رواية مأمورية الحب والإنتقام الفصل السابع 7 بقلم سلمى أيمن

 رواية مأمورية الحب والإنتقام الفصل السابع 7 بقلم سلمى أيمن

رواية مأمورية الحب والإنتقام البارت السابع 

رواية مأمورية الحب والإنتقام الجزء السابع 

رواية مأمورية الحب والإنتقام الفصل السابع 7 بقلم سلمى أيمن


رواية مأمورية الحب والإنتقام الحلقة السابعة

#مأمورية_الحب_والإنتقام
البارت السابع
Flashback
مازن : عمر انت خلصت
عمر : اه واديني طالع من الفيلا
مازن : عمر خليك مستخبي ف الفيلا...الشبح فخطر
عمر بسخرية : بتقول ايه...الشبح فخطر
مازن : عمر الله يخليك...افضل ف الفيلا ومترجعش غير والشبح معاك
عمر : هو الشبح هنا
مازن : لأ..بس هو وديميتري فطريقهم للفيلا
عمر : مش فاهم حاجة
مازن : هفهمك بعدين...بس افضل ف الفيلا..ومجرد ما تحس ان الشبح هيتكشف..اتدخل علطول
Back
اميرة : يخرب بيتك
مازن : الله وانا مالي....انا اتصرفت بحسن نية...وبعدين كنت بشم ع ضهر ايدي يعني عشان اعرف ان الشبح هو نفسه ندى مرات عمر
اميرة : في بيت هيتخرب بسببك...انت خربت بيت صاحب عمرك ووقعت بينه وبين مراته
تدخل ندى فجأة وتقاطعهم : ما خلاص يا اميرة...اللي حصل حصل...كده كده عمر كان هيعرف
مازن : والله كان قصدي خير...خوفت ان ديميتري يعمل حاجة...فقلت لعمر عشان لو حصل حاجة يلحقك...والله ما كنت اعرف
ندى : خلاص يا مازن...انا عارفة...روح بس الحق عمر....عشان هو تكة وهيقوم علينا زعابيب امشير
يتركهم مازن ويرحل
اميرة : احكيلي...عمل معاكي ايه
ندى : برود وهدوء غريب...متعصبش..مفتحش بؤه معايا بنص كلمة حتى..مجرد ما خرجني من فيلا ديميتري وركبنا العربية..طول الطريق ساكت...هدوئه بيقلقني اكتر من عصبيته
يقاطعهم عمر : سيادة الرائد ندى عبد العزيز
ندى : ايوة 
عمر ببرود : سيادة اللواء عايزك...ويعطي لها الهاتف
ندى : ايوا يا فندم
اللوا : الفرقة بعد كده هتبقى تحت قيادة عمر يا ندى
ندى بصدمة : ازاي يا فندم
اللوا : غلطتي كتير يا ندى...اولا معرفتيش تاخدي اي معلومات من ماجي ومقدرتيش تحميها...ثانيا اخدتي خطوة خطيرة جدا وروحتي مع ديميتري فيلته وعرضتي حياتك للخطر ...والمهمة كانت هتتكشف لولا تدخل عمر فأخر لحظة
ندى : بس يا فندم....
اللوا يقاطعها : قراري غير قابل للنقاش يا ندى
ويغلق فوجهها الهاتف
يمد عمر يده ليأخذ هاتف منها..وتنظر له ندى برجاء..ثم تعطيه الهاتف فيأخذه ويرحل في هدوء
ندى : شوفتي يا اميرة..شوفتيه بيعاملني ازاي
...................
مازن : انا مكنتش اعرف يا صاحبي
عمر : عارف يا مازن
مازن : هو انا ممكن اسألك سؤال
عمر : رد فعلي لما عرفت ان ندى هي الشبح
مازن : الصراحة هموت واعرف
عمر : لإني انا نفسي مش عارف ايه اللي مضايقني....هل متضايق عشان الشبح اللي كل الناس تتكلم عنه وعن بطولاته يطلع ندى مراتي...هل متضايق عشان هي خبت عليا وكذبت...ولا متضايق عشان ندى...اللي كانت علطول بالنسبالي كتاب مفتوح...اطلع ف الاخر معرفش عنها اي حاجة...عارف يا مازن....انا يمكن محبتش ندى زي ماهي بتحبني...بس ندى بالنسبالي حاجة كبيرة...ندى مش مراتي ندى بنتي الصغيرة...اللي علطول كنت انا وإيهاب نوصلها المدرسة كل يوم الصبح...لما عرفت انها الشبح حسيت اني فاتني كتير...كأني كنت عاوز اكون معاها فكل خطوة فحياتها...ان مش متضايق انها الشبح...انا متضايق ان انا مكنتش موجود وسط كل ده
مازن : عمر ندى بتحبك
عمر بضيق : اللي بيحب حد مش بيخدعه يا مازن
مازن : ندى استقالت من شغلها ومن المخابرات عشان تكمل حياتها معاك...استغنت عن كونها الشبح عشان تبقى ندى مراتك
عمر بسخرية : فعلا...امال هي هنا بتعمل ايه بقى
مازن : جاتلها الفرصة ع طبق من دهب انها تجيب حق اخوها..تفتكر كانت هتسيب فرصة زي دي
عمر بإنفعال : وانا بعمل ايه...مش بجيب حق إيهاب..مش واثقة فيا مثلا اني هعرف اجيب حقه
مازن : بلاش تظلم ندى يا عمر
عمر : انا مش ظالم يا مازن...هي اللي ظلمتني...ولو سمحت كفاية عشان مش عاوز اتكلم
يتركه مازن
.........................
اميرة : ندى إلحقي
ندى : ايه يا اميرة
اميرة : عمر جاب لورين عشان تبقى معانا ف المأمورية
ندى : لورين مين
اميرة : يعني مش عارفة لورين مين
ندى بغضب : لورين...وجابها ليه دي
اميرة : معرفش
ندى بصدمة : معقولة بيعاقبني بلورين
اميرة : لا يا ندى...عمر مبيدخلش حياته الشخصية فشغله..وبعدين عمر دماغه اكبر من كده...بس المشكلة فلورين
ندى بغضب : ملقاش غيرها تبقى معانا...بس ملحوقة...هو مشافش مني غير ندى اللي بتحبه...بس من هنا ورايح هوريهم هما الاتنين مين هو الشبح 
وتقوم بغضب تلحقها اميرة : ندى استهدي بالله
تذهب ندى لتجد لورين تقف مع عمر...فتاة بملامح اجنبية وملابس رسمية 
مازن : اميرة تعالي..دي هتبقى مدعكة دلوقتي
اميرة : اسكت انت
تنظر لورين إليها بتفحص : اوه..إذن انتي الشبح
ندى بإبتسامة وثقة :تؤتؤتؤ...قبل ما اكون الشبح انا ندى مرات عمر
لورين بخبث : حقا...لكنك لم تخبرني انك تزوجت يا عمر
ندى : معلش محبناش نتعبك...ماهو اكيد مش هتيجي مشوار رايح جاي من روسيا مخصوص عشان تحضري كتب كتابنا..ولا ايه
تأتي مكالمة لعمر ليرحل ويرد
مازن بهمس : المعركة الحقيقية هتبتدي دلوقتي...هتشوفي صراع الجبابرة
اميرة بهمس : ربنا يستر وندى متتهورش
لورين : إذا كيف حالك ؟
ندى : بخير جدا ...كفاية إني متجوزة البني ادم اللي بحبه
لورين بمغزى : وهو يحبك ؟
ندى : يمكن مش بنفس طريقتي..بس بيحبني...وبيخاف عليا
لورين : لا يوجد طرق للحب...للحب طريقة واحدة...ايحبك ام لا ؟
تسكت ندى
مازن بهمس : اوبا...ضربة سخنة من لورين
ندى : حبي ليه كفاية
لورين بإرتياح : إذن فهو لا يحبك
تشعر ندى بغصة فحلقها
ندى : عمر بيحبني...يمكن حاليا هو مش فاهم ده...بس انا عارفة...انا حاسة بيه...لإني ببساطة انا اللي عارفاه اكتر من نفسه
لورين : لنفترض ان كلامك صحيح...لكن لا اعلم لما حدسي يقول لي ان الوضع اختلف الان
تقترب لورين من ندى : الان انتي بالنسبة له الشبح...ليست ندى زوجته
تنصدم ندى من لورين
مازن : اوبا...وضربة كمان من لورين والشبح شكله هيقع
اميرة : مين ده اللي يقع....هتشوف ندى هترد عليها ازاي
ندى : واضح انك متابعة اخبار عمر اول بأول
لورين : بالفعل كذلك
ندى : بس انا شايفة انو كوني الشبح...هكبر فنظره و حبه ليا هيزيد..اللي تعرض حياتها للخطر كل دقيقة عشان الواجب فما بالك باللي تقدر تعمله عشان الحب
تنظر لورين لها
ندى بثقة : وبعدين حتى لو محبنيش مش هيحب غيري...لإنه مش هيلاقي واحدة تحبه زيي...هيحبك انتي مثلا...طب ما الحال من بعضه يا لورين...وبعدين لو كان في امل انه يحبك فيوم من الايام
تقترب ندى من اذنها وتهمس لها : كان عملها من خمس سنين لما كنتم مع بعض فمهمة ميونخ 
مازن : ويعود الشبح بقوة ليلقي ضربته ع وجه لورين
تنظر لورين لها بدهشة واعجاب : يبدو انني لست وحدي من تتابع اخبار عمر 
ندى : بس في فرق كبير بيني وبينك يا لورين...انا مرات عمر
لورين : ظننتك غريمة سهلة...هذا قبل ان اعرف انك الشبح..لكن في الواقع يبدو ان اللعبة اصبحت مسلية اكثر الان
ندى بحزم : وعمر مش لعبة عشان نلعب انا وانتي بيها...عمر حب حياتي..مش هسمح لحد انه يتدخل ما بينا...بلاش تلعبي معايا يا لورين...زي ما انتي قلتي..انا الشبح..واللعب مع الشبح وحش
لورين : لأي مدى تستطيعي ان تصلي لكي تحافظي ع حبك ؟
ندى بإبتسامة : كل شئ مباح ف الحب والحرب
لورين : وعمر حب ام حرب ؟
تنظر ندى لعمر الذي يتحدث ف الهاتف غير منتبه لهما وتقول : عمر بالنسبالي هو الحب والحرب...او بمعنى اصح الحرب اللي هدافع فيها عن حبي
مازن بحماس : والضربة القاضية من ندى لتنتهي المباراة بفوز الشبح 
.......................
ندى : عمر 
عمر : نعم يا سيادة الرائد
تضايقت ندى من معاملته الرسمية لكنها اختارت تجاهلها
ندى : ممكن اعرف ع اي اساس لورين هتبقى معانا ف العملية
عمر : لورين عندها خبرات كتير...وجودها مكسب لينا
ندى بغضب : بالعكس وجودها خطر
عمر : شئ زي ده المفترض انا احدده لإن انا قائد الفرقة دلوقتي
ندى : مش معنى انك قائد الفرقة تتجاهل رأينا وتنفذ قرارك بدون ما تشورنا...ثانيا سيادة اللوا المفروض يكون عارف 
عمر : سيادة اللوا بالفعل عارف قراري وموافق عليه...ثانيا يا سيادة الرائد اتمنى متنسيش نفسك او احنا هنا ليه...احنا فمهمة وانتي المفروض تكوني ملتزمة اكتر من كده...ومتدخليش الحياة الشخصية فشغلك
