رواية بريئه اذابت قسوتي الفصل الاول 1 بقلم إحسان علي

 رواية بريئه اذابت قسوتي الفصل الاول 1 بقلم إحسان علي

 رواية بريئه اذابت قسوتي البارت الاول

 رواية بريئه اذابت قسوتي الجزء الاول

رواية بريئه اذابت قسوتي الفصل الاول 1 بقلم إحسان علي


 رواية بريئه اذابت قسوتي الحلقة الاولى

سيلا:طلقناااااي
عمرو ببرود: لا 
سيلا بغضب: طلقني بقا انت اي معندكش دم انا مبحبكش فاهم يعني اي عايش مع وحدا مبتحبكش ومش بتطيقك
عمرو ببرود حاول يخفي فيه غضبه: خلصتي يلا روحي
اطلبي منهم يحضروا الغدا
وسابها ومشي 
سيلا فضلت تبصله بصدمه وراحت تحضر الغدا عشان تبعد عن غضبه
 طبعآ كلكوا  مش فاهمين حاجه😂
............................. ........ .........................
(تعريف الشخصيات) 
سيلا مروان 
فتاه في سن٢٣ خريجه حقوق بشرتها خمريه لها عيون مثل غصون الزيتون (اخضر) قصيره فتاه تتمتع بأخلاق حسنه ملتزمه في صلاتها 
عمرو الراشد 
في سن٢٨ يعمل في المعمار وله اكبر شركات في الشرق الاوسط ويعرف ب(حوت المعمار) يعرف بقسوته وشدته في العمل ولا يرحم من يغلط في عمله بشرته قمحاويه له عيون بلون القهوه ورموش كثيفه تغطي عيونه التي تشبه عيون الصقر في حدتها 
............................................................ 
جواز عمرو من سيلا بسبب 
ابو سيلا كان بيشتغل في شركه الراشد الي هي واحده من شركات عمرو 
ابو سيلا كان راجل معروف بأخلاقه وامانته في شغله ودا الي خلي عمرو يقربه منه  ويثق فيع ويخليه مسئول الحسابات في الشركه  وكانت حياه الكل ماشيه.....
لحد ماعمرو اكتشف ان في سرقه  بتحصل في الحسابات وان الحسابات دي مش سليمه 
عمرو خطط للخطه وفعلا قدر يوقع ويعرف مبن ااي كان بيسرقه 
Flash Back
في مكتب مروان (ابو سيلا)
اقتحم المكتب عمرو الشر يتطاير من عينيه 
مروان:في حاجه يعمرو ياابني 
عمرو بفحيح كالأفاعي:ابنك اي بس دنا هشرب من دمك 
مروان بستغراب:انت بتقول اي يعمرو انت بتكلمني انا كدا 
عمرو بصراخ: اه بكلمك انت راسم علينا دور الامانه والشرف وانت حرررامي عملتلك اي عشان تسرقني دنا اعتبرتك في مقام ابويا 
مروان بصدمه:بعد العمر دا كله تقول عني حرامي لا يابني انا مش حرامي 
عمرو ببرود:بس انا معايا دليل وهسجنك وهوديك في ستين داهيه 
مروان بثقه:انا واثق اني معملتش حاجه ومش خايف منك عشان معايا رب اسمه العدل 
عمرو بشك:يعني انت مش خايف من السجن والحبس 
مروان:قولتلك لا
عمرو بشر:مش خايف علي بنتك 
مروان بغضب:اياك تلمس بنتي قولتلك انا معملتش حاجه لكن لو قربت من بنتي هقتلك 
عمرو ببرود:جهز نفسك ياجمايا العزيز كتب كتابي علي بنتك بعد بكرا وانا هعرف اخد حقي منك ومنها اذاي 
وساب المكتب وخرج 
مروان وقع علي الارض بصدمه 
Back
بعد ما حضرت الغدا وسايته ياكل وخرجت قعدت في الجنينه المكان الي سيلا حبته في القصر كله كانت  قاعده بتفكر في الي فات 
فاقت سيلا من تفكيرها  وتفكير جوازها المشئوم علي صوت عمرو وهو بيصرخ 
جريت سيلا علي الجناح بتاعهم 
سيلا:في اي بتصرخ لي وصوتك عالي 
عمرو:فين الملف الي كان هنا يبنت الحرامي هيبقي ابوكي في الشركه وانتي هنا 
سيلا بدموع:اياك تجيب سيره ابويا علي لسانه ابويا اشرف منك ميت مره 
عمرو وهو بيمسكها من حجابها:قولتلك كام مره لسانك ميطولش 
سيلا:ابعد ايدك الوسخه دي من عليا 
وبعدت عته 
الملف في درج المكتب تحت انا حطيته هناك عشان ميضعش 
عمرو راح بسرعه يشوف الملف فعلا لقاها 
سيلا من وراه:اي نقص منه حته 
عمرو ببرود: لا ظلمتك يبنت الحرامي بس داميمنعش اني هحاسبك علي كلامك بس معنديش وقت 
سيلا بسخريه:اه رايح تسهر مع الاشكال الي شبهك زي كل يوم صح 
عمرو ببرود:بظبط كدا علي الاقل اشوف ناس حلوه مش البومه الي لسه بحجابها قدام جوزها 
سيلا: لاني مش معتبراك جوزي وجوزنا دا علي ورق فاهم 
عمرو:ماهو علي ورق انا جايبك هنا عشان ازل ابوكي الحرامي  
مش متجوزك عشان جمال عيونك 
سيلا بسخريه:طب يلا عشان متتأخرش علي الي شبهك 
عمرو وقد خطرت في باله فكره:اطلعي البسي هتيجي معايا 
سيلا:نعم بتقول اي 
عمرو:زي ماقولتلك هتيجي معايا وبعدين دا اجتماع للشغل مش زي ماانتي فاكره 
سيلا:لا مش هروح 
عمرو بصراخ:دا امر مش طلب حالا اطلعي البسي فاهمه 
سيلا بسرعه:فاهمه خلااص 
وطلعت تلبس 
عمرو طلع تليفونه وعمل مكالمه(هنعرف بيدبر لأيه بعدين)
بعد نص ساعه من انتظار عمرو لسيلا 
عمرو:سيلااااا يلاااا 
مفيش حد بيرد 
طلع للجناح بتاعهم 
اول مافتح الباب اتفاحأ من الي ششافهه
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent