رواية الصقر المنتقب والقناص الفصل الرابع عشر 14 بقلم هند حارث

 رواية الصقر المنتقب والقناص الفصل الرابع عشر 14 بقلم هند حارث

رواية الصقر المنتقب والقناص البارت الرابع عشر

رواية الصقر المنتقب والقناص الجزء الرابع عشر

رواية الصقر المنتقب والقناص الفصل الرابع عشر 14 بقلم هند حارث


رواية الصقر المنتقب والقناص الحلقة الرابعة عشر

البارت الرابع عشر 
الصقر المنتقب والقناص 🌚💚
رودينا بهزار : اي ياجدع هو انا كنت مهاجره
غيث بعتاب :كدا يا رودينا هونت عليكي تسيبي غيث حبيبك دا كله
ريان بصدمه ووجع:اي اللي بيحصل دا 
أريج بصت لأخوها بوجع:أهدي ياريان ربنا يعوضك ياحبيبي
رودينا:ما انت عارف ياغيث مقدرش ابعد عنك بس كان لازم اخد الخطوه دي 
غيث بفرحه وابتسامه بقالها سنه مظهرتش:بجد ياصقري انتي بقيتي منقبه 
رودينا:اسمها مُنتقبه مش مُنقبه ،منقبه يعني مثقوبه (مخرومه) ها اظن وضحت .
غيث بضحك بصوت عالي :لا دا احنا اتعلمنا كتير بقا 
رودينا بغرور مصطنع:عيب عليك اومال انا قعدت سنه اعمل اي 
غيث بإبتسامه:ربنا يثبتك ياصقري انا فخور بيكي 
رودينا:انت لسه شوفت حاجه وسع كدا 
رودينا راحت ناحية ريان وأريج بصت لريان نظره سريعه واتعاملت معاهم معامله غير اللي كانت تتعامل بيها من شويه لما راحت عندهم بصت في الأرض بس لما بصت ناحية ريان لمحت نظرة مش عرفت تفسرها عتاب أو غضب أو لوم 
رودينا بهدوء :أزيك ياقناص 
ريان بجمود: أهلا ياصقر
وراحت لأريج وحضنتها بس لاقتها بتبادلها الحضن ببرود استغربت بس عملت نفسها مش واخده بكلامها 
وبعدين رجعت لغيث وقالتله :اي آخر الأخبار يا ثعلب
غيث بضحك:كل حاجه تمام ناقص وجودك عشان نتمم الفرح
رودينا بحماس ومرح:خلصانه وانا رجعت 
كل دا كان قدام ريان اللي حس بالألم من كل الكلام اللي سمعه وأريج اللي قلبها واجعها علي أخوها اللي عارفه إنه بقاله سنه بيدور عليها وفي الآخر طلع بيدور على سراب 
وريان حس بالغضب من غيث صاحبه لانه عارف إنه بيحب رودينا وبيدور عليها بقاله سنه ومحاولش يقوله علي علاقتهم كل اللي كان بيقولك إنهم إيد واحد في الفريق ومش بيعرف يشتغل من غيرها طب ليه عمل كدا معاه وهو كان صاحبه المقرب بعد أواب ليه طعنه كدا 
غيث بص علي ريان لاقاه بيبصله بغضب وعتاب فراح عنده وكلمه بخبث:مالك ياصاحبي زعلان ليه 
ريان:ليه عملت كدا ليه مش قولتلي من الأول خلتني عايش في وهم 
 غيث بخبث:وانا اقولك بصفتك اي 
 ‏ريان بسخريه:اه صح انا هستني اي من واحد زيك 
 ‏بي انا مش زيك واول ما نرجع هنقل مكاني
 ‏غيث ببرود:وتنقل ليه 
 ‏ريان بصله بغضب وكان ماشي راح غيث مسكه من إيده 
 ‏راح ريان مقدرش يتحكم في غضبه راح ضربه بالبوكس 
وهنا اتدخلوا أريج ورودينا اللي كل واحده كانت واقفه علي جمب 
رودينا بغضب وهي بتبص ناحية ريان :اي اللي انت عملته دا  وبصت لغيث انت كويس ياحبيبي
غيث بهمس:اخربيت كدا اتشاهد علي روحك ياغيث يابن ام غيث 
غيث:انا كويسه مفيش حاجه 
لسه هيتكلموا  لاقوا خالد الكيلاني جاي عليهم
خالد الكيلاني:انا مش عارف اشكركم ازاي ياشباب من غيركم مستقبل البلد كان هيضيع
ريان: مفيش شكر ولا حاجه يافندم احنا معملناش غير واجبنا 
خالد الكيلاني:ربنا معاكم ياشباب الطياره خلاص قربت توصل سلام 
بعد شويه الطياره وصلت ووصلوا الامانه بأمان وسلموا الرجاله لضباط المطار وحكولهم التفاصيل وسابوهم واستنوا ميعاد الطياره التانيه التاني ووهما مستنين لاقوا أريج جايبه عصاير واكل ليهم وأدت كل واحد أكله بس رودينا قالت:معلش مش هقدر أكل دلوقتي 
أريج بسخريه;ليه بقا عاوزه اكل معين ولا اي 
رودينا:لا بس صايمه دلوقتي 
أريج بإستغراب:صيام اي دا احنا مش في رمضان
رودينا :انهارده اي 
أريج:الاتنين
روديناقال رسول الله ﷺ : 
من صام يومًا في سبيلِ اللهِ باعدَ اللهُ وجهَهُ عن النَّارِ سبعينَ خريفًا.
  رواه مسلم 
*سبعين خريفاً: أي سبعين سنة*
*‏أريج بإحراج:اه ربنا يتقبل طب خديهم ولما المغرب يأذن كليهم
رودينا بإبتسامه من ورا النقاب:اشطا إذا كان كدا ماشي
وبعدين خدت الاكل لغيث وريان وقعدت جمب ريان 
ريان:مش لازم تعامليها بالطريقه دي عشاني 
أريج بإستغراب:وانا عملت اي 
ريان:أريج أنا فاهمك كويس بس هي مالهاش ذنب الذنب كله عليا أنا حبيتها وانا مشوفتهاش غير مره ومفكرتش غير ادور عليها ما دورتش إذا كانت مخطوبه أو متجوزه أو لا فطريقتك اللي بتعامليها بيها دي بتحسسيني أنها السبب 
أريج:بس 
ريان:ما بسش عامليها عادي إنتي من زمان بتعتبريها مثلك الاعلي ونفسك تقابليها علي أنها الصقر 
أريج: خلاص ما تشيلش هم انت وإن شاءالله ربنا يعوضك
ريان بسخريه:علي أساس إنك ما تعرفيش أني كنت رافض موضوعه الارتباط بقالي سنين بسبب اللي الست الوالده عملته 
أريج:ريان انسي مش كلهم واحد مانا اهو 
ريان بمقاطعه:متقارنيش نفسك بيها انا اللي ربيتك 
أريج:..قبل ما تتكلم كانت الصوت في المطار بيعلن ميعاد رحلتهم طلعوا الطياره وغيث وريان قعدوا جمب بعض وأريج ورودينا قعدوا جمب بعض وفضلوا يتكلموا 
وهما بيتكلموا قاطعهم غيث 
غيث:صحيح يارودي هو انتي ازاي كنتي بتتكلمي بثقه مش خوفتي يعملوا حاجه في الطياره والناس اللي عليها 
رودينا بثقه:عيب عليكي دا انا الصقر المهم هقولكم
Flash back
بعد ما وصلت رودينا المطار دخلت الحمام علشان تظبط النقاب ونتأكد من الحاجه اللي معاها قبل ما تركب الطياره وهي في الحمام سمعت بنت بتتكلم بهمس 
البنت:ايوه حضرتك كل حاجه تمام هما هيركبوا الطياره دلوقتي 
المجهول:.......
البنت:يعني يافندم بعد ما نحمل المعلومات علي فلاشه نخلي الطيار يوديني ..... وقبل ما ننزل هنحط قنبله في الطياره صح
المجهول:.......
البنت:تمام يعني لو معرفناش نتوصل للمعلومات منعملش حاجه في الطياره ونكتفي بالتهديد بس طب لو قبضوا علينا
المجهول:........
البنت:اه هما لو مسكونا هيسلمونا للأمن هناك وانتوا هتخرجونا تمام سلام 
سلمي استخبت في مكان واول ما البنت خرجت ضربتها في حته في رقبتها تفقد الوعي وبعدين لاقت تليفونها بيرن قفلت وبعتت رساله أنها هتركب وهما يسبقوها
وفتشت حاجاتها لاقتها مهندسة كمبيوتر اتصلت باللوا وهو اتصرف وبس 
الحاضر
غيث بصدمه:هو اللوا كان عارف إنك عايشه 
رودينا:ايون 
أريج:يخربيت دماغك لا دا انتي تعلميني بقا 
رودينا بفخر:هتتعلمي هتتعلمي متقلقيش  
غيث:تربيتي 
رودينا بهزار:ياعم اقعد 
بعد مده وصلوا مطار القاهره لقوا زيد وأواب مستنين 
أواب : أهلاً ياشباب نورتوا اخبار المهمه اي 
غيث بفخر مصطنع:عيب عليك خلصتها طبعا 
رودينا :لا ياراجل
زيد:ثانيه ثانيه غيث رجع يتكلم معانا عادي كدا اي اللي حصل
أواب لغيث:مين دي 
رودينا:أخس عليك ياجدع قدرت تنساني 
أواب بصدمه: رودي
رودينا بإبتسامه راحت حضنته وهو عينه دمعت 
أريج بصوت سمعه زيد:اي البت دي بتحضن اي حد كدا 
زيد بضحك علي غبائها :في حد ميحضنش أخته بعد المده دي كلها ياهبله 
أريج بصدمه:أخته ازاي اومال سدره تبقي اي 
زيد:سدره أخته ورودينا أخته في الرضاعه
أريج بإبتسامه:مش تقول كدا ياجدع شككتيني في البت
زيد برفعة حاجب:لا ياراجل
أريج بضحك:اه ياراجل
عند رودينا وأواب بعد السلامات واتطمنوا رجعوا علي مبني العمليات الخاصه 
في المبني كان موجود عبدالله وعبد الرحمن وسدره وجودي لقوا الباب بيخبط ودخل الفريق وبينهم واحده منتقبه محدش عرفها غير عبدالله 
الفريق أدوا التحيه بعدين كل واحد قعد ممكن 
عبدالله:برافو ياشباب اكملتوا المهمه بشكل ممتاز
غيث:الفضل كله الصقر يافندم 
عبدالرحمن:صقر اي 
جودي وسدره:انتوا بتقولوا اي محدش هياخد لقب رودينا
أولا:بس محدش أخد لقب رودينا 
عبدالرحمن:قصدك اي 
عبدالله:اقدملكم الرائد رودينا عبد الرحمن الصقر 
رودينا قامت ببطئ وقربت من بابها ودموعها نزلت وهزتله دماغها بمعني إنها ايوه هي رودينا عبدالرحمن بصلها بدموع وبص لأخوه بعتاب وراح حضنها 
عبدالرحمن بعتاب:ليه كدا يارودينا وجعتي قلبي عليكي 
رودينا بدموع:كان لازم أبعد يابابا عشان اعرف اغير من نفسي كان لازم أبعد عشان ابدء مع ربنا من الأول  وانت شايف التغير اللي حصلي لو مبعدتش مكنتش هعرف اتغير 
عبدالرحمن بص لعبدالله بعتاب 
عبدالله:هي اللي خلتني اوعدها ما اقولش لحد 
جودي وسدره راحوا ناحية رودينا وحضنوها بعد ما خلصوا عرفوا اللي حصل لرودينا وفرحوا بتغيرها بعدين 
عبدالله: كل واحد يقعد مكانه تقريباً الكل لازم يكون موجود في المهمه دي وبعدين بص حوليه مالاقاش ريان 
عبدالله:ريان راح 
غيث:مش عارف تلاقيه في المكتب بتاعه هروح اشوفه
غيث راح لريان خبط علي الباب بتاعه لاقاه بيلم في الحاجه بتاعته 
غيث عمل نفسه مش واخد باله:انت بتعمل اي هنا اللوا بيسأل عليك
ريان ببرود :ميخصكش 
غيث بعصبيه:اي اللي ميخصنيش اعمل اي لما اشوف صاحبي بيعمل كدا 
ريان ببرود:صداقتنا انتهت من ساعة مخلتني اتعلق بحد وانت عارف إنه مش هيبقي من نصيبي 
 غيث بغباء:واي اللي يخليه مش من نصيبك 
 ‏ريان ببرود:انت عاوز تفهمني إنك هتسبلي رودينا حتي لو سبتها تفتكر إني هسمح لنفسي احب واحده بتحب صاحبي 
 ‏غيث هنا مقدرش يكتم صوت ضحكته وضحك بصوت عالي :مش قادر ههههه اس ه‍هههه
 ‏ريان بعصبية :اطلع برا ياغيث 
 ‏غيث وصل لحد الباب وفتحه ولسه مكمل ضحك ووفتح الباب وقبل ما يخرج 
 ‏غيث بضحك:دا انت نرفوز اوي يا جدع رودينا تبقي أختي في الرضاعه 
ثواني وغيث كان بيجري في المبني كله وريان وراه بالمسدس والكل افتكرهم اتجننوا أول مره يشوفوا القناص والثعلب بالحاله دا واللي مخليهم ساكتين هو ضحك الثعلب 
غيث فضل يجري وريان وراه بالمسدس وكل ما يفتكر شكل ريان يضحك لحد ما وصل لاوضة الاجتماع دخل بسرعه وراح ورا رودينا يتخبي شويه ودخل وراه ريان وهو رافع المسدس 
ريان:هقولك ياغيث عشان تفكر تلعب بالصياد تاني 
غيث بضحك:مش قادر انسي شكلك 
عبدالله:اي اللي بيحصل هنا دا 
غيث بعد ما وقف ضحك:معرفش أسأل القناص 
ريان بغيظ:مفيش حاجه يافندم
غيث بخبث:لو عاوز تقول معنديش مانع
ريان:غيث لو ما سكتش اتشاهد عي روحك 
عبدالله:طب ينفع نسيبنا من الكلام دا ونتكلم في المهم خصوصاً انت يا قناص 
ريان: خصوصاً انا ليه ؟
رودينا بهدوء: لأن الموضوع يخص والدتك 
ريان بصدمه:................

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الصقر المنتقب والقناص
google-playkhamsatmostaqltradent