رواية هروب من نصيبي الفصل السادس 6 بقلم فاطمة

 رواية هروب من نصيبي الفصل السادس 6 بقلم فاطمة

رواية هروب من نصيبي البارت السادس

رواية هروب من نصيبي الجزء السادس

رواية هروب من نصيبي الفصل السادس 6 بقلم فاطمة


رواية هروب من نصيبي الحلقة السادسة

البارت السادس/ هروب من نصيبي/ بقلم فاطمه
ابو هند :هند هي سيف يا استاذ
حازم بصدمه : نعم ازاي
هند: والله كنت هقولك 
حازم : امته ها ردي امته 
هند : انا اسفه والله ماكنت اعرف ان انت هنا صدقيني...
حازم قطعها وقالها: اسكتي 
هند بزعيق وعياط : لا مش هسكت لازم تسمعني وتفه........
حازم حط أيده علي بوء هند وقال بصوت واطي :انتي متهمنيش بس الي يهمني شغلي  الباشا احمد جاي دلوقتي زي ما كنت بتعملي عليا انك سيف ف انتي لسه سيف لو عملتي اي حاجه غلط هموتك انا وبعد ما تخلص تروحي مع ابوكي يموتك انتي الموت احسن ليكي
هند هزت راسها بمعني حاضر
احمد : ازيك يا حازم
حازم؛ الحمد يا فندم 
احمد : ومين دول 
حازم: ده شيف وده أبوه 
احمد: وأبوه بيعمل اي هنا هو انت مش عارف أن ده ممنوع 
ابو هند : طب ما بنتي هنا
حازم بسرعه : قصده أن بننه تعبانه وهو جه علشان يقول لي علي أخته 
احمد : تمم ده مش يحصل تاني 
حازم : حاضر يا فندم
احمد مشي وحازم قال تعالى انتي وخالي جوه علشان هنا ممكن اي حد يسمعنا
ودخلوا
واسلام دخل وقال : ازيك يا سيف انت جيت امته 
هند وبصوتها الطبيعي : الحمد لله
اسلام بهمس : انتي دلوقتي سيف مش هند انتي نسيتي 
حازم بزعيق جامد : الله الله وأنت كمان كنت عارف والله انا طلعت حمار فعلا
اسلام :اهدي بس انت عرفت اي 
حازم: والله لقتلك 
ابو هند: بص يابني انا مش عايز ابهدلك في شغلك لما تخلص معاها هتخدها انا اقتلها 
هند عيطت اكتر 
اسلام : هي وصلت لي موت يلهوي 
حازم : لا يا عمي انا مش عايزها تاني يلا موتها 
هند بعياط : هو انا عملت اي لكل ده
ابو هند: هربتي من بيتك و روحتي الجيش انتي جبتي لينا العار 
ابو هند مسكها وشدها 
هند بصت لي حازم وقالت: ونبي ما تخليه ياخدني انا معملتش حاجه 
حازم بص النحيه التانيه ومينكرش أنها صعبت عليه بس هو شايف انها غلطت ولازم تندم وعارف أنه ده أبوها ومهما عملت مش هيقتلها 
و هند مشيت
اسلام: انت هتسيبه يموتها 
حازم ببرود: وانا مالي 
اسلام بغضب: انت اي انت اكيد مش انسان لو مش علشان بنت خالك فهي انسانه برضو 
حازم بص بحزن وخرج 
    *بعد ساعتين*
حازم : يافندم ازاي
احمد: هو ده لازم الي اسمه سيف هو الي يتولي الموضوع ده ومينفعش حد غيره 
حازم : بس ده مشي ومحدش لقيه 
احمد: قدامك اسبوع تجيبه وتيجي ولو مش لقيته مش ترجع احسن 
اسلام : هتعمل اي 
حازم: هروح ليها البيت 
اسلام : وانا هاجي معاك 
وصلوا البيت وام هند فتحت الباب 
حازم : خالي فين هو وهند 
ام هند بعياط:يلهوي هو لقها اصلا 
اسلام : طب هو فين حازم هند لوحصلها حاجه مش هسمحك 
حازم : اهدي بقا انا مش ناقص انا عارف هم فين 
حازم مشي ومعاه اسلام وام هند قعدت تعيط 
     # بعد ربع ساعة #
وصلوا مكان وشافوا هند وقفه وأبوها رافع المسدس عليها
حازم بزعيق : استني
بس للاسف اتاخر والطلقه جت في هند😞
حازم جري علي هند وقال : لا لا انا مكنتش متوقع أنه هيقتلك
ابو هند:لو ممتش سبها لحد ما تموت أو اقولك امرميها من هنا وهي هتموت 
اسلام بغضب: انت اب انت انت ازاي كده في حد يعمل كده في بنته انت معندكش قلب مفكرتش لو في لحظه حلوه قبل ما تقتلها منك الله ودمع
اسلام اول مره يعيط علشان حد
وحازم برضو عيط وقال : اهدو بقا البنت بتموت بين ايدي وانتو بتتخانقوا قومي يا هند وأنتي هتقعدي معايا في المعسكر بس مش تموتي 
هند بتعب : انا اسفه انا كنت عايزه امشي من البيت و. وانا كنت عارفه أن كل ده هيحصل ع.علشان كده انا اخر مره كنت هناك في البيت كتبت جواب لكل واحد فيكم سامحوني  
اسلام بعياط : لا يا هند انتي هتبقي كويسه
هند: اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله وهند سابت ايد حازم 
حازم : لا يا هند ردي لاااااااا ..........يتبع🥺

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية هروب من نصيبي
google-playkhamsatmostaqltradent