ندى بإنفعال : انا اللي بدخل الحياة الشخصية فشغلي مش كده...ولا انت اللي مجرد ما عرفت اني الشبح قدمت فيا تقرير لسيادة اللوا عشان يخليك القائد مكاني وجبت لورين تكون معانا وهي ملهاش لازمة اصلا وكأني انا هامش او مش موجودة ف العملية
يقاطعها عمر : الكلام خلص يا سيادة الرائد...تقدري تتفضلي
تذهب ندى لغرفتها غاضبة
يوقفها عمر بحزم : سيادة الرائد
تقف ندى وتنظر له غاضبة 
عمر : الرسالة
تعطي ندى الرسالة له ليأخذها ويعطيها للورين
لورين اقري الرسالة
تنظر لورين لندى بإنتصار و تغضب ندى اكتر
تفتح لورين الرسالة
لورين : تقول الرسالة ان التسليم سيكون ف الميدان الاحمر ف الصباح
عمر : والمعاد
لورين : لا اعلم...مكتوب شئ غريب
يأخذ عمر الرسالة ليجد
L478PQRS6U
عمر : غريبة قوي...دي شفرة
لورين : يمكنني ان استدعي احد خبير بتلك الامور
اميرة : مش محتاجة يا لورين لإن الشبح حل الشفرة من زمان
تضربها بندى بكتفها بقوة فهي لم تكن تريد ان تقول لهم حل الشفرة
عمر : طب وساكتة ليه
ندى : بلتزم بمهمتي يا سيادة المقدم...حضرتك وكلت لورين بقراية الرسالة...وانا محبتش اتدخل فشغلها
يقبض عمر يده بحنق من كلامها
عمر : طب لو سمحتي قولي المعاد
تضع ندى ارجلها ع المنضدة وتتجاهل عمر وتقوم بتبريد ظوافرها بالمبرد
عمر بصوت عالي : انتي سمعتي انا بقول ايه
تتجاهله ندى
مازن : ان كان لك عند الشبح حاجة يا عمر...معلش
عمر  بحنق: ممكن يا ندى لو سمحتي تقولي المعاد
ندى للورين : اجمعي الارقام اللي عندك
لورين : خامسة وعشرون
ندى ببرود : هو ده المعاد
عمر : المعاد خمسة وعشرين...خمسة وعشرين ايه...انتي كده جبتي التايهة يعني
ندى : الارقام اللي عندك دي مش ارقام...دي بدايل للحروف...لو رجعت للابجدية هتلاقي ان في حروف ناقصة ف الترتيب الابجدي ده وهو MNOT ...عشان الترتيب الصحيح يبقى LMNOPQRSTU....هنمسك الاربع حروف الناقصة ونعمل جناس صحفي او تباديل وتوافيق...هتطلع كلمة MONT..الإسم الديموطيقي لشهر برمهات...ف المعاد ببساطة هيبقى ٢٥ برمهات اللي هو بكرة 
ينظر عمر لها بإعجاب خفي فحين تنظر لورين بحنق 
ندى بثقة وغرور : قول لماما خبرات تركن على جنب عشان الشبح شبح 
يضحك مازن واميرة وتغضب لورين وترحل ويذهب عمر ايضا وهو لم يستطع منع ابتسامته
مازن : اه صح يا اميرة...انتي قولتي انك شوفتي حاجة فكاميرات المراقبة
اميرة : تعالو بصوا.
تفتح اميرة هاتفها وتريهم فيديو مقابلة بين ديميتري ورجل مقنع
مازن : هو حريص للدرجة دي...ده مش سايبلنا دليل وراه
تلاحظ ندى وحمة بيد الرجل المقنع وتقول : انا حاسة اني شوفت الوحمة دي قبل كده

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent