رواية نغم حياتي الفصل السادس عشر 16 بقلم هدى سامح

 رواية نغم حياتي الفصل السادس عشر 16 بقلم هدى سامح

 رواية نغم حياتي البارت السادس عشر

 رواية نغم حياتي الجزء السادس عشر

رواية نغم حياتي الفصل السادس عشر 16 بقلم هدى سامح

 رواية نغم حياتي الحلقة السادسة عشر


كان مراد وزياد ينتظرون اميراتهم على نار فجئه انخفضت لانوار وعلت الموسيقا بهطول اميراتنا.
نزلت نغم وشيرى كانو ك ملائكه بمعنى الكلمه كانت جميع لانظار متوجهه ليهم وعلت الاغنيه التى اختارتها نغم .
طلييى بلاببض طلى بسهره نسيان
طلييى يحلوا وهليييى بها الوش الريان....
وامييركك ماسكك ايديك وقلوب الكل حواليكيي....
والحبب يشتى حواليك ورد ويى لاسهاام.   
 كان مراد ينظر لاميرته بعشق خالص فقد بكى عينيه من كتر الفرحهه. 
اما زياد لم يعد لانتظار فجرى على حبيبته فضحك الجميع عليه وزادت شيرى خجلا وظلت تضحك بخجل.
ييااا اميره قلبيييى انتى سلمت لامانى قلبيييى بيدعيلك ي بنتى ...بهاليله ....دا اميره قلبى انيييى سلمنا لاماانييى ولاااا تنسييي اهلك يصغيره بعينيا ما صرتى كبيره   .....طليييى بلابيض طليييى.
وقفت نغم بجانب مراد ومسحت دموعهه بعشق واحتضنته فامسكها مراد واحتضنها بكل قوه 
نغم ببكاء من شده الفرحه: مراد...
مراد وهوا مازال محتضنها :قلبو وروح مراد...
نغم بتأثر : انا بعشقككككك..
نظر لها بعشق فاخذ يدور بها فى القاعه وسقف الجميع لهم بصخب .
......
عند زياد وشيرى كان زياد ينظر لها بهيام من جمالها .
شيرى: مالك ي زياد انت اتسطلت ...
زياد:هااا.. 
شيرى :  لااا ولا حاجه قعدنى علشان الفستان دا تقيل اووى 
زياد: هاااا.. .  
شيرى تكتم ضحكتها: ههه... مالك ي زياد مالك يحبيى. 
زياد:هااااا.
شيرى: زياد فوق وحيات ابوك الناس بتتفرج علينا هههه....
زياد:هاااا.
زياد:تعالى يلا نرووح بيتنا قال لاخيره بغمزه.
شيرى تحاول مداره خجلها: وللهى يخويا عايزنى امشى من فرحى دا انا لازم افرح دا انا مستنيه اليوم دا من خمس سنين ......زياد ي زيييااااااد.
احتضنها زياد وقبلها من وجنتيها : بمووووت فيكييى ي اوزعتيييى هههه....
شيرى بضحك: مجنون ههههه....
.........
كان حمزه ويارا ومنه ومحسن متأثرين فبعد عناء وفراق رجعو اقوا كانت يارا تبكى لان سوف تفتقد نغم بشده 
احتضنها حمزه من الخلف وقال: يارتى بتعيط ليه.
ياره: نغم هتوحشنى اووى ي حمزه متعوده تكون معايا على طول .
قبل حمزه وجنتيها: لااااا لااااا انا لازم اصالحك ثم سحبها معه 
يارا بخجل: اييى دا ي حمزه مينفعش نسيبهم بطل بقا ....ياااا حمزه صحبه عمرى فرحها النهرده اسيبها دى اختك يشيخ خلاص بقا ..ابقى صالحنى بعد الفرح.
حمزه بخبث: ماااشى علشان تعرفى ان انا بسمع الكلام.
ضحكت يارا على زوجها المجنون ..
........              
كان الجميع فى غايه لاناقه وكانو فرحين بشده وكان أصدقاء نغم وشيرى مالين القاعه وظلو يتلقو التهاني وهم فى غايه الفرح والبهجة
نغم: عاااااااااااااا تعالاا نرقص على الاغنيه دى بعشقها.
مراد بغيره: بتعشقى مين ...سمعينى.
نغم وقد وقفت وامسكت يديه : تعالااااا بس دا فرحيييى ي جدع ههههههه .
شغلت الاغنيه وكل كابلز يرقصون مع بعضهم لبعض وكانو خاطفين لانظار 
مهماا ببعد قلبيييى انا وياااك 
حبيبى علييك تطمنييييييى إلى بيا عنييااا بقت شيفاااك.
و حاسس بتلمسنييييي وهعمل اى بتوحشنى حبيبى خلاااااص حياااتييى وهانت بكره انا راااجع..
.......
كانت نغم تغنى مع الديجى كان مراد ينظر لها بعشق فلاحظ عيون الناس.
مراد : نغم اهدى شويه الناس بتبص عليكى .
احتضنته نغم : مراد دا أكبر  فرحه بالنسبه ليا انت عارف انا عايزه اعمل اى دلوقت .
مراد بعشق : اى ....
ابتعدت انشات واخذت المايك: انا بحبككككك يا ابن عااااايده
انفجرو. ضاحكين على هذه المرحه .
مراد بعشق: وانا بعشقككك يمجنونه                     
 وظلو يرقصون بجنون وزياد كان يقفز من الفرحه وكانت يارا وحمزه يرقصون ونغم الصغيره التى لا تختلف عن عمتهاا.
منه بعبوس اطفال: محسن والنبى ي محسن انا عايز أرقص معاهم.
محسن: لااااا يحببتى انتى الحمل بيتعبك والدكتور مانع الحركه علشانك وعلشان البيبى.   
منه: علشان خاطرى ي محسن عايزه أرقص لنغم .
محسن بحنان: خلاص تعالى انا وانتى بس هترقصى بالراحة اتفقنا  
احتضنته منه بفرحه طفله: هوبااااا يلا 
محسن: بحب طفله....
..........
كانت نغم وشيرى يرقصون بجنون وكذالك زياد ومراد ولكن لمح مراد شئ ما فذهب .....
فى مكان آخر كانت تسير امنيه مع اخاها الذى تعشقه وهوا عوضها  من عند الله .كان يحملها على ظهره ويقول 
محمد: يبت يمونا انزلى ضهرى اتكسر.
امنيه: امشى وانت ساكت يااض.
 ثم انزلها: روحى انتى اشترى إلى عايزا من المحل دا وانا رايح عند الحلاق احتمال احلق.
امنيه : ماااشى ي محيمد متتاخرش عليا.
محمد: ماااشى يختى بس يارب متعمليش  مصيبه وانا مش موجود  ثم مسكها من شعرها وبطلى تقولى محيمد دى علشان مدلكيش علقه سخنه.  
امنيه بدراما: اخس عليك ي ميدووووو لما انتش تعمل فى اوختشك كده الناس الغريبه هتعمل اى ثم نظرت له بخوف ثم أكملت عاااأاااااااااا يارب ادينى صحه خد منه وادينى ياااارب 
محمد : خلاص يبت انا ماشى خلصى وادينى رنه تمام.
امنيه : ماشى ي محييييمدد.
امشى يبت ثم جرت امنيه.
.......
أنهت امنيه شراء مستلزماتها 
امنيه؛ ااااااه يااانى رجلاااااى اما ارن على محمد اشوفو خلص   وضعت الحقأب فى السياره ما ولكن مشت السياره بالحقأب 
امنيه بصدمه فاغلا شئ فى حياتها موجود فى إحدى الحقأب 
امنيه ببكاء: لاااااا لاااااااا ثم بكت    مضعتش لاااا بكت بانهيار ثم اوقفت تاكسى 
امنيه ببكاء: عمو وانبييييييى يعمو امشى ورا العربيه  دى
الرجل : حاضر ي بنتى اهدى كده .
...........
ذهب مراد لهذه الفتاه الجميله واحتضنها بحنان.
مراد: ليله عامله اى يحببتى 
ليله بحب:كويسه ي مراد انت قمر اووى النهرده وعرستك عسوله بسم الله ما شاء الله. 
مراد بعتاب: أربع سنين يليله هوا انا لازم اتجوز علشان تيجى من فرنسا.
ليله : خلاص ي مراد أدهم نقل كل شغله هنا انتو وحشتونى اوى تعالا اوريك مراد و مهاب ههههه مراد طالع زيك بالظبط.
........
عند نغم وشيرى الذى كانو يرقصون.
شيرى بدهشة:  ميين إلى واقفه بتضحك مع مراد دى
نغم بصدمه: هاااااا يليلت امك ي مراد بس البت اى عود وعسل وطويله. 
شيرى تضربها:ايييى ي نغم انتى بتشوفى عروسه لابنك.    
نغم بغيره: تعالى نشوف واوسخها 
.
..... .
جائت نغم وهيا غاضبه
نغم بغضب:انتيييى مييين ي بنتل..  وضع مراد يده على فمها.
مراد بضحك: هههههههه بس يمجنونه دى ليله اختى كانت مسافره ولسه راجعه يمجنونه.
نغم باحراج: بيجااااااد ا انا اسفه يليله وللهى مكنتش اعرف انك اختوو. 
ليله بضحك: عادى يحببتى ههههههه ايوا كده خليكى جامده علشان عيونو مترحش كده ولا كده ههههههه   
نغم بضحك: علشان اخزقهملو....
وظلو يمزحون ويضحكون فى جو ملي بلعائله  
والحب والرقص والجنون من العاشقين.
........
جأت فتاه ترتدى ملابس فاضحه وامسكت. المايك تحت أنظار الجميع الذين ينظرون إليها بأشمئزاز
شاهى:الله الله ي أستاذ مراد كان مراد ينظر لها بدهشة من هذه الفتاه وماذا تريد ي ترااا. 
شاهى تمثل البكاء:مراد انت اتجوزت وللهى ما مصدقه .....طب وانا ي مراد فين الحب الى انت كنت مغرقنى بحب كل دا كان كذب حراااام عليك ي مراد متعملش فيا كده ابوس ايدك متضحكش عليا ثم بكت بتمثيل.
مراد بعصبيه: انتى اتهبلتيييى يبت انتى تعرفينى اصلا منين.
شاهى: اى ي مراد احنا نعرف بعض من ست سنين احنا متجوزين عرفى لاااااا ي مراد متسبنيش انت كنت بتقولى ااحلا كلام ى مراد اي الحصل دلوقت مراد متعملش كده فيا ي مراد ثم أخرجت من حقيبتها ورقه واتجهت لنغم ومعها صور أيضا 
شاهى لنغم: انتى مش مصدقانى اهو ورقه الزواج العرفي ودى صورنا مع بعض من ست سنين         
كل هذا ونغم صامته وتدخل زياد كان سوف يضربها 
زياد بغضب: بتتتت  انتيي تقولى كدهه زى الشاطره مين إلى حدفكك علينا علشان مدفنكيش هنا.
تكلم مهاب ابو مراد وتوجه ناحيته وكاد يضرب مراد ولكن اتت نغم وامسكت يديه.
نغم بغضب: ما عاااااش ولا كاان إلى يمد ايده على جوووزى حتى لو كان انت ي اونكل .   
مهاب بغضب: لسسسه معتبراه جوزك بعد إلى عمله سبينى اربيه.    
كان مراد مصدوم من أبيه ومن رد فعله فنظر لزوجته نغم بحب كيف تدافع عنه.
أبعدت نغم يده بغضب واتجهت لمراد واحتضنته بكل قوه وبادلها مراد العناق بقوه مما جعل مهاب ينظر لهم بحقد.
مراد وهوا يحتضنها: نغم انتى مصدقه كلام الست دى
خرجت نغم من احضانه وامسكت وجه وقبلته قبله بجانب شفتاه جاوبت فيها عن سواله  مما جعل جميع من بالقاعة يصقفون لهذا الحب العظيم وقصه العشق لاسطوريه بينهم
ابتعدت نغم عنه وقالت وهيا تنظر فى عينيه: لااااا يمرادى ولا هز شعره فيا هوا انت مفكر لما قولتلك بعشقككك دى اى كلام....
احتضنها مراد 
خرجت نغم من احضانه وتوجهت ل شاهى.. ..   
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent