رواية غصب عني حبيتها الفصل السادس 6 بقلم ميساء عنتر

 رواية غصب عني حبيتها الفصل السادس 6 بقلم ميساء عنتر

رواية غصب عني حبيتها البارت السادس

رواية غصب عني حبيتها الجزء السادس

رواية غصب عني حبيتها الفصل السادس 6 بقلم ميساء عنتر


رواية غصب عني حبيتها الحلقة السادسة

"البارت السادس غصب عني حبيتها"
دخل بسرعه وهو شايلها:دكتووووور بسرعه 
جم اخدوها منه ودخلو العمليات 
وهو فضل رايح جاي 
الممرضه:ممكن تملأ البيانات دي 
هو بحيره:ثواني وجاب الشنطه واخد الفون ولقي اخر رقم ادم 
رن عليه
عند ادم في المستشفي 
ادم صحي علي صوت الفون بتاعه 
ادم بص لحياه كانت نايمه اخد الفون وطلع يرد برااا:آلو 
الشخص:ايوا ادم معايا 
ادم باستغراب:مش دا فون ريناس حضرتك مين 
الشخص:ايوا حضرتك بس انسه ريناس عملت حادثه وهي حاليا فالمستشفي 
ادم بقلق:مستشفي اي 
هو:مستشفي****
ادم قفل وطلع جري علي المستشفي 
ادم وصل المستشفي وسأل علي ريناس وعرف أنها في العمليات وطلع جري ليها 
ادم للشخص:السلام عليكم حد طلع 
الشخص: وعليكم السلام لا لشئ والله 
ادم خاف اوي وفضل رايح جاي وهو ش عارف سبب خوفه دا اي 
بعد شويه الدكتور طلع 
ادم جري عليه:طمني ي دكتور 
الدكتور:للاسف المدام فقدت الجنين 
ادم بصدمه وحزن:قدر الله وماشاء فعل المهم هي كويسه 
الدكتور: ايوا تقدر تدخلها عن اذنك 
الشخص باستغراب:هي مدام وحامل كمان 
ادم:أنا أنا بشبه عليك 
الشخص:أنا الصيدلي ال ف الشارع بتاعكم 
ادم:اه افتكرت ريناس تبقي مراتي
احمد(الصيدلي) بصدمه:مراتك 
ادم:ايوا 
احمد بحزن:حمدالله ع سلامتها وربنا يعوض عليكو عن اذنك 
مشي أحمد وادم استغرب طريقته بس مهتمش ودخل لريناس 
ادم........
عند روفيده 
كانت قاعده قلقانه اوي وحاسه أن فيه حاجه حصلت 
روفيده: يارب استرها وفجأه 
اااه بطني ادا هو وقتك اووف 
ونزلت الصيدليه تشتري حاجه بنات🌚  
روفيده لاحمد:عاوزه*****
احمد:اتفضلي 
روفيده جايه تمشي احمد نده عليها 
احمد:انسه روفيده هو حضرتك مش مع صاحبتك لي 
روفيده باستغراب:معاها فين 
احمد:انتي مش عارفه انها عملت حادثه وحاليا ف المستشفي وككمل بحزن وخسرت الجنين 
روفيده واقفه مصدومه ومش بترد ودموعها نازله: مستشفي اي 
احمد: مستشفى*****
روفيده طلعت تجري  وركبت اول تاكس وراحت لصديقه عمرها 
في الصيدليه 
بعد ما روفيده مشيت  
دخل شخص الصيدليه 
الشخص لاحمد:هي الانسه دي كانت بتجري لي 
احمد:أصل صاحبتي عملت حادثه وهي حاليا ف المستشفي 
الشخص:مستشفي اي 
احمد باستغراب:مستشفي****
الشخص شكره ونزل راح ورا روفيده 
عند حياه فاقت ملقتش ادم 
حياه:اااه أنا فين 
الدكتور دخل:حمدالله علي السلامه يبنتي 
حياه:الله يسلمك ي دكتور مين جابني هنا
الدكتور:دا واحد اسمه ادم بس هو راح مشوار وراجع 
حياه بوهن وتعب:طيب  
ورجعت نامت تاني 
نروح لادم تاني🚶‍♀️
ادم قاعد جنب ريناس حاطط أيده علي بطنها وبدموع:أنا اه مكنتش عاوز الطفل دا بس كنت بدأت اتعلق بيه أنا كان نفسي اشوفه اوي يااارب 
وفجأه......
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية غصب عني حبيتها
google-playkhamsatmostaqltradent