رواية مهمة أنثى الفصل الخامس 5 بقلم آية محمد

 رواية مهمة أنثى الفصل الخامس 5 بقلم آية محمد

رواية مهمة أنثى البارت الخامس

رواية مهمة أنثى الجزء الخامس

رواية مهمة أنثى الفصل الخامس 5 بقلم آية محمد


رواية مهمة أنثى الحلقة الخامسة

أنتَ أنتَ بتعمل إي هنا
"لقيته قفل باب الاوضة و قال بِخبث.."
_دا أنتِ جيتي بِرجلكِ لحد هنا كمان ، لدرجاتي بتحبيني يا حورية!
"و لقيته بيقرب عليا اكتر و اكتر.."
بقي محوطني من كل مكان ، لغاية ما وقفتني الحيطة ، ساعتها قولت انا و بعيط و بصرخ فيه.."
=محمد انتَ هتعمل اي
محمد أستني بالله عليكَ انــــــــــاا هفهمك هفهمك كل حاجة.
_تفهميني! تفهميني إي ولا إي يا حورية
=يا محمد افهمني انتَ بتحبني و انا مقدرة حبكَ ليا بس انا بقيت متجوزة
و ابن عمكَ متجوزني يا محمد أفه...
قال و هو متعــــصب
_قاصدكِ تقولي سرقكِ مـــــــني، و هو ليه مفكرش في ابن عـــــــــمه ، كان عارف اني بحبكِ ، و برضوا أصر عليكِ
كمل كلامه بصوت مليان حــــــزن
_ ليه انا الوحيد اللي افكر و أعزر الناس.
ليه مش بلاقي اللي يعزرني و يقف معايا ، 
مش بلاقي الحنان و الحضن الدافئ اللي أجري عليه ليه
نزل راسه في الارض و كمل كلامه بِوجع
_ دا حتي أبويا اللي اسمه ابويا راح كتب تلت ثروته لِنادر ، ليـــــــه!!
ليه نادر ياخد تلت الثروة اللي انا تعبت فيها من وانا صغير.
قولت بِصدمة
= تلت الثروة!!
قرب ناحية الصندوق فتحه و طلع منه ورقة و مفتاح من نحاس القديم ،
فتح الورقة و أبتدا يقرأ اللي مكتوب فِي الرسالة..
لغاية ما فهمت ان نادر لي ورث معاهم زيهم بالظبط، بعد ما عشنا أسوء ايام حياتنا بقي ليه ورث دلوقتي!
=ممكن اتكلم معاك طبيعي بلاش تعصب وبلاش تفكر فيا ع اساس حورية حبيبتكَ اللي بتحبها
يا ابن الناس ربنا مخبيلكَ اللي احسن مني ، مش علشان اتجوزت ابن عمكَ يبقي هو أناني!
ليه متفكرش ان لو كنت اتجوزتكَ و عيشت معاك كانت حياتنا بقيت جحيم ، و مش متفاهمين مع بعض!
و الله و بالله ربنا اسمه العادل ، 
اسمه الرزاق ، اسمه الكريم يا محمد صدقني نصيبكَ لو معايا كان ربنا غصب عني هتجوزكَ انتَ ، بس الحقيقة ان نصيبكَ مع حد جميل اكيد هتلاقيه ، انا متاكده جدًا
تاني حاجة حق نادر لو مخدهوش منكَ في الدنيا،  صدقني في الاخرة هياخده من حسانتكَ ، وانتَ هتكون محتاج اي حسنة كدا ، فَليِه ليه تضيع أخرتكَ علشان دُنيا فانية ، و الله الدنيا ربنا قال متسويش جناح بعوض!!
فكر في كلامي كويس انتَ اكيد قلبكَ طاهر من جوا ، اكيد فيكَ خير مستخبي انا واثقة جدًا من كلامي ليكَ.
"نزل راسه في الارض بيأس من كلامي و قال.."
_انا..انا أسف يا حورية
حقكِ عليا ، حق ابن عمي هرجعه ، مش هقرب منكِ تانية انتِ في عصمة أبن عمي ، من لحمي و دمي.
بصيتله بخبث و قولت =يجدع!
يعني انا لو قعدت جمبكَ كدا مش هتعمل حاجة؟؟
_ابدًا صدقيني انا اسفة ع كل اللي عملته و اعتبري نادر هيرجع البيت من بكرا باذن الله ، عن أذنكِ انا همشي.
ياربي علي دِي فرحة قلبي بيفرح يــــــــــناس
=اعــــــــــاا مش عارفة اقول اي ولا اي 
حقيقي سجدت علي لِربنا ان محمد طلع في قلبه خير 
أي انسان مننا في قلبه خير ، ربنا هو بس اللي بيزرع الخير جوانا
"أخدت شنطتي و أخدت الصندوق اللي طلع عيني عقبال ما جبته و فضلت ماشية في الشارع لساعتين تقريبًا الوقت بيعدي بسرعة.."
=يالهــــــــــوي دِي ساعة 12 يلا هقوم أروح ، دا لو نادر كان معايا كان عمل فيــــــــــا بوفتيكَ و حاجات قمر كدا زيِه ابن القمر دَا.
"فتحت باب الشقة لقيت صوت تكسير في الشقة ، كنت خايفة أدخل الشقة لدرجة مسكت خشبة كانتِ واقعة في الارض من حسن حظي الحمد لله..
دخلت الشقة كانت الانوار كلها شغالة و تليفزيون شغال علي كرتون و في فشار و أكل جمب السفرة
=بقولكم إي هو انا أسيب العفاريت هناك تيجوا هنا ورايا ، بالله عليكم أمشوا نادر لو جاي بكرا و لقاكم هيقتلني ، و انا بخــــــــــاف والله العظيم..
"قيت حد حط أيده علي كتفي و قال.."
_أه يا خــــــــــوافة.
=اعــــــــــاا انتَ مين اعــــــــــاا..خُد
ضربته بالخشبة علي دماغه فَلقيته أترمي ع الارض و قال هو و ماسكِ دماغه
_أه يا بنت الهبلة ي حورية دماغي أه..
"عينيا مكنتش قادرة تصدق المفاجاة الجميلة دِي قلــــــــــبي كاد من فرط الجمال أن يذوب حقيقي..
جريت عليه بسرعة و قولت..
=نادر !!
نادر حبيبي نــــــــــادر يا ابن اللاعيبة طلعت أزاي!؟؟
قال هو و ماسكَ دماغه
_هو انا مقولتلكيش!
مسكت ايده اقومه و قولت..
=لا ما قولتليش!
_مش انا هرجع السجن تاني، يا بنت الهبلة في حد يضرب جوزه كدا دماغــــــــــي يــــــــــما أه..
ضحكت بعلو صوتي علي شكله هو ماسك دماغه ، و لابسة بدلت المطبخ..
=الله!
ما انتَ خضتني يا جودع اعمل اي انا افتكر حرامي في الشقة 
 صحيح أمتي خرجت؟
_من شوية كدا محمد تفاهم مع المدير و خرجني الحمد لله.
ضربته في كتفه و كملت
=و متصلتش بيا لــــــــــيه علشان أجي البيت بدل ماانا متاخرة
_عارفة نفسكِ متاخرة يست!!
بصيت علي الارض
=انا اسفة انا مكنش قاصدي أتاخر والله
أخدني في حضنه و كمل
=اخر مرة ، بس لأجل وحشتيني هسمحكِ يست حورية.
بعدت عنه شوية و قولت انا و ماسكه باطني
=ست حورية ممكن تجيب ضيف جديد ع البيت دا!
فضل باصص فيا مش قادر يستوعب
_الله الله
انتِ حامل يا حورية بجد انتِ حامل يعني هبقي أب هبقي أب أخيرًا ينــــــــــاس هبقي أب
=اه يا حبيبي لما روحتلكَ الزيارة الاخير في الحبس كنت هقولكَ بس الوقت مسمحش اني اقول للاسف
_تعالي معاي تعالي
=اي في اي؟
خدني علي السرير قعدني  و قال
_من هنا و رايح مفيش قوام من السرير خلصانه!
=لا بقي يا حبيبي مش هينفع كدا و شغلكَ؟
_هو انا نسيت أقولكَ!
=من أمتي بتفتكر تقولي اصلًا
_يا بكاشةَ ، انا لقيت شغل محترم يليق بِمكانتي و أهو أكل بِلقمتي بالمرة
=شغل! شغل اي دا؟
لقيته وقف علي السرير بيعدل البيجامة بتاعته و بيقول
_ احم احم احم بِالنايبة عني انا نادر شريف جوز مدام حورية ، أُعاين نفسي مُربي في هذا المنزل ، نظرًا لمجهوداتي في غسيل المواعين ، و مجهوداتي في نشر الغسيل ، و ترتيب المنزل في الصباح الباكر و الــــــــــ
=حيلكَ حيلكَ..
اي دا كله امال انا هعمل اي!
_لو سمحت متقطعنيش.
=حاضر انا اسفة اتفضل كمل يا مُربي هذا البيت.
_ايوة كدا احترميني علشان هدلعكِ اخر دلع ، انتِ بقا هتعملي الفشار و تحضري لينا فيلم كرتون لذيذ كدا نستمع بالليل يستي
الي حين مجيت ست خديجة بالسلامة
=نسيت تقول
_اقول اي؟
=هتغسل السجاد ولا اي.
_و اغسل السجاد و مالو كدا كدا داخل علينا رمضان ، و محتاجين نغسله.
بصيتله بخبث =تؤ تؤ تؤ قاصدكَ تغسيل مفيش نون جماعة يا استاز.
_هنبتديها من دلوقتي صح!
=الله حامل يا جدع و بدلع علي جوزي اي مدلعش!
اخدني في حضنه و قال
_انتِ جاية علشان تتدلعي اخر دلع يست الكل و ست البنات و ست قلبي انا شخصيًا.
=بحبكَ.
_مش اكتر مني يا حورية الجميلة.

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية مهمة أنثى)
google-playkhamsatmostaqltradent