رواية حور الفهد الفصل الخامس 5 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الفصل الخامس 5 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد البارت الخامس

رواية حور الفهد الجزء الخامس

رواية حور الفهد الفصل الخامس 5 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الحلقة الخامسة

#رواية_حور_الفهد
البارت الخامس
فهد بخوف:حور حور مالك
فهد شال حور ونيمها علي السرير وكان مرعوب عليها ودي اول مرة يخاف عليها كدا
فهد حاول يفوقها بكل الطرق مقدرش اضطر يطلب دكتور
فهد ماسك ايد حور وهي فاقدة الوعي وخايف عليها جدا
شوية وجه الدكتور وكشف عليها وفهد قلقان جدا
فهد:ها ي دكتور ملها
الدكتور:هي اتعرضت لموقف صعب او ضغط او حاجة
فهد بقلق: ليه ي دكتور
الدكتور:اصل عندها ضغط عصبي يظهر عندها فوبيا من الزعيق او حاجة زي كدا إللي يعرف دا الدكتور المعالج ليها
فهد بخوف:والعمل ي دكتور
الدكتور: أنا ادتها حقنة مهدء وكمان تاخد البرشام دا مهدء وساعة بكتير وهتفوق
فهد: تمام شكرا
اتفضل
الدكتور مشي وفهد راح قعد قدام حور ومسك اديها
عدي وقت علي نفس الحال
حور بدأت تفوق وفهد مركز معاها
حور فتحت عنيها
فهد بأبتسامة: حمدالله علي سلامتك إيه كل دا نوم ي هانم
حور بصتله شوية بعدها افتكرت كلامه
عدلت وشها النحية التانية بزعل
فهد بضحك:اللاه دنتي مقموصة بقي
حور مردتش عليه
فهد مقلدا لحور:طب بصيلي وخلينا نتكلم راجل لراجل
حور بردو مردتش عليه
فهد:طب أنا اسف
حور بضيق وهي باصة للجهة التانية:واسفك مش مقبول
فهد:علي فكرة أنتي كمان غلطانة مش أنا بس تعرفي أنا عايز اقطع ايدك دي
حور قامت بغضب شديد: تستاهل قطع ايدي ها كل شوية تقولي كلاك بيهني ويكسرني وفاكر إني مش بزعل ليه مش بشر ها وبحث طب منا كمان مش بطيقك وبكرهك وانت عارف دا كويس من زمان مش كدا بس اهو نصيب وأنا اسفة عرفة أن ابويا رماني عليك فجأة بس إحنا هننزل مصر وهطلقني مش هستني اعيش مع واحد زيك لا وفوق كل دا مضايق عشان ضربت راجل غريب بالقلم انت تعرف كان نفسي يبقي معايا حديد اضربه بيه عشان اطفي ناري انت متخيل يعني ايه وحدة تتجوز واحد غير إللي بنحبه فجأة وحياتها كلها تتشقلب ها فاهم وكمان بتزعقلي وبتضربني ودي اكتر حاجة بكرها في حياتي الصوت العالي والزعيق بكرهم بكرهم بكرهم بكرهم حور فضلت تعيط علي ما اخر ما عندها وتصرخ
فهد سحبها واخدها في حضنه يهديها
فضلت تقاومه وتبعد عنه بس مقدرتش استسلمت لحضنه وفضلت جواه
فهد فضل اخدها في حضنه وبيملس علي شعرها بحنيه وباصصلها بحزن علي حالها
شوية فهد حس بتقل بص لقي حور نامت وباين علي وشها اثار التعب والارهاق نيمها علي المخدة بهدوء وقام طلب اكل
عدا شوية وقت فهد بيصحي حور
حور بتفتح عنيها لقيت فهد قدمها وقدمها الاكل علي السرير
فهد بأبتسامة:يلا قبل ما الاكل يبرد
حور بضيق:مش عيزا اكل
فهد:تمام
حور حط رز علي المعلقة وفتح بق حور بالغصب واكلها
حور بغضب:بقلك مش عيزا اكل إيه الغباء دا
فهد بهدوء:ممكن نتكلم شوية كا اتنين عقلين
حور بعند: وأنا مش عيزا اتكلم معاك
فهد:بطلي عند بقي اسمعي
بصي أنتي عرفة إني مبطق.. ولا اقلك أنا عارف انك مش بطقيني فل
حور:فل
فهد:ولا أنا بطيقك فل
حور:فل
فهد:ومش هنقدر نكمل حياتنا كدا وكمان استحالة اطلقك دلوقت علي الاقل خمس شهور كمان فل
حور:فل
فهد:يبقي ايه
حور:ايه
فهد:نعيش مع بعض كا اصحاب حلوين بيحترمو بعض ومش بيغلطو في بعض ولا بيستفزو بعض ولا أي حاجة من دول فل
حور: فل
انت متنيل مقرب مني كدا ليه ناقص تبوسني في بقوي
فهد بضيق:فعلا ديل الكلب عمره ما هيتعدل
حور بضيق:اتلم طيب
فهد:طيب يختي اطفحي
حور:مش عيزا
فهد:اطفحي عشان تاخدي الدوا
حور نفخت بضيق وبدأت تاكل
حور بضيق:وانت مش هتطفح
فهد:لا مش هطفح
حور:يكون احسن بردو
فهد بغيظ:تعرفي أنا نفسي اعمل فيكي ايه
حور وهي بتاكل:ايه
فهد بغل:امسك وشك دا اروح حطه جوا طبق الشوربة دا كدا افش غليلي منك
حور بصتله بضيق
عدا شوية وقت
فهد:بقلك ايه
حور:اممم
فهد:في واحد صحبي عازمني علي فرحه بليل وفرحه دا كابلز
حور بعدم فهم:ايوا شغلتي إيه عيزني اروح امسكله الصاجات ولا ايه
فهد بضيق:يخربيت الغباء بقول كابلز وكل واحد رايح هو ومراته
حور بغباء:تمام روح انت ومراتك
فهد قرب منها بنرفزة مسك بقها: أنتي حاشو مخك وحطو بداله جزمة ولا ايه
حور مش عرفة تتكلم:ايزني (عايزني) اامل (اعمل) ا اعني (اي يعني)
فهد:يعني تقومي تتنيلي تلبسي عشان تروحي معايا
حور بتفهم:طب ي عم متقول كدا من بدري
فهد بضيق:يخربيت غبائك أنتي ايه
حور: كويس الواحد عايز يغير جو
حور قامت تلبس وفهد كمان
فهد لبس بدلة كحلي وببيون كحلي وقميص أبيض وجذمة سودة وسرح شعره كان قمر جدا
أما حوريتنا كانت لبسه فستان احمر فوق الركبه كات وفردة شعرها كانت زي الحوريات بظبط
اول ما خرجت فهد قضل متنح في جمالها
حور:احم يلا أنا جهزة
فهد فاق بغضب وغيره: أنتي عيزا تروحي كدا
حور بتبص علي نفسها:ومالي
فهد بغيرة:والله عيزاني ادخل الفرح واقول إللي عايز يبص علي مراتي يتفضل روحي غيري واللبسي حاجة محترمة
حور بصتله بضيق ودخلت غيرت الفستان لانها من الاول مكنتش راضية عن لبسها
حور لبست فستان اسود تحت الركبة بشوية بأكمام بس مش اكمام كاملة وعليه هيلز احمر وربطة علي رقبتها حاجة زي الاسكرف حمرا في سودا ولمت شعرها كحكا ونزلت منه بعض الخصل
كانت زي المليكات بظبط
حور خرجت:ها حلو كدا
فهد في نفسه:يخربيتك أنتي احلويتي اكتر
حور بصوت عالي:هااا يلا
فهد:يلا
نزلو هما الاتنين وركبو العربية وراحو علي الفرح
فهد نزل الاول وفتح الباب لحور
حور بصتله وضحكت
فهد بهمس:متعيقلي الكل فاكر أننا متجوزين بجد فا التحسن اننا نمسك ايد بعض
حور مسكت في ايد فهد ودخلو القاعة اول ما دخلو الكل باصلهم بأنبهار من جمالهم اخو الجو من العريس والعروسة
دخلو وقعدو علي تربيزة لوحدهم
فهد بيبص حواليه:المكان جميل
حور بأعجاب:فعلا
حور بصت للعريس والعروسة وافتكرت إللي حصلها وعنيها اتملت دموع بس بتحاول متبينش
فهد مركز معاها وحس بيها حب يطلعها من المود
فهد بأبتسامة:تعالي نباركلهم
حور:يلا
قامو راحو عند العريس والعروسة
فهد: مبروك ي تيمو
تميم:الله يبارك فيك ي فهود عبالك
فهد مسك حور من وسطها وقربها منه وهي اتكسفت جدا
فهد بأبتسامة:عبالي إيه بس يبني أنا اتجوزت
تميم بصدمة:لا بتهزر
فهد:والله
تميم بزعل:وكدة من غير ما تقولي
فهد بص لحور بخبث:ما كله جه سريع بس أن شاء الله هنعزمك علي الفرح
حور بصتله برفعة حاجب
رجعو مكانهم تاني
حور وفهد قعدين سكتين
فجأة
نيار:لا لا مش معقول فهد العمري
فهد بصلها:نيار زيدان
نيار بضحك:ازيك يبني عامل إيه وايه الاختفاء إللي انت فيه دا
فهد:منتي عرفة بقي الشغل وكدا
نيار:اه والله ربنا يعينك المهم انت اخبارك ايه كويس ولسة زي منتا
كل دا وحور بصلهم وحطا اديها بين كفوفها وبتسمعهم بأستمتاع
فهد: أنا تمام جدا آه نسيت اعرفكم نيار حور مراتي
نيار بضيق:اه اهلا
حور:☺️☺️
نيار:احم عن اذنكم وخليني اشوفك ي فهودي
نيار مشيت وفهد لسة بيبص علي حور لقاها بصاله 😡😡
فهد بخضة وبص لبعيد:ي ماما بسم الله الرحمن
احم بس حلو الفرح
حور بغضب:مين دي
فهد بأستهبال:مين
حور بغضب وغيرة: إللي كانت لسة واقفة ي حبيبي
فهد بأستفزاز:اهاا دي نيار
حور بنرفزة:منا عرفة انها زفت قطران نيار تطلع مين دي
فهد بأبتسامة:خطيبتي
حور بصدمة:نعمممم!!!!!
فهد بخوف:اهدي يبنتي فسخنا من زمان
حور بضيق:وانت ازاي متقليش حاجة زي دي
فهد بسخرية:يبنتي هو إحنا كنا حتي لما بنشوف بعض بالصدفة في الشركة كنا بنرمي السلام علي بعض أنا لسة عارفك الاسبوعين إللي فاتو
حور بصتله بضيق
اشتغلت اغنية نصيبي وقسمتك وكل كابلز طلعو يرقصو
فهد قام وقف قدام حور بطريقة رومانسيه
فهد بأبتسامة:تسمحيلي بالرقصة دي ي هانم
حور ابتسمت ومدت اديها لادين فهد وقامو يرقصو
كانو مبسوطين جدا وهما مع بعض وبصين لعنين بعض
حور كانت عاملة زي العصفورة بين ادين فهد ولا سندريلا والامير
خلصو يومهم ورجعو
قضو بقيت الشهر ما بين خناق وزعيق وضرب وضحك وهزار وكل واحد حاسس احساس غريب من ناحية التاني بس متجاهل الاحساس دا
______لغاية ما رجعو القاهرة
وصلو وراحو ڤلة فهد
اول ما دخلو حور مشية تبص في كل ركن في الڤلة
فهد:ها إيه رايك
حور:يعني مش بطاله عيزا شوية تظابيط ابقي اتصرف أنا
فهد بصلها بضيق
عدا شوية وقت وارتاحو
فهد:ها هتنامي فين
حور:فين إزاي يعني
فهد:يعني معاية في نفس الاوضة ولا هتاخدي اوضة لوحدك
حور فكرت شوية: بصراحة بخاف انام لوحدي
فهد:طب تمام هنام هنا انهرده وبكرة هتصل بأم بلال تيجي تنضف الاوضة الكبيرة
نامو هما الاتنين من غير خناق ولا أي حاجة عشان كانو همدنين طول اليوم
__________________صباح يوم جديد
فهد صحي من النوم ملقاش حور فضل يبدور في الاوضة ملقهاش قلق نزل دور عليها في الڤبة كلها ملقهاش قلق عليها جدا
رن عليها كذا مرة مردتش واخيرا ردت
فهد بنرفزة وخوف: أنتي فين ي هانم من الصبح كدا
حور:.......
يتبع...تفتكرو حور راحت فين 

google-playkhamsatmostaqltradent