رواية متاهة الحياة الفصل الأول 1 بقلم ياسمينا

 رواية متاهة الحياة الفصل الأول 1 بقلم ياسمينا

رواية متاهة الحياة البارت الأول

رواية متاهة الحياة الجزء الأول

رواية متاهة الحياة الفصل الأول 1 بقلم ياسمينا


رواية متاهة الحياة الحلقة الأولى

علي بغضب : دي مش بنتي مستحيل دي تبقا بنتي 
الممرضه : نعم ازاي تقول كدا دي بنتك ومراتك لسا ولداها حالا
علي بغضب : مراتي الكدابه الغشاشه قالتلي واكدتلي أن مستحيل البيبي ياخد من القرف الي عندها وان المرض ده مش وراثه خدي البنت مش عايزها
الممرضه بحزن : عيب حضرتك تقول كدا ودي بنتك
وفي لحظه دي ندي خرجت من اوضه العمليات وكانت مغمضه عينيها بس فايقه
علي قرب منها وقال بغضب : مش قولتيلي أنها هتبقا ولد ومش عندها البهاق ده
ندي فتحت عينيها بتعب وقال : البهاق ازاي مستحيل 
علي بغضب : أنتي كدابه وغشاشه تعرفي أني هطلقك
ندي بتعب : علي انا 
علي قطعها بغضب وقال : انتي طالق .. طالق بتلاته 
الممرضين زقو سرير ندي ودخلوها اوضتها وندي غمضت عينها بحزن ... وعلي بص للبنت بقرف وقال : مش كفايه مستحمل امك بلعفيه بس انتي مش هتفضلي معايا مستحيل .......
علي بص قدامو لقه ممرضه ونده عليها 
علي : لوسمحتي خدي البنت دي 
الممرضه قربت منو بحذر وقالت : نعم 
علي بغضب : خديها وديها في أي داهيه 
الممرضه بصت علي البنت وبتسمت بخبث وقالت : يعني انت مش عايزاها
علي : مش عايزاها انا خلاص طلقت امها وبعدين مش شايفه منظرها المقرف 
الممرضه خدت من علي البنت وقالت بخبث : ماشي براحتك 
علي بصلها بضيق ومشي من قدامها .. ومن المستشفي كلها .....
_________________________________________
أما عند ندي كانت نايمه واختها تماره قاعده جمبها وماسكه تلفونها وبتكلم حبيبها علي واتس 
تماره كتبت : عايز ايه يا ياسر 
ياسر : قولتلك عايز ايه هو انتي مش واثقه فيا 
تماره كتبت : واثقه فيك طبعا ياحبيبي بس طلبك غريب 
ياسر: هو ايه الي غريب انا بس عايز اشوف صورك بلبس البيت 
تماره كتبت بضيق : مينفعش
ياسر بعت : تمام سلام ياتماره 
تماره كتبت بسرعه : اسفه والله ياياسر حاضر اروح البيت وابعتلك 
ياسر : ايوا كدا ياحبيبتي اسمعي الكلام 
أما ندي بدأت تفوق وبصت علي اختها لقتها ماسكه التلفون 
ندي بحزن : ياتماره حرام والله الي بتعمليه ده 
تماره بصتلها بغضب وقالت : هو ايه الي حراااام 
ندي بتعب : أنك تكلمي ولد 
تماره بغضب : ندي فكك مني روحي انتي بس شوفي جوزك 
ندي بتذكر : عايزه أشوف بنتي روحي قوللهم يجيبو البنت 
تماره بلا مباله : وأنا مالي 
تماره مسكت التلفون تاني وندي عينيها دمعت وقالت : حرام عليكي بقا روحي جبيها
تماره بغضب : اصلا جوزك مش طايقها بسبب الي في وشها وجسمها ده انا اصلا مش فاهمه ازاي اتجوزك كدا 
ندي بدموع : شكرا ياتماره بس عايزه اقولك حاجه لو انتي كان عندك البهاق مكنتش عملت فيكي كدا وقال ايه انا بستغرب من  الناس الغريبه الي بتتريق عليا ما اقرب حد ليا بيتريق عليا 
تماره بغضب : بقولك ايه انتي عمرك ما كنتي اختي اصلا انا اصلا كنت بتقرف امشي معاكي حتي جوزك كان بيخرج ويسبيبك في البيت زاي الكلبه 
ندي بحزن : اخر مره انصحك كلامك معا الولد ده حرام ..اوعي شيطانك يوزك علي حاجه غلط ياتماره 
تماره بصتلها بقرف وقالت : انتي بس الي مش متعوده حد يبص في وشك انا ماشيه من وشك ياشيخه انا غلطانه اصلا اني جتلك 
تماره طلعت من الأوضه وندي بدأت تعيط بحزن ......
أما تماره مسكت تلفونها ورنت علي ياسر ورد ...
ياسر : الو ياحبييتي 
تماره : انت فين 
ياسر بخبث : في البيت 
تماره بضيق : طب تعال نتقابل 
ياسر : لا ماتيجي انتي البيت 
تماره بغضب : نعم بتقول ايه ياياسر 
ياسر : انتي بتعلي صوتك عليا ولا ايه انا هقفل
تماره بضعف : انا اسفه
ياسر بخبث : يبقا تخدي تاكسي كدا وتجي علي العنوان ده ومتخافيش انتي مش واثقه فيا ولا ايه 
تماره : واثقه طبعا طيب ربع ساعه واكون عندك ..
تماره قفلت التلفون وطلعت من المستشفي ...
_________________________________________
عند ندي ممرضه تدخلت تشوفها ...
ندي : ممكن اشوف بنتي
الممرضه : مااحنا أدناها لي جوزك
ندي بحزن : معلش ممكن تشوفيه برا كدا 
الممرضه بأبتسامه : حاضر 
الممرضه طلعت من الاوضه وفضلت تدور ع علي .... وبعد فتره دخلت لي ندي وقالت : والله لفيت المستشفي كلها وملقتهوش
ندي بخوف : اومال خد البنت وراح فين طب ممكن بس تجبيلي تلفوني 
الممرضه : عنيا طبعا هو فين
ندي : في شنطتي الي علي ترابيزه 
الممرضه قربت من ترابيزه وجابت الشنطه وادتها لي ندي وندي فتحت الشنطه وطلعت تلفونها ورنت ع علي ورد 
ندي بدموع : البنت فين يا علي 
علي بغضب : سبتهالك يختي اشبعي بيها
ندي : البنت مش في المستشفي ياعلي بنتنا ضاعت
علي ببرود : تضيع ولا تغور في داهيه مش عايز اشوفك في حياتي تاني 
علي قفل تلفون في وش ندي وندي بدأت تعيط بقهر والممرضه قربت منها وقالت : مالك ياحبيبتي
ندي بدموع : عايزه بنتي 
ندي حاولت تقوم من علي سرير 
الممرضه : هتروحي فين بس انا الي اديت بنتك لي جوزك  والمستشفي هتقولك انهم ملهومش دعوه لأن جوزك استلمها 
ندي : هو بيقول انو سبها 
الممرضه : طب استني البسي حاجه 
الممرضه راحت وفتحت شنطت ندي وطلعت منها لبس وبدأت تساعد ندي في لبس وبعد ما خلصت ندي جريت برا الاوضه كانت زاي المجنونه بتفتح كل ابواب الاوض الي في مستشفي 
الممرضه : كدا مينفعش
ندي بصريخ : عايزه بنتي عاااايزه بنتي راحت فين 
فجاه الأمن جاه وندي بصتلهم بغضب وقالت : عايزه مدير المستشفي دي
واحد من الأمن قرب منها ومسكها من أيدها وزقها وقال : يلا براااا
الممرضه بغضب : انت ازاي تزقها كدا 
الامن : دي أوامر المدير ايه هتعترضي 
الممرضه بصت في الارض بحزن والأمن فضلو يطلعو ندي وهي تصرخ وتقول عايزه بنتي وبعدين طردوها برا المستشفي .... وهي بصت علي مستشفي بدموع وقالت : لو كان عندي جوز عدل واخت بتخاف عليا مكنش حصلي كل ده انا عاااايزه بنتيييييي هتولي بنتي 
ندي قعدت في الارض بحزن وقالت :ممكن تكون معا علي وبيكدب عليا انا هروحلو
ندي قامت من علي الارض ومشيت من قدام المستشفي ....
_________________________________________
*في مكان تاني * 
ادهم كان قاعد في كافيه وبيتكلم ف تلفون 
هنا : مش ناوي تيجي بقا دا جدو هيتجنن عليك 
ادهم بضيق : لما يعترف انو فعلا غلط وتفكيرو بتاع ايام الفراعنه ده غلط قال عايزني اتجوز لمجرد اجبلو حفيد وولد كمان 
هنا بضحك : ما هما عيله دي بيعشقو الولاد بس عندي فكره علشان تاخد الميراث انت لازم تجوز 
ادهم بحزن : مستحيل اتجوز انا وعدت سما قبل ما تموت اني عمري ما هتجوز غيرها 
هنا : بس احنا عايزين ناخد حقنا وفلوس بابا ياادهم 
ادهم بضيق : مش فاهم هو ليه رابط جوازي بورثنا 
هنا : اصلو شايف أن علتنا صغيره جدا وعايز يكبرها وبعدين انا عندي حل يخليك تجيب بيبي بس من غير ماتخون وعدك ياسيدي 
ادهم بستغراب : حل ايه 
هنا : حقن مجهري سعتها بقا انت معندكش حجه هتخلف الولد وناخد ورثنا ومن غير حتي ما تلمس البنت الي هتجوزها
ادهم بغضب : في بنت عندها ٢٠ سنه تقول الكلام ده 
هنا بضحك : انا كبرت يابني خلاص وبعدين مفيش حل غير ده 
ادهم : اقفلي يا هنااااا أحسلك 
هنا : طب اهده وفكر فلي قولتو احنا محتاجين الفلوس دي كل واحد عايز يحقق حلمو اه عايشين معا جدو وبيدينا فلوس بس كل واحد عندو حلم يعني انت حلمك تفتح مرسم وهو خلاك تشتغل في شركاتو غصب عنك وانا حلمي افتح مطعم كبير اوي وأقدم فيه كل اكلاتي هو شايف احلامنا تافهه ومش عايز يساعدنا خلاص نلعب عليه وانت قولت مستحيل تقرب من بنت غير سما الله يرحمها يبقا مفيش حل غير كدا 
ادهم : انتي فجرتي ياهنا
هنا بضحك : ايه يابني مالك محسسني بقولك اعمل حاجه عيب بص خد وقتك وفكر تمام ومتنساش اني نفسي احقق حلمي 
ادهم : طب اقفلي أحسلك 
هما : لا تعال نلعب لعبه التحدي زاي زمان 
ادهم : طيب يلا 
هنا بتفكير : انت في كافيه صح اطلع من كافيه واول بنت تقبلك قولها تجوزيني 
ادهم : تمام اوي كدا هعملك بلوك 
هنا بضحك : استنا بس اوع تقفل هو انت مش قد التحدي ولا ايه واقف معا البنت ١٠ دقائق يلاا
ادهم بص علي تلفون وقال بضيق : طيب ...
ادهم قام وطلع برا الكافيه وفضل يكلم هنا : الحمدالله مفيش ولا بنت في شارع انا امي دعيالي الله يرحمها 
هنا بضيق : اصبر اكيد هتظهر بنت كدا أو كدا 
ادهم بص قدامو لقه بنت بتجري في شارع وباين عليها التعب
ادهم بضيق : نبرتي ياشيخه حسبي الله ونعمه الوكيل 
ادهم قرب من البنت ووقف قدامها وهي وقفت وبصت في الأرض 
  ندي بتعب : لوسمحت سبني أعدي
ادهم : اسمي ادهم والسن ٢٩ سنه ومش متجوز وممكن اتجوز حالا يعني
ندي بغضب : سبني لوسمحت 
ادهم بستغراب : ليه حاطه وشك في الارض 
ندي بحزن : مالكش دعوه ممكن تسبني اعدي 
ادهم مد ايدو علي وشها بفضول ورفع وشها وهي زقت ايدو بغضب ووشها بقا ظاهر قدامو 
ادهم : انتي بتخبي حاجه حلوه زاي دي ليه
ندي بصدمه : حلوه 
ادهم : طبعا انتي شخص مميز لازم تبقي فاهمه كدا
ندي حست انو بيتريق عليها ف قالت بغضب : انتو كلكم كدابين وانت بتتريق عليا انا عارفه لو سمحت سبني امشي مش فاضيه لحضرتك 
ندي جت تمشي بس ادهم مسك أيدها وقال : الي يقول عنك وحشه روحي قوليلو طب والسواد  الي في قلبك هتعمل ايه ايه طب عقلك المريض و الجاهل ده هتعلجو ازاي 
ندي بصت في الارض وفضلت تعيط في صمت 
ادهم : معرفش ليه اتقبلنا بس ربنا سعات بيدخل في حياتنا ناس تدينا الامل ويمكن حلول لي مشكلنا ... 
ندي مسحت دموعها وقالت : فعلا انا كنت عايزه حل او حد يخفف عليا أو يجبر بخاطري 
ادهم ساب أيدها وبعدين طلع تلفونو وقال : بصي علي تلفون 
ندي بصت علي تلفون وادهم كان مشغل الكاميرا وقال : انتي شايفه نفسك معقول الي انتي فيه ده حاجه وحشه لا دي  حاجه مميزه
ندي بحزن : بس انا عايزه بنتي وبس 
ادهم بستغراب : بنتك ايه 
ندي مرتش عليها وجت تمشي بس ادهم وقف قدامها تاني 
ادهم : حببيبتي انتي لازم تساعديني انا داخل في تحدي ولازم أقف معاكي ١٠ دقائق بس وبعدين اسيبك 
ندي : يابني انا تعبانه سبني في حالي وايه حببيبتي دي حبك برص
ادهم : طب تعالي ندخل الكافيه ترتاحي شويه
ندي كانت تعبانه واضرت توافق : تمام 
ندي مشيت معه بس مقدرتش تمشي وحست أنها هيغمه عليها ف مسكت ايد ادهم 
ادهم بقلق : انتي كويسه 
ندي جايه ترد عليه بس لقت الي بيشيل أيدها من علي كتف ادهم وحطها علي كتفو هو ...
ادهم بستغراب : انت مين 
الشخص بص لي ندي وقال : اسمي مروان جوزها
ندي بصدمه : جوز مين انا معرفكش 
ادهم : اممم لا الحكايه شكلها فيها أنه  
مروان ببرود  : امشي انت انا هخدها
ندي بغضب : لا انا معرفكش 
مروان بغضب : علي اساس تعرفيه ايه الي يخليكي تحطي ايدك عليه بشكل ده 
ندي بصدمه : وانت مالك وبعدين انا كنت تعبانه وانت مين 
ادهم كان بيسمع كل ده بتركيز وقال : عاشق مجهول 
الشخص بصدمه : ايه 
ادهم : اصل انا اعرف النوعيه دي العاشق المجهول الي بيفضل يراقب حبيبتو من بعيد 
ندي بصت لي شخص بصدمه وقالت : انت بتعشقني انا 
ادهم بابتسامه : مالك مش مصدقه ليه  مش قولتك انك شكلك حلو اووويي وشخص مميز
ندي بصت لي ادهم وادهم ابتسملها وهي سرحت في ابتسمتو .... 
مروان قرب من ادهم ومسكو من هدومو وقال بغضب : انت بتقول ايه 
ادهم نزل ايد مروان وقال : عيب اوي الي بتعملو ده 
أما ندي كانت واقفه وحاسه بتعب مكنتش مستوعبه أن كل ده هيحصل في يوم واحد تخلف وتطلق وبنتها تضيع منها واختها تتخله عنها 
مروان بغضب : اتفضل امشي 
ادهم : مش هسبها وهي متعرفش انت مين اصلا 
مروان ضرب ادهم في وشو وادهم اتصدم
ندي بتعب : كفاااااايه انت مين وعايز مني ايه 
مروان بص لي ندي وجاي يرد بس ندي اغمه عليها ومروان جري عليها بلهفه وقال : ندييي. .....
_________________________________________
أما عند تماره وصلت العماره الي قاعد فيها ياسر وطلعت وخبطت علي شقه بتوتر وياسر فتحلها 
تماره : احم ازيك 
ياسر مسك أيدها ودخلها وقال : ادخلي
تماره بتوتر : طب سيب الباب مفتوح
ياسر بضيق : مش واثقه فيا ولا ايه
تماره : لا بس 
ياسر بغضب : عايزه تمشي امشي يلا 
تماره : مش كدا والله 
ياسر قفل الباب وقال : يلا ادخلي 
تماره دخلت معا ياسر وقعدت في صاله 
ياسر : ماتفكي بقا مالك 
تماره : هو انت عايش هنا لوحدك 
ياسر بخبث : اه ها تشربي ايه 
تماره : مش عايزه 
ياسر : لا هتعوزي هقوم اعملك عصير 
ياسر قام وتماره كانت متوتره وفتكرت كلام اختها 
فلاش باك ♥️
ندي كانت ماسكه تلفون تماره وشافت المحادثات بنها وبين ياسر وبعدين رحتلها ووجهتها 
ندي بغضب : انتي ليه عايزه تعصي ربنا انتي عارفه كويس أن بنت تكلم ولد ده حرام 
تماره بلا مباله : الصراحه مش مقتنعه بده 
ندي : ازاي تقولي كدا ياتماره انا عايزه مصلحتك الولد ده شكلو مش كويس ارجوكي بطلي كلام معه ده طريق كلو شوك هتندمي 
تماره بغضب : انتي بس الي مش متعوده أن الولاد يجننو عليكي ايه هننسا يوم ما تجوزتي جوزك كان قرفان يقرب منك بجد انتي حاجه بقت مقرفه وعماله تنصحيني علي اساس انك طاهره شريفه مانتي بشعرك روحي البسي حجاب ياحبيبتي يمكن يخبي شويه من القرف ده 
ندي بصتلها بحزن وقالت : اولا مشمعنا اني مش محجبه ابقا معرفش ديني كويس ثانيا بقا علي مش بيحبني ولا انا بحبو بس بصون شرفو وعرضو ورضيا بحياتي هو اه اتجوزني غصب عنو بس من ساعت ما عرف اني حامل بقا يعملني كويس أما انتي بقا ف طريقك كلو هيبقا اسود ياتماره صدقيني اي بنت تكلم ولد وتقعد تقولو بحبك بدون اي حاجه بتربطهم ببعض كدا  بتعصي ربنا
تماره بغضب : بحبو ايه محبش 
ندي : بتحبيه اكتر ولا بتحبي ربنا اكتر صدقيني مفيش اي مخلوق يستاهل انك تعصي ربنا علشانو تمام انتي حره 
ندي مشيت وسابت تماره.......
انتهاء فلاش باك ❤️
تماره بضيق : لا طبعا ياسر بيحبني ومستحيل يأذيني 
أما ياسر طلع من المطبخ وكان معه صنية فيها عصير وقدام العصير لي تماره وقال : اشربي ياحبيبتي 
تماره خدت منو الكوبايه وشربت ..
_________________________________________
أما عند ندي بدأت تفوق فتحت عنيها بتعب وبصت حواليها ... لقت نفسها قاعده في عربيه وجمبها مروان 
مروان : سلامتك 
ندي بخوف : انت مين 
مروان : انا الإنسان الوحيد الي مش هأذيكي 
ندي بضيق : سبني لوسمحت ادور علي بنتي 
مروان : هندور سوا واوعدك هلقيها 
ندي بسعاده : بجد هتقدر
مروان بابتسامه : ايوا اقدر بس انتي اسمعي الكلام 
ندي : وايه الي يخليني اثق فيك 
مروان : علشان انا الوحيد الي واقف جمبك وأقرب حد ليكي سابك 
ندي بحزن : صح 
مروان : احكيلي حصل ايه بظبط 
ندي بفضول : طيب بس ادهم ده راح فين 
مروان بغضب : وانتي مالك بييييه هااا
ندي بضيق : انت بتزعقلي ليه وانت مالك اصلا اسال عنو او لا 
مروان بضيق : احكي ياندي وصدقيني انا هساعدك ولما تخلصي هقولك انا مين 
ندي بدأت تحكيلووو .....
________________________________________
أما عند تماره بدأت تحس ان راسها تقلت وياسر بصلها بخبث
ياسر : مالك 
تماره حطت أيدها علي رأسها وقالت : راسي تقلت
ياسر بضحك : مانا حطتلك برشامه كدا تخليكي صاحيه وشايفه كل حاجه بس مش قادره تعملي حاجه 
تماره بصدمه : يعني 
ياسر : يعني ياحبيبتي انا ببص بس علي البنات الرخيصه اصل انتي لو بنت محترمه فعلا مكنتيش وافقتي تبعتيلي صورك لا اصلا مكنتيش كلمتيني ولا جيتي بيتي علشان كدا انتي رخصيه
تماره حاولت تكلم بس معرفتش وبعدين ياسر مسك أيدها وهي حاولت تقوم بس مقدرتش وبعدين دخلها الاوضه ........ وهنعرف بعدين

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent