رواية بحر العطر الفصل السادس 6 بقلم فاطمة خميس هارون

 رواية بحر العطر الفصل السادس 6 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر البارت السادس

رواية بحر العطر الجزء السادس

رواية بحر العطر الفصل السادس 6 بقلم فاطمة خميس هارون


رواية بحر العطر الحلقة السادسة

بحر العطر ٦ 💜
بحر :اهلا شرفتي 
ما لسه بدري يا شيخه 
عطر :والله المشوار عطلني و السكه زاحمه 
بحر :أيوة ما انا عارف
هو الوقت مع الحبايب كده يعدي بسرعه 
عطر :حبايب مين 
بحر :انا لما جيت احاسبك قولتيلي اني ليا بعد الجواز 
وقولت ماشي 
اقترب منه وفي لحظه كان يده تقبض علي حجابها ومن أسفله شعرها 
إنما تمشي علي حل شعرك ده 
عطر :ااااه سيب شعري انت اتجننت 
بحر :الجنان ده لسه هتشوفيه لو فكرتي انك تقابلي حبيب القلب تاني 
دفعها بعيدا عنه وجلس مكانه 
طب استني خلصي هنا وروحيله 
بلاش ****
عطر :ايه الهبل الي انت بتقوله ده 
حبيب قلب مين 
انا كنت بودي السلسله زي ما قولت 
بحر :مع مين 
عطر :ايه 
بحر وهو يضرب سطح المكتب بيده 
روحتي مع مين 
عطر بتلقائيه:مع محمد 
بحر :لا والله طيب مش تقولي كده من الاول 
الحمد لله مع محمد 
انتي هتستعبطي يعني محمد ده كان اخوكي 
عطر :أيوة 
بحر :ولما هو اه ماشيه معاه ليه واااا 
ايه 
عطر:أيوة محمد اخويا في الرضاعه
بحر :اخوكي
ااا حتي لو اخوكي مينفعش تحضنيه كده 
عطر:ازاي يعني 
رامي :بحر باشا 
بحر :تعال يا رامي 
رامي :ازيك يا عطر 
عطر :الحمد لله 
عن اذنكوا 
نظر رامي لها وهي تغادر بغضب :مالها دي 
بحر :ما علينا قولي عملت اي في ورق الصفقه 
.....
في مكان آخر 
محمد :أيوة يا فندم انا واقف قدام ****
تمام انا مستني حضرتك 
بسس بسسسس 
التفت محمد لمصدر الصوت 
محمد بصدمه :انتي 
لمار :ايه ده هو انت المندوب 
مكنتش اعرف خلاص 
محمد :لا انا مش المندوب انا صاحب المشروع بس حضرتك اصريتي ان التسليم يكون انهارده عشان كده نزلت بنفسي 
المندوب اجازه 
لمار :لو كنت أعرف كده مكنتش نزلتك 
محمد :لا ما انا قولتلك فعلا 
بس بردوا اصريتي 
لمار :احم اقصد لو اعرف انك انت هو 
ده كفايا انك حبيب عطر 
حرك رأسه مع ابتسامه بسيطه 
اتفضلي  الاوردر يا رب يعجبك 
لمار وهي تلتقطه منه :يعني انت خطيبها 
محمد :خطيب مين 
لمار :عطر 
محمد :لا انا اخوها 
عن اذنك
كانت تحرك يدها في الهواء بحركات راقصه فهي تخلصت الان من شكوكها 
التفت محمد سريعا :اااا 
تصنمت بموضعها 
يديها في الهواء وتميل بجسدها 
لمار :ااا هييي الاوردر جه 
انا فرحانه 
محمد باستغراب :اتفضلي ده إيصال عشان لو حبيتي تبدلي 
حركت رأسها وظلت ترقبه حتي غاب عن نظرها فدخلت سريعا تنفذ خطتها 
....
ميرنا :اي يا بيبي اتأخرت عليا في النادي ليه
بحر :مشغول يا ميرنا اخلص واحصلك روحي انتي
ميرنا :لا انا هقعد هنا معاك لحد ما تخلص 
عطر :مستر بحر الورق ده ااا
ميرنا :هو لسه الطبع ده فيكي 
اتعلمي تخبطي بقي 
لم تردي عليها عطر 
ووضعت الورق علي سطح المكتب لتأخذ توقيع بحر
ميرنا :هو انتوا هتخلفوا امته يا بيبي 
توسعت عين عطر واحمر وجهها خجلا من السؤال خاصه منها هي .
نظرت لبحر الذي لم يهتز قيد انمله 
واجاب وهو يوقع علي اخر ورقه 
بحر:بعد تسع شهور باذن الله 
فتحت عطر فمها 
ما هذا التصالح النفسي لديهم 
اخذت الورق من يده ورحلت بسرعه 
نظر بحر لها وهي تغادر وابتسم 
ميرنا :بس المده دي طويله قوي 
بحر:نعمل ايه يعني 
ميرنا :مينفعش ٥شهور 
بحر:ينفع لو هتلاقيه في كيس قلبظ 
قومي شوفي وراكي ايه 
كفايا عليا الشغل 
ميرنا :اوكي بس متتاخرش عليا 
...
فضل :السلام عليكم  ازيك يا عطر 
عطر :وعليكم السلام  
الحمد لله بخير 
ثواني هبلغ مستر بحر بوجودك 
فضل :لا انا كنت عاوزك في موضوع كده الاول 
بحر:خير يا فضل 
فضل :بحر ابن حلال كنت لسه بسال عليك 
ضيق بحر عينيه بشك 
طب تعال جوه 
فضل :لا انا كده كده ماشي علطول انا بس عاوز افكرك بمعاد العشاء مع مدير شركه*** 
بحر :اممم وهيوصل امته 
فضل :هيكون في بيتك ٧بالضبط 
بحر :تمام 
فضل وهو يغادر:طب عن اذنكوا بقي 
بحر وهو يوجه نظره لعطر 
اذنك معااك 
عطر :بتبصلي كده ليه 
بحر :مش عارف اقولك ايه
عطر :اي 
بحر :فضل كان بيقولك اي 
عطر :معرفش 
كان بيقول عاوزك في حاجه وبعد كده انت طلعت وسكت 
بحر :يعني مكنتيش عاوزاني اطلع 
عطر :مقولتش كده 
بحر :حاجه اي الي عاوزك فيها 
عطر :وانا اعرف منين 
بحر وهو يقترب منها ويقبض علي يدها
عطر بلاش تختبري صبري 
متتكلميش مع حد تاني فاااهمه 
عطر :ااااه فاااهمه 
ترك يدها وهو يهتف :روحي دلوقتي اجهزي للعشا وانا هعدي عليكي اخدك 
حركت عطر رأسها بنعم وخرجت من الشركه الي المشفي جلست قليل مع والدتها وغادرت 
...
ورد :يا نهار ابوها اسود ضربك 
وضعت عطر يدها علي فم ورد بسرعه :اكتمي يا خرابه محمد بره 
هو مسك ايدي جامد شويه بس 
وشديني من شعري 
وزعقلي 
بس 
ورد :بس 
تؤ ملهوش حق المره الجايه يضربك بالسكينه في جنبك
عطر وهي تمسك الفستان بيدها :يوووه بقي يا ورد 
انا مش ناقصه 
ربنا وحده عالم انا متحمله اي 
بكره ماما تطلع بالسلامه وبعد كده اغور من وشه 
انا تعبت بجد 
ورد :خلاص يا حبيبتي حقك عليا 
انا قصدي عليكي 
عطر :انا عارفه يا ورد 
بس انا مش مهم المهم ماما تقوم بالسلامه 
وإذا كان لك عند الكلب حاجه قوله يا سيدي 
ورد :طيب يا سيدي 
عطر بابتسامه:وواطيه 
ورد  :أيوة كده فكي 
هتلبسي ده
عطر :أيوة 
ورد :ليه ما تلبسي الاسود ده مناسب اكتر 
عطر :اي حاجه 
ورد :طيب خدي البسيه
وبالفعل ارتده عطر وكانت كالقمر به فستان اسود ضيق من الصدر للخصر ثم متسع لاسفل به لؤلؤ ابيض علي كل جانب 
ومعه خمار  من نفس اللون 
ارتدت حذائها والتقطت حقيبتها وهي تنزل بسرعه 
لذلك الذي لا يمل من الاتصال 
عطر وهي تصعد للسياره:خلاص جيت اهو 
بحر:كل ده ااا 
عطر :اي 
بحر :اي انتي 
عطر :مالي 
بحر :احم بردوا نفس الفستان  الواسع والطرحه الطويله 
عطر :اه امال الصبح بخمار وبليل علي حل شعري 
بحر بسخريه:محترمه 
ابتلعت سخريته ونظرت من النافذه 
بشرود 
بحر :يلا وصلنا 
نزلت عطر لتصدم بشكل بيته 
بحر :عجبك 
عطر :هاا اه كويس 
بحر :كويس! طيب ياختي ادخلي 
دخلت عطر وعلي اول الغرفه لفت نظرها مجموعه فتيات بملابس لا يقال عنها إلا انها للاطفال 
عطر لنفسها:اي ده هما لابسين كده ليه 
بحر :عشان بنات رقيقه 
نظرت له عطر فعلا هل يقرأ أفكارها 
تداركت نفسها سريعا 
ااممم اصل احنا عندنا بنتربي علي عيب وحرام فتلقينا في السفاله اااقصد في الرقه مش كده 
