رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل السادس 6 بقلم حبيبة محمد

 رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل السادس  

رواية اشتريتها من ميدان عام البارت السادس

رواية اشتريتها من ميدان عام الجزء السادس

رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل السادس 6 بقلم حبيبة محمد


رواية اشتريتها من ميدان عام الحلقة السادسة

مش فاضل غير فيروز هروح اقولها تلم هدومها
دخلت شهد لفيروز 
شهد: لمي هدومك يلا 
فيروز: انا مش هاجي معاكم 
شهد: نعم! 
شروق دخلت عليهم الأوضه
شروق: فيروز انا مش ناقصه شغل اطفال يلا لمي شنطه هدومك وتعالي ورايا
فيروز: اطفال! هو انتوا شايفني طفله يعني قولتلك مش جايه وقراراتي هاخدها بنفسي بعد كدا 
شهد: عايزه تقعدي عشان ادهم صح 
فيروز: اه صح ومش هتكسف منك انا من امتي كان حد بيحس بيا او بيكلمني او بيراعي شعوري محدش فيكوا عمل كدا معايا لو مره بس كل ده حسيته مع ادهم 
شروق و شهد بصوا لبعض 
دخل ادهم بعد ما سمع كلام فيروز عنه وقالها: امشي يا فيروز مع اخواتك واسمعي كلامهم
فيروز بدموع: ......فاكر لما قولتلي وعد هفضل جمبك علطول 
ادهم : فاكر 
فيروز: والبيحصل دلوقتي ! انت بتطردني ؟ وانت عارف كويس اوي اني لو مشيت من هنا مش هتشوف وشي تاني
ادهم: عارف 
فيروز استجمعت قوتها ومسحت دموعها : شرووق اعتبري شنطه هدومي جاهزه ولو سامحتوا اخرجوا عشان اغير هدومي
خرج ادهم وهو ماسك دموعه بالعافيه ودخل علي اوضته بيجري وشرروق وشهد حضروا شنطهم بخوف ان حد يشوفهم 
في غرفه ادهم 
انهمرت الدموع من اعين ادهم وبات الألم يسكن بداخله 
دخلت شروق الاوضه علي ادهم 
شروق: ادهم .... ادهم ...! انت بتعيط ؟ 
ادهم: ا..لا لا هعيط ليه يعني 
شروق: تمام ....اتمني متروحش تقول لطارق علي مكانا عشان لو عرف مكانا هيجيبنا تاني ومش هنسلم من ايده ابدا
ادهم: لا متقلقيش انا المهربكم من ايده عمري ما اروح افتن عليكم اوعي تفتكري اني لما قولت لفيروز تخرج من القصر هنا اني كنت ندل لا انا بس يحاول اخليها تهرب من المكان المقرف الهتحط نفسها فيه 
شروق: عارفه انك جدع بس هي اعتبرتك اخوها وصاحبها في كل حاجه يا ادهم مفتكرش انها ممكن تسامحك في يوم من الايام فيروز من النوع ال لما بيزعل وبيتصدم  بيفضل قافل علي نفسه كتير وقلبها بيفضل مقفول حتي وشها مبيظهرش اي مشاعر ليها اتمني متشوفهاش تاني ابدا عشان انت كدا هضرها اكتر 
ادهم مسك دموعه وبص للأرض وهو بيفرك في ايده: بس اهم حاجه تخلي بالكوا من نفسكوا وانا هاخدكم دلوفتي في العربيه واوديكم للمطار ولو سألونا رايحين فين هنقول هنخرج مع بعض شويه 
شروق: ماشي يا ادهم مش عارفه اشكرك ازاي
ادهم: انتي اختي .. 
في غرفه فيروز 
كانت بتلبس وهي بتعيط وكل شويه تمسح في دموعها سرحت شعرها وهي بتمسح دموعها برضو وصوتها مكتوم ولما خلصت لبس لمت شنطه هدومها وبصت للمكان من ازاز الاوضه بصت علي كل مكان قعدت فيه هي وادهم ...... لحقت تتعلق بيه ! اه طبعا لحقت تتعلق بيه 
بمجرد لما تلاقي حد يحسسك بالأمان ويديكي شعور انه خايف عليكي وبيحبك وبيطمن عليكي وبيعتبرك بنته مش حبيبته او صاحبته او حتي اخته في كل الحالات البنت لما بتلاقي حد يهتم بيها ويحبها بتتعلق بيه في وقت صغير جدا 
خدت شنطه هدومها ومسحت دموعها ونزلت مستجمعه كل قوتها 
كان ادهم راكب العربيه وهو البيسوق 
كلهم نزلوا وقدروا يهربوا بالشنط للعربيه الا فيروز هي الاخيره النزلت 
ضحي: تعالي يا فيروز مالك ماشيه تتسحبي كدا ليه 
فيروز: راحه عيد ميلاد صاحبتي عايزه حاجه ؟ 
ضحي: اممم بفتكرك هتخرجي مع ادهم 
فيروز سمعت الكلمه دي سابتها ومشيت 
وبعد كدا اتهربت منها وركبت العربيه 
شروق: حد لاحظ حاجه ؟ 
شهد: طبعا ما هي غبيه تلاقيها بينت كل حاجه 
فيروز قلعت النضاره ببرود وبصت لعيون ادهم ال في المرايه وقالت: امشي محدش لاحظ حاجه 
شهد: هيححح الحمد لله 
ادهم فضل يبص لعيون فيروز المليانه كلها دموع اصلا 
شهد: بص في طريقك هتموتنا 
ادهم بص في طريقه و فيروز لبست النضاره تاني عشان تخفي دموعها وبعد كدا بصت للشباك تاني 
في مكان اخر 
فاتح: بقولك اي انتي الكل مره بتمنعيني اروح اخد من شروق فلوس جرا اي يا وش الغم انتي تعالي نروح نجيب فلوس ونبقشش من وراها 
= بقولك اي يا فاتح روح هو انا هفضل امنعك لحد امتي 
فاتح= عين العقل 
وخرج عشان يروح لشروق 
في مكان اخر 
طارق : احنا خلصنا المفروض نكون خلصنا  اوراق الشركه صح
عادل: صح انا هروح اشوف ادهم بيعمل اي بقا سلام
طارق: متألفش يا عادل انت رايح تشوف شهد 
عادل: يا بني شهد اي وهبل اي 
طارق: اه اهرب اهرب
عادل: ما بلاش انت بقا باين عليك اوي انك بتحب شروق وهي كمان بتحبك علي فكره 
طارق: هي محبتنيش وانا محبتهاش يابني دي معايا بقالها 3 اسابيع بس هلحق احبها امتي 
عادل: ايوه فعلا مبشوفكش بتعمل معاها اي حاجه تبين انك بتحبها بصراحه كدا انا كنت بنكشك وبعدين البت هتحبك علي اي يا حسره ده انت بتعاملها معامله زفت 
طارق: انت عارف كويس اني متجوزها مجرد مصلحه 
عادل: يابني اي مصلحتك كلنا عايزين نعرف مصلحتك اي 
طارق: متفتحش الموضوع ده بقا يلا قوم عشان هنروح القصر اشوفها بتهبب اي هي واخواتها 
في المطار 
نزلت شروق ووراها شهد ووراهم فيروز 
كانوا نانزلين هما التلاته وكل واحد بتحارب من جواها بسبب حاجه كل واحده بتتحرق من جواها
شهد وشروق مشيوا 
وفيروز فضلت واقفه بضهرها مستنيه اي رد فعل من ادهم مستنياه يجي يقولها تعالي معايا مستنياه حتي يمسك ايدها ويقولها اما معاكي و في ضهرك و لما لقته مجالهاش لفت هي بضهرها وبصتله وهي ماسكه شنطه في ايدها وهو واقف بعيد عمال يبصلها بحسره وكسره من جواه وهي واقفه الدموع بتنزل من عينها ببطئ كل واحد من جواه دلوقتي نفسه يحضن التاني بس كل ده محصلش فيروز بصت لفوق ومسحت دموعها ولبست نضارتها ولفت ورا اخواتها وادهم فضل واقف يبص علي خطوات رجلها 
شروق : يلا الطياره هتطلع كمان 10 دقايق فين فيروز ! 
شهد: هتأخرنا الغبيه وهيلحقونا 
فيروز: انا جيت اهو 
خدوا بعض كلهم وطلعوا الطياره 
في مكان اخر 
فاتح: دخلني بقولك دخلونيي عايز اشوف بنتي 
كان طارق وعادل جايين من بعيد
فاتح: بقولكم افتحوا الباب 
طارق نزل من العربيه ووراه عادل 
طارق: عايز اي يا فاتح مش بعت بنتك خلاص عايز اي تاني
فاتح: ا...ا...كنت عايز اشوفها
طارق: لا من انهارده دي مش بنتك لو كنت عايز تشوغها كنت خليها جمبك
فاتح: يعني اي يعني دي بنتي 
طارق ببرود: صوتك ميعلاش 
فاتح: بقولك عايز اشوف بنتي
طارق: قصدك عايز انهب فلوس من جوز بنتي
فاتح بتوتر: ا..اي الانت بتقولوا ده
طارق : انت من انهارده معندكش بنات انت سامع
دخل طارق وعادل وراه 
في هولندا
نزلت شروق ووراها شهد ووراها فيروز وبصوا لبعض بفرحه وحضنوا بعض جامد هما التلاته انهم قدروا يخلصوا من طارق وعادل
شهد: صرفنا كل فلوسنا علي السفر 
شروق: كان لازم نعمل كدا
فيروز: هنقعد فين دلوقتي وهنتكلم ازاي مع ناس مش فاهمين لغتهم 
شروق : في مترجمه هناك 
في القصر 
دخل طارق القصر وهو داخل علي اوضه شروق
طارق: شروووق ....شروووق 
ضحي بخبث: شروق هربت يا طروقه 
طارق: هربت؟ راحت فين 
ضحي: كانوا فاكرني هبله ومش فهماهم كانوا بيتكلموا في الاوضه وبيقولوا انهم هيروحوا هولندا 
طارق طلع يجري برا الاوضه بعصبيه وركب العربيه 
عادل: استني تعالا انت يبني 
طارق طار بالعربيه ومردش علي عادل 
عادل خد عربيته وطار وراه 
بعد كدا وقف قدامه بالعربيه 
نزل طارق وهو بيزعق : اوعاومن قدامي يا عادل اوعا
عادل: لأ مش هوعا اي الانت بتعمله ده في اي 
طارق: هقتلها انا هقتلهاااااا اوعا من قدامي 
صحيت فيروز من الحلم وهي مفزوعه : اهههه الحمد لله ادهم مباعنيش .......
يا تري هو بيعمل اي دلوقتي .......مع سحر؟ اكيد معاها 
هو اصلا مبقاش يسيبها 
شروق دخلت عليها الاوضه: اي مالك حاطه ايدك علي قلبك كدا ليه 
فيروز: حلمت اننا سافرنا وطارق كان هيقتلك
شروق: ياريت نسافر ونخلص من القرف ده 
في غرفه اخري 
كانت شهد بتلبس وبتسرح شعرها 
دخل عليها الاوضه عادل 
شهد: اي الغباء ده متعرفش حاجه اسمها اخبط قبل ما ادخل
عادل: لا بصراحه معرفش هو في حد اسمه اخبط قبل ما ادخل 
شهد: هه استظراف قول عايز اي 
عادل: راحه فين 
شهد: انت مالك بيا بتتقرب مني انا بالذات ليه 
عادل: بقولك راحه فين
شهد: اقابل زميلي 
عادل: مفيش خروج من باب القصر وغيري المسخره الانتي لبساها دي 
شهد: لبسي ميخصكش وخروجي ودخولي ميخصكش
عادل بصوت عالي وهو بيحرك ايده قدام وشها : لأ يخصني
شهد بتبعد بخوف: يخصك في اي 
عادل: مفيش خروج من باب القصر 
شهد: وانت ماااالك انت مين عشان تقولي اخرج ومخرجش
عادل قرب منها وحضنها 
شهد بعدت عنه بأستغراب : ا...انت عملت كدا ليه دلوقتي
عادل: عشان انا معجب بيكي 
في غرفه شروق 
شروق: بس انا بسألك دلوقتي انت اتجوزتني ليه اي هدفك
لبس الچاكيت ومردش عليها 
شروق: بقولك اي هدفككك رد بقا ارحمني انا تعبت كفايا الانا فيه كفايا معاناه بقا طول حياتي بعاني من حاجات مليش ذنب فيها انت انسان مريض وهتموتني من كتر الزعل الأنا بزعله لو انت عايز تقتلني يلا ارفع سلاحك واقتلني يلا وخلصني 
طارق لمس شعرها بحنو وقربها منه وحط راسها علي صدره وقعد يلمس شعرها بحنو وهي تعيط 
طارق: هحكيلك مصلحتي اي بظبط
في مكان اخر 
نزلت فيروز تحت تشم هوا شويه
لقت ادهم واقف وماسك خاتم وراكع علي ركبته قدام سحر
يا تري رد فعل عادل اي قدام شهد بعد ما حضنها ؟ 
و مصلحه طارق اي من جواز شروق ؟ 
وفيروز هيكون رد فعلها اي لما تلاقي ادهم راكع تحت رجل سحر ؟ 
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent