رواية المستحيل تحقق الفصل التاسع 9 بقلم زهرة

 رواية المستحيل تحقق الفصل التاسع 9 بقلم زهرة

رواية المستحيل تحقق البارت التاسع 

رواية المستحيل تحقق الجزء التاسع

رواية المستحيل تحقق الفصل التاسع 9 بقلم زهرة


رواية المستحيل تحقق الحلقة التاسعة

نادية لا وليها في الالش كمان لا دي تبقي حبيبتي حبيبتي حبيبتي حبيبتي حبيبتي خمسة حبيبتي
ضحكت روان بصوت عالي و لكن قد اختفت ضحكاتها سريعا فور سمعاعها صوت شاكر يقول انتي من عيلة اي يا بنتي يمكن اكون عارف والدك
روان احبرت نفسها علي الابتسامه فور ذكر ما قاله شاكر فهي فور ذكر اسمهم تتملكها حالة من العصبية المفرطة
روان بابتسامة لا حضرتك متعرفهمش 
شاكر متأكدة
روان أيوة 
نادية بطل يا استاذ شاكر التحقيق دا لو سمحت سبني استفرد بالبت السكر دي 
شاكر هههههههه الاوامر صدرت من عند ام دينا خلاص 
نادية طب يلا من هنا علي ما بنتك تحك الغدا 
شاكر بنكرش بشياكة هههههههه
روان هههههههه
نادية تعالي يا بنتي اقعدي واقفة كدا لي
روان بخجل حاضر يا طنط
و ما أن جلست روان حتي سمعت صوت دينا المرتفع
دينا يلا يا اهل الدار الغدا جاهز
نادية بنتي و هتشلني 
روان لي يا طنط بس دي دينا عسل 
نادية و هي تلوي شفتيها عسل اوي يختي دا انتي شكلك واخدة مقلب فيها اوي 
روان هههههههه
ثم توجهوا لتناول الغداء
و بعد محادثات طالت بينهم استأذنت روان بالانصراف بعد أن احسن بالفه و راحة كبيرة في هذا المنزل 
أحست بطعم العائلة الحقيقة الأهل الدعم السند 
   شعرت بغيرة و الحسد من دينا و لكن ليست كل الغيرة تقود لطريق الظلام فهي غيره محمود تمنت فيها لو كانت تمتلك عائلة مثل عائلة دينا 
ام حقيقة تدعم و تدلل تشد و ترخي ام مع تعليم المرأة و ليست ضد التعليم ام تدعم ابنتها فيما تحب ليست من تضرب و تهين بمجرد أن طلب التعليم و هو من أبسط حقوقها
اب بمعني السند يدعم و يقف بجانب ابنته حتي و إن كانت خطأ يعاتب بهدوء ليس بالضرب و السب ياخذ رأيها فيما تحب ليس من أجبرها علي الزواج بمجرد راي أنه ذو كلية مرموقة و هي كان من أبسط حقوقها أن تختار الرجل التي ستكمل معه حياتها 
روان بجد انبسط معاكم اوي النهاردة هطر استأذن لأن الوقت اتاخر
نادية بتزمر لازم تيجي تاني ملحقتش اشبع منك
روان حاضر و الله هاجي تاني
ذهبت دينا مع روان لايصالها
روان متنسيش بكرة يا دينا هنكون في شركة***
دينا حاضر
روان تمام يلا سلام 
دينا سلام 
رحلت روان الي منزلها و بداخلها شعور مختلط من الحزن و السعادة 
أما الحزن فهو علي ما عاشتة من طفوله بائسة
و أما السعادة فهي ما عاشتة من يوم حافل برفقة عائلة حقيقة
******
علي صعيد آخر انتهي مروان و محمود من عملهم و عادا الي المنزل 
محمود انا متحمس اوي 
مروان خير متحمس علي اي 
محمود انت مبتفهمش يا ابني مش لسة قايل روان هتيجي الشركة بكره اسمع انها مزة كدا و هنعيش بقي 
مروان بنفسة سمعت انها مزه و مسمعتش أنها بتصد الكل احسن والله مانا قايلك و خليها تربيك يا محمود الكلب
محمود رحت فين يا ابني ثم أكمل بغمزه بتغير صح 
مروان و انا هغير منك انت علي اي يا حصره 
و بعدين هي اه حلوة دي حقيقه منكرهاش عشان كدا اتعامل معاها انت بس صدقيني لو غلط غلطة هنشوف مني الوش التاني
محمود بخوف لا خلاص وش تاني اي انا مستحمل الاول بالعافية
مروان أيوة كدا اتعدل معايا 
محمود بمشاكسة بس متنكرش برضوا انك غرت 
نظر له مروان نظره جعلت محمود يفر هاربا منه 
محمود و هو يجري من انام مروان خلاص والله خلاص 
مروان مهبول و هيهبلني معاه أما اروح انام عندي شغل الصبح
******
وصلت روان الي منزلها وجت سميرة في انتظارها 
سميرة اي يا روان اتاخرتي لي 
روان معلش يا داده الوقت اخدني
سميرة ولا يهمك يا حبيبتي بس خدي بالك بعد كدا
روان حاضر يا قلبي
سميرة يلا قوليلي انبسطي هناك و الناس كانوا كويسين معاكي
روان بابتسامة هادئة ايوه يقلبي انبسط اوي و الناس كانوا زوق اوي  
سميرة ربنا يديم الضحكة دي علي وشك يا حبيبتي
روان تسلميلي يا قلبي
سميرة هتروحي بكره عند مروان
روان ايوه يا قلبي هروح بكره و طبعا كالعادة دينا معايا 
سمير ربنا يوفقك يا حبيبتي و يجعلك في كل خطوة سلام و يطمن قلبي عليكي
روان و هي تضمها حبيبتي انتي والله و بعدين زهقتي مني عوزاني تفلسع
ضربتها سميرة علي يديها 
سميرة اخرسي 
روان هههههههه حاضر يلا يا سوسو هنام انا بقي عشان اصحي الصبح اروح للشركة مش معقول اتاخر من اول يوم
سميرة بتكبر زائف انا بنتي اشر مصممة يعني تروح في الوقت الي يعجبها و هما يستنوها و لو مش عاجبهم يخبطوا دماغهم في الحيط
روان هههههههه مش لايق عليكي يا سميرة علي فكرة دور التكبر دا 
سميرة بصدمة مصطنعة بجد 
هزت روان رأسها تؤيد الكلام 
سميرة يلا ربنا يجعلنا دائما من أصحاب التواضع
روان و هي تتجه لاعلي اللهم امين تصبحي علي جنة يا قلبي 
سميرة و انتي من اهلها يا حبيبتي ثم انصرفت لغرفتها
و ذهبت روان لغرفتها و نامت و لاول مره لم تتذكر الماضي
*****
ذهب الليل بطوله و عرضه بحلوة و مره فكان هناك من يتالم فية و يبكي حزنا و نام مقهورا
و هناك من كان يفرح فية و يبكي فرحا ة نام و هو في أشد سعادتة
  جاء الصباح الحافل الحلو علي البعض و المر علي البعض الآخر يحمل ذكريات لطيفة للبعض و ذكريات تمني بعضهم أن تمحي من ذاكرتهم مثلها نعم هي بطلتنا روان 
******
مروان يلا يا زفت هنتاخر علي الشغل
محمود بنوم هنتاخر أي بس احنا لسه الساعة سبعة معادنا هناك تسعة متسربع علي اي
مروان يا ربي غبي و مطر افهمة
مروان يا غبي هو مش المفروض أن روان جاية انهاردة 
محمود أيوه فيها اي يعني لما تيجي
مروان يا غبي مش في مكتب ليها هي و المساعده بتاعتها لازم يكون خلص النهاردة
محمود بغباء ايوه برضوا مش فاهم
مروان بشلل روح نام يا محمود انا رايح الشركة و الساعة تسعة بالظبط تكون في الشركة
ثم تركه و غادر
محمود استني بس يا مروان ... مروان 
طب فهمني براحة
محمود مشي مشي يلا هنام و ابقي اصحي افهم بعدين
و ذهب ليستكمل نومه 
******
نادية ما تقومي بقي يا زفتة انتي 
دينا ايوه يا ماما يا حبيبتي
نادية يلا عشان شغلك
نظرت دينا في الساعة و قالت 
يا ماما الساعة لسة سبعة و ربع و انا قلتلك صحيني الساعة تمانية
نادية فرقت يعني قومي و خلصيني
دينا اتزفت
*****
أفاقت روان من نومها و ذهبت الي المرحاض اغتسلت و أدت فرضها 
و ما أن لبست في الانتهاء حتي سمعت طرق الباب
روان بهدوء اتفضلي يا دادة
ساميه صحيتي 
روان ايوه هجهز عشان فاضل ساعة علي الشغل 
سامية اكون حضرت الفطار 
روان تمام
*****
مروان ها يا بشمهندس المكتب جاهز 
_مع أنه مش تخصصي بس جاهز يا مروان بية
مروان تمام اوي تقدر دلوقتي تشوف شغلك
_تمام 
****
نادية يا زفته بقولك خدي الاكل دا ليكي و ل روان
دينا يا ماما قولتلك في هناك بوفية لوقت الغدا
نادية بامر سمعتي قولتلك اي
شاكر اي بس بتتخانقوا علي اي 
دينا شوف يا شاكر مش راضية تخرجني غير بالاكل دا 
شاكر بغمزه طب خدية المره دي عشان خاطري
دينا اوووف هاتي يا ماما انا زهقت 
نادية براحة لحسن يطقلك عرق
دينا متخافيش عليا 
ثم تركتهم و ذهبت 
شاكر عمركم ما هتتغيروا هههههههه و ذهب هو الآخر
*****
ذهب محمود الي الشركة سريعا و وصل في تمام الساعة التاسعة تناسب وصولة مع وصول دينا و روان
روان يلا يا دينا 
دينا يلا
محمود اي دا مزز في الشركة لا دا شكلها هتبقي لوز اللوز 
سمعته روان و لكن لم تعيره ادني اهتمام 
سبقهم محمود الي مكتب اخية
روان لموظفة الإستقبال
مكتب مستر مروان انهي دور
الموظفة الدور الخامس حضرتك
روان تمام 
ذهبت روان و دينا الي الدور المطلوب تقدمت دينا و قالت مستر مروان موجود
نظرت لها نهي من اعلاها الي أسفلها و قالت بتعاليم 
ايوه موجود في معاد سابق لو مفيش معاد اتفضلي 
كادت أن ترد عليها دينا و لكن تحدثت روان قوليله روان السيد 
في
نهي صدمة مين روان الجاهلة ...
أنا مش هكمل هنا غير الرواية دي التانين كاملين هتلاقوهم علي جوجل أو ابحثوا في سيرش الفيس هتلاقوهم
إلي هنا نكون قد وصلنا الي نهاية البارت دا 
رايكم و توقعاتكم

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية المستحيل تحقق
google-playkhamsatmostaqltradent