ابتسمت له ببرود واتجهت لفضل الذي ما ان رآها حتي هرع إليها 
فضل :ازيك يا انسه عطر 
بحر :في أي يا فضل دي خامس مره نفس السؤال 
تجاهلته عطر 
الحمد لله بخير وانت 
قبض بحر علي يده بغضب فهي ضربت بكلامه عرض الحائط 
ميرنا :بيبي اتأخرت ليه 
نظرت ميرنا لعطر باستحقار :ايه الي انتي لابساه ده 
بيبي ابقي اديها فلوس تعمل شوبينج 
بحر : فكره حلوه هي محتاجه ده فعلا 
نظرت له عطر بصدمه 
ثم وزعت نظرها بين فضل وميرنا 
فضل :ااا تعالوا اعرفكوا علي المدير 
فضل :علي بيه 
التفت علي لهم واول التقطته عينه هي تلك الأعين الزائغه والشارده في شي ما 
فضل :اقدملك بحر بيه صاحب شركات ****
مد يده ليصافحه وعينه مازالت عليها 
فضل :مدام ميرنا مراته
كادت ميرنا أن تمد يدها لولا حركت رأسه التي تشير للتحيه بدل الايد
وعينه لم تحيد عنها 
نظر بحر لغكر الشارده بغيظ 
في خاطره هي تتعمد ذلك 
تلفت النظر حتي لو بطبيعتها البسيطه 
علي :والانسه 
فضل :دي عطر السكرتيرة بتاعت بحر 
مد يده والتقط يدها يقبلها برقه 
صدمت هي من فعلته وسحبت يدها منه بسرعه
علي بابتسامه خلابه :اسمك جميل 
هزت راسها وهي تحضن يدها
نظر علي لفعلتها واتسعت ابتسامته 
قبض بحر علي يد فضل بقوه 
فضل :اااااااه 
نظر علي له باستغراب 
فضل : اه الاكل نسينا الاكل 
بحر لو مأكلناش حالا ه‍ ياكل دراعي 
لم تستطيع عطر امساك ضحكتها 
التفت لها علي بسرعه وهو ينظر لها بإعجاب 
بحر وهو يقف بينهم :اتفضل يا استاذ 
وبالفعل توجهوا الي المائده المرصوصه بدقه 
أشار علي للسكرتيرة خاصته ان تبدا يشرح الشروط وبنود العقود 
وكانت عطر تقف بجانبها 
لتأخذ دورها في الشرح
علي :ما تيجي يا انسه عطر تقعدي جنبي هنا لحد ما نانسي تخلص
نظرت عطر لبحر الذي احمر وجهه من الغضب:هاه لا انا مستريحه كده شكرا 
علي :وانا هستريح اكتر لو جيتي هنا 
بحر :ما تبدأي يا نانسي 
نانسي بدلال زائف:اوكي مستر بحر 
نظرت لها عطر باستغراب بسبب نبره صوتها ولكنها سريعا ما نفضت الأمر من عقلها 
انقضي العشاء وجاء وقت الرحيل 
نانسي وهي تسلم علي ميرنا 
تشرفنا يا مدام ميرنا 
ثم اقتربت من بحر بل التصقت به وهي تقبله من وجنته وتودعه وكأنها اقرب قريب له 
كانت تنظر لهم بدهشه ولكنها فزعت علي صوت علي 
علي :عطر 
عطر :اعااا 
علي :انا اسف
عطر :ولا يهمك يا مستر علي انا كنت سرحانه بس 
علي وهو يضع يده علي كتفه
انا سعيد جدا اني اتعرفت علي قمر زيك
انكمشت عطر علي نفسها ونفضت يده بسرعه 
رفع علي يده في الهواء وهتف :انا اسف
التفتت وغادؤت دون رد 
ابتسم وهو ينظر لها بجرأه 
قبض علي يده بقوه
ميرنا :حبيبي انا همشي مع اصحابي نسهر شويه 
حرك بحر رأسه وهو يضع نظره علي بحر 
التقطت ميرنا حقيبتها وغادرت مسرعه 
علي :انسه عطر 
ثانيه واحده 
وقف بحر بينهم 
خير يا استاذ علي 
علي :هاه لا ابدا مفيش كنت عاوزه اشكر الاستاذه  علي العرض الجميل بتاعها 
بحر :العفو شرفتنا 
هز علي رأسه وغادر هو ونانسي 
فضل :تعالي اوصلك معايا يا عطر 
عطر :ثواني اجيب الشنطه 
بحر :اطلعي هاتيلي الورق من فوق الاول 
حركت رأسها بنعم وصعدت
بحر :روح يا فضل 
فضل :بس عطر اااا 
بحر :قولتلك روح يا فضل 
روووح 
وبالفعل خرج فضل واغلق الباب خلفه وصعد بحر لها
كانت تخرج من المكتب وبيدها  الورق 
عطر :الورق اهو
بحر :......
عطر :هو استاذ فضل مشي 
بحر :.....
عطر :مستر بحر 
بحر :....
عطر :هو انت ساكت ليه كده 
اقترب بحر منها وصفعها بقوه 
بحر :انتي ليه مصره تصعبي المساله علي نفسك 
انا مش قولت متتكلميش مع فضل ولا غيره 
جذبها من يدها بعنف
قولت ولا مقولتش 
ردددي 
عطر بخوف :ق قولت 
بحر :امال الكلام متسمعش ليه 
مش عارفه تبطلي *****
عطر :والله هو الي كلمني قدامك
بحر وهويضغط علي يدهاا :انت هتستهبلي يا بت ما كله قدامي
بتسبلي للراجل وتخليه يحط ايده عليكي 
ما كان حضنك بالمره 
عطر :انا زقيت ايده اعمل ايه يعني 
وبعدين ما انت موجود مدخلتش ليه 
ولا فالح تعمل راجل عليا انا بس 
صفعها وهو يصيح بها :انا راجل علي اي حد يا روح امك 
عطر :كفايا بقي حرام عليك 
بحر :هو انتي لسه شوفتي حاجه 
انتحبت بين يده بشده 
تأثر بها في البدايه ثم هتف 
لا تمثيل مش عاوز كفايا لحد كده 
دفعها علي الارض ودخل  للغرفه
رن هاتفها فأجابت لتستقبل ابشع خبر في حياتها 
وقع الهاتف من علي أذنها 
وظلت مجمده مكانها لفتره ثم عادت لوعيها
نهضت من مكانها وتوجهت له 
وجدته في حاله صدمت منها لوهله
فهو سكير 
ابتسمت بسخريه فماذا تنتظر منه
عطر الصفقه انتهت 
ضيق عينيه 
بحر:مش فاهم قصدك ايه 
عطر :يعني تطلقني 
قبض يده بغضب وهي تكمل
الي كنت بعمل عشانها كده خلاص ماتت
أعطته ظهرها وهي تقول بصوت خافت 
ماتت ومن غير ما تعرف انقذتني من الي كنت هعمله في نفسي أناا 
قبل أن تكمل جذبها له وهو يهتف 
تعملي ايه 
انتي تطولي انك تتجوزيني  وبعدين يا ستي هاتي العيل وغوري في ستين داهيه
صاحت بعنف وهي تحاول التملص من يده 
لاااا مش عايزه اطول 
انا مش هسيبلك ابني 
مش هقدر 
ضغط علي يدها بعنف 
اخررررسي 
عطر :لا مش هخرس طلقني 
دفعها بعيدا ومسح علي وجهه وهو يترنح بسكر
كانت تبكي بقوه وهي تجلس علي طرف السرير 
بحر:لو قولتي طلاق تاني هتندمي 
مش حتت بنت زيك الي ترفضني
عطر :انت معندكش دم واستغلالي خليك راجل ولو مره واحده في حياتك وطلقني 
قبل أن تكمل صفعها لتسقط علي السرير بعنف
اقترب منها وهو يهمس من بين أسنانه 
الظاهر انك عوزة تقدمي معاد الفرح لانهارده
اقترب منها أكثر وهو يهمس بجانب أذنها 
وانا موافق 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بحر العطر
google-playkhamsatmostaqltradent