رواية بحر العطر الفصل السابع 7 بقلم فاطمة خميس هارون

 رواية بحر العطر الفصل السابع 7 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر البارت السابع 

رواية بحر العطر الجزء السابع 

رواية بحر العطر الفصل السابع 7 بقلم فاطمة خميس هارون


رواية بحر العطر الحلقة السابعة

لمار :هاي 
محمد :يانهار ابوكي اسود ومنيل 
لمار:اي الهبل الي بتقوله ده 
محمد :انتي فلتي ازاي 
لمار :اي ؟
محمد :فلتي من المتحرشين الي تحت ازاي 
لمار :لا دول لتاف بشكل فزززيع 
محمد :لتاف وفزيع في جمله واحده 
لا كده كتير 
ما علينا خير 
لمار :انا جايه عشان ابدل اللون مش عاجبني 
محمد :وانتي معتقده اني هجيب الشغل معايا البيت ليه بقيسه قبل ما اسلمه 
وبعدين انتي جيتي هنا ازاي 
لمار :انا مشيت وراك بس توهت مني اتصلت بيك بس كان مقفول روحت واتصلت بالمندوب ووصفلي بس توهت بردوا  سيبت العربيه ونزلت سالت الناس لحد ما وصلتي 
محمد :اااه اااايه نزلتي ومشيتي باللبس ده وسالتي عليا انا 
لمار :اممم وهما وصلوني 
محمد :يا فضحتك يا محمد 
اتفضلي روحي ولما المندوب يرجع يتواصل معاكي 
لمار :طيب 
محمد :استني 
دخل لثواني ثم عاد بجاكت طويل يخص ورد 
البسي ده واتفضلي اوصلك عشان الدنيا بقت ليل  
واللبس ده مش بتاع المنطقه دي 
احمدي ربنا أن الشارع انهارده اجازه لو كان اي يوم تاني  كااانواااا  ربنا يسترها
لمار :اي 
محمد :هااا 
لمار :كانوا اي 
محمد :كانوا وصلوكي بردوا 
اتفضلي 
ابتسمت له لمار وسارت معه 
....
استيقظت بعد منتصف الليل جهزت نفسها وحملت حقيبتها ونزلت 
بينما هو نائم لا يعي شي 
ميرنا :علي فين يا عروسه 
وقفت عطر مكانها 
ميرنا :طب استني للصبح عشان نقولك صباحيه مباركه 
والا انتي زعلانه  تؤ تؤ مينفعش تزعلي عشان صحت البيبي 
التفتت لها عطر:الصباحيه دي هطلعها في جنازتك ان شاء الله 
وبيبي اي يا جاهله انتي الي عاوزاه يتولد كل ٥دقايق هي سلق بيض 
وخدي الكبيره بقي 
ملكيش عندي اطفال عارف ليه لاني استقلت 
جاتكوا القرف انتي وهو 
ميرنا  لنفسها :يعني اي مفيش بيبي 
لاااا معقوله سقطت نفسها
انا لازم اروح اقول لبحر 
بحر  اصحي يلااااا بحر 
بحر :اي 
ميرنا :عطر سقطت نفسها 
بحر وهو ينهض بسرعه كأنه تذكر ما حدث 
هي فين عطر 
ميرنا :نزلت من بدري شويه 
بحر :اوووف طيب هقوم اروحلها المكتب 
ميرنا :مكتب اي الساعه ١ونص 
بحر :وعطر خرجت دلوقتي 
ميرنا :اممم من شويه 
ركض بسرعه للاسفل 
نظر في الشارع ولكنها غير موجوده 
صعد لاعلي  ليرتدي ملابسه 
دخل الغرفه ليجد ميرنا غادرتها 
كان يبحث عن ثيابه 
نظر لأثر فعلته وشعر بالندم ولكن سرعان ما نفضه وتابع ارتداء الملابس 
...
وصل لبيت بحر بعد بسرعه جنونيه وهو في قمه غضبه 
فكيف لها أن تغادر دون أذنه ووحدها في هذا الوقت 
صعد لها ولحسن حظه كان محمد خارجا 
طرق علي الباب ببعض العنف 
فتحت له عطر 
كاد أن يتكلم لولا هيأتها الغريبه والمخيفه 
ما زالت بثيابها ولكن وجهها متورم من البكاء 
اثر الكحل الأسود يملأ وجهها 
عطر :خير يا استاذ بحر 
بحر دخل واغلق الباب خلفه 
انتي ازاااي تنزلي من البيت في الوقت ده لوحدك 
انتي ليه مصره تتطلعي اسوء ما فياااا 
عطر :هششش وطي صوتك 
ثم أكملت وهي تشير للغرفه 
ماما نايمه جوه 
وبعدين عايزني اعمل اي ما هما اتصلوا وكان لازم اجيبها 
بحر :كنتي قولتيلي وانا اجي معاكي 
عطر :لاااا انا مش عايزه منك حاجه 
وانت هتطلقني 
لاني خلاص مش عاوزة منك فلوس 
ماما خلاص خرجت من المستشفي ومن غير ما اخد فلوس العمليه 
ربنا ريحها من عنده عشان عارف انا وهي تعبنا ازاي 
اتفضل بره بقي قبل ما تسمعك 
اقترب منها وهو يجز علي أسنانه 
انا مش قولتلك مليون مره طلاق مش هطلق 
عطر :لا هتطلق 
بحر :طيب 
بس هو انتي معاكي ٣مليون عشان اقدر اطلقكك 
عطر :اي الي بتقوله ده 
زي ما سمعتي اصل يوم كتب الكتاب كنتي فرحانه اوي باين 
ومركزتيش مضيتي علي اي 
حضرتك ماضيه علي وصل امانه غير عقد عمل تقدري تقولي عليه احتكار 
عطر :انت أي يا اخي شيطان
بحر :لا والله وانتي اي 
لما تلغي  اتفاق عشان امك طلعتلك يبقي كان لازم أأمن نفسي  
 عطر :سيبني انا وامي نعيش بقي حرام عليك 
وقبل أن يرد رن هاتفه 
التقطه ورد عليه وتوجهت عطر للداخل 
بحر:الو 
الطبيب :الو يا بحر باشا انا كلمت الانسه عطر  امبارح وقولت لها تستلم جثمان امها 
بحر بصدمه :اي الهبل ده 
امته حصل 
الطبيب :امبارح حوالي الساعه ١١ كده 
اغلق بحر الهاتف في وجه الطبيب وهو يتذكر حالتها 
نعم كيف يصدق انها خرجت بعد حالتها تلك 
ولكن هو كان في حاله لا تسمح له بالتذكر 
دخل للداخل وهو يمشي ببط استمع الي صوت عطر المضطرب 
كانت تضع فستان لامها علي السرير وتنام بجانبه وتتكلم معه وكأنه امها حقا 
عطر :خلاص يا ماما انتي هتفضلي معايا 
انا هقوم احضر فطار والشاي الي بالنعناع الي بتحبيه 
الساعه داخله علي ٣اهي 
لا يا ماما لازم تأكلي 
شوفتي يا ماما شوفتي لما مرتضيش تأكلي حصلك اي 
طب لو حصلك حاجه انا اعمل اي 
احكي لمين علي الحاجات الي بتزعلني 
اترمي في حضن مين في وقت حزني او فرحي 
قوليلي يا ماما 
الناس وحشه اوي محدش بيرحم 
وانا لوحدي هواجههم ازاي 
عشان كده لازم تأكلي وتقومي  
ع عااا رفه ااانا نننفسي اااكل من ايدك زي زمان
ونسعى علي التلفزيون للصبح 
نفسي اقولك انا اسفه علي كل لحظه لومتك فيها علي حاجه بتحصلي 
علي كل كلمه زعلتك وانتي اخديها بابتسامه
يلا قومي يا ماما 
بحر :عطر 
عطر :اي الي دخلك هنا ماما تعبانه 
لو سمحت اطلع 
بحر وهو يمسك يدها :عطر استهدي بالله 
كل شي قضاء وقدر 
عطر :تقصد اي هاااا تقصد انها ماتت 
لاااا هي هتفوق دلوقتي وهتقوم 
عارف هي هتجيبلي حقي منك وو 
بحر :امك في المستشفى من بدري 
لازم تدفن يرضيكي تدفن علي ايد ناس اغراب 
عطر :لا لااا بالله يا بحر 
امي اهي هتعيش  معايا هتعوضني  عن كل حاجه شوفتها وهي غايبه 
بحر :يلا يا عطر 
تعالي معايا 
عطر :انا محتاجها يا بحر مش هقدر من غيرها 
بحر:هي هتفضل معاكي في قلبك ادعيلها بالرحمه
عطر :يا رب الصبر يا رب 
امسك بحر يدها وغسل وجهها ثم نزلوا  للمشفي 
وبالفعل وصلوا 
عطر :عاوزة اشوفها 
بحر :بلاش يا عطر ااا 
عطر :بقولك عاوزة اشوفها
انا همسك نفسي 
وبالفعل دخلت 
سارت ببطئ وهي تنظر لوجهها الابيض ابتسمت وتساقطت دموعها في آن واحد 
بدأت شهقاتها في الظهور 
وصلت إليها لتنفجر بالبكاء 
هتوحشيني يا امي وهتفضي عليا دنييتي 
هفضل لوحدي ومن غيرك وانتي كنتي سر قوتي
مسحت دموعها 
بس انا هفتكرك 
كل يوم هصحي احضر فطرنا عشان ناكل سوا قبل ما انزل 
هرجع من الشغل انادي عليكي كانك هتيجي تاخديني بالحضن وتهوني عليا 
هستناكي كل يوم في حلمي عشان اطمن عليكي وتتطمني عليا 
قبلتها قبله طويله علي خدها 
سلاام يا امي 
خرجت من عندها تجر قدمها 
محمد وورد:عطر 
ما انا رأتهم عطر حتي ابتسمت وهي تبكي بقوه 
محمد وورد وهم يحتضنوها :اهدي يا عطر 
ربنا يرحمها ويصبرك
عطر يا رب 
يااا رب 
....
الساعه الان الثانيه ظهرا 
تجلس لتأخذ عزاء امها 
ميرنا :البقيه في حياتك 
عطر :البقاء لله
ابتسمت له ميرنا ببرود 
انا لازم انزل بقي 
وانتي متتاخريش علينا أظن أن بحر قالك علي الشرط الي مضيتي عليه 
اه وبالمناسبة دي فكرتي اي رايك 
نظرت لها عطر باستحقار :مقرفه زيك بالظبط 
نظرت لها ميرنا بغيظ وغادرت مسرعه 
نظرت ورد لعطر 
عطر :بعدين يا ورد 
حركت ورد راسها وهي تربت علي كتفها
لمار :البقاء لله يا عطر
عطر :ونعم بالله اتفضلي 
لمار :لا انا لازم امشي انا جيت اطمن عليكي 
بس انتي معاكي ورد اهي وانا هتصل بيكي 
اطمن عليكي 
ابتسمت لها عطر فبدلتها الابتسامه ورحلت 
ورد :هي قربت كده امته 
عطر :هي كويسه من يوم الحفله وبعد كده قربت اكتر 
محمد :انتي اي الي جابك هنا تاني 
لمار :انا جيت عشان أعزي عطر 
أشار محمد لملابسها كده جايه عزاء امال لو فرح 
لمار. ماله الدرس بتاعي ما هو اسود وطويل 
محمد :ااه طويل فعلا 
اتفضلي اوصلك لتحت 
ابتسمت له لمار 
بحر :انتي بتعملي ايه هنا 
لمار:كنت ااا 
محمد :هو انت هتتحكم في مين يجي ومين ميجيش كمان 
بحر:انت بتتدخل ليه اصلا 
محمد :نفس سؤالي ليك 
بحر :طيب دي تبقي بنت عمي 
محمد :ودي تبقي ضيفتي 
اتفضلي انزلك 
بحر :ايه العيله الغريبه دي 
فضل :بتكلم نفسك يا بحر 
بحر :انت اي الي طلعك هنا 
فضل :عاوز أعزي عطر 
بحر :مش انت عزيت الرجاله تحت 
فضل :ولو لازم ادخل واشوفها ااا اقصد اعزيها بنفسي 
وتخطاه ليدخل بحر خلفه
فضل :البقاء لله يا عطر 
عطر :ونعمه بالله 
فضل:انا عاوزك احمدي وترجعي عطر البنت الجميله الي بتوزع طاقه علي الناس 
ابتسمت له عطر وهي تهز راسها بتعب 
بحر :عطر 
عطر :افندم 
بحر :انا همشي ويومين كده هعدي عليكي عشان اخدك 
عطر :باذن الله 
فضل :تاخدها فين 
بحر :وانت مالك يا اخي 
رامي :السلام عليكم 
البقاء لله يا عطر 
بحر لنفسه :كملت 
عطر :ونعم بالله 
متشكره ليكوا 
رامي :العفو يا عطر ده واجب علينا 
وانا موجود في وقت عاوزة اي حاجه كلميني مش عايزك تحسي انك لوحدك 
عطر :شكرا ااا 
بحر :مش يلا يا رجاله 
فضل :ثواني بس ااا 
بحر وهو يدفعهم :يلاااا 
..
ورد :عطر انتي هترجعي معاه صحيح 
عطر :أيوة 
ورد :ليه يا عطر 
عطر 
عشان انا لو مرجعتش بارادتي هرجع غصب عني 
فأنا هرجع للشغل تاني بس هندموا علي اليوم الي شافني فيه 
انا وراك والزمن طويل يا بحر 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بحر العطر
google-playkhamsatmostaqltradent