رواية فلتكن أنت الفصل السادس 6 بقلم إيمان شلبي

 رواية فلتكن أنت الفصل السادس 6 بقلم إيمان شلبي

رواية فلتكن أنت البارت السادس

رواية فلتكن أنت الجزء السادس 

رواية فلتكن أنت الفصل السادس 6 بقلم إيمان شلبي


رواية فلتكن أنت الحلقة السادسة

#فلتكن_انت❤
البارت السادس
في صباح اليوم التالي استيقظ اوس ليجد مليكه تطوق خصره وتنام بعمق ظل يتأمل وجهها الطفولي ويسير بكفه هبوطا وصعودا كي تستيقظ لتتأفف مليكه بنعاس وتدير وجهها الي الجهه الاخري ليبتسم اوس علي حركاتها الطفوليه 
اوس:ملاكي يالا قومي ياحبيبتي 
مليكه بنعاس:هشش سبوني انام 
اوس:سبوني مين يابت انا واحد بس مش عشره 
مليكه وهي مازالت لم تستوعب:اطفوا النور بكره بكره هبقي اقوم 
اوس:ههههههه يخربيتك يامليكه ثم نهض مره واحده وحملها بين ذراعيه لتستيقظ مليكه بفزع 
مليكه:عاا يالهوي الحقوني حرررامي 
اوس:بس بس يامجنونه انا اوس 
واخيرا استوعبت مليكه ما يحدث:اوس انت شايلني كده لي نزلني 
اوس وهو يداعب انفها بانفه:عشان انتي مش عايزه تصحي 
مليكه وهي تطوق عنقه:عشان عايزه اناام 
اوس:لا يالا كده فووقي عشان احنا هنسافر 
مليكه بفرحه كالاطفال:بجد بجد هنسافر فين 
اوس وهو يبتسم علي فرحتها:هنروح باااريس 
مليكه بفرحه اكبر وهي تقبل وجنتيه حتي انه احس بكهرباء تسري في جسده لفعلتها الطفوليه :انا بحبك اوي يااوس لتحتضنه بقوه ليلف اوس ذراعيه حولها بعشق وبعد فتره انزلها لتدلف الي المرحاض وترتدي ملابسها بعد فتره كانت تهبط الدرج وتمسك في يد اوس التي احتضن يديها بقوه وكأنه يخاف ان تهرب 
عبد الرحمن:صباح الخير ياعرسان 
اوس ومليكه:صباح النور يابابا ليتوجه اليه اوس ويقبل يديه وكذلك فعلت مليكه 
سهير:صباح الخير ياحبايبي توجهوا اليها ايضا لتضمهم هي بحنان 
عبد الرحمن:ها ناوين تسافروا امتي ياحبيبي 
اوس:ان شاء الله علي العصر كده تكون مليكه جهزت نفسها 
عبد الرحمن:تروحوا وترجعوا بالسلامه يارب ثم تذكر شيئ:صحيح يااوس امبارح الضيوف حكولي انك كنت هتضرب محروس للاسف انا مشوفتش عشان كنت برا في مشوار بخلصه بعد كتب الكتاب اي اللي حصل 
اوس بغضب داخلي:بعدين يابابا هبقي احكيلك 
وفي ذلك الوقت رن جرس الفيله لتتجه الخادمه وتفتحه كانت مليكه تتناول طعامها وعندما رن الجرس فضولها قتلها لمعرفه الطارق ولكنها توقف عن الطعام بصدمه عندما دلفت تلك السيده البشوش والغريب انها لم تتعرف عليها حتي 
مليكه وهي تهب واقفه :...........
قبل ذلك بساعه 
في مكان ما حيث منزل يتسم بالبساطه كانت تجلس مرأه وبجانبها رجل اشيب ويتحدثون 
المرأه:انا بقالي كتير مسألتش عن اوس باشا ولا والده ووالدته الناس ديه ليهم فضل عليا عمري ما انساه 
الرجل بحب:وليهم احسن فضل عليا عشان اتجمعت بيكي من تاني عن طريقهم 
المرأه:نفسي احس بيك او اردلك حبك بس زي مانت عارف انا مش قادره افتكر حياتي اصلا 
الرجل:مش مهم ترديلي حبي المهم تفضلي معايا تفضلي جمبي بس اسمع صوتك 
المرأه:ربنا يخليك ليا 
الرجل بفرحه:ويخليكي ليا يالا قومي البسي نستغل فرصه اننا اجازه النهارده ونروح نزورهم ارتدوا ملابسهم وتوجهوا الي الفيله 
مليكه بصدمه:ماما...........................................................
..............................................................................
يانهار صدمات علي ياجدع😂😂

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية فلتكن أنت
google-playkhamsatmostaqltradent