رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت الثامن 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء الثامن 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الحلقة الثامنة

#رواية_حور_الفهد
الجزء الثاني: الفصل الثامن
كرما بأبتسامة: مش موافقة
عاصم بصدمة:نعمممم ودا ليه أن شاء الله
كرما ببرود ورجعت ضهرها لورا: عادشي أنت طلبت مني وانا رفضت سهله
عاصم بزعل:بس أنا بحبك
كرما ببرود: وأنا مش بحب حد
عاصم بصلها شوية وعرف انها بتستفزه ابتسم بخبث
عاصم قام:طب تمام أنا اصلا كنت جاي اقلك إني رجعت في كلامي لان حبيبتي هترجع من المانيا قريب وعايز اتقدملها
كرما بصدمة وزعل:اييييه
عاصم بأبتسامة مستفزة:يلا باااي واكيد هعزمك في الفرح
عاصم خرج وكرما قربت تولع
كرما بغيظ:كدة ي عاصم ماشي أنت إللي بدأت الحرب
بعد وقت كان عاصم واقف في الكافيه وكرما كمان نزلت بصتله من فوق لتحت واخدة فنجان قهوة وخرجت
كرما:اللو
فهد: أخبار الشغل ي بشمهندسة
كرما:طب ازيك عملة ايه وحشتيني يا بنتي ي حبيبتي
فهد ضحك:دا كلام فاضي المهم الشغل
كرما:ي باشا متقلقش انت سايب رجالة
فهد بشك:ي خوفي شكلي هاجي الاقي الشركة اعلنت افلاسها
كرما بهمس:دي ي رب تيجي لغاية كدة
فهد بعدم فهم:ايه
كرما:لالا متخدش في بالك المهم عملين ايه انت وماما
فهد: إحنا تمام اوي
كرما بقر:اممم الله يسهلكم يخت وبحر وهوا وأحنا هنا مفحوتين شغل
فهد:الله واكبر في عينك المهم عمر وميرا لسة متخاصمين
كرما ضحكت:دول مجانين قمت بليل الساعة اربعة الفجر لقتهم بيعملو كيكة
فهد ضحك
وقعدو يتكلمو شوية
عاصم كمان خرج
كرما حست بيه
كرما ؛ماشي ي حبيبي خلي بالك من نفسك
فهد:ماشي ي عومري سلام
فهد قفل
كرما:وانت كمان هتوحشني علي ما تيجي
..
كرما:اااه تعرف اكتر حاجه بحبها فيك عينك الزرقة
...
كرما:لالا اقفل انت الاول
..
عاصم ببرطمة: دا ايه محن الكلاب دا
كرنا بعدة الفون عن ودنها وبصت لعاصم
كرما برفعة حاجب:بتقول إيه
عاصم بأبتسامة ضيق:بقول سلميلي علي ابو عنين زرقا
كرما عملتله حركة طفوليه بوشها وحطت الفون تاني علي اساس انها بتكلم حد
كرما:ماشي ي حب سلام
كرما عملت انها بتقفل وهي مكنتش بتكلم حد اصلا
عاصم بضيق:ومين دا أن شاء الله
كرما بأبتسامة استفزاز:وانت مالك
اه صحيح اخبار حبيبتك هترجع امتي من المانيا
عاصم بأبتسامة مستفزة:قريب نفسها تتعرف عليكي
كرما بأسفزاز:ي روحي هي تعرفني اصلا
عاصم بصلها بغيظ وهي ضحكت ببرود وطلعت
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عند ميرا وعمر ومروان
قعدين هما التلاته لوحدهم زي المطلقين
ميرا:ايه الملل دا
الاتنين بصولها ومردوش
ميرا بضيق:مترودي عليا
مروان:نعم
ميرا:هنفضل قعدين كدة
عمر:تحبي سيادتك نرقص ولا نعمل ايه
ميرا بصتله بضيق
ميرا:انت مش عندك شغل
عمر ببرود:بس أنا مصدقت بابا وماما مشيو
مروان:ليه يسطا
عمر:عشان بابا مش هيغضل يقولي روح الشركة وماما مش هتفضل تقولي نفس الاسطوانة بتاعت ذاكر انت اخر سنة عيزة امتياز وكلام فاضي وأنا مصدقت يلا سااامو علييكوو هروح انام
عمر سابهم وطلع
مروان وميرا بصو لبعض
ميرا بشيطنة: بتفكر في إللي بفكر في
مروان بأبتسامة شر:طبعا
ميرا:طب يلا بينا
مروان:لالا استني شوية أنا ينام
ميرا بصتله وابتسمت بشر
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
 عند كرما خلصت شغل وراحة تركب العربية
كرما بزهق:لا وربنا كدة في حد قاصدني
عاصم من وراها: أنا زهقت علي فكرة مش هقلك اركبي معاية تاني يظهر حبيتي القعدة معايا وأنتي إللي بتفشي العجلة
كرما بهدوء غضب:اركب عربيتك وامشي
عاصم:لحظة طب افهمك
كرما بغيظ وصوت عالي:تفهمني لا وبتقول حبيت القعدة معاك يبني أنا بسمع اسمك بيجيلك ذبحة صدرية 
عاصم:لحظة...
