رواية تزوجت منتقبة الفصل العاشر 10 بقلم عاشقة الورد

 رواية تزوجت منتقبة الفصل العاشر 10 بقلم عاشقة الورد

رواية تزوجت منتقبة البارت العاشر

رواية تزوجت منتقبة الجزء العاشر

رواية تزوجت منتقبة الفصل العاشر 10 بقلم عاشقة الورد


رواية تزوجت منتقبة الحلقة العاشرة

الفصل العاشر من رواية " تزوجت منتقبة " 
صدمت حبيبة وقالت : ازاى تتجوزي من غير ما تقوليلي ؟ 
فاطمة ببرود : ايه يا ماما ؟ انتي كنتي أمي ولا أبويا وأنا معرفش 
حبيبة بدموع : ازاى يا فاطمة اتجوزتي من غير ما تقوليلي ده أنا كنت مجهزة حاجات كتير جدا ليوم فرحك 
فاطمة بضحك : حبيبتي اهدي وأنا هقولك كل حاجة وبعدين أصلاً أنا وهو هنطلق سعتها لما أتجوز تاني ده إذا اتجوزت طبعاً اعملي اللي أنتي عايزاه  
حبيبة بصدمة : يا مصيبتي انتي لحقتي تتجوزي عشان تطلقي 
فاطمة بضحك : آه وكمان هطلق بعد العيد 
حبيبة مسكتها : انتي يا بت مش هتمشي من هنا غير لما تحكي ليا كل حاجة 
فاطمة بضحك : حاضر بس أخلص أكلي الاول ده انتي بتحبي النكد والله 
أول ما فاطمة خلصت الأكل حبيبة قالت : اتكلمي 
فاطمة بلطف : بصي يا ستي اللي حصل إن ماما قالتلي لازم أتجوز أحمد ابن خالتي ولو ما حصل هتوديني عند بابا وأنا طبعاً مش عايزة أروح عنده ف اضطريت أوافق 
حبيبة باستغراب : طيب وهتطلقي ليه ؟ 
فاطمة بلطف ؛ ما أصل أحمد طلع كمان مجبور زيي أبوه قاله لو ما اتقدم ليا مش هيكلمه تاني ف احنا اتفقنا إن الطلاق يكون بعد العيد وأنا آسفة يا حبيبة عشان ملحقتش أقولك انتي كنتي عند أهل جوزك مش هنا وأنا فرحي حصل في أسبوع أنا آسفة 
حبيبة بسعادة : طب تمام يعني لسه في أمل تتجوزي انتي وزين بس يا فاطمة أنا رأيي بلاش تطلقي يمكن ابن خالتك ده يطلع كويس وتحبيه حد يعرف 
فاطمة بضحك : حبيبة بطلي آمال مزيفة احنا خلاص اتفقنا نطلق بعد العيد 
حبيبة حضنتها وقالت : ولا يهمك انتي تستاهلي الأحسن منه هو اللي هيكون خسر لو سابك بس يا فاطمة زين كان عايز يستغل الفرصة ويتكلم معاكي يحاول يقنعك بس أنا هقول ل علي يخليها مرة تانية عشان انتي تعبانه 
فاطمة وقفت وقالت : تمام استاذن أنا بقا 
حبيبة وقفت في وشها : على فين يختي ؟ ده أنا ما صدقت شوفتك اقعدي بدل ما أموتك 
فاطمة مدت ايديها : طيب هاتي زين شوية ألعب معاه 
عند أحمد كانت الساعة عشرة بالليل لما خلص شغله في المستشفى وبعدين روح البيت ونادي على فاطمة بس هى مكنتش موجودة ودور عليها في البيت كله بس مش لاقيها فاتصل عليها وفاطمة مردتش على التليفون اتصل تاني بردو مفيش رد فضل يعمل كده أكتر من عشر مرات وآخر مرة اتصل فيها التليفون كان مغلق 
ياربي هى مش بترد ليه ودلوقتي التليفون مغلق ممكن يكون حصلها حاجة وهى راجعة من عند صحبتها يارب احفظها ليا يارب 
الساعة دلوقتي 11 وهى مجتش لحد دلوقتي وأحمد قلقان التليفون مغلق وهى مش من عادتها تتأخر أكيد حصل معاها حاجة طب بيت صاحبتها ده فين طب أكلم أختها نوره أسالها بس أنا مش عايز اقلق حد بس مضطر أكلمهم وخلاص ولما رن على تليفون نوره كان مغلق افتكر كلام فاطمة لما قالتله إن نوره عامله دائماً تليفونها طيران ومش بتحب حد يكلمها
عند فاطمة بصت للتليفون عشان تشوف الساعة بس كان فاصل شحن فسألت حبيبة وقالت ليها الساعة 11 
فاطمة بصدمة : يا لهوي الساعة 11 أحمد زمانه دلوقتي قلقان عليا أنا لازم امشي يا حبيبة 
حبيبة بتفهم : طيب استني أقول ل علي يقول لزين يجهز العربية ونمشي مع بعض وزين يوصلك في طريقنا 
فاطمة وهى متوترة : ماشي بس بسرعة 
نزلوا كلهم وركبوا في العربية على جنب زين وحبيبة وفاطمة وزين الصغير ركبوا ورا 
زين : العنوان ايه ؟ 
فاطمة وهى متوترة : العنوان ... 
زين بلطف : مفيش داعي للتوتر أنا مش هفتح معاكي أى مواضيع أنا هوصلك بس واتحرك بالعربية عند بيت أحمد 
عند أحمد قرر خلاص إنه هينزل يروح عند نوره يسألها بيت صحبتها ده فين ولما نزل شاف فاطمة نازله من عربية زين 
احمد مسكها بعصبية : كنتي فين ؟ ومين ده اللي انتي نازله من عربيته دلوقتي ؟ 
فاطمة ضغطت على إيده : أحمد اهدى احنا في الشارع وبعدين دي عربية صاحبتي وصلتني البيت تمام يلا نطلع فوق وطلعوا فوق  
زين كان شايف فاطمة لما طلعت أحمد فسأل حبيبة وقالت ليه إن ده جوزها 
زين وقتها اتصدم وزعل جدا بس مبينش ده وقال بكل هدوء : ربنا يسعدها ويوفقها ومشي بعربيته 
عند أحمد كان لسه غضبان من فاطمة وقال : تليفونك كان بيرن وانتي مكنتيش بتردي بعد كده اتصلت كان مغلق اتفضلي قولي حجتك ؟ 
فاطمة بتحذير : أحمد خلي بالك من النبرة اللي بتكلمني بيها ماشي وانا التليفون كان بيرن ومردتش عشان كنت بلعب مع زين وكان بعيد عني وبعدين لما جيت اشوفه كان فاصل ذنبي ايه دلوقتي ؟
أحمد باستهزاء : ومين زين ده إن شاء الله اللي كنتي بتلعبي معاه ؟ 
فاطمة بلامبالاة : ابن صاحبتي في حاجة تاني عايز تستفسر عنها ؟ 
أحمد بتهديد : إياكي ثم إياكي الموقف ده يتكرر او تتأخري في أى مكان انتي فاهمة ؟ 
فاطمة بنبرة شبه غاضبة : أنا خاب أملي فيك أنت بتكلمني أنا بنبرة التهديد دي ؟ أنت فاكر نفسك مين عشان تكلمني بالطريقة دي ؟ هو انت أحسن مني في ايه عشان تكلمني بالطريقة دي ؟ تحت اتعصبت عليا وسكت وقلت معلش ودلوقتي تكلمني بنبرة الاتهام دي وبتلقي عليا الأوامر كلكم الرجاله كده وحشين أنا كان عندي حق كلكم وحشين انا فاطمة تكلمني بالأسلوب ده يا أحمد أنا مش قاعده ليك فيها مستحيل أقعد هنا تاني مع شخص مش بيحترمني ودخلت جوه تلم حاجتها 
احمد دخل وراها واتكلم بلطف : فين فاطمة العاقلة والهادية ؟ راحت فين ؟ 
فاطمة طلعت شنطة وبدأت تلم حاجتها وقالت بحزن : أنا ايه اللي يجبرني استحمل العيشة مع واحد مش بيحترمني وبيهيني كله إلا الإهانة انا معنديش مشكلة إن انت ما تحبني وتحب رنا دي أو غيرها بس احترمني على الأقل كلمتني بعصبية في الشارع ومن شويه كلمتني وكأن انا متهمة وعملت مصيبة وبتؤمرني وكأن انا شغاله عندك كان ناقص تضربني زيه 
احمد حضنها وقال : أنا آسف والله بس انتي متعرفيش أنا كنت عامل ازاى لما جيت وما لقيتك في البيت وكنت خايف جدا يكون حصل ليكي حاجة وحشة لسمح الله انتي اللي غلطانه خليتيني أقلق عليكي وباس رأسها وقال : سامحيني أنا آسف 
فاطمة بابتسامة النصر : عندي شرط عشان أسامحك 
أحمد بلطف : اشرطي يا ست البنات 
فاطمة : أنت رحت فين امبارح ؟ 
أحمد وهو متوتر : وانتي مهتمة ليه ؟ 
فاطمة بضيق : متجاوبش على سؤالي بسؤال رحت فين امبارح ؟ 
أحمد تنفس بعمق وقال : طب اقعدي عشان أحكي ليكي

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent