ابن الكلب ي ابن الكلب
ونزلت تلتيش في من هنا ومن لغاية ما طلعت كل غلها في
ميرا تعبت حثا انها خلاص قلبها هيقف
اضطرت تتحكم في نفسها ونزلت من البيت ومشيت في الشارع وهي منهارة وحزينه والكل بيبصلها بس هي مكنتش مركزة في حد مكنتش مركزة بس غير في كلام يزن وضربه ليها
بقلمي ميسون عبدالمجيد
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::في الجهه الاخري
يزن وصل مكتبه في شركة فهد ودخل وهو متعصب جدا وبياخد نفسه بصعوبة
وكان عمر قاعد مستنيه
عمر:ايه ي صحبي قاعد مستنيك من بدري
يزن مردش عليه وباين من عينه الغضب
عمر شاف الدم إللي في ايده قلق عليه
عمر وقف جنبه:في ايه ي يزن مترد عليا
يزن بزعيق وغضب:عاااايز تعرفففف مالي كنتتت بشوف اختك وبلمها مدام انتوووو مش قدرييين عليها سيبنها علي حلللل شعرها تروح بيوت رجالة
وقبل ما يخلص اخر كلمه كان عمر مديله بوكس في وشه
يزن بصله بنرفزة
عمر بغضب وزعيق:اياااك تغلط في اختي أنا اختي اشرف منك ومن أي حد ومش بعد كل دا هتيجي تقولي انت الكلام دا
عمر سابه وخرج وطلع عالفيلا وكلام يزن عمال يتكرر في ودنه
عمر وصل الفيلا لقي حور وفهد قعدين وباين عليهم القلق
عمر:هو في ايه
حور بقلق وخوف:مش عرفة ميرا جت من برا دموعها علي خدها ووشها متبهدل منتطقتش بكلمه وطلعت وقفلت علي نفسها
عمر سابهم وطلع
عمر بيخبط:ميرا افتحي
ميرا مش بترد
عمر بزعيق:ميرااا بقلك افتحي
ميرا قامت فتحت وكانت مدمرة
عمر حضنها بحب
عمر بحنيه وخوف:مالك ي عمري حصل ايه لكل دا
ميرا زي ما تكون ما صدقت كانت محتاجة حضن تحس في بالامان وتتقوي بيه ورمت نفسها في حضن عمر وانهارت من الدموع
عمر سحبها قعدها عالسرير وميرا عمالة تعيط
بعد وقت ميرا حاولت تتحكم في نفسها وهديت شوية
عمر بهدوء:ممكن اعرف حصل ايه والحيوان دا عملك ايه
ميرا كانت هتتكلم افتكرت فضلت تعيط علي ما اخر ما عندها
عمر حضنها:هششش خلاص خلاص اهدي متتكلميش
بعد وقت كبير كانت ميرا هديت بس منتمتش قعدة زي الجماد ومش بتتحرك
عمر اتشجع وقدر يتكلم
عمر بشك بسيط:ميرا إللي قاله يزن صح
ميرا رفت وشها بصدمة:قال ايه
عمر بلع ريقه:انتي كنتي فين
ميرا بحزن ودموع: أنا كنت.... وحكتله كل حاجة
عمر بغضب ي حيوااااان وربي لندمه عمره كله
ميرا بتعيط
عمر بشك:ميرا أنتي ليكي كلام مع الحيوان زياد اصلا
ميرا بصدمة:تقصد ايه ي عمر
عمر:مقصدش يعني..
ميرا قطعته بقهر ودموع:تقصد إني مش محترمة وعلي علاقة بزياد
عمر:ميرا اهدي أنا بتكلم عادي
ميرا بزعيق وصراخ وبتضرب عمر علي سدره:بتشك فيا بتشك أن ممكن اعمل حاجة تغضب ربنا
عمر بيسحبها في حضنه:ميرا مقصدتش كدة
ميرا بعدة عنه بحرقة وصراخ:ابعددد ابعددوو كلكم زي بعض ي
 كلكم ي خسارة كل حاجة كانت ما بينا من هنا وطالع لسانك ميخاطبش لساني ي عمر
عمر بحزن:ميرا...
ميرا بزعيق وصراخ:اطلاااااع
عمر بصلها بحزن وخرج وهو بيلعن نفسه ازاي يشك في اخته إللي بيموت فيها كدة
كرما كانت طلعه أوضتها شافت عمر كدة قربت منه
كرما بقلق:في ايه ي عمر
بقلمي ميسون عبدالمجيد
عمر بحزن:ادخلي ل ميرا
عمر سابها ونزل وكرما دخلت بسرعة لميرا إللي اتصدمت اول ما شافتها 
كرما جريت عليها اخدتها في حضنها
كرما بحنيه:مالك ي روحي حصل ايه اهدي
ميرا قعدة في حضن كرما وعمالة تعيط
ميرا بدموع: إللي إللي كنتي خايفة منه طلع صح
كرما بصتلها ورفعت وشها:سمية صح احكيلي بسرعة حصل ايه
ميرا عياطها زاد وحكت لكرما إللي حصل
كرما اخداها في حضنها بتدهينا: خلاص خلاص ي قلبي اهدي وحقك هيرجعلك منهم كلهم بس اهدي
ميرا بدموه وبتتكلم بالعافية: إللي قهرني يزن شك فيا وفي اخلاقي وضربني أنا إللي ابويا عمره ما ضربني يجي هو يضربني وفوق كل دا عمر بيشك فيا بيشك فيا انا
كرما بحزن: خلاص ي حببتي عمر اكيد ميقصدش بس هو عايز يطمن عليكي
ميرا بأنهيار ودموع:لا شكك شككك كلهم وحشين والله ما هسامحهم والله
كرما اخدتها في حضنها وفضلت تهدي فيها وميرا عمال يفكر تعيط
بعد وقت كرما لقيت ميرا هديت بترفع وشها لقيتها نامت نزلت رأسها براحة ونيمتها وخرجت
كرما نزلت
فهد:في ايه ي كرما ملها ميرا وعمر خرج فجأة ومقلش رايح فين حصل ايه لكل دا
كرما قعدة قدمهم بحزن:هحكيلكم عن كل حاجة
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::في الاخري
عمر وصل الشركة ودخل الشركة والغضب مالي عنيه عروقه برزة جدا وعينه حمرا وأي حد يشوفه يخاف
عمر طلع مكتب يزن فتحه علي ما اخر ما عنده وقفله برجله بغضب
يزن قام وقف بخضة
يزن بضيق :في ايه حد يدخل كدة زي الحيوانات 
عمر بغضب:لا دنتي وصلت للفل عالي في البجاحة
وهوب عمر اداله بوكس وقعه علي الكرسي
يزن بغضب:انت إزاي تعمل كدة
عمر بغضب وزعيق:بتضرب اختي ي حيوان بتضرب بنت فهد العمري
يزن بغضب وصوت اعلي:بدل منتا جاي تضربني أنا روح شوف اختك كانت بتعمل ايه عند الحيوان دا
عمر اداله بوكس تاني
عمر بغضب:مش متخيل إزاي كنت هخلي اختي تتجوز واحد زيك مش واثق فيها ولا في اخلاقها ولا تربيتها ولا هقلك ايه إللي حصل خلاها تروح بس هسيبك تتعذب
يزن بصله بغضب وبقه نزف
عمر مسكه من رقبته بغضب: من هنا ورايح كل صحوبيتنا انتهت لاني سبق وقلتلك لو جيت علي ميرا صدقني هنسا كل حاجة ما بينا وأحمد ربنا إني مقلتكش سامع
عمر زقه وخرج لقي الشركة كلها ملمومه
عمر بصوت جهوري:اييييييه فيييييي ايييييه كلللل واحد علي مكتبهههههه
الكل مشي بسرعة لان صوت عمر كان عامل زي الاسد إللي لو حد جه قدامه هيطيره
أما يزن قعد علي تلكرسي بحزن وحاطت ايده علي بقه إللي بينزف بس هو مكنش وجعه لان وجعه الحقيقي في القلب
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: عند كرما
فهد بغضب وحزن:إزاي كل دا حصل واحنا منعرفش ليه كنا فين
مروان:انا بردو الفترة إللي فاتت كنت بلاحظ أن ميرا مسكه الفون وسرحانه وباين علي وشها القلق اسألها تقولي مفيش
حور بدموع:ي حبيبتي ي بنتي كل دا
واكملت بغضب لازم تاخدلها حقها من يزن دا حتي ترفده من الشركه هو فاكر مين عشان يضرب بنت فهد العمري
فهد باصص بشرود وغضب
فجأة الباب فتح ودخل عمر وكان باين عليه الغضب وبياخد نفسه بشدة وعلي ايده اثار الدم
حور جريت عليه:مالك انت كمان حصلك ايه
عمر بغضب:رحت اديته علقه اخدة حق اختي
فهد بغضب وزعيق:ايييه قعدين في مجزره ولا بقيت رئيس عصابه انت كمان رايح تضرب صحبك عايزنا ندخل في مشاكل
عمر بغضب:متقولش صحبي إللي يجي علي اخواتي امحيه من حياتي
فهد بصله بغضب: والله أنا قرفت من دي عيشة
فهد سابهم وطلع الاوضة وهو مضايق خالص
كل واحد راح اوضته وهو حزين
حور طلعت لميرا
افتكرتها نايمه فتحت براحة
بتبص لقيت ميرا قعدة وضما جسمها واخدة وضع الجنين وعمالة تعيط
حور قربت منها بسرعة
حور اخدتها في حضنها
بقلمي ميسون عبدالمجيد
حور بحزن:بس ي حبيبتي بس اهدي محدش يستاهل دموعك دموعك دي اغلي من أي حد
ميرا عمالة تعيط
حور بتهديها
ميرا بدموع وقهر:ليييه كل دا حصري لييييه ذنبي ايه في حاجة أنا معملتهاش اصلا لييييه دنا حبيته وطول عمري بحبه وبدعي ربنا يجعله من نصيبي يجي بعد كل دا يعمل فيا كدة
حور بحزن:اهدي ي حبيبتي والله هو ميستاهلك
ميرا عياطها زاد:وعمر عمر بيشك فيا أنا عمر إللي اعز انسان في قلبي بيشك فيا
حور بحزن:ي حبيبتي هو مش قصده تعرفي دا راح ضرب يزن لغاية ما نزف كل دا عشان ضربك أنتي غلية اوي
ميرا قامت بصراخ: أنا مش غليااا أنا ارخص وحدة هنا أنا محدس بيحبنييييي محدس بيحبنيييبيي كلكم بتكرهوني بتكرهوني
كلهم جم علي صوت صراخ ميرا عمر قرب منها بحزن:ميرا اهدي وتعالي نتكلم
ميرا بصراخ وقهر:انتتتت بذاااات ملكش دعوة بيا ولا تكلمني تاااني أبدا فاااااهم
عمر بصلها بصدمة وحزن من كلامها
فهد جه
فهد بحدة:كله يطلع برا
حور بحزن:ي فهد بس..
فهد بحدة:حور خديهم واطلعي دلوقت
حور بصتله بحزن وكلهم خرجو اتبقي فهد وميرا
فهد راح قفل الباب
ميرا بصاله بغضب وقهر وحزن
ميرا بدموع وقهر:ايه حضرتك كمان شاكك فيا وجاي تكمل عليا مش كدة
فهد بصلها وساكت
فهد بهدوء:تعرفي يمكن دي اول اتكلم جد معاكي أنتي بذات
بس أنا لو شفتك بعيني معاه عمري ما هصدق أي كلمه عرفة ليه
ميرا بصاله بمعني ليه
فهد بهدوء:لان أنا إللي مربيكي وعارفك كويس جدا وعارف اخلاقك وانك مستحيل تعملي حاجة زي كدة
ميرا بصتله وهديت نوعا ما
فهد بهدوء وحنية:تعالي في حضني
ميرا بصتله وسكتت
فهد بحنيه:هتقسي عليا أنا كمان
ميرا بصتله بحزن وجريت عليه
فهد قعد علي كنبه واخدها في حضنه
ميرا بدموع: أنا اول مرة في حياتي دموعي تنزل بالشكل دا أنا مش قردة أنا نفسي اموت اموت بجد حسا أن قلبي وعقلي هيقفو من التفكير
فهد حط ايده علي بقها:هشش مش عايز اسمع صوت
فهد رفع وش ميرا وبصلها
فهد بهدوء وحب:بنت فهد العمري متضعفش وتتكسر بنت فهد العمري طول عمرها قوية وجامدة ودموعها غليه عندها متنزلش علي حد ميستاهلش
ميرا بصتله بحزن
وفهد فضل يهدي فيها
نام كل من ابطالنا بعضهم حزين والاخر سعيد
________________________اشرقت شمس يوم جديد
فهد صحي راح الشركة وعمر كذلك وكرما قعدة مع ميرا إللي قفلة علي نفسها ومش بتخرج من الاوضة
في الشركة
فهد وصل ودخل مكتبه
اما عمر وصل وهو بيركن العربية لقي يزن واقف عند باب الشركة عمل كأنه مشفهوش ودخل
ويزن اضايق
بعد وقت
 فهد طلب يزن
يزن نفخ بضيق ورحله
يزن وقف قدامه بأحترام
يزن بضيق:نعم ي فهد بيه
فهد بهدوء:اقعد ي يزن
يزن قعد قدامه
فهد بهدوء:تعرف ي يزن زمان لما كانو ولادي لسة اطفال في مدرسة وحد منهم يجي معيط كنت اقلب الدنيا واروح اتخانق مع المدير واخلي اللي غلط يعتذر قدام الكل يعني بمعني اصح كان بيتهان بس قبل ما اعمل كل دا كنت بسأل ولادي مين إللي غلطان لو انت أنا بنفسي إللي هضربك لكن لو الشخص التاني أنا ممكن امحيه من علي وش الارض ولما كانو بيقولولي كنت بصدقهم مش بقعد أقلهم بجد ولا بتكذبو عارف ليه عشان أنا مربي ولادي احسن تربية لو حد قلي مهما قال اقله مسحيل ولادي تربيتي وتربية والدتهم وانت مجتش علي اي حد لا انت جيت علي ميرا اكيد ولادي كلهم في خانه وحدة لكن ميرا دي ليها مكانه تاني خالص
يزن باصصله بأهتمام
يزن:بس انا عا...
بقلمي ميسون عبدالمجيد
فهد قاطعه:متقليش عايز اعرف كانت بتعمل ايه هناك حقك اه حقك انك تضايق وتزعل رحت لقيت خطيبتك هناك ومع واحد كان متقدملها لس انت مشفتش نظرة الكره إللي عنين ميرا ليه استني افهم منها حصل ايه متخشش زي الطور الهايج
واكمل بغل تضربها بالقلم أنا عادي جدا ممكن ارفدك من الشركة او اعمل اي حاجه تزعلك بس أنا هعمل حساب للعشرة إللي كان في يوم ما بينا وما بين ابني بس من هنا وطالع انت ملكش دعوة بينا تاني ابدا فاهم ي بشمهندس
يزن بحزن وغضب:تمام
يزن قامو وسابه ومشي ومخه قرب يقف من التفكير عايز يعرف الحقيقة عشان يقدر يحكم علي ميرا
يزن دخل مكتبه وكان مضايق خالص
الباب خبط
يزن بضيق:اتفضل
دخل عمر وكان قالب وشه وعاقد حواجبه
عمر بضيق وعادل وشه بعيد:هات ملفات الصفقة الاخيرة
يزن بصله بحزن وقام ادهاله
عمر  وهو مستنيه لفت انتباهه بق عمر إللي متعور
عمر بصله بحزن وغضب في نفس الوقت حزن علي صاحب عمره إللي اذاه وغضب لانه ضرب اختي
عمر اخد الملف وخرج من غير ولا كلمه
عدة سعات حتي عم الظلام
كرما في الفون:خلاص ي عاصم مفيش حاجة قلت
عاصم بشك وقلق:ي كرما انطقي بقي
كرما نفخت بضيق:مشاكل بين يزن وميرا
عاصم بهدوء وحب:خلاص ي حبيبتي ريحي عقلك أنتي تحبي اجيلك
كرما:لالا ي حبيبي أنا هنام سلام
كرما قفلت ونامت وهي حضنه المخدة بحزن هي كذبت هي كانت نفسها أوي في من عاصم يقويها
أما ميرا قعدة في اوضتها علي نفس الحال وعمالة تعيط
الباب خبط
عمر دخل
ميرا بغضب:اخرج برا
عمر دخل بهدوء:ميرا اهدي كدة خلينا نتكلم
ميرا سكتت وبصتله بغضب
عمر بحب:تعالي اخرجك
ميرا بغل: مش هغور في حته اتفضل برا عشان عايزة انام
عمر بصلها بحزن وخرج
عند فهد وحور
فهد وحور قعدين عالسرير وهما زعلانين
حور:خلاص بقي ي حبيبي هدي عقلك من التفكير ونام
فهد بتعب وحزن:تعبت ي حور تعبت كل حاجة اتقلبت فجأة ميرا قلبي وجعني عليها أوي مش قادر اشفها كدة نفسي اخدلها حقها وترتاح
حور بأبتسامة حزن تعالي
فهد بصلها:اجي فين
حور بأبتسامة حب:طول عمرك بتاخدني في حضنك وبرتاح متجرب انت تيجي في حضني
فهد بصلها بحب وقرب منها وحور اخدته في حضنها
حور بتملس علي شعر فهد
فهد بوجع وحزن:ليه ليه هنرجع للحزن والوجع تاني
حور بهدوء:لانه ربنا بيقطع من هنا وبيوصل من هنا مينفعش نعيش ديما في سعادة وراحة لازم يبقي في حزن ووجع
فهد بصلها بحزن وفضل نايم في حضنها
عدي الليل بظلامه علي ابطالنا
_____________________________________
مر يومين علي نفس الحال ميرا لسة منهارة ومقهورة وبردو مش بتكلم عمر ولا بتبصله اصلا ودا مضايقه جدا ومفيش اخبار عن يزن وفهد وعمر مراحوش الشركة وكمان بيدورو علي زياد وسميه عشان يعلموهم الادب
الصبح عالسفرة
كان الكل قاعد يفطر في حزن وميرا مش معاهم واليومين دول كانو صعبين لان ميرا حبسة نفسها في الاوضة مبتخرجش وهما متعودين علي هزارها
عمر بحزن:بردو منزلتش
كرما بحزن:لا
عمر:هي عايزة ايه تاني أنا ضربته أما خليته ينزل دم
ميرا من وراه بغل:وانا مقلتكلش تاخدلي حقي أنا هاخد حقي بنفسي
عمر بضيق:ودا ازاي
ميرا متجاهله كلامه: صباح الخير
الكل صباح النور
فهد بأبتسامة:دا ايه دا اخيرا القمر حن علينا ونزل قعد وسطينا
ميرا اكتفت بأبتسامة وهزت رأسها
ميرا قعدة جنب حور وكرما
عمر بصلها برفعة حاجب
وهي اتجاهلته
ميرا لفهد:بابا عايزة اروح معاك الشركة انهرده
فهد:وماله روحي معايا بس هتروحي تتسلي يعني معندكيش كليه
ميرا بغموض:لا هروح اشوف حاجة كدة اخلصها وارجع
عمر بضيق:وايه هي
ميرا متجهلاه:ها ي بابا هتاخدني
فهد بحزن:ماشي ي ميرا
بعد وقت كل واحد راح مكانه
فهد وميرا وصلو الشركة
وفهد طلع مكتبه مع ميرا 
بعد وقت
ميرا:احم بابا هنزل الكافيه اشرب حاجة
فهد بقلق وشك:ماشي ي حبيبتي
ميرا خرجت ومشيت نحيت مكتب يزن خبط
يزن:اتفضل
ميرا دخلت
واول ما دخلت يزن قلب دق وكان هاين عليه يقوم يحضنها بس مبينش
ميرا اول ما عنيها جت في عنيه قلبها دق بسرعة حست الدنيا وقفت بس شجعت نفسها عشان كرامتها
بعد وقت قصير
يزن بصلها بضيق وقرف:خير جيا ليه
ميرا ارتسمت علي وشها معالم الجمود والغضب
ميرا قربت منه
وقعدة في الكرسي إللي قدامه
ميرا بغضب وجمود:لالا متعش الدور وتعمل نفسك قرفان مني وعلي إللي عملته أنا متأكدة انك عارف إني معملتش كدة برضاية ومش راضي تعترف بس أنا جيت عشان اقلك حاجة أن حياتي مش هتقف عليك وافضل مسكه صورتك واعيط لالا اصل إحنا بابا معلمنا ديما أن إللي ميقدرناش ميستهلش دمعه مننا بس صدقني ي يزن هتندم باقي عمرك كله عشان انت متعرفش عن ميرا غير قلبها الابيض وهزارها وضحكها وجنانها وعنادها ولما حد يزعلها بتتراضا بكلمه
قامت وقفت بغضب وخبطت عالمكتب:لكن إللي متعرفوش ي ابن سليم ان لما حد بيظلم ميرا صعب أوي يرجع ياخد مكانته في قلبها هتبقي نجوم السما اقربله وانت مش بس ظلمتني أنت اهنتني ضربتي بالقلم عارف يعني ايه ضربتني بالقلم بس خليك فاكر أن القلم إللي ضربتوهني دا هردهولك ميت قلم وهتشوف
قامت وقفت عند الباب كانت هتخرج
ميرا ببرود:اه صح كنت هنسي
طلعت الدبلة من جيبها وكمان دبلتها
ميرا بجمود: الدبلة إللي رمتها في وشي دي متخصنيش فاكر هفضل محتفظة بيها وافتكرك واعيط ابدا بالعكس لاني همحيك من ذاكرتي بس بعد ما اخد حقي متهيألي خليها معاك هتحتجها الفترة الجيا ماشي
وراحت رميا الدبلتين في وشه خبطه في سدره بعدها وقعو علي الارض فضلو يرنو مع كل رنه يزن وميرا كانو حسين أن قلبهم هيقف
ميرا بصتله بغل وعضب وعتاب وخرجت
لسة بتقفل الباب
:كنتي بتعملي ايه جوا
ميرا:😳😳
يتبع.....

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني
google-playkhamsatmostaqltradent