رواية عذاب طفله الفصل الحادي عشر 11 بقلم نورهان مجدي

 رواية عذاب طفله الفصل الحادي عشر 11 بقلم نورهان مجدي

رواية عذاب طفله البارت الحادي عشر

رواية عذاب طفله الجزء الحادي عشر

رواية عذاب طفله الفصل الحادي عشر 11 بقلم نورهان مجدي


رواية عذاب طفله الحلقة الحادية عشر

#عذاب_طفله
#البارت_الاخير 
الضابط:ها ي دكتور اي الاخبار
الدكتور:هي سطحيه بس هو عندو مشكله في القلب اصلا 
الضابط:يعني عايش
الدكتور:اه بس في غيبوبه 
الضابط:اول ما يفوق لازم تديني خبر
الدكتور :حاضر
الضابط:انت يبني اقف ع باب الغرفه دى واول ما يفوق تكلمني علشان ناخد اقوله
العسكرى:تمام ي فندم 
......
مريم :بابا وحشني اوووى ي امي 
ندى اخدتها في حضنها 
ندى:اكيد هو في مكان احسن ي مريم 
مريم:كان نفسي اشبع من حضنو كان نفسي احس بالامان معاه
ندى:خلاص بقا ي مريم ادعيلو 
......
.......
شخص من الناس اللي يوسف ساعدهم في الانتقام من محمد كان بيراقب يوسف ويبعت الاخبار لمجهول معاهم 
الشخص:الووو 
مجهول :ها اي الاخبار 
الشخص:يوسف تقربيآ مات 
المجهول :اتاكد وكلمني
الشخص:حاضر 
.......
......
احمد بيرن ع مريم 
احمد:اي يبنتي فينك
مريم:موجوده 
احمد:يوسف اتقتل 
مريم:ومين قتله 
احمد:معرفش 
مريم :اوع ي احمد 
احمد:كان نفسي والله انا اللي اعملها بس حد سبقني 
مريم:لا احنا مش بنتقل ي احمد 
احمد :طيب بقولك الواد سيف وجع دماغي
مريم:خلي بالك منو بس دا ملهوش زنب
احمد:حاضر 
........
....... 
يوسف فاق 
الضابط: شوفت اللي عمل فيك كدا 
يوسف :بتعب هز راسه اه 
الضابط :مين؟؟
يوسف:مراتي ..ي يا ياسمين 
الضابط :وعملت كدا ليه 
يوسف :لان انا حطيت مخدرات ل اخويا محمد وابني مات بسبهم 
الضابط :بسبب مين هم مين 
يوسف:ال ال 
الضابط :ها 
فجأه الجهاز وقف 
الدكتور دخل 
الدكتور :البقاء لله 
الضابط :لازم نشوف ياسمين دى حالا 
روحوا شقه يوسف مش موجوده سألوا الحيران قالوا ان عندها بيت تاني 
الضابط وصل البيت التاني ياسمين متوتره حولت تهرب بس الضابط كان سريع وجبها 
ياسمين كان معاها محامي شاطر شويتين جبلها 15سنه سجن بدل من الاعدام 
ودلوقتي محمد بريئ من المخدرات بس فين محمد 
.......
.......
الشخص :الوو عندى ليك خبر بمليون جنيه 
المجهول :قول بسرعه
الشخص:انت اخدت براءه 
المجهول :مش مصدق انت بتتكلم بجد 
الشخص :اه والله اخوك يوسف اعتراف قبل ما يموت 
محمد:الف حمد ليك يارب 
.......
........
الباب بيخبط 
ندى: افتحي ي مريم 
مريم:حاضر ي ماما
مريم:بفرحه بابا 
مريم جرت بسرعه ع حضنو وفضلت تعيط ومحمد يعيط 
ندى :اطلع اشوف مريم اتأخرت كدا ليه مين اللي وصل يعني
ندى :بدهشه محمد 
محمد:وحشتيني وخدها في حضنه 
ودخلوا البيت 
مريم احكيلني ي بابا اللي حصل وموضوع هدومك اللي كان عليها دم 
محمد :بصي ي ستي هي قصه غريبه شويه بس الحمدلله اني شوفتكم تاني .... انا كنت جي اطمن عليكم ولسه هخبط ع الباب سمعت يوسف الله يرحمه بيزعق معاكم وبيقول انه ممكن يقتلكم ف مشيت ووصيت واحد صحبي هو احسن من اخويا ياخد بالو منكم لحسن يوسف يعمل حاجه وكان لازم امشي من المكان اللي في لحسن يوسف يبلغ عني روحت مكان تاني بس عورت رجلي وحطيت الدم ع البس وقلعتو علشان لو يوسف جه يتصور اني موت والمكان الجديد دا مكنتش بعرف انام في ف كنت بجي بليل المكان القديم بس مش كل يوم 
وفي يوم كنت رايح المكان القديم لقيت شخص هناك لسه هقعد معاه لقيت عصابه خطفه طفل وسمعت وعرفت ان اهل الطفل هم اللي كانوا السبب في اللي انا في لان هم نفس الناس بتاع الرشوه بس قولت الطفل ملهوش ذنب وانقذت الطفل وروحت ارجعوا وقولت اكيد مش هيبلغوا عني وانا جايب ابنهم وهناك عرفت حقيقه يوسف وان هو اللي حط المخدرات وكانت مكفأتي ع رجوع الطفل ان يوسف يعترف ان هو اللي حط المخدرات واهوو اعتراف وبقيت وسطكم 
مريم :ياااه ي بابا انت اتعذبت اوووى 
محمد:العذاب اللي بجد بعدكم عني 
محمد:احكيلي انتي كل اللي حصل معاكي
مريم حكت كل اللي يوسف عملو فيها وان سيف ابنو مع احمد 
محمد :لازم ياسمين تشوف سيف ي مريم 
مريم:حاضر هبقا اخدو عندها واقول ان اللي خطفوا رجعو لما يوسف مات 
محمد:عايز اشوف احمد بقا 
مريم :بكسوف حاضر 
محمد:رني عليه وقوليلو يبقا ييجي يقعد معانا شويه 
مريم :حاضر 
.....
......
صباح يوم جديد 
محمد:دا انت طلعت جدع اووى ي احمد وبشكرك انك اخدت بالك من مريم وانا مش موجود 
احمد :طيب انت كدا بتشجعني اطلب بقا 
محمد:اطلب يبني 
احمد:انا عايز اطلب ايد مريم 
محمد:اكيد مش هلقي حد يخاف عليها اكتر منك بس ناخد رائيها وخلاص ... اي رائيك ي مريم هانم 
مريم:ممكن سنتين كدا افكر 
احمد:نعم بتقولي حاجه 
مريم:بكسوف موافقه 
بارك لكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خيرا 
احمد اخدها في حضنه جامد بقيتي ملكي 
ندى :سيب البنت بقا احضنها 
احمد:لا مش هتبعد عن حضني دلوقتي 
ندى:عدا نص ساعه وهي فحضنك 
حنين : في اي ياض ي احمد عايزه احضن صحبتي شويه 
احمد:امشي يبت 
حنين: بقا كدا انا غلطانه لان انا اللي عرفتكم ع بعض 
مريم:متزعليش شويه واجيلك 
حنين:ماشي ي اختي
مريم:مش حسيت بالحنيه دى غير معك 
احمد: همس بحبك 
مريم :وانا كمان بحبك 
بعد مرور 6سنين 
بابا بابا 
احمد:نعم ي فهد 
فهد:انت بتحب مين كتير اوووى ومش تقدر تبعد عنه 
احمد:ماما مريم وانت ي فهد 
فهد:اي دا بتحب ماما اكتر مني 
احمد:بضحك لا انتوا الاتنين قد بعض 
مريم :وانا بحكبم اوووووى 
عايزه اوصل في الروايه دى ان البنت لازم تخلي بالها من نفسها اوووى ومش تدى لحد ثقه حتي لو قريب منها اخوها عمها اي كان مين مش تثق في حد 
تاني حاجه ممكن تشوف عذاب كتير اوووى في حياتك بس لازم تصبر انت مؤمن بربنا وهو اكيد هيرضيك وهيفرحك لكن لو  ضريت الناس النهايه هتكون عذاب في الاخره وفي الحياه 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عذاب طفله
google-playkhamsatmostaqltradent