رواية إمرأة بطعم الوجع الفصل السادس 6 بقلم أماني عنان

 رواية إمرأة بطعم الوجع الفصل السادس 6 بقلم أماني عنان

رواية إمرأة بطعم الوجع البارت السادس

رواية إمرأة بطعم الوجع الجزء السادس

رواية إمرأة بطعم الوجع الفصل السادس 6 بقلم أماني عنان


رواية إمرأة بطعم الوجع الحلقة السادسة

#إمرأة_بطعم_الوجع
الحلقة السادسة
قصة حقيقية بقلم أماني عنان

مش فاهمه ازاي ام مريضة تبقي بنتها عايشه وتتكشف علي مرات ابنها ، لما عليت صوتي ماما اتخضت افتكرت أن جدتي حصل لها حاجة ماتعرفش الريحة الوحشه ولا المنظر اللي مستنيها ،جت تجري :

ماما .. ايه في ايه ؟
ورد .. مش شامه
ماما … قفلت مناخيرها شويه وبعدين طلعتني بره وقالت .. ماينفعش كدا جدتك مريضه
ورد .. مريضه تقوم تعمل حمام علي نفسها
ماما بمنتهي الرضا .. كله عند ربنا قرفانه روحي عند علا في اوضتي علي ماغير لها

ورد .. استغربت جدعنة مامتها وشافت لاول مره أنها فيها حاجات حلوة وجدعه مع حد حتي لو غيرها
مشيت فعلا وهي غيرت لها وشالت الملاية ورمتها في الغسالة علي طول جدتي كانت محرجه بس دعت لامي كتير بعد اليوم دا توقعت أنهم فتحوا صفحة جديدة ووقفت امي معاها مسحت اي خلاف ..
جدتي .. ربنا يباركلك في بيتك وعيالك
ماما .. تعيشي ربنا يعفو عنك ويردلك صحتك وعافيتك
جدتي .. ماحدش شالني غيرك مع انك اكتر واحده انا ظلمتها وجيت عليها
ماما .. ماتقوليش كدا لما تخفي هتعرفي تشوفي الأمور صح في المرض لازم نساعد بعض من غير عتاب ولا كلام
جدتي .. أصيلة وبنت أصول
ماما .. هروح احضر العشا زمان أبو محسن جاي
جدتي .. ماشي
تأليف أماني عنان
خرجت ودخلت المطبخ روحت وراها :
ورد .. سامحتيها بسرعة كدا
ماما ساكته وبتقشر بطاطس
ورد .. ماتردي
ماما .. ممكن تسكتي وتروحي تغيري هدومك دي وتيجي تساعديني
ورد .. جاوبي الاول

ماما سابت السكينة بفتور .. بصراحه لا
الحما بتقسي علي مرات ابنها وبتفتري فاكره أنها اشترتها يوم ماجوزتها ابنها غلطت فيا كتير واستكترت عليا ابوكي ماعرفش ليه ولا كانه عبدالحليم حافظ وعلي طول مابتعدلش بيني وبين سلفتي خيرها لغيري ومع ذلك ابوكي الحنين جابها عندنا هعمل ايه يعني لازم اشيلها مايصحش ارميها زيهم

ورد .. هزت راسها وفهمت ،ربنا يقويكي اللي بتعمليه مش اي واحده تستحمله خصوصاً لو بنتها موجوده

ماما .. لله قفلي بقي قبل مابوكي يرجع أو حد يسمع يفتكرني بشتكي
____________

علا متوترة شويه وهي لابسه فستان مكشوف ومنتظره خطيبها يجي ياخدها صوت كلاكسات عربية برا الكوافير بصت ورد ودخلت بسرعة :

ورد.. جه جه ،استر يارب
علا بتبص علي نفسها وهي قاعده علي الكرسي بثقة .. اهدي بقي ماتوترنيش مانا قمر اهو
ورد .. اه ربنا يحميكي ويتمم بخير
علا.. جاي لوحده ولا معاه حد ؟
ورد .. في الغالب معاه اصحابه واهله
علا .. تمام
ورد اهو صوت الزغاريد بيقرب
وقفت علا بضهرها منتظره دخول شاكر ،دخل مبسوط جدا بالخطوبة وأنهم بقوا لبعض قال :

شاكر باستغراب .. هي فين علا ؟
ورد بتعض علي شفايفها وتقول .. ايه ياخطيب اختي مافيش غير تلاته في الاوضة انا والكوافيرة يبقي التالته مين ؟!
شاكر وشه اتغير وهو شايف مقدمة ضهر علا العريان راح يلف لها استخبت منه قام شاددها من دراعها بعصبية :

ايه المنظر دا ؟
علا مرتبكة .. ايه مش حلو
شاكر .. انتي ازاي تلبسي كدا ايه هتتجوزي سعاد ، الفستان دا يتغير حالا
ورد .. وطي صوتك بس وعدي الليلة علي خير عشان امك وأهلك اللي منستنين دول
شاكر .. ازاي بس يا ورد هنزل خطيبتي من غير حجاب ورقبتها باينه كدا هو عرض مسرحي ولا لحم رخيص !!
علا بعنجهية .. ماكنتش مستنيه منك الرد دا
شاكر .. انتي ماخلتيش ليا اختيار تاني
علا .. انا حره
شاكر.. يعني كلمتي مالهاش قيمة عندك
علا بمحاولة دلال … ماتكبرش الموضوع بقي ويالا ننزل
شاكر شد أيده وبص لورد .. انتي موافقه علي منظرها دا ؟
ورد اتخضت .. يانهار اسود ملقاش غيري يحكمني
علا بصت لها وبتهز راسها وتغمز بعيونها فيما معناه قولي ايوا
ورد بلجلجه .. دي ليلة في العمر والفرحة مابتخليش الواحد يفكر ماتزعلهاش بقي وعدي الليلة
شاكر .. لا مستحيل أقبل علي مراتي تبقي فرجة
علا رمت الورد وقالت بعصبية .. وانا مش تحت امرك خلصنا بقي
شاكر .. يبقي ماتلزمنيش واللي هتجوزها هتبقي تحت امري
مشي .. ورد بتتشال وتتحط يابنتي خطيبك مشي
بتضرب أيدها علي صدرها ومش عارفه تتصرف
ورد .. يالهوي هنتصرف ازاي دلوقتي ؟
هنقول لاهلك ايه ولا هنرجع البيت ازاي اصلا

علا قاعدة ساكته ودموعها نازله علي خدها
ورد .. اتصلي بيه يرجع وقولي انك موافقه تغيري فستانك عدي انتي الموقف خصوصا أن عنده حق
قامت بكل الغل اللي جواها وطردت ورد :
علا … انتي تسكتي خاااالص وتطلعب دي بره اصلا شكلك مبسوطة باللي حصل

ورد بدهشة .. انا
ادخلت الكوافير وطلعت ورد .. تعالي معايا وسيبيها لوحدها شويه
خرجوا ولسه مش مستوعبين أن الخطوبة اتفركشت
بقلمي #أماني_عنان
الكوافيرة.. خلاص كدا
بصت من الشباك وبتسأل .. هو مشي بجد ؟
ورد .. ماعرفش هي هتتصرف ،طول عمرها رأيها من دماغها وعندية
الكوافيرة .. اللبس حرية دا في بنات بتلبس اكتر من كدا
ورد قعدت من التعب بفستانها البيج وقالت .. ماختلفناش بس بيكون بناءا علي مستواهم الفكري والمادي مش للناس الغلابة اللي زينا

بعد مرور ساعة اتصلت فيها مامتهم عشر مرات غيروا هدومهم ورجعوا البيت عادي
مامتهم بتفتح الباب بعباية سودا مطرزة وطرحة فضي سهرة :

ايه دا ،انتوا مش لابسين ليه ؟
بصت ابعد فين شاكر
دخلت علا وهي بتضحك هههههه سيبنا بعض
مامتها .. يامصبيبتي
باباها قام وقف .. في ايه انتوا بتلعبوا دي تصرفات عيال
ورد ساكته ، علا ردت اختلفنا علي الفستان وصمم اغيره وانا رفضت مش عايزا اتجوز راجل يتحكم فيا ويطغي علي حريتي ورأيي ،خد اهله ومشيوا بس ادي كل الحكاية

بابا .. خد الشر وراح تعالوا تعالوا ناكل الحلويات وربكوا يفرجها
ورد ابتسمت اخيرا وقالت في سرها .. عدت بسهولة كدا والنبي لو انا كانوا نكدوا عليا

مامتها .. دي عين وراشقه في حياتك ياقلب امك
علا بتاكل بنهم .. انسي ياماما احسن ماتجوزه ونطلق هو أسلوبه صعب وماينفعش معايا
✍️✍️✍️

وليد مستني قدام السوبر ماركت تاني
ورد جت بلبس الشغل جاكت كحلي علي بنطلون وبلوزه بيضا :

وليد .. مساء الخير
ورد .. مساء النور
دخلت علي طول علي المحل ندا عليها ، ممكن كلمة ؟
ورد التفتت براسها .. لا
وليد .. بتهزري
ورد .. تؤ بتكلم جد
وليد .. كدا مره واحده
ورد .. وليد انا لقيت شغل تاني وهسيب الشغل
وليد بزعل .. بسببي ؟ والله انا عايز مصلحتك نفسي اشوفك سعيدة ولو وجودي مضايقك اوعدك مش هتشوفيني غير شغل وبس
ورد مشيت علي شغلها وهو وراها : قولتي ايه ؟
ورد .. دا قراري النهائي
وليد .. ربنا يوفقك
مشي بعد الكلمة دي وكان آخر لقاء بينهم خسرته أو خسرها نقدر نقول مافيش نصيب
🤦🤦

نزلت شغل في محل حلويات كنت كاشير في البداية وبعظ اول اسبوع دخلت في لف الطلبات ورص الحلويات صاحب المحل كان مبسوط مني جدا لحد ماظهر عبدالله ابن أخته :
عبدالله .. صباح الخير
ورد .. صباح النور اتفضل
رد سعيد زميلي في الشغل .. اهلا ي ا. عبدالله الحج لسه ماجاش تقدر تفوت عليه في البيت
عبدالله .. تمام شكرا يا سعيد
سعيد كان أكبر مني بسنتين وعبدالله كان شاب شيك وتقيل
ورد .. مين دا ؟
سعيد .. ابن اخت الحج واد مايع كدا
ورد .. ههههه
سعيد .. مش دا رايك برضو ؟
ورد .. سكتت وبصت عليه وهو ماشي وقالت اه فعلا
دخل رجب صاحب سوبر ماركت كبير شريك بنسبة في محل الحلويات كان تلاتيني بشوش متابع شغل ورد وشاف شطارتها طلب منها تشتغل عنده رفضت بحجة أنها مرتاحه هنا
بدأت تحس ان سعيد مهتم بيها ويجيب لها فطار معاه ويبتسم اول مايشوفها في الوقت دا رجل عبدالله خدت علي المحل بزيادة وبقي مثير للشك

سأله سعيد .. خير
عبدالله .. انت مالك
الاتنين بيبصوا علي ورد
انتبهت لصوتهم اللي علي وجت تسلك مابينهم
ورد .. استهدوا بالله
اتفضل ي ا. عبدالله اقعد وانت ياسعيد ركز في شغلك
عبدالله .. انت ياض مالكش شغل هنا
سعيد .. ههههه لا والله بالسهولة دي انت مين اصلا عشان تطردني
جه صاحب الشغل علي الخناقه ووقف الحال دخلهم المكتب وعرف كل حاجة للاسف الخناقة كانت بسببي سعيد معجب بيا وعبدالله كمان وهما الاتنين عارفين وانا الاطرش في الزفة طلبني الحج بعد ماخرجوا الشباب من عنده نافرين من بعض ،دخلت متوترة
الحج .. اقعدي ياورد
ورد .. اتفضل ياحج بسمعك
____________

جدتي خفت بعد عشرة ايام استحملت امي فيهم كل حاجة طبيخ ،تنضيف،حمام دي وصلت للبامبرز والحمد لله شفاها الله فرحت بابا ماتتوصفش ،قامت علي رجلها اخير ومشيت بشكل طبيعي ولا كأنها كانت تعبانه :

بابا .. حمدلله علي سلامتك
امي .. يالف نهار مبروك نورتي بيتك
جدتي بصت لها وردت .. عايزا اروح لحامد ؟
بصت امي لابويا واستغربت
بابا .. تعالي بس نتغدا الاول
جدتي .. ماشي
كلنا سوا وكله تمام بعد يومين سمعت أفظع خبر ممكن تسمعه واحده في مكاني ..

يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية إمرأة بطعم الوجع)
google-playkhamsatmostaqltradent