رواية مليكه الزين الفصل العاشر 10 بقلم جودي عماد

 رواية مليكه الزين الفصل العاشر 10 بقلم جودي عماد

رواية مليكه الزين البارت العاشر

رواية مليكه الزين الجزء العاشر

رواية مليكه الزين الفصل العاشر 10 بقلم جودي عماد


رواية مليكه الزين الحلقة العاشرة

فى الصباح تستيقظ مليكه وتفعل روتينها وصلاتها وتلبس بدله عمل وتنزل الى غرفه الطعام وتجلس تفطر وتنهض الى باب القصر تقطع خطواتها صوت خطواتها صوت رساله على الهاتف وتفتح الرساله 
محتوى الرساله(لا توافقى على الزواج لانه استغلال) تطفئ الهاتف وتكمل طريقها وتوصل الى الشركه ثم الى مكتبها وتكون المفاجأه ان ترا جاك جالس على المقعد ينتظرها 
مليكه: خير ما سبب المقابله بدون اخذ ميعاد 
جاك: لقد اشتقتلك كثير عزيزتى 
مليكه: لقد جنيت كيف تقول هذا الكلام 
جاك: لقد قلت لك  الحقيقه 
مليكه: حقيقه ماذا 
جاك: حقيقه مشاعرى تجاهك 
مليكه: انت بالفعل جنيت اخرج برا 
جاك: سأخرج لكن ستندمى 
وبالفعل خرج جاك من مكتب مليكه 
جلست مليكه على المكتب واحتارت ماذا تفعل مع جاك تذهب و تخبر زين او لا لكن عزمت على قرار وسوف تنفذه 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
فى مكتب زين يجلس مع عدى ويحكى له مادار بالامس بينه وبين مليكه 
زين: انا قولتلك اهو اعمل بقى ايه
عدى: زين هو انت بتحبها 
زين: يا غبى لو انا مش بحبها هحتار ليه اصلحها ازاى 
عدى: خلاص قولها انك بتحبها 
زين: مش هينفع هى اتغيرت كتير عن الاول انا مش عارف هى مين اصلا هى مليكه البنت الرقيقه اللى كانت مش بتعمل اى حاجه غير وهى لازم تاخد رأى زين زى ما كانت بتقول الاول ليا ولا هى البنت اللى عنيده ومتمرده اللى واقفه قصادى دلوقتى 
عدى: هتعمل ايه 
زين: انا هتجوزها زى ما جدى عايز وخلاص وهى ممكن ترجع تتقبلنى تانى فى حياتها وانا واثق فى ده 
عدى: اه صحيح جدك عايز يجوزكو ليه 
زين: هقولك بس ده سر حتى مليكه متعرفوش 
♕♕♕♕فلاش باك♕♕♕♕
بعد ما مليكه ذهب الى غرفتها 
زين: جدى ممكن تقولى بصراحه ليه عايزنى اتجوزها
الجد: عشان الورث بتاعك وبتاعها 
زين: ازاى مش فاهم 
الجد: يعنى عشان انتو تورثونى لازم تكونو متجوزين 
زين بعدم تصديق: انت اكيد بتهزر 
الجد ببرود: لاء مبهزرش عايزنى اسيبكوا انت تتجوز واحده من برا العيله وهى تتجوز واحد من برا وفى الاخر يكونو متجوزينكوا عشان الفلوس 
زين: جدى انا مش عايز فلوس انا عندى فلوسى انت هتورث مليكه بس 
الجد: لاء انتو هتتجوزا بعض و تورثوا ولو مش هتتجوزو بعض انا هتبرا منكوا وهتبرع بفلوسى بدار ايتام 
زين: خلاص اعمل كده 
الجد: هنشوف الموضوع ده بعض ما نعرف موافقه مليكه 
زين: هى مش هتوافق 
الجد: حتى لو موافقتش انا هغصب عليها 
زين بعصبيه وغضب: انا مش هسمحلكوا بكده لان اللى حصل زمان بسببى لسه مأثر فيها عن اذنك يا جدى 
ويخرج زين و هو غاضب جدا و يذهب الى غرفته و يلعب العاب الرياضه لكى يفرغ غضبه فيها 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية مليكة الزين
google-playkhamsatmostaqltradent