رواية حب الفرسان الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان البارت الثالث والعشرون

 رواية حب الفرسان الجزء الثالث والعشرون

رواية حب الفرسان الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الحلقة الثالثة والعشرون



قاعد وبيتابع معلومات مهمة علي اللاب توب الخاص بيه..وملامح الضيق والتفكير علي ملامحه..قربت منه بخفة وقعدت جنبه وحضنته..

ماسة بنعومة: حبيبي ماله وشه متغير ليه!!؟

فارس ضمها بحب واتنهد بقلق عليها: فيه وسيط للمافيا ومعاه رجالته وصلوا مصر مع حازم رشدي...رجالتي في المطار بلغوني بس المشكلة انهم اختفوا مش عارفين موجودين فين حاليا!!!!

ماسة ضمته بقلق وخوف: انا خايفة عليك اوي...اوعي حد يأذيك...فارس انا ما اقدرش اعيش من غيرك..انا سيبت اهلي واصحابي وكل الناس واختارتك...مكتفية بيك عن الدنيا دي كلها....ارجوك خاليك جنبي..

فارس غمض عنيه وضمها بقوة واتنهد بتعب ورعب: اااااااااااااااااااااه.يا ماسة ااااااااه...مين اللي يقلق ويخاف فينا...!!!!!!.مين اللي الدنيا ضحكتله فينا!!!!!...مين اللي لقي روحه فينا!!!!!!

ماسة انا كل ما اتخيل ان حد ممكن يتخدك من حضني اموت الف مرة....كل ما اتخيل اني ما اقدرش احميكي ولو للحظة او طرفة عين تغيبيها عني...ناااااااااااااااار بتشب جوايا....ماسة. انتي مش بس حبيبتي ومراتي لا...انتي منقذتي...

ماسة رفعت عيونها من حضنه وبصت في عيونه وابتسمت: انا منقذتك!!!!؟ هو مين اللي انقذ مين!!؟

فارس ابتسم بخفة وهو بيلعب بخصلات شعرها بنعومة: ايوة انقذتيني....انقذتي واحد الدنيا كانت سانة سيفها علي رقبته...وهو متكتف...مش قادر يتحرك من المكان والظروف اللي اتفرضت عليه طول عمره...لازم يفضل مكانه والا السيف هيطير رقبته....واحد قلبها نزعه من جسمه ورماه تحت رجله وداسه ومزقه....واحد عمره ماحن ولا لان ويحن ويلين ازاي..وقلبه متمزق لا بيدق ولا ليه وجود....

ابتسم اكتر وقربها من حضنه بحنان: ظهرتي انتي وبكل حنية شيلتي السيف من علي رقبتي وحررتيني....وجبتي قلبي من تحت رجلي وداوتيه من جروح ياما....وطيبتي وجعه...وزرعتيه مكانه بين ضلوعي....وقلبي وقتها بدق يدق....من يومها وهو مع كل دقة بيحبك اكتر...وينبض بإسمك اكتر...ويدوب فيكي اكتر....

انتي خلقتي فارس جديد يا ماسة قلبي...فا متخيلة بقي بعد كل ده...ما ابقاش انا اللي مرعوب وخايف عليكي....انا اللي الخوف والرعب كانوا ممحين من قاموس حياتي...بقوا دلوقتي هما حياتي...هما اللي صاحي نايم بيهم.....

ماسة انا بنيمك في حضني وسلاحي جنبي وعنيا بتغفل بصعوبة...بغفل واصحي مفزوع خايف عليكي....ومش هرتاح ولا اهدي الا لما اخلص من حازم رشدي ورجالة المافيا كمان...لازم اضمن سلامتك واطمن..

ماسة مسحت دمعه حب نزلت من الخوف والحب والعشق اللي كان بيصرخ في عيونه وشفايفه وهو بيتكلم....عاشق مجنون خايف عليها من كل حاجة واي حاجة....

ماسة بعشق: يجي فادي الحديدي يشوف ويسمع اللي كان خايف عليا منه بيحصله ايه....يجوا اللي لاموني علي بعدي عن الدنيا وجري وراك...يشوفوا ويسمعوا....يجوا اللي قالوا ماعندوش قلب....مايعرفش يحب....هيبيعك ومالوش امان....يجوا يشوفوا الامان والسند والحماية....يشوفوا العاشق اللي لاحد حب ولا عشق زيه..بس انا بردوا اللي خايفة اكتر ومش مطمنة...بقولك ايه كلمت جدو...واااا

فارس قاطعها بهمس : بحبك❤...

ماسة ضحكت : هههههه...بتجيني في اوقات كدة انت غريبة...ما انا كنت هقولك دلوقتي بحبك بس اخلص كلامي الاول...

فارس شدها وخباها في حضنه بحنان وقوة: انا عنيا علي شفايفك وانتي بتتكلمي وفجأة لقتني بقولها....هي وقتها كدة...وطلعت كدة...

ماسة : بحبك يا فارس❤..

فارس ابتسم : قوليلي بقي مالوا الملك!!!

ماسة بجدية: تكلمه وتبلغه اللي حصل علشان يساعدنا...

فارس : مش عارف هو جدي ولا جدك...والمفروض انك تعرفيه اكتر مني...يا ماسة قلبي الملك تلاقيه عارف من قبلي وعد عدته وجهز نفسه...حازم رشدي واللي معاه وراهم اسود شرسة...انا ورجالتي والملك ورجالته...واللواء مهاب ورجالته واللواء شهاب ومعاه الحكومة...كل دول وراهم..بس عايز اقولك ان كل دول..مش هعرفوا يوصلوا للي انا هعرفه واوصله.....بصي مش عايزك تشيلي هم ولا تخافي...

انتي بس تحطي راسك في حضني..وتضحكي..وتنامي..
وتنسي اي حاجة...سيبيلي انا القلق والحيرة والتفكير...ماسة الفارس ما تشلش هم ابدا...

ماسة قربت من شفايفه بخفة وباسته بهدوء..: بحبك...

فارس بهمس : قولي ايه...عديها تاني كدة بس باللي كان قبل الكلمة..علشان انا اصلي اتفاجأت..

ماسة ابتسمت بمكر وقربت تاني وباسته بشغف اكبر وبهمس: ب.ح.ب.ك..بحبك

فارس ضغط علي شفايفه بجنون: تصدقي اني لسة متفاجأ ومخضوض...مرة كمان بقي علشان اتاكد قولتي ايه!!!؟

ماسة ضحكت بقوة:ههههههههههه..تؤ..خلاص انت بتتدلع انا قولت وانت سمعت..

فارس بخبث: طب اخر مرة وغلاتك عندي...ها..!! ياللا بقي قولي تاني كدة بس زودي العيال واتكي علي الكلمة شوية!!

ماسة قربت اكتر وباسته بقسوة عاشقة..وبهمس: بحبك....انا بحبك....وما ليش حبيب غيرك....

فارس ضمها بقوة لحضنه ونيمها علي الكنبة اللي بتجمعهم...من وقت.ما قعدواا سوا....وهو لسة مقربها لحضنه....

فارس بعشق: طيب ارد علي عيونك اللي قالت بحبك...ولا ضمتك ليا اللي بتصرخ بعشقك...ولا شفايفك اللي نطقت وهمست بحبك...قوليلي الحيرة دي اعمل فيها ايه!!!؟

ماسة بجنون : رد علي كل حاجة والرد اجباري لعلمك..

فارس بص للبسها والي كان خفيف وسهل يتخلص منه بسهولة...وغمزها بخبث: مادام الرد اجباري..وانا قليل الحيلة ولازم ارد...يبقي هرد بعنف وما اسمعش منك اعتراض!!!؟

ماسة بعناد عاشقة مجنونة: العنف نسبي يا سياف...رد بعنف وانت تشوف عنف يعلم فيك ويعورك..

وكانت في اللحظة دي اظافرها بتخربش كتفه وعلمت..فارس بص لمكان العلامة ورفع حاحبه بتحدي...

فارس بوعيد: كدة تبقي انتي اللي حكمتي علي نفسك...بوقت من الجنون...

فارس وماسة نوع مختلف من العشاق...حب مجنون....شرس
..حب مخزون وما خرجش من قلوبهم من سنين...ووقت ما اتقتبلوا اتفتح القلب وخرج كل اللي استخبي وماحدش لمحه ولا عرفه...

اخدها لعالم عشقه...عالم هو وهي اللي بيسكنوه...عالم كانت كل لمسة منها ليها بتخلي كل جوارحها تصرخ بالسعادة... كل همسة منها ليه بتشعل جواه الرغبة والحنين ليها....

الوقت بيعدي ويمر...لا هو مكتفي عشق وجنون...ولا هي مكتفية عنف حبه وشراسة مشاعره....دايما لقاهم بيكون مميز...كل مرة بتكون اكنها اول مرة...اول لمسة بنفس اللهفة...بنفس الجنين....بس اللي كان بيزيد السعادة والمتعة...ضمة العاشق دي تساوي متع الدنيا...ولهفة عاشق تساوي لقي احبة الدنيا....

كالعادة انتهي وقت الجنون والصراع الشقي العجيب اللي بيكون بينهم....بعد عنها بإبتسامة وسند ظهره بسعادة...

فارس بهمس: يارب يكون ردي عجبك...واكون عند حسن ظنك...

ماسة اخدت شالها وغطت نفسها بخفة وابتسمت بمشاغبة: امممم.. بص هو انت نقدر نقول انك....الا

فارس قرب منها بسرعة الثعلب وضم كتفها بعنف وبتحذير: لو خايفة علي نفسك اوعي تستفزيني...علشان وغلاوة النعمة اللي بين ايديا دي هعيد اللي حصل وبالفوايد كمان ووقتها هخليكي تبعتي نداء استغاثة لجدك يلحقك مني...فاهمة:::!!!!!!!

ماسة بتتألم بخفة من ضغطة ايده وابتسمت : انت دايما بتتلكك كدة!!! عموما انت اتسرعت انا كنت هقول انك كنت علي المستوي المطلوب...وبإمتياز...

فارس ابتسم وغمزها وهو بيشاور علي الكنبة بمزاح: امتياز مع كنبة الشرف!!!!

ماسة ضحكت بقوة : ههههههههههه....ايوة صح ماهي كنبة الشرف...كنبة حبنا ياقلبي....

فارس ضغط علي شفايفه بسعادة: طب بذمتك بعد الضحكة اللي رجت جدران قلبي دي اعمل فيكي ايه...!!! مش من حقي اكلك واحلي بيكي كمان..!!؟

ماسة : علي سيرة الاكل انا جوعت..ام شميس...عملتلنا عشا الليلة يجنن هقوم اجهز الاكل..مع اني كان نفسي انا اللي اجهزه ليك...بس كنت تعبانة الصبح اوي...

فارس بتذكر: اااه صح فكرتيني ايه اخبار الدوخة اللي جاتلك الصبح دي!!!

ماسة : تمام كويسة بتروح وتيجي بس انا تمام ما تقلقش...

فارس بحنان: طب اسمعي انا هكلم دكتور هاني يشوفلي دكتورة ويبعتهالي الصبح تطمني عنك...ولحد الصبح انا اللي هعمل اي حاجة وكدة كدة ام شميس مش بتسيبك...اتفقنا....

ماسة قربت منه بمشاكسة: خايف عليا اوي كدة!!! دي دوخة!!؟

فارس ابتسم وباسها من خدها: يارب تكون نموسة بس لمست خدك الملبن دي ادبحها واشرب من دمها...

ماسة ضحكت: مش بقولك بحبك!!؟

فارس بتقليد ليها : مش بقولك بحبك انا كمان....

ماسة قامت وهي بتضحك علي تقليده ليها : ههههههههههه..ماشي بتتريأ عليا يا سياف...طب هجهز الاكل واكل لوحدي.....

بس ماسة للحظة حست بدوخة شديدة اول ما وقفت وفقدت وعيها وقعت...بس فارس لان كانت عينه بتتابعها وبيضحك معاها لحقها بسرعة وشالها برعب

فارس: مااااااااااااااسة...ماااسة مالك....ماسة فوقي...ماسة فيكي ايه!!!؟

فارس اتصل بالشيخ غارب والدكتور هاني وقلب الدنيا لحد ما قدر يجبلها دكتورة تشوفها....

فارس رايح جاي هيتجنن من القلق....والشيخ غارب والدكتور هاني قاعدين...

هاني: يا فارس اقعد واهدي بقي دلوقتي الدكتورة تخرج وتطمنا...

الشيخ غارب ابتسم: والله وبقي يخاف السياف...بقي يقلق ويفكر....واااااه من العشق يا ولدي...ياما جاب رچال بهيبة كهيبة الملوك...تحت سيف العشق...وياما وقعت الحريم ملوك...وقعت وقعة صعيبة يا ولدي...

فارس اتنهد بتعب وقلق: وقعت!!! اااااااااااااااااااااه..يا شيخ غارب...وقعت...بس وقعت في جنة نعيم مش سيف زي ما بتقول....ماسة دي جنة عشق...جنة لو اطرت منها هبقي شيطان...شيطان لاحد يتحمله ولا يطيق ناره....ادعيلها يا شخ اطمن عليها...

خرجت الدكتورة وابتسمت: يا جماعة الموضوع كان واضح والست ام شميس عرفت..من قبل وصولي...مدام ماسة حامل..

فارس بقي مش مصدق ولا كان في حسابة الحمل....وقف للحظة وافتكر ابوه وامه واخته...افتكر البيت والعيالة...افتكر اللمة والالفة...افتكر سنينه وهو وحيد...مجروح......افتكر انه كان متخيل ان كل ده هيبقي مستحيل..وانه عمره ما هيكون ليه بيت وعيلة....اتنهد وقعد بصدمة...

فارس : حال.ححاامل...ماسة حامل...انتي متأكدة!!؟

الشيخ غارب ابتسم وشاور لهاني ياخد الدكتورة ويخرج....وقرب منه..

الشيخ غارب: يا ولدي ربك كريم...اعطاك وعطائه فائض وواسع...صدق وامن...واشكر ربك...ياللا سلام يا ولدي...وقوم اطمن وافرح معاها...دي اللي هتجبلك الفرحة كلها..قوم...

فارس قام ودخلها وهو الفرحة شالة كل حواسه...صدمته كانت مش مستوعبة انه هيكون ليه ابن..ومن مين!!!؟ ماسة...

قرب منها وخرجت ام شميس وسابتهم وهي قعدت بسعادة وفرحة: انا حامل يا فارس!! انت مصدق!!؟ انا مبسوطة اوي...انا عايزة اكمن ماما...وافرح ناناه همس...واكلم بابي وجدو...وووو

فارس قرب منها بهدوء ودموعه نزلت غصب عنه وبهمس وعيونه علي بطنها : انا حتة مني هنا!!!؟

ماسة سكتت وعيونها في دهشة من.حاله!!: فارس انت بتبكي!!؟

فارس نام في حضنها وبكي: انا مش مصدق ان هيكون ليا ابن..انا اللي ياما قتلت ودبحت ناس...ربنا بيعوضني بالشكل ده!!؟ اا اانا يهاديني بيكي وكمان يبعتلي منك نسخة تانية....انا بعد ما كنت سبب في نهاية حياة وعمر ناس...اكون سبب ان روح تتولد للدنيا...والروح دي حتة مني ومنك... انا مش مصدق يا ماسة مش مصدق....!!!؟

ماسة اتوجعت علشانه وضمته بحنان : حبيبي انت توبت وندمت خلاص....وربنا ان شاء الله هيقبل توبتك...المهم تفرح...تفرح بالبيبي اللي ربنا بعته لينا..

فارس رفع راسه من حضنها وابتسم: بحبك...

ماسة ضمت ملامحه بحنان: انت ابني وحبيبي وجوزي يا فارس..انت دنيتي كلها...وبعد كام شهر هيجي حتة مني ومنك ويقربنا من بعض اكتر واكتر...

فارس اتنهد بسعادة وضم ايديها وباسها : المهم دلوقتي لازم نفرح العيلة كلها....ثواني وراجعلك اجيب الفون..

*********************************************

كان سايق بسرعة كالعادة ومتعصب ووقف فجأة و العربية اللي كانت وراه خبطت في عربيته..نزل غضبان وثائر..

أكمل بعصبية: انت يا حيوان يا متخلف ماحدش علمك تسوق بتتهبب تركب عربيات ليه!!!!؟

ماجد نزل بعصبية هو كمان.... بس اول ما شاف أكمل!!!!! اندهش....

ماجد: أكمل مروان!!!؟

أكمل عقد حاحبه: ماجد السحاب ...يخربيتك انت كنت فين!!؟

ماجد حضنه وسلم عليه بسعادة: ازيك يا ندل الاندااال...وحشني...

أكمل ضحك: انا اللي ندل يا واطي....انت اللي فجأة اتخرجت وشوفت نفسك دكتور علينا وكبرت علي الشلة وهبأت سافرت انجلترا ولا حد سمع عنك حاجة بعدها...قولي جيت امتي مصر!!؟

ماجد ضحك: ههههههههههه..انا في مصر من شهر تقريبا...بس تصدق!!!! فكرتي بالشلة يا جدع احنا كنا زي الاحلاف كدة شلة من نار لامين كل التخصصات..قولي بتشوف حد منهم!!؟ لسة متواصل معاهم ولا خلاص كل واحد في حاله!!!!؟

أكمل: يعني بشوفهم كدة بالصدف بس طبعا كمال وامجد دول حب العمر مع بعض دايما....انا كنت رايحلهم تحب تيجي معايا..!!!؟

ماجد بتأكيد: طبعااا معاك وش...قولي هتسهروا فين!!؟

أكمل بسخرية: وش!!؟ يا ابني انت دكتور وجاي طازة من برا ما تظبط لسانك...

ماجد ضحك: يا ابني برا ايه!!! وجوا ايه!!!؟ السوشيال ميديا مش مخليا حد بعيد...انا كنت اكني عايش في مصر بالظبط....يا ابني انا كنت بشغل مهرجناات وانا في الچيم هناك!!!

أكمل بسخرية: طول عمرك عيل معفن!!؟ حد يقعد في انجلترا ويحن لمصر لا وكمان مهرجانات...هقول ايه والله تستاهل اللي هيحصلك كمال وامجد من عشاق المهرجانات وهتتظبط ما تقلقش...ياللا بينا...اركن عربيتك وتعالي معايا...وبعد كدة هبقي اجيبك تاخدها

فعلا ماجد قفل عربيته وركب مع أكمل وطول الطريق بيتكلموا لحد ما وصلوا لكمال وامجد والسهرة حليت والكلام كتر والذكريات والضحكة كان كتيير ومن القلب....وبعد شوية ماجد لاحظ أكمل والحزن اللي علي ملامحه وانه اخد جنب وقعد لوحده..قرب منه بحيرة...

ماجد: مالك يا أكمل...!!!؟ انا مش مرتاح شكلك مهموم؟؟؟!

أكمل اتنهد : سيبك مني انا زي الفل المهم انت اتجوزت صح!!

ماجد : اه اتجوزت ليندا...انجليزية بس حبتها... وخلفت كمان عيل ابن حرام مطلع عنيا...عارف الهانم سمتهولي ايه !!؟

أكمل بوجع : ايه!!؟

ماجد ابتسم: سميته چاك..وانا يهديكي يرضيكي...نسميه حاجة عدلة ولا الهوا....امي لحد النهاردة مصممة ان اسمه محمد...اقولها طب ازاي يا امي..تقولي ماليش دعوة انا سميته محمد ومش هقوله الا كدة...وكل ما تكلمه ڤيديو كول تقوله يا محمد لما الواد اتلوح وبدأ يتغابي بقي من اللخبطة دي...قولي وانت اتجوزت چنا اكيد صح!!؟

أكمل ابتسم: اها طبعاااا.تفتكر هتجوز غيرها دي حب عمري...

ماجد: وخلفت كام عيل انت طول عمرك عايز فريق كورة....علشان كنت وحيد اشجيني بقي جبت كام واحد لحد.دلوقتي!؟

أكمل اتوجع وغمض عنيه بحسرة وغصب عنه عيونه دمعت....ماجد اندهش وبصدمة..

ماجد: مالك يا اكمل انت بتدمع ليه هو فيه ايه!!؟؟

أكمل ما اتحملش وحكي ليه كل حاجة....

ماجد بيطمنه: ولا تحمل هم انا هتصرف انا هسافر بعد اسبوعين بالظبط هاخدك معايا انت وچنا ووعد مش هترجع من هناك الا وچنا حامل..

أكمل بأمل وفرحة: بتتكلم جد يا ماجد!!؟ يعني انا بعد اللي حاكتهولك ده فيه امل اني اتعالج!!؟ واخلف..!!؟

ماجد غمزه: طول ما معاك ماجد السحاب ما تحملش همم...هتتعالج وهتخلف...وسيبك من مصر ودكاترة مصر...اعتمد عليا انت بس وجهز ورق سفرك انت وچنا....

أكمل حضنه بقوة: حبيبي يا ماجد اما لو حصل اوعدك بهدية ماكنتش تحلم بيها...

ماجد ابتسم: هاخد منك ماتقلقش بس يحصل ياللا بقي تعالي اقعد معانا ده فيه رقاصة تجنن سمعت وانا عند البار هناك... انها جاية دلوقتي .. انا بموت فيها..

أكمل اتنهد بضيق: اقسم بالله انت كنت في امبابة ما انجلترا ابدااا.حتي الرقصات عارفهم يحرقك...!!!!!؟

ماجد ضحك: ههههههههههه...يا ابني انا عندي ليها ڤيديوهات تشيب ومش ماشي الليلة الا وهي معايا ده انا ماجد ياجدع
..تعالي بس..

***********************************

كان قاعد قصادها بيتكلم معاها ڤيديو كول..والاتنين حالهم يوجع..الحزن والوجع مخيم علي ملامحهم....

فراس بضيق: لا تقوليها..انا ما راح اتركك لو شو ما صار يا نچمة...مو انا اللي استسلم ابدا...انتي راح اتكوني لالي..لالي انا وبس..عم تفهمي عليا!!؟

نچمة بدموع: يا فراس افهم...بابا مش موافق ولا حتي بيديني فرصة اتكلم ولا بيسمعني...الموضوع اكبر بكتيير مني ومنك...انا قلبي مقبوض وخايفة...مش عارفة خايفة عليك ولا علي نفسي مش عارفة..

فراس بعصبية: نچمة هاتي عيونك في عيوني وحاكيني منيح ...انتي عن چد فيكي تتركيني!!! فيكي تعيشي بدوني!!! هاتي لاشوف..احكي...!!!؟

نچمة بكت اكتر بحرقة: لا..لا مش هقدر...مش هقدر...بس اعمل ايه!!؟ قولي انت اعمل ايه!؟

فراس بتحدي: هيك بيكون الحكي...هلأ انتي ما تحملي هم شي...انتي عم بتحبي رچال..رچال بيحطك بعيونه وبيحميكي...وحياة الله ما راح فرط فيكي لو علي الموت يا نچمة عمري وحياتي...انا راح اتصرف راح اعمول المستحيل منشان تكوني لالي...لو راح حارب الدنيا كلا اهلك واهلي والعالم...راح حارب واخدك..اطمني...

نچمة ابتسمت بحب من بين دموعها: بحبك يا فراس..

فراس اتنهد بدراما : ااااااه يا قلبي واخيرا ابتسمت النچمة الحزينة...يا روح قلبي انتي والله ما خلقت هاي الملامح لتكون حزينة...هاي السمرا الفاتنة خلقت لتكون سعيدة...ابتسمي واضحكي...ووعد يا نچمة قلبي راح تكوني مرتي وراح ذكرك بوعدي هاي..

نچمة بقلق: طيب ووالدك انت كمان!!! انت قولتلي انه عامل معاك مشاكل...

فراس بضيق: لا هاي برچي قصته قصة....لا تحملي هم انتي...المهم هلأ اوعي تيأسي وحاكي ابوكي كتيير وانا چاي علي مصر عن قريب وراح قابله وتتكلم معه لا تحميلي هم..المهم بدي هلأ ضحكايا تنور قلبي..

نچمة براحة: ههههههههههه..انت اصلا مجرد النظرة ليك تفرح وتشيل الهموم....

فراس بحب: ويا ويلي علي حضني..ما راح قلك انتي بتعرفي شو بيعمل...!!؟؟

نچمة بخجل : وبعدين معاك!!؟ المهم عايزة اسمع صوتك غنيلي بقي...

فراس ابتسم وجاب الجيتار بتاعه وقعد قصادها وبدأ يعزف وعيونه في عيونها وغنالها...

انا واياك..انا واياك علي الحلوة وعلي المرة... واذا مني زعلت مرة مافي عيش.....

حبيبي انا...علي طول بفكر فيك...وبتحكيني وبحكيك...منك مابزعل انا ولا بقبل حد غيري يحبك..

ياحياتي انا.....چاي الليلة راضيك...وحدك ما راح خليك...حدك راح اغفي..في حضني ادفي...ودفيني بقلبك

نچمة ابتسمت بحب وهي بتسمعه....قد ايه بيعشقها وبيتمني رضاها.....وبيطمنها انها ليه وهو ليها...مستحيل يفترقوا..

انا واياك...اذا زعلنا واذا فرحنا...اذا تعبنا واذا ارتاحنا....سواااااا بنعييييش....

يا حبيبي انا...صدقني ما بعرف كيف...قلبي اللي كان ضعيف..من اول ضحكة قالي احكي...وانا قلت بحبك...

يا حياتي انا...بتعرف شو راح بيصير...راح حبك بعد كتييير..

ولو تزعل مني..وتبعد عني...ماببعد عنك...

انا واياااااااك...انا واياااك..

فراس ابتسم بحب: انا واياكي يا نچمة قلبي سوا بنعيش...ما راح اتركك..ولا اتخلي عنك...انا بحبك وبموت عليكي..

نچمة ابتسمت : وانا مش هسيبك...ومعاك لفين ما الدنيا دي تودينا...

*********************************

كانت قاعدة معاه علي البحر في هدوء و سكون...الكلام اتغير وبقي كلام حب متخفي.... والضحكة بقت هي اللي مالية ملامحهم وبتسحبهم لبحر عشق وغرام...

لمار حست بالبرد: مش عارفة بردت ليه كدة ياريتني كنت جبت شال معايا....

ريان قام بلهفة وقرب منها: طيب تحبي نرجع الشالية تعالي ارجعك...

لمار : لا لا انا مبسوطة مش عايزة ارجع البحر والسما والنجوم ما يتسابوش...مش مهم شوية وهبقي تمام..

ريان بنفي: لا لا مش هينفع....طيب بصي انا انا هروح الشالية بسرعة واجبلك حاجة تقيلة من هناك...ومش هتاخر هطير اتفقنا...

لمار بصت ليه بسعادة..وهي بتتسائل: كنت مخبي فين كل السعادة والحنية دي...يارتك ظهرتلي كدة من زمان كانت حاجات كتيرة اتغيرت يا ريان...

ابتسمت: بس ما تتاخرش عليا ممكن!!؟

ريان قرب منها وابتسم: ما اقدرش اتأخر..بقولك هطير...

ريان فعلا راح الشالية بسرعة بس رجع واتجنن من الغيرة لما شاف ثلاثة شباب واقفين عندها وبيكلموها وهي مش قادرة تقوم وتمشي بعيد رجلها لسة بتألمها...وهي لوحدها....

ريان اتجنن وقرب منهم وطبعا كالعادة ما اتحملش وضربهم...وشالها بعصبية ورجع بيها الشاليه....

لمار وهو ماشي بيها كانت كانت حاسة انها مسنودة عليه بجد....وقت ما كانت لوحدها كانت حاسة انها عريانة ومش لاقية حاجة تدفيها....وقت ما رجع وشافت دفاعه عنها بشراسة وقد ايه مش متحمل حد يقرب منها ولا حتي بطرفة عين...وقتها بس حست انها اتغطت وادفت...وقتها شالها وضمها ورجعت تاني الامان...وقتها اتأكدت انها مالهاش غيره...وانها مستحيل تقدر تبعد عنه.....

رجع الشاليه ودخلها اوضتها وهو لسة غضبان ومتعصب.: انتي تعرفي العيال دي!!؟

لمار بدهشة: لا طبعا هعرفهم منين!؟؟

ريان بضيق: اصلهم مش هيعملوا كدة ولا يقربوا منك بالشكل ده الا لو علي الاقل يعرفوكي!!؟

لمار اتوجعت من تلميحه: انا قولتلك ما اعرفهمش...ومافيش بيني وبينهم حاجة....وعن اذنك اخرج برا عايزة انام....

ريان اتعصب وحس انه جرحها...قرب منها بهدوء: انا اسف...ما كنش قصدي ازعق كدة..بس غصب عني مش متحمل حد يقرب منك بتجنن....!!؟

لمار بضيق: انت عصبي و مجنون...!؟ وهتفضل طول عمرك كدة..

ريان رفع حاجبه وابتسم : وانتي جميلة حتي وانتي متعصبة..وهتفضلي طول عمرك كدة....

لمار ضحكت وقلبها دق : احممم.ايه...ااه اضحك عليا بكلمتين...!!؟

ريان قرب منها بحب: طب لو عملتلك عشا وفشار كتيير..ابقي ضحكت عليكي كويس!!؟

لمار ضحكت بقوة: ههههههههههه.اه اذا كان كدة ماشي..

ريان : يبقي ثواني وهجهزلك عشا...وبعدها الفشار وهشغلك المسلسل الرخم بتاعك وللاسف هتفرج معاكي ماشي..!!؟

لمار بسعادة: موافقة بس بشرط...!!؟ تاخدني معاك المطبخ وابقي قريبة منك واساعدك..!؟

ريان وهو بيملمس خصلات شعرها: بس مش عايز اتعبك!!؟

لمار بهمس: انا بقيت كويسة وبتحرك..انت اللي بتصمم تشيلني في كل مكان...وكمان عايزة اساعدك...

ريان قرب منها اكتر وشالها واخدها المطبخ...: طب اعمل ايه...بشوفك بتتألمي مش بتحمل...قعدها علي كرسي قريب منه...

ريان: اقعدي هنا كدة واتفرجي وبس...

لمار : طب هات اساعدك في اي حاجة..!!؟ والا مش هخليك تعدي من جنبي تاني هكعبلك.!!؟

ريان عدي من جنبها وباسها من خدها بخفة: هو بس انتي خاليكي هنا وانا هدفع الرسوم رايح جاي...

لمار ضحكت بخجل...وهو قرب تاني...وباسها : انا مستعد افضل ادفع الليل كله وما اعملش عشا...

لمار : تؤ تؤ انا جعانة..!!؟

ريان بإستسلام: لا اذا كان كدة نعمل عشا بس هضطر اعدي من هنا كتيير بقي اتفقنا....

لمار : ههههههههههه ....اتفقنا..
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent