رواية الجمال جمال الروح الفصل الثالث عشر 13 بقلم ملك ابراهيم

 رواية الجمال جمال الروح الفصل الثالث عشر 13 بقلم ملك ابراهيم

رواية الجمال جمال الروح البارت الثالث عشر

رواية الجمال جمال الروح الجزء الثالث عشر 

رواية الجمال جمال الروح الفصل الثالث عشر 13 بقلم ملك ابراهيم


رواية الجمال جمال الروح الحلقة الثالثة عشر 

وقفت بغضب وقولتلها انتي طبعا عارفه عنوان شركته ..هزت راسها ب ااه وقالتلي طبعا ما انا كنت بشتغل هناك ..قولتلها طب تعالي معايا نروح ونشوف مين الا هناك في الشركه دا ..وقفت معايا وقالتلي ماشي يلا بينا بس تعالي اعرف بابا الاول اننا رايحين مشوار ورجعين عشان مايقلقوش علينا ..وفعلا روحنا بلغناهم وانا عرفت ماما اني مش هتأخر عليها ونزلنا من عندهم واحنا في طريق الخروج من المستشفى لقيت سهر حطت اديها علي بطنها وبتسأل عن الحمام بسرعه وقالتلنا ممرضه عن مكان الحمام وجريت عليه سهر وانا جريت وراها ودخلت الحمام وهي بتتألم من معدتها وبعد لحظات فتحت باب الحمام وخرجت وكان وشها اصفر ووقعت علي الارض فاقده الوعي طبعا انا اتصدمت وفضلت اصرخ واقول الحقوني ودخل بنات ممرضات في المستشفى واتصدموا لما لقوها في الحالة دي وسعدوني اننا نخرجها من الحمام ودخلناها اوضة الكشف بالمستشفى وجه الدكتور علي طول وسألني علي الا حصلها وحكتله علي الا حصلها قدامي وانا عماله ابكي بخوف عليها ..قرب منها الدكتور وكشف عليها وابتسم وقالي اطمني ماتقلقيش الا حصلها دا بسبب ريحة التعقيم الا في المستشفى
بصتله بدهشه وقولتله وريحة التعقيم ليه تعمل فيها كدا
ابتسم الدكتور وقالي( لانها حامل )
اتصدمت، اتجننت ، هموت ، ايوا هموت من الصدمه يعنى ايه حامل ، وازاي حامل ، وليه حامل ، ومن مييين حامل معقول ..لا لا لا مش معقول طبعا ..لا معقول عشان كدا قال انه مش هيقدر يسبها ، بس ازاي وامتى وفين ..وازاي سهر بنت عمي تعمل حاجه زي دي وازاي هو يعمل حاجه زي دي ، ممكن ماتكونش حامل منه هو ؟ بس ازاي لو هي مش حامل منه هو كانت هتتجوزه ازاي مهو اكيد كان هيكتشف انهااااا ..لا بجد انا مش قادرة افكر وعقلي وقلبي عملين يدوروا علي اي عذر او اي حاجه تقول انها مش حامل منه ، معقول انا حبيته للدرجادي لدرجة ان ادورله علي عذر يبرر غلطه كبيره زي دي ، بس دي مش مجرد غلطه كبيره بس ، دي جريمه ..هي فعلا جريمه كبيره وحلها الوحيد انه يتجوزها وو........ يطلقني 💔😥
فاقت سهر وخرج الدكتور وسابنا مع بعض وانا بصتلها بحزن وقولتلها ( سهر انتي كويسه ) ردت بتعب وقالتلي ( الحمدلله احسن دلوقتي هو ايه الا حصل ) ..قولتلها ( اغمى عليكي بسبب ريحة التعقيم الا في المستشفى اصلها غلط علي الحوامل ) ..بصتلي بصدمه وقالتلي ( انتي عرفتي ) ..قولتلها ايوا عرفت ومش مصدقه ان انتي تعملي جريمه زي دي
بكت بحزن وقالتلي( دي كانت غلطه ولحظة ضعف ..بس كل شئ هيتصلح وياسين هيتجوزني وابننا هيجي الدنيا وانا مراته ) 
مش قادرة اوصف قلبي الا اتكسر دلوقتي مليون حته وروحي الا بتتسحب من جسمي بقوة والهوا الا اختفى فجأه بعد ماسمعت واتأكدت انها حامل منه هو ..معقول جاله قلب يعمل فيا كدا معقول معملش حساب للحظه دي .. ياترى كان بيفكر في ايه وهو بيتجوزني وهو عارف انه لازم يتجوز بنت عمي ..انا ليه حسه دلوقتي ان بقيت جسد بلا روح ..حتى قلبي مبقاش بيدق مش حسه بيه مش سمعه صوت دقاته
بصتلي سهر وهي بتبكي وبتقولي ( ارجوكي يا داليدا ماتقوليش حاجه لبابا وصدقيني انا وياسين هنتجوز في اقرب وقت وهنصلح الغلط دا )
بصتلها بوجع وسألتها ازاي دا حصل وازاي سمحتي ان غلط زي دا يحصل
بقلم/ملك إبراهيم
بكت وبدأت تحكيلي 
سهر : انا اشتغلت في شركة ياسين مهران من 3 سنين وكنت بشتغل في الحسابات وهو شافني في يوم وعجبته ونقلني من الحسابات وخلاني المساعده الشخصيه بتاعه مع ان بيشتغل معاه بنات كتير في وظيفة المساعده الشخصيه دي ..اصله كان بيوظف اي بنت تعجبه ويضمها للفريق بتاعه وانا عجبته وضمني للفريق وبصراحه هو كمان كان عاجبني اوي لانه يعتبر حلم كبير لأي بنت واي بنت تتمنى ان حلمها دا يتحقق وتكون معاه حتى لو وقت بسيط وهو بصراحه بيقدر وبمنتهى البساطه يخطف قلب اي بنت وطرقه وكلامه وتصرفاته مع كل بنت غير التانيه يعني هو استاذ كبير في خطف القلوب وعلاقاته النسائيه كتير جدا والبنات بتجري وراه وتحاوطه في كل مكان)
هو انا ليه حسه انها بتوصفه فعلا ..كل كلامها بيوصف الشخص الا اتجوزني وعايش معايا دا ..يعني معقول يكون اخترع اسم يوسف وضحك عليا !!!! ..لانها بتقول ان طرقه في خطف قلوب البنات مختلفه وممكن تكون دي طريقه جديده منه انه يقنعني انه يوسف وممكن يكون مفيش حد اسمه يوسف اصلا ..بس ازاي ومدير المستشفى اكد انه دكتور ..بس برضه قال انه ماشافوش قبل كدا ..بصتلها وقولتلها كملي
سهر: كان دايما بيقولي انه بيحبني وحاول كتير ان يحصل بينا علاقه بس انا كنت بتهرب منه وقولتله ان طريق الوصول الوحيد ليا هو الجواز رسمي وطبعا اضايق وقالي خلاص انسي كل الا بينا لان من الواضح ان انتي مش بتحبيني وعايزه تتجوزيني وخلاص وممكن كمان تكوني داخله علي طمع .. كلامه ضايقني وزعلني وحلفتله ان انا بحبه فعلا وطلب مني اثبات لحبي )
يعني ايه اثبات لحبها مش فاهمه ..بصتلها بدهشه وسألتها ( وايه الاثبات الا كان عايزه عشان يتأكد ان انتي بتحبيه بجد )
بصتلي بخجل وقالت ( ان يحصل بينا علاقه ولو انا عملت كدا هيتجوزني )
مش معقول الا انا بسمعه دا !!! مش معقول يكون قذر للدرجة دي .. ومش معقول بنت عمي غبيه ومتخلفه كدا ازاي سمحتله انه يطلب منها طلب زي دا اصلا ..وبصتلها بغضب وقولتلها ( انتي ازاي تسمحيله انه يطلب منك حاجه زي كدا وازاي توافقي علي حاجه زي كدا اصلا ) بكت وقالتلي ( عشان انا حبيته بجد وماكنتش هستحمل انه يسبني وهو للأسف شاطر جدا في الحته دي وبيعرف ازاي يعلق قلب البنت بيه ويخليها متقدرش تبعد عنه وتستسلم ليه بسهوله😥 )
هي فعلا عندها حق في كل كلمة بتقولها وهي كدا فعلا بتوصف نفس الشخص الا عايش معايا والمفروض انه جوزي ..هو فعلا شاطر جدا في خطف القلوب وانا فعلا جربت ابعد عنه ومقدرتش وكنت للأسف هستسلم ليه بسهوله ..بس في حاجه غريبه انه لحد دلوقتي ماطلبش مني اي علاقه تحصل بينا رغم ان انا المفروض مراته ورغم ان كان في لحظات كنت فيها ضعيفه معاه وممكن استسلم ليه بسهوله بس هو مستغلش ضعفي دا ابدا .. انا بجد بقيت مش فاهمه حاجه ازاي هو الشئ وعكسه كدا في نفس الوقت ..بصتلها وسألتها ( يعني لما حصل بينكم العلاقه دي هو كدا اتأكد من حبك وعشان كدا جه اتقدملك وخطبك علي طول ) ..هزت راسها ب لا وقالت ( لا طبعا احنا عشنا مع بعض فترة لحد ما اكتشفت ان انا حامل وروحتله الشركه وقولتله وبصراحه اتصدم اول ماعرف وماكنش مصدق ان انا حامل وماكنش عايز يعترف بالعلاقه دي )
رديت عليها بغضب وقولتلها ( طبعا لازم يرفض يعترف بالعلاقه دي لانك غبيه وهو كان بيضحك عليكي لانه لو بيحبك بجد عمره ماهيفكر يحطك في الموقف دا وتعملوا حاجه ربنا حرمها في كل كتاب ) 
بكت وقالتلي ( انا عارفه ان انا غلط بس صدقيني انا حبيته بجد ) بصتلها بحزن وقولتلها ( وازاي قدرتي تقنعيه انه يجي يخطبك ويتجوزك ) .. ردت بصدق وقالتلي ( بصراحه مش عارفه هو طردني من مكتبه وانكر كل حاجه حصلت بينا وقالي مش عايز اشوف وشك تاني ولقيته في نفس اليوم بيكلمني وقالي انه هيجي يخطبني ويتجوزني وجه فعلا في اليوم الا انتي كنتي فيه عندنا ) ..بصتلها بدهشه وقولتلها ( وايه الا حصل لما جه عندكم في اليوم دا بعد ما انا مشيت ) ..ردت بتأكيد وقالت ( اتكلم مع ماما وبابا باختصار وطلب ايدي منهم وكمان سأل عنك قبل مايمشي وكان فاكر ان انتي اختي بس انا عرفته ان انتي بنت عمي ) 
بصتلها بشرود وانا بجمع الاحداث مع بعض و اكيد الا حصل بعد ماخرج من عندهم انه بعد ما عرف ان انا بنت عمها راح لبابا شغله وضغط عليه واتجوزني غصبا عن بابا واكيد اتجوزني باسم يوسف عشان يتجوزها بأسم ياسين ويقنعني انهم شخصين مش شخص واحد وكمان الست الا بيقول عليها مامته اكيد طبعا دي مش مامته وواحده هو جابها عشان تضحك عليا وتقنعني انهم شخصين مش شخص واحد يعني كدا هو طلع يااسين 
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الجمال جمال الروح
google-playkhamsatmostaqltradent