رواية مأمورية الحب والإنتقام الفصل الخامس عشر 15 بقلم سلمى أيمن

 رواية مأمورية الحب والإنتقام الفصل الخامس عشر 15 بقلم سلمى أيمن

رواية مأمورية الحب والإنتقام البارت الخامس عشر

رواية مأمورية الحب والإنتقام الجزء الخامس عشر

رواية مأمورية الحب والإنتقام الفصل الخامس عشر 15 بقلم سلمى أيمن


رواية مأمورية الحب والإنتقام الحلقة الخامسة عشر

#مأمورية_الحب_والإنتقام
البارت الخامس عشر
يذهب حسن لبيته بالحارة القديمة 
طفل صغير : اسطا حسن اسطا حسن...انت بقيت نجم سيما
يضحك حسن عليه : لا يا حمادة ربنا يوعدنا
حمادة : ازاي..ده التليفزيون والقنوات ملهاش سيرة غيرك
يتفاجأ حسن مما قاله الصغير ويجد الجميع مجتمعين على قهوة الحارة ليذهب لهم ويرى الفيديو ويتفاجأ
معلم القهوةوهو يشرب ارجيلته : نورت الحارة يا نجم النجوم..والله ما حد عامل صيت للحارة غيرك انت واختك
يتركهم ويصعد لشقته 
وفاء : حسن...ايه اللي ع التليفزيون ده
حسن : مش مهم ياما...بقولك ايه...خدي الفراخ والكرمب والخضار دول...سويهم ووديهم لسجى بكرة...وخدي ال ٢٠٠ جنيه بتوع كل زيارة لسعدية الممرضة
وفاء : يا ابني شغل المصحات ده مينفعش..البت لازم تيجي تعيش معانا
حسن : والله ما سايبها عشاني..انا سايبها عشانها..اهل الحارة مش عاتقينها والحيوان التاني هو اهله لو عرفوا انها عايشة و لسه فيها الروح هيخلصوا عليها...وبعدين انا مش سايبها ف العباسية..انا سايبها ف مستشفى بالشئ الفلاني..انا بقطع من لحمي عشان هي تبقى خير
وفاء بحسرة : يارب انتقم من اللي كانوا السبب..يارب ما تخيب دعوة ام ميتة من الحسرة على عيالها يارب وحاسبهم حساب عسير
حسن : طب انا داخل اريح شوية يا امي...حاكم البت الظابط دي طيرت البرج اللي فاضل من نفوخي
وفاء بزهو : لا ما الجوكر ربنا يكرمه...مسح بكرامتها الارض ف الحلقة بتاعته...إلا قولي يا حسن..مش ناوي ف مرة تيجي معايا الزيارة وتشوف اختك
يتطلع حسن لها بحزن : واروحلها بأي وش ياما..بأي وش
..............
ندى : سيادة اللوا ده مجرد رد فعل بعد ما عرف اني همسك قضيته...لقى ملفي نضيف غير الضباط اللي اتكلفوا بقضيته قبل مني ف اخترع الفيديو ده عشان يشوه سمعتي
اللوا : طب وزين...ازاي هرب منك
زفرت ندى بضيق وقالت : ان كان على زين..فهرب مني مرة مش هيهرب التانية..اما بقى حتة الفيديو المعفن ده فهقول للصحافة ان الواد ده كان مسجل عندي ف قضية تعاطي...ساعتها الفيديو ده الجوكر يبله ويشرب ميته
اللوا : يعجبني ان ردودك حاضرة يا ندى..بس خدي بالك...هروب زين هو اول واخر غلطة منك يا ندى عشان كده هعديها...بس بعد كده مفيش مجال للاخطاء...سواء ف قضية تهريب المخدرات اللي زين متهم فيها..او قضية الجوكر
ندى : تمام يا فندم
..................
بالمؤتمر الصحفي بفيلا مازن الاسيوطي تدخل ندى بينهم بثقة وخطوات سريعة لتقف بمحازاتهم
ندى بالميكروفون : عارفة انه بعد اللي حصل كلكم مستنين تسمعوا اجوبة مني...لكن ف الحقيقة اللي حصل ما هو سوا محاولة تشهير...عملها الجوكر بعد ما عرف اني انا اللي اتكلفت بالقبض عليه
ينظر لها مازن واميرة ويوسف بصدمة
ندى : وكالعادة الجوكر بيسوء سمعة اي ضابط مكلف بكده...لكن لما لقى ان ملفي منور والداخلية كلها تشهد بكده قرر انه يعمل الفيديو ده عشان يسوء سمعتي...فاكر انه بالطريقة دي هستسلم واعتذر زي الباقي..لكن لأ..قضية الجوكر لسه ف إيدي..وهيتم القبض عليه بأسرع وقت
صحفية : طب يا ترى الفيديو حقيقي ولا متفبرك
ندى : الفيديو حقيقي
ينصدم كل الموجودين
صحفي : معنى كده انك تطاولتي على المواطن ده واستغليتي مرتبك كرائد ف الداخلية بطريقة غير ادمية
ندى : انا كان ليا اسبابي
صحفي : وايه هي اسبابك
ندى : ان البني ادم ده يبقى
قاطعها : خطيبها
ينظر الصحفيين للخلف لمصدر الصوت ليجدوه حسن
يتقدم حسن منهم ويقف بجانب ندى ليمسك يدها في ظل صدمة الأخيرة
حسن : سيادة الرائد ندى مازن الاسيوطي خطيبتي..واللي حصل بينا ف الفيديو كان نوع من الهزار مش اكتر
صحفية : يا ترى حد اجبرك او إبتزك بطريقة او بأخرى عشان تقول كده
حسن : لأ
الصحفي : صحيح الكلام ده يا سيادة الرائد
ازاحت ندى يدها عنه وامسكت منه الميكروفون وقالت : لا الكلام ده
ليأخذ منها مازن الميكروفون ويقاطعها : صحيح جدا وحفل الخطوبة الخميس الجاي هنا ف الفيلا
تنظر ندى لوالدها بصدمة
ندى بهمس : بقى انا اتخطب لواحد زيك انت
حسن بسخرية : مش احسن ما تلبسيني شبهة تعاطي مليش ذنب فيها اصلا
تنظر ندى له بصدمة
يقترب حسن من اذنها ويقول : اقفلي بؤك عشان الدبان
ينتهي المؤتمر الصحفي
ويدخلوا الفيلا
مازن : بابا ايه اللي عملته ده...انا اتخطب ازاي للحيوان ده
مازن بحزم : الحيوان ده ابن صاحبي ومراته..ولما تتكلمي عنه تتكلمي بإحترام
ندى : بابا انت مصدق ان ده حسام...ع الأكيد ده ملعوب من زين
اميرة : منتيش شايفة الشبه اللي بينه وبين عمر ولا اتعميتي
ندى بلا مبالاة : عمليات التجميل مفيش اكتر منها
ثم وجهت نظرها لحسن : انت لسه قاعد يا بني ادم...يلا انجر من هنا
اميرة : حسام هيعيش معانا هنا يا ندى
ندى بسخرية : بقى ده حسام مش كده طيب
ثم تقترب من حسن وتضرب كتفه عدة مرات بعنف
بسخرية : إلا قولي يا حوس...عرفت طريق البيت ازاي..ومين اللي قالك ان في مؤتمر صحفي اصلا...ومين اللي بلغك اني هلبسك شبهة تعاطي...مكشوف عن جنابك الحجاب مثلا
حسن : لاحظي ان دي تاني مرة تعملي الحركة دي وانا ساكتلك
يوسف : انا...وقبل ما تسألي ازاي وصلتله بالسرعة دي رقم التاكسي بتاعه كان باين ف الفيديو..وسواء كان البني ادم ده حسام او لأ انا عارف دماغك كويس ولا يمكن حسمحلك تئذي بني ادم وتشوهي سمعته عشان تنقذي نفسك
تمسح ندى وجهها وتقول : يوسف...قلعني المصيبة دي زي ما لبستهاني
يوسف ببرود : تحليل DNA...لو طلع حسام ف اتخطبوا شهرين تلاتة وافسخوا الخطوبة
ندى تكمل : ولو طلع مش هو هيتمسك قضية نصب واحتيال..حلو ده
حسن : ثانية واحدة مين اللي قال ان انا حسام اصلا
تضرب ندى كف بكف وتنظر لحسن وتخرج صورة من هاتفها : شايف دول...ده عمر الصاوي ومراته..وده إبنهم اللي المفروض انه انت...شايف الشبه اللي بينك وبينه
حسن : يخلق من الشبه اربعين
ندى بسخرية وصوت عالي : اههه...لا ماهو حكاية يخلق من الشبه اربعين دي بالنسبالي بلح...الشبه ده ملهوش غير تفسيرين...يإما صلة قرابة وساعتها تبقى حسام...يإما عملية تجميل وساعتها هوريك جزاء اللي يفكر يستغفل ندى الاسيوطي
يقترب حسن منها ببطء مخيف ف حين تنظر له بتحدي رفع يده ليصفعها فاغمضت عيناها بشدة
لكنه قرص خديها وقال بصوت طفولي : ظبوطة...انتي خوفتي مني..لالالالالأ ملكيش حق..ياختشي بطة حلوة
نظرت ندى له بصدمة وانفجر يوسف ضاحكا
ندى بضيق : اوعى كده..لو فاكر بالطريقة دي هتهرب تبقى غلطان...التحليل هتعمله يعني هتعمله...النهاردة ودلوقتي حالا
يوسف : عينات عمر جاهزة
ندى : يبقى منضيعش وقت
....................
تذهب ندى لغرفتها وتضع صورة لزين وصورة لحسن وصورة لقناع الجوكر وتنظر لهم
ندى : حطيتكم فدماغي خلاص...نهايتكم على ايدي
تأتي لها مكالمة من رقم خاص لترد
- ملعوبة يا ندى
- مين الأخ
- الجوكر
- وعاوز ايه يا جوكر
- تسيبي ملف القضية بالمحبة عشان منعاديش بعض
- انا مستعدة اعادي طوب الارض لو فكر انه يمسني او يمس سمعتي بسوء...وبعدين متفردش عضلاتك كده...سيادتك متهم ف قضايا تشهير وسب وقذف والذي منه
- بس كل حرف بحكيه بيكون حقيقي
ندى : والله حقيقي..مش حقيقي...انا جهة تنفيذية...المشكلة دي بقى تحلها مع النيابة والمحكمة...انا مطلوب مني اقبض ع الجوكر يبقى خلاص...ونصيحتي ليك تسلم نفسك انت وبنفس المحبة...وكده كده جمهورك على قفا مين يشيل...خليها قضية رأي عام بقى والهيصة اللي انت متعود تعملها...والحكم ساعتها مش هيزيد عن سنتين تلاتة
الجوكر : مش هسلم نفسي دلوقتي
ندى : حلو قوي محرد ما تخلص جلسة الجاكوزي ابقى اديني رنة عشان اقبض عليك...انت هتستعبط يالا
الجوكر : مشكلتك يا ندى انك مشوفتيش من الدنيا إلا الحلو اللي فيها...مجربتيش الظلم وقلة الحيلة والفقر اللي نص الشعب عايش جواه
ندى بسخرية : وعيش وحرية وعدالة اجتماعية...يا عم انا مالي بالكلام ده...قولتلك انا جهة تنفيذية... وانا متعودتش اعتذر عن المأموريات بتاعتي..جهز نفسك يا عمو الجوكر عشان هتصيف كام يوم ف ابو زعبل...واه صحيح..متنساش تسلملي ع الشايب
تضحك ندى بإستهزاء وتغلق المكالمة
........................
يجلس جميعهم ع السفرة للغداء
ندى بنفاذ صبر : التحاليل نتيجتها هتظهر امتى يا يوسف
يوسف : الخميس
ندى : نعم..يعني نفس معاد الخطوبة
اميرة : سيبك من ده كله وقوليلي...ايه حكاية انك ماسكة قضية الجوكر...وازاي متقوليلناش
ندى بسخرية : عشان تعملي اضراب واحتجاج وتهتفي مش هنسلم مش هنطاطي احنا كرهنا الصوت الواطي...كبري مخك يا ماما وسيبك من الجوكر...ده الحاج نفسه بدأ يتخنق منه بس مش عايز يتكلم
مازن : اه والله يا بنتي
اميرة : هو عشان بيدافع عن حق وبيكشف الناس الظلمة والفساد اللي بيمارسوه هتقبضي عليه
ندى بنفاذ صبر : يارب...يا ماما يا حبيبتي انا
قاطعها يوسف : جهة تنفيذية...بتنفذي المطلوب منك..هل هو برئ او مذنب..ده شغل المحكمة مش شغلك
تنظر ندى ليوسف بدهشة
يوسف : ايه..مش ده اللي كنتي هتقوليه
ندى بشك : اه...ده اللي كنت هقوله بالحرف
يوسف : قلتلك اني عارف دماغك كويس
مازن : عن نفسي انا مع ندى...يمكن اه هو عنده قضية وهدف...بس بيحاول يطرحهم بطريقة غلط...كده الناس هتشك ف النظام وتعتبر كل المسؤلين فاشلين
يوسف : تقريبا الجوكر ده بيحاول انه يقضي على كل الفاسدين اللي ف البلد...فاكر انه بالطريقة دي هيخلي مصر يوتوبيا..بس الحقيقة الفساد متشعب...وليه اكتر من شكل..ف بالتالي لا الجوكر دوره هينتهي...ولا الفساد هينتهي
حسن : لو عندك لمبة بايظة ف بيتك هتصلحها مش كده
يلتفت الجميع له
حسن : اقصد انه..بيتك مش احسن بيت ف العالم..بس مع ذلك انت بتحب البيت ده..لان ده البيت اللي انت عشت فيه...يمكن متلاحظش ان في خرم ف المطبخ بيدحل منه فران..او متلاحظش ان بلاعة الحمام مسدودة...اه في عيوب كتير...عيوب متلاحظهاش دلوقتي فبتسيبها...وعيوب بتكون ملموسة وبتلاحظها فتلاقي نفسك بشكل تلقائي بتصلحها...في ناس كتير مننا بتشوف اشكال الفساد دي وبتسكت..بتخاف..وليهم حق..هو بقى حس ان ده واجبه..مصر وطنه..مينفعش يكون في فساد هو شايفه بعينه ويسكت...ده حق وطنه عليه
ينظر مازن واميرة ويوسف له بإقتناع
ندى بهمس وحنق : سواقين التاكس بقوا ياكلوا معانا على سفرة واحدة ويعبروا عن ارائهم السياسية كمان
يوسف : ندى
ندى : نعم
يوسف : قومي من جنبي...قومي انتي عندك قضيتين والاتنين انقح من بعض قومي شوفي شغلك
تنهض ندى من السفرة وتشير بسبابتها لحسن : وانت متنساش..معادنا يوم الخميس هاه
حسن : طب حيث كده ألحق اشتري الدبلة
ندى بإستغراب : دبلة ايه
حسن : دبلة الخطوبة...عمرك شوفتي خطوبة من غير دبلة..يا ظبوطة يا طعمة انتي
ندى بإستفزاز : لا ماهو الخطوبة المرة دي مش هتبقى دبل...هتبقى كلبشات..وانا اللي هلبسهالك
يغني حسن : يا دبلة الخطوبة عقبالنا كلنا
يوسف : ونبني طوبة طوبة فعش حبنا
يوسف وحسن معا : نتهنى بالخطوبة ونقول من قلبناااا يا دبلة الخطوبة عقبالنا كلنا
ترحل ندى من امامهم بضيق
......................
يدخل باسل فيلته : نشوى...نشوى انتي فين
يجد باسل الاثاث والديكور ف حالة مزدرية وكأن احدهم اقتحم فيلته...يقلق على نشوى ويصعد بسرعة لغرفتها
يفتح باب الغرفة : نشوى
لا يجدها يفتح الخزانة ليجد ثيابها ما زالت موجودة
ويتطلع على السرير ليجد ورقة
يفتحها ويقرأ المكتوب وهو...
نهاية البارت الخامس عشر
يا ترى ايه حكاية سجى اخت حسن...وهل حسن هو حسام ولا لأ..وايه اللي حصل لنشوى...تفاعل كتير

يُبتع ..

google-playkhamsatmostaqltradent