رواية مالك قلبي بنت الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم عزه سيد

 رواية مالك قلبي بنت الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم عزه سيد

رواية مالك قلبي بنت الصعيد البارت العاشر

رواية مالك قلبي بنت الصعيد الجزء العاشر

رواية مالك قلبي بنت الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم عزه سيد


رواية مالك قلبي بنت الصعيد الحلقة العاشرة

البارت العاشر
#مالك_قلبي
#بنت_الصعيد
وصل كريم فيلا عمه ودخل مسرعا
كريم ..بصوت يهز أركان الفيلا ...عمييييي ..حساااااام ..انتوا فيييين
خرج الجميع من غرفهم
وخرج عمه من مكتبه ....خير يا كريم ايه اللي حصل يا بني
كريم...عمي انا بحب مليكة وعايز اتجوزها
حسام بصدمة...انت شارب حاجة يالا
كريم ...انت عارف اني مابشربش ..وقبل ما تقول في عريس 
متقدملها أنا ابن عمها وأحق واحد بيها..
كامل...هو ف حد يتقدم لحد بالطريقة دي ما كريم يا ابني 
كريم ....اسف يا عمي ...بس انتوا كنتوا عايزين تجوزوها من غير ماتاخدوا رأيي
حسام....هبط من الدرج ...والله انت ماطبيعي وناخد رأيك ليه اصلا
كريم...عشان بحبها وانا اولي بيها من الغريب ومن صاحبك معتصم
حسام ....تصدق انك بجح...بتقولها كده ف وشي عادي انك بتحبها ...وبعدين مين اللي قالك علي موضوع معتصم
كريم ...مش مهم عرفت منين المهم اني بحبهاااا نظر اللي 
مليكة التي كانت تتابع المشهد وقلبها يطير من الفرح 
كريم ....برومانسية ...بحبك يا مليكة
حسام ...والله هضربك بجد ...احترم نفسك يا جدع انت هو احنا مش مالين عينك ولا ايه بالظبط
كريم ...العفو يا حسام  باشا  ...بس اعذرني انا كنت هتجنن لما عرفت انه معتصم اتقدملها
كامل..خلاص يا كريم بكرة بالليل تجيب والدتك واحمد وتجي تتقدم رسمي ماتعمليش جو الافلام دا
حضن كريم عمه ....الف شكر يا عمي مش عارف اقولك ايه بجد
______________________________________
عند امل
فادية ....انما انت ليه انفصلت عن مراتك بالسرعة دي يا يوسف يا ابني
امل..بحدة...ماما ..قولتلك قبل كده موضوع   ما يخصناش
يوسف ...لا يخصك لأني طلقت ريتا علشانك
أمل بسخرية ....بجد وعايزني طبعا اصدق 
يوسف ...اسمعي للأخر ومش هتندمي
فادية ...احكي يا ابني
يوسف....انا مانكرش اني كنت معجب بشخصية ريتا بنت طموحة وعملية وبتحب شغلها بس اتلخبطت بين الإعجاب والحب ... واللي خلاني افكر اني اتجوزها خوفي اني اعمل حاجة تغضب ربنا في مجتمع مايعرفش الحلال والحرام
بس بعد ما اتجوزت ريتا بفترة قصيرة اكتشفت اني مش قادر اعيش معاها واني مش ممكن اكون مع حد غير امل.
وهي لاحظت دا وف يوم من الايام
__________________________________
فلااااااااش باااااااك
في لندن 
يجلس يوسف علي السرير وأمامه اللاب توب..تدخل ريتا مرتدية هوت شورت وتي شيرت كات..ويوسف لم يعيرها 
اي انتباه...وهذا ما أغضب ريتا لأنها ليست اول مرة يتجاهلها
Reta....Jo...stop working ..l'm here.
Jo...Reta please .. I'm working now
Reta....Jo listen to me...why are you totally ignore me؟؟؟
Jo...Reta stop talking .I told you I'm working now
Reta ....Jo . I want a babe 
 Jo why you don't talk ..I told you I want a babe
Jo ....Reta I told you before I don't want a babe now
Reta...Jo do you really love me..no you don't
You love the Egyptian girl that you stare in her picture all the time
انصدم يوسف من كلامها 
Jo...Reta I'm sorry but...
Reta ...Joy.. don't be sorry..I really love you but I can't stay with you anymore..you really hurt me
So we should break down ...l will be happy if we become friends...so you should travel to Egypt and marry your girl...
يوسف احتضن ريتا 
Jo...Reta you are really a very good woman..
😄الترجمة😄حبيت اطلع مواهبي اللي اخدتها ف كورس الانجلش 🤣🤣🤣🤣
ريتا دي مرات يوسف الأجنبية  وبتقوله يا جو 
ريتا ....جو  كفاية شغل أنا جيت
يوسف...ريتا لو سمحتي أنا بشتغل دلوقتي 
ريتا ..اسمعني ..انت ليه متجاهلني تماما كده
يوسف ...ريتا بطلي رغي أنا قلتلك بشتغل 
ريتا ....أنا عايزة نجيب طفل سكت ليه بقلك عايزة نخلف 
يوسف ...أنا قلتلك قبل كده أنا مش عايز اطفال الفترة دي
ريتا ...يوسف انت بتحبني بجد ....لا انت مش بتحبني 
انت بتحب البنت المصرية اللي ف الصورة دي اللي بتقعد طول اليوم تبص ف صورتها 
يوسف ...ريتا أنا اسف بس......
ريتا ....ماتعتذرش يا جو ..انا حبيتك بجد بس مش هقدر استمر معاك كده انت بتجرحني بجد...علشان كده احنا لازم ننفصل...وصدقني أنا هكون سعيدة لو بقينا أصحاب. 
انت لازم تسافر مصر وتتجوز البنت اللي بتحبها 
يوسف ...ريتا انتي بجد بنت كويسة جدا 
___________________________
باااااااااااااك
استمعت أمل لما قاله يوسف وبعد ان انهي حديثه انتفضت وهمت لتدلف الي غرفتها حتي لا يري يوسف دموعها ولكن يوسف شدها من حجابها مرة اخري
أمل ...بعصبية وعينيها اتسعت ...انت اتجننت انت ازاي تشد طرحتي مرة تانية كان ممكن تقع 
يوسف ....أنا اسف والله ماكان قصدي طب اوقفك ازاي بخاف امسك ايدك هتقولي حرام ...اسف بجد
أمل ...اوعي تفتكر عشان قلتلي انك كنت رافض تخلف من مراتك أو كنت بتبص في صورتي طول اليوم وهي لاحظت حبك ليا يبقي أنا كده هصدقك لا يا يوسف انت كسرت ثقتي فيك وف وعدك وسيبني بقا ف حالي ...بدأت دموعها تنزل
يوسف ...والدموع في عينيه ....أمل أنا هسيبك دلوقتي بس لازم تعرفي اني وراكي لغاية ما تسامحيني...وتركها وغادر دون أن يأكل
والدة أمل .....يوسف يوسف استني يا ابني ...لم يرد وغادر
_____________________________   
في فيلا والد مي 
الأسرة مجتمعة ومعها أسرة كريم ومعهم مالك 
كامل ....خلاص يا كريم ادينا قرينا الفاتحة هديت بقا..احنا خلاص هنعمل زفاف مي ومالك وخطوبة كريم ومليكة بعد اسبوع تمام يا مالك 
مالك ...أنا إن كان عليا ف انا  عايز الفرح دلوقتي ..اكيد موافق طبعا
كريم ...لا يا عمي أنا عايز اكتب كتاب 
مليكة ...بسرعة ...لا خطوبة بس
نظر إليها كريم بتساؤل
تجاهلت مليكة نظرته 
احمد والد كريم ...علي بركة الله الفرح والخطوبة بعد اسبوع نستعد بقا للتجهيزات 
حسام بضيق.....في سره ....والله الكلام العبيط دا ماداخل مخي ابدا بس اعمل ايه بابا موافق ..والبنات لسة صغيرين
______________________________
مر الأسبوع سريعا علي ابطالنا ومعظمهم  مشغول في ترتيبات الفرح 
وجاء اليوم المنشود 
يوم الزفاف صباحا 
مي وصديقاتها أمل وسها ومايا مشغولات في الماسكات والميك اب وحاجات البنات دي 
فون مي رن كان مالك فالتفوا الفتيات حولها يتنصتوا
مي ...الو حبيبي صباح الخير
مالك ...صباح الفل علي احلي عروسة ..عايز اشوفك ضروري 
الفتيات يشاورن لها بلا 
مي ...مش هينفع دا فال وحش بيقولوا
مالك ...لا ماهو أنا لازم اشوفك بجد مش هتأخر هما بس عشر دقايق ..انا جي استنيني تحت اوك يا قلب مالك
مي ....اوكي
مايا ...هو مش قادر يصبر لغاية بالليل ولا ايه ...هههههه
أمل ...عيب عليكي الكلام دا علي فكرة انتي مافيش حياء ابدا الله يكون في عونه اللي هيتجوزك
____________________________
بعد مرور بعض الوقت
دخل مالك الفيلا ومعه كرتونة كبيرة مغلفة باللون الابيض
مي ...ايه دا  ؟؟؟؟!  
مالك ...هدية ...افتحيها
مي ...فتحت الهدية وجدت فستان زفاف رقيق جدا وجميل جدا بأكمام  ومعه حجاب ابيض وطرحة من التل 
مي ..بحذر وهدوء..بس احنا مش حجزنا فستان قبل كده أنا جبته خلاص
وبعدين انت عايزني البس حجاب وانا مش محجبة
مالك....أنا عارف انك مش محجبة بس صدقيني أنا مش باجبرك علي الحجاب ولا علي اي حاجة تانية
بس اتمني انك تلبسيهم انهاردة هابقي مبسوط جدا لو لبستيهم ....و صدقيني مش هزعل اوي لو ما لبستهومش
 بس اتمني مي مالك السيوفي تكون محجبة فكري ومش هزعل من قرارك ...وقبل رأسها وغادر
وقفت مي في حيرة كبيرة
مايا.....هي العقد الصعيدية بدأت تظهر ولا ايه
سها ...تصدقي يا مايا انتي ثقيلة بجد
أمل ....ومن أمتي بقي الحجاب كان عقد صعيدية هما الصعايدة اللي فرضوا الحجاب ولا ايه يا ست مايا ربنا يهديكي يا حبيبتي......تصدقي يا مي الدكتور مالك كبر ف نظري جدا جدا اكتر مانا بحترمه
سها ....أمل سيبي مي تقرر من نفسها إذا هتلبسه ولا لا ماتحوليش تأثري علي قرارها بكلامك دا 
مي ....تنظر للا شئ 
حل المساء سريعا وبدأت مظاهر الاحتفال 
كان مالك واقف علي احر من الجمر 
واذا  ب مي تهبط من الدرج يدها ف يد حسام أخيها
 نظر إليها مالك وابتسم ابتسامة عريضة لأنها ارتدت الفستان والحجاب الذي أعطاهم لها كانت كألاميرة  
واخيرا استلمها من أخيها وطبع قبلة علي جبينها 
مالك ....همس ف أذنها ....بحبك 
مي توردت وجنتيها ....وانا كمان
______________________
في مكان آخر في الحفل
تجلس سها وحمزة علي نفس الطاولة
سها ...ماقلتليش ايه رأيك في الفستان يا شبح
حمزة ....بتهكم ...شبح .....حلو
سها....بس... انت لسة زعلان مني يا موزي مانا خلاص صالحتك ولا انت هتسوق فيها بقا
حمزة وقرب وجهه من وجهها وهمس .....يعني عايزاني اقولك انك عسل وقمر واول مرة اشوفك بفستان وكيوتا وبعد كده ما امسكش نفسي وارزعك بوسة قدام الناس دي كلها
سها احمرت خجلا...تصدق انت قليل الادب 
حمزة ....عارف
وفجأة تحول نظره ناحية مايا التي كانت ترتدي فستان قصير جدا وترمي بنظراتها لحمزة وهو بدأ يبادلها نفس النظرات مما جعل سها تنتبه لهما
_________________
في مكان آخر من الحفل 
تجلس مليكة وكانت ترتدي فستان جميل باللون الوردي وحجاب من نفس اللون كانت كالحورية
كريم ...ممكن اعرف انتي ليه رفضتي اننا نكتب الكتاب
مليكة .....ممكن أنا أسألك انت حبيتني أمتي انت مش قلتلي اني صديقتك 
كريم....وايه المانع انك تكوني صديقتي وحبيبتي في نفس الوقت ....
مليكة ....ولا يمكن انت خطبتني شهامة منك عشان تنقذني من العريس اللي كلهم وافقوا عليه
كريم ....ايه الكلام العبيط اللي انتي بتقوليه دا ..مانا كان ممكن اساعدك انك ترفضي من غير خطوبة ولا جواز انتي هابلة ....مليكة أنا حبيتك بجد ...ماكنتش عارف دا ..بس لما حسيت انك ممكن تكوني لحد تاني الاحساس دا جنني أنا مش عارف ازاي يومها وصلت بيتكم بالسرعة دي كنت خايف اخسرك ..
مسكت مليكة يده ....أنا مش محتاجة اقولك اد ايه أنا مبسوطة بس خايفة ..خايفة حبك ليا يكون وهم أو تعلق بيا لأننا بنتقابل كتير 
كريم ...أنا مش صغير وعارف الحب من التعلق واقدر اقولك دي اول مرة أحب  فيها ....وكفاية كده خلينا نعيش اللحظة
_____________
أما عن باقي الناس كل شخص لديه تفكير مختلف 
والدة مي ووالدة كريم وشهناز زوجة حسام مشغولين بالتتميم  علي كافة الاشياء في الحفل
 حسام  وعمه احمد مشغولين باستقبال الضيوف
والعمدة محمود السيوفي جد مالك بيتكلم ف شغل مع كامل والد مي 
وادهم والد مالك بيبص لنادية طليقته مش قادر يبعد نظره عنها وهي بتحاول تظهر عدم الاهتمام فبتتكلم مع اخوها ومراته
وأمل اللي قاعدة لوحدها وبتفكر في اللي كسر قلبها
وفجأة يخرج حمزة تابعا لشخص ما خرج قبله كان يخرج بحذر من الفيلا معتقدا منه أنه لم يراه أحد ...ولكن سها بعد دقائق خرجت خلفه فوجدت...............يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية مالك قلبي بنت الصعيد
google-playkhamsatmostaqltradent