رواية عوض ال معتصم الفصل الخامس عشر 15 بقلم رحمة ايمن

 رواية عوض ال معتصم الفصل الخامس عشر 15 بقلم رحمة ايمن

رواية عوض ال معتصم البارت الخامس عشر

رواية عوض ال معتصم الجزء الخامس عشر

رواية عوض ال معتصم الفصل الخامس عشر 15 بقلم رحمة ايمن


رواية عوض ال معتصم الحلقة الخامسة عشر

#عوض ال معتصم ❤ 15
معتصم : الساعه 1 الفجر !
رحمه : صدقني هيعجبك ، ممكن 
معتصم : .......
رحمه : هاا 
معتصم : طيب دقيقه هكلم الحراس يستعدوا
رحمه : لاء من غير حراس وكده ، هنخرج بعربيتك ... انا وانت وبس
"في السياره "
رحمه : الجو تحفههه ، بس بطئ شويه ونبي 
معتصم : انا مش عارف سمعت كلامك ونزلت ازاي دلوقتي 
رحمه : متقلقيش ان شاء الله حاجه فوق العظمه 
"يوقف العربيه امام بوابه نادي رياضي " 
رحمه : استعد 
معتصم : استعد اي ؟
رحمه : هنتسلق 
معتصم : نعم !
مسكت في حديد البوابه وطلعت وهو بصلي بدهشه ونطيت من فوقه ول كاني كنت حرمي غسيل  قبل كده ولاني كنت لبسه بنطلون وتشرت ده ساعدني جدا .
رحمه : اطلع يلا 
معتصم ببتسامه : مش مرتاحلك 
رحمه : ثق فيه والله هيعجبك 
"يذهبو لداخل وتفتح الانوار وتدخل ملعب كره سله " 
رحمه : وانا في ثانوي كان ماما بتجبني هنا نلعب سوي ، ولان طولي مناسب كنت بحبها اوي ف مره في اولي جامعه كنت مخنوقه جدا والساعه 12 بليل قلتلي تلعبي سله ، طبعا اتخصيت الي هو ازاي يعني ..جينا بالعربيه واتسلقنا البوابه سوي ووقعنا وتعورت وكنا هنموت من الضحك وتسحبنه جوه وكان يوم حلو جدا فبقت لما هيه تدايق او انا ادايق نسحب نفسنا علي هنا ونطلع طاقتنا كلها فيها بس كده .
معتصم ببتسامه ووضع يده في جيبه : بتفجايني ديما ، مغلطش لما شوفتك مختلفه 
"تنظر رحمه له وتنظر للارض بخجل "
...............
رحمه بوضع التشرت في البنطلون وفك الحجاب وربط شعرها لفوق : مستعد 
معتصم بقلع الجاكت : اكيد 
قلع الجاكت وفتح زرار من قميصه الابيض الي بيتعب اعصابي وشمر الكم بتاعه وبدانا لعب ، طبعا مش محتاجه اقلكو كان شكلي مهزق ازاي وان تقريبا ملمستش كوره من اول ما بدانا لعب بس كان مبسوط و كان شاطر جدا فيها وكالعاده قلبي دق لي للمره الالف ، كفايه وهو عرقان كده يخطفك وانتي واقفه ، حسه اني مهزقه ومشفتش بربع جنيه تربيه سيكا  ...
رحمه بارهاق والجلوس في الارض : كفااايه م..ش قادره
معتصم بجلوس بجانبها وتنطيط الكره امامه  : اااه من زمان ملعبتش سله 
رحمه : نفسي اقلك حاجه مجربتهاش قبل كده 
معتصم بثقه : متعصم الجدواني جرب كل حاجه ممكن تتخيلها ومتتخيلهاش 
رحمه : طيب يا بات مان خلاص متشكرين 
معتصم : ههه 
رحمه : قولي بقي كنت مدايق لي 
معتصم : كلمت بابا انهرده وانا لما بكلموا بتعب شويه
رحمه : عارفه انه خالتو الهام وعمو احمد انفصلو وهو سافر من زمان جدا بس مكنتش موجود معاها كانت تيجي لماما لوحدها تشتكلها وماماتك كانت.... احم 
معتصم : كانت اي 
رحمه : مش حلوه فيك ، وبتستغل عمو الصراحه رغم انه ماما حذرتها كتير 
معتصم : بابا سافر عشان فعلا انفصل عنها بس كان مرتبط بوحده بره عشان كده سافر ليها ، اعرفت ده صدفه وانا لسه حوالي 10 سنين وقلي الكلام ده ميتقلش لمامتك ، اه ممكن كنت طفل بس مش غبي .. كنت بهرب لعمو رشيد واعيطلو واحكيله حتي لما انفصلو مسكت ايده بامل انه بخدني معاه ، قلتلو هعمل اي حاجه بس خدني معاك وساب ايدي ومشي، وتجوز وعاش حياته وامي مكنش فارق معاها وجودي وكل الي هممها هتجيب فلوس منين العشان الحبوب الي هتخدها فمكنش حد جمبي غيرو وكان لسه فاتح القهوه ووقفت جمبه وساعدته هو وابنه جلال وبقيت بقعد عندها يوم وعنده باقي الاسبوع ومن وقتها وهو عالتي ، هو وبس 
رحمه : ....
كان بيتكلم وهو تعبان وعينه حمره جدا فروحت لعالم تاني ووقتها ادركت اني بتكسر لما اشوفه مدايق او زعلان ، بقي يفرق معايا زعله اكتر من اي حاجه في حياتي ، انا عمري ما كنت كده اي الي حصل .
معتصم : رحمه 
رحمه بمحاولة ان تفوق : امم 
معتصم : يلا عشان ورانا شغل كتير ومش هنقدر نقوم لو طولنا اكتر من كده 
رحمه : تمام يلا 
"تقف وتركز علي لف الطرحه فيقرب لها ويضع الكره حولها ويمسكها من الطرفين"
رحمه بتوتر : انت بتعمل اي !
معتصم : شكرا علي اليوم ده ووقوفك جمبي 
رحمه : لاء عادي يا معتصم بيه انت !
معتصم بتقريب لها قليلا : ممكن بلاش متعصم بيه دي انا جوزك يعني عادي شيلي الالقاب 
رحمه بخوف : حاضر حاضر هعمل كده 
معتصم : اسمي اي 
رحمه : معتصم بي... معتصم بس 
معتصم : هه ماشي يلا بينا 
رحمه : "اخيرا عرفت اتنفس ، يخربيت رموشك يخي "
_________________ اليوم التالي 
صديقه نيره : انتي عرفه لو فهد عرف الي بتعملي ده هيحصل فيكي اي 
نيره : فهد اخويا وانا عرفته ده من الاول خالص وانتي عرفه 
صديقتها : تقومي ترتبطي بشهاب صحبه 
نيره : وفيها اي انا بح...
صديقتها : انتي عرفه انك مبتحبهوش يا نيره 
نيره : شهاب قمر اوي بس بحسه مخيف وبيكره فهد اوي وانا بعمل الي يريحه عشان افرحه بس الفتره دي خايفه منه و علطول اقله اقول لفهد لو عرف من حد غيري هيدايق ويقولي لاء فتره وكده وانا معرفش اي الي هيحصل بقي 
صديقتها : طيب اهدي فهد جيه 
"ياتي فهد لهم وجلوس بجانب نيره وتستأذن صديقتها وتغادر "
فهد : عمله اي يا قمر المجره 
نيره بضحكه : ههه كويسه عشان شوفتك ، بقي يا جزمه متجيش تشوفني كل ده
فهد : اعمل اي في معتصم الجدواني بقي
نيره : اه صح اي موضوع المشروع الجديد ده بقولو في معاهده مع النواري وهيكون حرييقه 
فهد : والله مواضيع شغل مبحبش اتكلم فيها وبعدين احنا مالنا ، المهم تاكلي اي 
نيره : بيتزا 
فهد : احلي بيتزا لعيون الملكه ، خد يبني بسرعه
نيره بنظره حب له : ههه 
_______________________
ترن ترن ترن ترن
رحمه بترتيب الشغل لدخول لشهين العمليه : الو يا فاطمه انا مستعجل...
فاطمه بدموع : حووم مش عرفه اعمل اي متقفله من كل حته 
رحمه: طيب اهدي اهدي ، احم قوليلي اي الي حصل بسرعه 
"تجلس رحمه لتستمع وتدعي ان لا يحدث لها شيئ بعدها " 
فاطمه : وكان شهاب الي في الصوره 
رحمه : الحيوان ! انا قلتلك يا فاطمه متثقيش فيه 
فاطمه : ياريتي سمعت كلامك فعلا ، هبعتله الصور وساله 
رحمه : لاء هيقلك متفبركه وهيكدب عليكي ، لازم تقفشي عشان ميعرفش يهرب 
فاطمه : تمام ، فعلا لازم اعمل كده ، هشوف كده وقلك وبعدها....
رحمه : اممم كملي 
فاطمه : وبس كده وروحني وهو شايط من الي حصل 
رحمه : انتي هبله يا فاطمه،  يعني يعمل باصله معاكي ويستحمل عياطك وعايزك تحكيله الي حصل عشان يهون عليكي تقومي قيلاله انه ممكن يعمل حاجه فيكي يا مهزقه 
فاطمه : انتي بتشتميني لي طيب ، ثم انه انا غلطانه عشان بحكيليك وكمان مغلطش في حاجه هو بتاع بنات فعلا وانا عرفه
رحمه : واي الي مديقك يسطا انه بتاع بنات ههه 
فاطمه : رحمه انا مبهزرش دلوقتي متستفزنيش 
رحمه : طيب ممكن تهدي كده ، وانا من راي تكلمي كده في كافيه وتفهمي وجهت نظرك وتصلحو الي بينكو ده لانكو عالم متخلفه وربنا 
فاطمه : يا رحمه انا مغلطش في حاجه 
رحمه : لاء غلطي يا فاطمه وقله زوق دي وانا لو مكانه كنت نزلتك من العربيه وخليتك تمشي لوحدك اصلا ول انه محترم ووصلك كمان ... هدي النفوس يا فوزيه وتكلمي معاه وصلحي الموضوع 
فاطمه : انتي بتقولي كده يعني 
رحمه : امم ، وسلام بقي لاني لازم اروح الشغل ، هكلمك بعدين 
"تقوم بالغلاق " 
فاطمة: "وانا هعرف ازاي هو فين وانا بشوفه صدفه بس ، ده حتي معرفش غير انه فهد حاجه كمان ،، اممم السوسه اكيد تعرف "
................. في مكتب شهين 
شهين بزعيق : كنتي فين يا دكتوره ول احنا جاين نهزر هنا 
رحمه بهدوء ودموع في عينيها: انا مبحبش حد يزعقلي اتكلم براحه لو سمحت
شهين : انا زعق براحتي انتي بدال مش قد المستشفي دي بتدخليها لي 
رحمه : علفكره اول مره اتأخر عن معاد العمليه وادخل بعدها بساعه وحضرتك كنت موجود فمكنتش قلقانه 
شهين : وفرض حضرتي مكنش موجود او خرجت عشان متوكل عليكي انك جيه ، كان اي الي هيحصل
رحمه : انا كنت جايه وحصل مشكله ومعرفتش ادخل وانا ديما بدخل معاك العمليات وبعملها مجتش من مره وكان غصب عني يعني
شهين : ميهمنيش ول انتي ول مشكلتك ، انتي غلطي ولازم تعرفي ده .. اتفضلي علي البيت ويستحسن متجيش الامتحان بعد يومين لاني عارف انك مش هتنجحي فيه شرفتي 
خرجت وانا منهاره من العياط ومش عرفه اعمل اي ، وكل الي بفكر فيه واجري عليه وحضنه دلوقتي معتصم .
مروان : في حاجه يا رحمه ، بتعيطي لي 
رحمه بمسح دموعها : مفيش انا كويسه ، هستاذن بس تعبانه شويه 
مروان : تمام خدي راحتك ، ولو عوزتي حاجه انا موجود 
رحمه : شكرا يا دكتور مروان عن اذنك 
"غزل وجهيان بالمراقبه من بعيد وتحدث "
جيهان : ملها رحمه تعرفي 
غزل : لاء ، هتلقي الدكتور شهين ديقها مين غيرو يعني 
جيهان : هتلقيها تعبانه فعلا تيجي نروح نشوفها ول نسالها بكره 
غزل : هتلقيها طلعت وركبت العربيه مع الحراس ومشيت فخليها لبكره 
جيهان بغمزه : هو دكتور مروان ماله كده ، غريبه هه 
غزل بضحك : شوقتي عرفت انك هتلحظي ده بينه واقع ههه 
جيهان : اي يا بت مش عارف انها متجو...
غزل : ششش اهدي واطي صوتك ميعرفش ، صراحه عايزه اشوف كده اي الي هيحصل ويتري هيقلها ول لاء ، بالله ما تقوليلو حاجه 
جيهان : انتي يلهوي عليكي قاادره 
غزل : ههه هننبسط اوي 
____________________
ترن ترن ترن 
معتصم : اممم 
الهام : دي طريقه تكلم بيها امك بعد الغيبه دي كلها 
معتصم : ورايه شغل اختصري 
الهام : يبني انت عارف اني بحبك وبخاف عليك ومش عايزك بعيد عني كده 
معتصم : عايزه كام يا ماما 
الهام: ولاد انت ازاي تقول كده ، انا اه العربيه بتاعتي اتخبطت ومحتاجه فلوس بس مش رنه عليك عشان كده طبعا 
معتصم : 20 الف في حسابك الليله كويس 
الهام :يا حبيبي بدالك مُصر خلاص و هتق...
"يقوم بالقفل " 
الهام : كنت عرفه انه هيعمل كده ، بس الحمد لله هصلح العربيه
...............
فاطمه : كرستينا ، عايزه اسئلك حاجه 
كرستينا : امم 
فاطمه: هو الود الي شوفنا في النادي ده بروح امتي النادي بشتغل فين تعرفي رقمه
كرستينا : اولا اسمه فهد العمري القمر ، ثانيا طبعا بشتغل في الاعمال في اكبر شركه هنا في مصر ، ثالثا هتلقي بكره هناك هو وشريكه بس مش اي حد يدخل جوه فمتفكريش تروحي رابعا والاهم رقمه اكيد مش معايه لانه مبدهوش لاي حد 
فاطمه : خلاص يختي عرفنا،  هتحكيلي قصه حياته 
كرستينا : وانتي بتسالي عليه ليه ، علفكره مش هيبصلك اصلا 
فاطمه : يا ماما ميفرقش معايا ، انتي الي هبله 
كرستينا : هنديلك ماما فتلمي 
فاطمه : تعرفي شهاب بشوف البنت دي فين تاني 
كرستينا : بتسالي لي 
فاطمه : كرستينا خلصي عشان عايزه اشوفه وحطه تحت الامر الواقع عشان هيقول ان الصور متفبركه 
كرستينا بضحكه ساخره : ههه انتي كنتي مرتبطه بي فعلا يعيني يا بنتي 
فاطمه : كرستينا اخلصي 
كرستينا : بدال الموضوع فيه جرح ليكي فعادي موافقه اعملو بس بشرط فستانك هخده وهتجبيلي شورما علي حسابك لمده اسبوع 
فاطمه بالجز علي اسنانها : اتفقنا ، حاجه تانيه كرستينا هانم 
كرستينا : No thanks 
في المساء ... فله معتصم .
"بعد وصول معتصم " 
نبيله : معتصم بيه ، رحمه هانم كويسه
معتصم : لي 
نبيله : جت انهارده بدري ومخرجتش من الاوضه وكان باين عليها تعبانه 
"يذهب معتصم بلهفه للغرفه فيجدها جالسه علي السرير تبكي فيجلس امامها " 
معتصم : في اي حصل حاجه 
رحمه بدموع : انا تعبت ، انا شتغلت متدربه وقولت ماشي ، ودخلت اربع عمليات في يوم واحد وانا لسه بداه وبرضه قولت ماشي وهيعملي اختبار بعد يومين وقولت تمام، انما انهرده زعقلي عشان مدخلتش عمليه معاه وقلي اني مش قد المستشفي دي وقلل مني يبقي كتير  انا فعلا فاشله... 
معتصم: انتي فعلا كده 
رحمه :.......
معتصم : انا كنت اقدر اخليكي اعلي قسم في المستشفي بس قولت لاء اطلعي بمجهودك وتعبك انتي ، اعرفي ديما انك لازم تلقي الصعب في المشوار ده وعارف انا حطك تحت ايد مين فمتوقعتش تكوني ضعيفه كده خاب املي فيكي 
رحمه بدموع : والله ما قصدي كده وانا كنت راضيه بس الموضوع فوق طاقتي اوي ومقدرتش استحمل كلامه وقتها 
"يضع يده علي خدها وينظر لها باهتمام وحنيه "
معتصم : رحمه انتي مش اي حد ، انتي مرات معتصم الجدواني يبقي لازم تقدري انا عرفك رحمه ، رحمه المثابره القويه الي قدرت تتغلب علي حاجات كتير في حياتها رحمه الي وقعت معتصم الجدواني في شباكها وانتي لو استقلتي يبقي هحس اني اول مره اشوفك انهرده 
اتحرك من قدامي وخرج بره وانا بفكر في كل كلمه قالها ، اتوقعت يقولي هرفدهولك ، ازاي يعمل كده ويستخدم سلطته او ينقلني مستشفي تانيه انما رده حقيقية خلاني فخوره بيه ، عرفت وقتها انه وصل للمكانه دي بتعبه بأن الهيبه الي هو فيها دي هوه عملها بنفسه مش استنى حد يقف معاه ويعملهاله .
"بعد فتره ... علي العشاء "
رحمه بهدوء : انا اسفه 
معتصم : هتروحي المستشفي بكره 
رحمه : حاضر 
معتصم : وتكوني متماسكه كده وتحضري كل حاجه ونسبه للاختبار انا هحله تمام 
رحمه بنظره اعجاب وبتسامه : تمام 
معتصم وهو ياكل : ممكن افهم بصالي كده لي 
رحمه : فخوره بيك 
معتصم ببتسامه : وانا كمان عايز افتخر بيكي فمتخيبيش املي اتفقنا 
رحمه : اتفقنا 
معتصم : كلي يلا عشان ننام 
اليوم التالي ... في النادي .
فهد : واخيرا شوفناك في نادي 
معتصم : وحشني التدريب هنا ، من زمان مجتش  
فهد : طبعا مكانك وفلوسك يبقي براحتك 
معتصم : ههه ، عملت اي امبارح
فهد : روحت قبلتها ورجعت نمت ، بفكر اطلب ايدها 
معتصم : انت مجنون يا فهد ، انت عارف انك مبتحبهاش 
فهد : معتصم انا بحبها وانت عارف كلهم حاجه وهيه حاجه تانيه 
معتصم : هتنجرح يا فهد ، انا عارف انا بقلك اي 
فهد : المهم فكك ، هتروح الشركه 
معتصم : لاء هعدي علي رحمه في المستشفي اشوفها واشوف الوضع وروح 
فهد : ايوا يا عم 
حارس البوابه : فهد بيه ، في بنت زي الجمر عايزك بره 
فهد : اللله بنت ، وحلوه ، احم قصدي وراك دلوقتي 
حارس البوابه : حاضر يا بيه 
معتصم : ههه نسونجي 
فهد : هزعلك عصومي 
____________ في الخارج 
فهد : انتي !
فاطمه : ايوا انا 
فهد : استني اما اروح ارفده واجي ، قال حلوه قال 
فاطمه : مش فاهمه 
فهد : ول حاجه ، خير عايزه اي 
فاطمه : كنت عايزه ...
"تصل لها رساله من كرستينا "
كرستينا : هما في كافيه **** دلوقتي ، خدت الفستان ومتنسيش الشورما وانتي جايه
فاطمه : تعالي معايه اخلص حوار كده ونتكلم 
فهد : حوار اي يا بنتي ! في اي 
فاطمه : تعالي بس 
..................
غزل : حوووم ، الحمد لله انك جيتي 
رحمه : انا مستسلمش بسهوله دي وهوريه انا مين 
غزل : اول ما عرفت امبارح قولت انك مش هتيجي خالص ، اهلا برجوعك 
ترن ترن ترن ترن 
رحمه : الو 
امير : اطلعي انا بره 
رحمه :!!!!!
امير : هستناكي 
رحمه بخوف وكلام لا يستطيع الخروج : احم مش هاجي 
امير : اقسم بالله لو ما طلعتي لدخل وحرق المستشفي بالي فيها وانتي عرفاني مبهددش 
رحمه : طيب طيب جايه ، متعملش مشاكل بالله
غزل : في اي 
رحمه : هخرج بره دقيقه وراجعه 
_____________________
شهاب : بحبك 
نيره : وانا كمان 
شهاب : تعالي 
"ياخذها لاخر الكافيه بعيد عن الناس "
نيره : اوعدني انك تتغير كمان وكمان وتحبني كده ديما 
شهاب : بوعدك يا عيوني 
"يقرب شهاب لها قليلا ويرفع وجهه لها "
نيره : شهاب اهدا احنا في كافيه 
 شهاب : ميهمنيش ، زي القمر انهارده يا روحي
"تستسلم له ويقوم بتقبيلها "
فاطمه : شهاب بيه !
نيره بخضه : فهد !
فهد :!!!!
.................
رحمه : انت بتستهبل انت بتعمل اي هنا 
امير بتقريب لها : شششش ، وحشتيني 
رحمه ترجع للخلف بسرعه بتوتر  : امير لو سمحت امشي
امير : هترجعيلي امتي 
رحمه : لو كنت بموت كده مستحيل ارجع لحياتك تاني فاهم 
امير : الله ، ده القطه فتحت وطلع ليها ضوافر واي ده هتخربش 
رحمه : اه يا امير هخربش وتفضل امشي لانه ده مكان شغل 
امير : هكسرهملك يا رحمه وهرجعك القطه المغمضه تاني 
"يدخل معتصم بسياره ويجدهم معا " 
معتصم  :؟!
رحمه بخضه  : معتصم !
امير : ههه والله وليك وحشه معتصم الجدواني ، اي ده اوعي تكوني مقلتلوش انك بتقبليني 
رحمه :..... 
"يحاول معتصم تملك غضبه ومسك قبضه يده بقوه ونظر لرحمه بحرقه " 
يتبع.......

google-playkhamsatmostaqltradent