كرما:وبتقول بحب القعدة معاك يبني أنا كرهت الشركة من يوم ما اتنقلت فيها
عاصم:يا بنت..
كرما:يابني أنت من يوم ما اتنقلت هنا والشركة في حلها النازل
عاصم:طب...
كرما:دنا من يوم ما شفتك كرهت كل الرجالة
عاصم بزعيق:اييييه بلاعة وانفجرت ما تتهدي شوية
كرما بغضب:متزعقليش
عاصم بضيق:طيب يختي تعالي اركبي معاية
كرما بضيق:شكرا مش هركب معاك تاني
عاصم:اخلصي الدنيا بتليل
كرما بعند:هتمشي
عاصم:ما تتنيلي هتحايل عليكي
كرما بفيظ:طب اتنيل من قدامي وعلي جثتي أن اركب معاك
كرما قالت كدة ومشيت قدامه
عاصم:يبنت المجانين
كرما بصوت عالي:اهو انت ي ساااااافل
كرما مشيت وفهد ضحك عليها
كرما مشية وكان الدنيا بتليل وركبها بتخبط في بعض
فجأة ظهر قدمها شاب وكان شكله مش تمام وسكران
كرما بتتصنع القوا إنما هي ميتة رعب
الشاب وقف قدمها
الشاب بوقاحة:علي فين ي بطل
كرما بقوة مصطنعة:اوعي كدة من وشي
الشاب بوقاحة:الاه منتي قمر وعجبتيني تعالي نقضي ليلة مع بعض
وغمزلها
كرما مستنتش وادته قلم لوا وشه
الشاب بغضب:يا بنت ال...وديني لربيكي
وكان لسة هيمسك اديها
فجأة عاصم وقف قدامه ومسك ايده وفضل يضرب فيه
والشاب مكنش ليه أي رد لانه كان سكران
لغاية ما وقع علي الارض بس الشاب كان معاه موس جرح ايد عاصم
عاصم بوجع:ي ابن الك...
وضربه تاني
كرما بخوف:خلاص سببه هيموت وانت ايدك بتنزف
عاصم بصلها:اتفضلي علي العربية
كرما بضيق:لا مش هركب
عاصم بزعيق مرعب:قلت يلااااا
كرما خافت جدا وركبت قدامه
عاصم راح وراها وركب وهو مضايق لقاها عنيها بتلمع بالدموع
عاصم بحزن:اسف إني زعقتلك بس كنت خايف عليكي
كرما فتحت في العياط:بقلك ايه مسمحلكش انك تزعقلي كدة أنت مش رقيب عليا فاهم
عاصم بأسف:وانا بحبك ومش قادر اشوفك بعيدة عني
كرما بصتله بضيق
عاصم بأبتسامة:بجد كفاية شغل عيال وانا هستني ردك لما فهد بيه يرجع تمام
كرما مردتش عليه
كرما بصت لاديه بخوف:ايدك بتنزف
عاصم بأبتسامة:خدي لفيهالي
كرما بضيق:وانا مالي أنا حد قلك كنت دكتورة حط عليها منديل وصلني بعدها اطلع علي المستشفي دكتور يلفهالك ولا يخيطها
عاصم بقرف:بحب دبش وهتجوز دبش
كرما:نعم تتجوز مين دا بعينك مش هطول شعراية مني
عاصم بثقة:وربي لاهجوزك وهعلمك الادب علي اصوله
كرما بصتله بضيق وهو ضحك وساق
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عند ميرا ومروان
كل واحد اخد كوفرته بيضة وحطا عليه ودارو جسمهم ووشهم ودخلو لعمر كان نايم والاوضة كلها ضلمة
دخلو كل واحد قعد من جهة ميرا علي اليمين ومروان عالشمال وعمر في النص ومروان كان ماسك شمعة وكان الجو مخيف جدا
ميرا همست في ودن عمر وهي مفطية وشها
ميرا بهمس مرعب:عااامااارااااا
عمر بنوم:هممم
مروان بهمس مرعب:عااامااارااااا
عمر بدء يفوق:عااااا ايه دا
ميرا بصوت مرعب:انت خلاص موت وبتتحاسب نيهااعهعهععع
عمر برعب:هااااا
مروان بصوت مرعب:مش كدة وبس انت دخلت النااااااار
عمر بخوف:اشهد ان لا اله الا الله واشهد الله أن محمد رسول
اشهد ان لا اله الا الله واشهد أن محمداً رسول الله
فجأة نور فتح ومروان وميرا وقعو من كتر الضحك
عمر بصلهم بغيظ شديد
عمر بغضب:ي ولاد ال... والله لعلمكم الادب
عمر راح عند الدولاب وجاب حزام
ميرا ومروان نزلو يجرو وهما ببصرخو وعمر وراهم
كرما لسة بتقفل باب الڤلة لقيت ميرا ومروان بيصرخو ويجرو وعمر نازل وراهم بالحزام
كرما بصدمة:يخربيتكم ايه دا
ميرا ومروان استخبو في حته وكرما شافتهم
ميرا بهمس:اللاهي تنستري متقلولوش
كرما بخبث: عيب عليكي
ميرا بصتلها بغيظ
عمر بيزعق:فييين رااااحو فيييين
كرما ببراءة:لا مشفتهمش
بعدها شاورتله بأديها علي مكانهم
عمر مشي بهمس وقرب منهم
لغاية ما ميل عليهم ومسكهم هما الاتنين من لياقة التيشرتات
عمر بيجرجرهم:مش هنبطل حركات العيال دي شوية
مروان:يسطا عيب يسطا كرامتي
عمر بغيظ:دنا همحي كرامتك فاهم يعني ايه همحي كرامتك
ميرا:حلو خليك مع كرامته وسبني أنا
عمر بيشد ميرا:دنتي بذات هعلمك الادب
فضلو يهزرو ويضحكو
_________________________________________
عدي كام يوم وفهد وحور رجعو وكرما قالت لفهد علي موضوع عاصم وهو وافق وانهرده جاي عشان يقرو الفاتحة
الكل متجمع في فيلا فهد
كرما حسا انها طيرة من الفرح
قعدو شوية وقرو الفاتحة واتفقو الخطوبة بعد اسبوعين
كرما وعاصم طلعو الجنينة
عاصم بأبتسامة:تعرفي أن أنا اسعد انسان في الدنيا
كرما بأبتسامة خجل:ليه
عاصم وقف قدمها وبصلها بحب:عشان كمان كام شهر واسمك هيتكتب علي اسمي
كرما ابتسمت بحب وخجل
عاصم بضحك:بس إيه دا دنتي طلعتي زي البنات اهو وبتتكسفي
كرما بتهدي نفسها:عارف يعني لو كنا اتخطبنا كنت قلتلك هنفسخ الخطوبة انما إحنا يدوب قراية فتحة فا احترم نفسك عشان مقلمش منك
عاصم بصلها وضحك:بحبك
كرما ابتسمت
عاصم بضيق:طب ايه طيب عمال اقول بحبك وكلام من ما مفيش اي رد كدة خالص نو كومنت
كرما ببرود:اهاا بظبط
عاصم بصلها بغيظ وهي ضحكت
________________________تاني يوم
كرما صحيت وراحت الشركة
اول ما دخلت لقيت عاصم واقف بيهزر مع السكرتيرة تاني بصتلهم بغضب شديد وعاصم شفها بلع ريقه بخوف
كرما اكتفت بنظرة قاتلة لعاصم سابتهم وطلعت مكتبها وهي بتولع
عاصم طلع وراها
عاصم بأبتسامة:صباح الفل
كرما بضيق:صباح الزفت
عاصم:يدي ساتر ي رب ي ماما بطلي دبش اتفائلي كدة وخليكي بني ادمة ولو لمرة
كرما:علي اساس أن أنا ايه يعني
عاصم بأبتسامة: أنتي قمر
كرما:مش بثبت علي فكرة
عاصم بيبرطم: أنا إللي جبته لنفسي اما حبيت وحدة بومة زيك
كرما بضيق: أنا كل يوم هاجي الاقيك قاعد تهزر مع نانسي كدة
عاصم بصلها وابتسم:بتغيري
كرما بضيق:بلاش هبل اكيد لا بس عيب احنا هنخطب قريب يبقي تحترمني
عاصم بأبتسامة:بتغيري
كرما بضيق:ايوا بغير مغرش ليه نقصة ايد ولا رجل
عاصم بصلها وضحك
كرما بضيق:لتفضل برا عشان عندي شغل
عاصم بيقوم:طب ياستي براحة متزقيش صحيح عايز اقلك علي سررررر
كرما بقلق:خييير
عاصم: أنا إللي كنت بفشلك كوتش العربية عشان تركبي معاية
كرما بصدمة:ايييييه 😳
يتبع 🙊😂

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent