رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية حور الفهد الجزء الثاني البارت الرابع 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الجزء الرابع 

رواية حور الفهد الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية حور الفهد الجزء الثاني الحلقة الرابعة

#رواية_حور_الفهد
الجزء الثاني: الفصل الرابع
عاصم بصدمة وخوف:كرماااا
كرما كانت فقدة الوعي ووقعت علي الارض
عاصم قرب منها بخوف وبدء يهزها:كرما كرما فوقي خلاص هنخرج
كرما فقدة الوعي
عاصم بص حواليه ملقاش أي وسيلة عشان يفوق كرما
اخد شنطتها لقي ازازة ميا فتحها وبدء يبلل بأيده علي وش كرما
عاصم بقلق:كرما كرما فوقي بقي
كرما تايه ومفتحة عنيها بالعافية:اممم اممم
عاصم حس انو قلبه رجع ينبض تاني
قومي قومي هنخرج
كرما بتوهان:منك لله انت السبب مفيش مرة سمعت كلامك وسمته في دي بذات
عاصم بغيظ:تصدقي انا غلطان وبفةقك كنت سبتك موتي
كرما بصتله بضيق
كرما:اوووف أنا اتخنقت مس قدرة اخد نفسي
عاصم بقلق:اهدي بعت مسج لعامل وهيجي يفتحلنا
كرما بصتله بخوف
وفعلا بعد وقت قصير كان خرجو هما الاتنين بقلمي ميسون
كرما خرجت بس لسة دايخة ومسكة رأسها
عاصم حس بيها: تعالي اقعدي هنا شوية
كرما سمعت كلامه وقعدة فضلو سكتين
كرما بصت لعاصم ولازازة الميا إللي ماسكها
كرما بشك:انت جبت الازازة دي منين
عاصم:جبتها من عندك يختي
كرما بنرفزة:اييه وفتحت شنطتي كدة عادي
عاصم بغيظ: تصدقي وتؤمني بي ايه
كرما بضيق: لأ لاه إلا الله
عاصم بغيظ:يارتني كنت سبتك اتخنقتي وموتي
كرما بصتله بضيق
سكتو تاني
كرما بأحراج:احم أنا انا انا
عاصم: إيه بعني هتغنيها انا انا انا
كرما بضيق:اهدي عايزة اشرب
عاصم بعدم فهم: طب ما الميا اهي
كرما بأحراج: لا منا مش عايزة ميا عايزة عصير
عاصم بصلها
كرما بخجل:متضحكش
عاصم بيتكم ضحكته: حاضر يستي في واحد بتاع عصير تحت هنزل اجبلك
والبفعل عاصم مشي وكرما قعدة مبتسمة بقلمي ميسون عبدالمجيد
بعد وقت جه عاصم وكان ماسك كوبايتين عصير منجا كبار جدا
كرما ضحكت:ايه دا
عاصم بيدلها الكوباية وبيضحك:قلت للراجل عيزا اكبر كوبايتين عندك
قعدو يشربو هما الاتنين
كرما وهي بتشرب:لا بس بجد تشكر علي المنجا دي
عاصم:اهو عدي الجمايل بقي ها
كرما ابتسمت
قعدو يشربو
كرما:طب ايه طيب هنفضل نشرب في المنجا والنهار خلص ولسة معملناش حاجة
عاصم ببرود:فكك بقي بعدين
كرما بخبث:والله تمام اتصل بقي ب بابا واقله انك مش عايز تشتغل
عاصم قام بسرعة:لا يختي وعلي ايه الادب حلو
كرما ضحكت:ناس مش بتيجي غير بالعين الحمرا
عاصم بصلها بغيظ ومشي قدمه
كرما وقفت:ايه هطلعنا اسانسير تاني
عاصم:لا يختي كلهم دورين
كرما مشيت ورا عاصم لغاية ما وصلو اخر دور في المصنع وكان مرعب جدا ومكنش مبني كله وممكن حد يقق علي حيطانه
كرما بخوف: ي مامي ايه دا تعالي ننزل
عاصم وهو بيشمي هنا وهنا:ننزل ايه بس دا الجو جميل
كرما بخوف:ي عم لا أنا هنزل
عاصم:تصدقي حلوة وأنتي عملا زي الكتكوت المبلول كدة
كرما بصتله بغيظ
عاصم:طب بصي
عاصم راح وقف علي حيطة علي الشارع وفرد ايده قي الهوا
كرما برعب:انت ي مجنون انزل هتقع
عاصم ببرود:متخافيش
كرما برعب:لا انت فعلا مجنون انا هنزل
عاصم بأبتسامة جذابة: خايفة عليا
كرما بصتله وهو كذلك وفضلو سرحانين في عنين بعض كدة لكام سنية
كرما فاقت:انا هنزل تحت كدة كدة التقارير هتتكتب تحت
كرما نزلت وسابت عاصم وكملو باقي اليوم شغل وكرما بتعامل عاصم بحدود جدا ودا ضايق عاصم
مرت سعات حتي عم الظلام
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::في فيلا فهد
كان الكل متجمع ومعاهم هيدي
فهد قاعد علي مقدمة السفرة وعلي يمينه حور وكرما ومروان وعلي شماله عمر وهيدي وميرا
هيدي بأبتسامة ضيق:مرسي ايدك يا طنط الاكل تحفه
حور بأبتسامة ضيق:العفو ي حبيبي
صحيح اخبار بابا وماما إيه بقلنا كتير مشفنهمش
هيدي:اهو والله مشغولين
بصت لقيت كرما بتلعب فى طبقها ومش بتاكل
هيدي بفضول:مالك ي كوكي سرحانه في ايه اوعي تكوني بتحبي
كرما بصتلها:ايه الجنان دا اكي..
فهد قاطعها: وفيها ايه لما تحت الحب مهواش عيب ولا حرام بس الحرام أننا نحب غلط
كرما بصتله وابتسمت بحب وهيدي اتكسفت
بعد وقت خلصو اكل وقعدو شوية
هيدي:اخبار مذاكرتك إيه ي ميرا
ميرا بأبتسامة مصطنعه: تمام أوي ي قلبي
هيدي بسخرية:يااه كتر خيرك أنتي لسة صغننة أوي ومشوارك طويل بقلمي ميسون عبدالمجيد
ميرا ببرود:وفيها ايه لما ابقي صغننة وجميلة وكيوت مش احسن ما اكون كبيرة وعجوزة
هيدي بصتلها ونفسها تقتلها
خلص اليوم ما بين كره هيدي ليهم وكرههم ليها
____________________________________________
اشرقت شمس يوم جديد
كل واحد رايح علي مكانه
فهد: عندك درس انهرده ولا ايه
ميرا:لا
فهد:امال جنابك راحة فين عالصبح كدة
ميرا ببرود:راحة معاك الشركة
فهد بذهول:وحيات امك
حور بصدمة: فهد
فهد بأحراج:احم اسف ي قلبي
راحة تنيلي ايه انتي
ميرا ببرود:اضيع وقت
مروان:ي حبيبتي أنتي سنوية عامة وامتحناتك كمان شهرين اترزعي زاكري في البيت
فهد:ميرا بلاش جنان عالصبح
ميرا ببراءة:بص ي معلم
فهد بصدمة:معلم
حور بخوف:احم قصدي بص يا بابا شايف الست إللي هناك دي إللي المفرود تبقي امي اول ما بتمشو بتفضل تعذب وتضرب فيا وتطفي في جسمي سجاير
فهد بصدمة:سجاااير دا احنا مفيش حد فينا بيلمسها
ميرا:سوري اندمجت شوية
المهم إني هروح معاك
حور: بقلك ايه خدها معاك خليني ارتاح منها شوية
ميرا بتخرج بغرور:هه دنا القمر بتاع البيت منغيري متقدروش تعيشو
كلهم ضحكو علي جننها
بعد وقت كانت كرما وصلت الشركة
اول ما دخلت لقيت عاصم قدمها
عاصم بأبتسامة:صباح الخير
كرما بحدة:صباح الخير يا بشمهندس
كرما مشيت وعاصم استغرب لهجتها
فهد وميرا وصلو الشركة كمان
فهد:بقلك ايه روحي بلغي كرما إني عايزها وتبلغ عاصم كمان
ميرا:وانا مالي انا مش في سكرررترترتات هنا
فهد بضحك:في ايه
ميراسكرررترترتات
فهد بضحك:لا معلش متي جنابك قعدة بقالك ساعة ولا ليكي شغلة ولا مشغلة روحي بقي وابقي اندهيلي حد من السكرررترترتات
ميرا بصتله بغيظ وخرجت
عند كرما الباب خبط
كرما:اتفضل
الباب فتح وكان عاصم
عاصم:ها ظبتي التقارير وكله تمام
كرما بجمود:ايوا ي بشمهندس
عاصم بصلها بعدم فهم وقام
وهو بيخرج كانت ميرا جيا وشافته
ميرا دخلت من غير ما تخبط
كرما: أنتي ي بقرة إللي يدخل يخبط
ميرا ببرود: يستي اتنيلي يعني أنتي نايمة منتي بتشتغلي اهو
المهم ميم المز إللي كان خارج من عندك
كرما بصدمة:ال ايه
ميرا:المز اسكتي مز مزازة ولا شعره الاشقر دا
كرما بنرفزة وغيرة:بت احترمي نفسك وبلاش الالفاظ الزبالة دي
ميرا بضيق:طيب يختي اتنيلي روحي المكتب لبابا وبيقلك هاتي معاكي إللي اسمه عاصم
كرما: ليه وحضرتك بقيتي سكرتيره بابا ولا ايه
ميرا بتخرج ببرود:ملكيش فيه اخلصي. تعالي لبابا
ميرا خرجت وشافت يزن
يزن بأبتسامة:دا إيه دا وأنا اقول الشركة ننورة ليه
ميرا بضيق:اهلا ي بشمهندس يزن بقلمي ميسون عبدالمجيد
يزن برفعة حاجب:بشمهندس
ميرا بضيق:اهاا عن اذنك
ميرا سابت يزن وهو اضايق من طريقتها
عند فهد
دخل عاصم وكرما 
فهد:ها إيه الاخبار
كرما ادته ملف:دي التقارير عن اول تلات مصانع ي فندم
فهد:كويس جدا ها مرتاحين مع بعض
الاتنين بصو لبعض وسكتو
فهد فهمهم:تمام اتفضلو انتو
خرجو كرما كانت سبقة عاصم
عاصم نده عليها:كرماا
كرما بصتله:نعم ي بشمهندس عاصم
عاصم:هو انا ضايقتك او زعلتك في حاجة
كرما بجدية:لا خالص ي بشمهندس
عاصم:امال بتتعاملس معاية كدة ليه منتي كنتي عادي لمبارح حصل ايه فجأة كدة خلاكي قلبتي عليا
كرما بحدة: إللي حصل انو مينفعش اصلا يبقي في حاجة انا وحضرتك مجرد زملا في الشغل ومينفعش اننا ناخد علي بعض والكلام دا أنت بشمهندس عاصم وانا بشمهندسة كرما والتعامل ما بينا ياريت يكون بحدود
عاصم اضايق من كلامها:تمام ي بشمهندسة وأنا اسف لو كنت اتعديت حدودي معاكي
عاصم ساب كرما ومشي
ميرا:بقلك ايه ي فهودي
فهد وهو باصص للورق:خير
ميرا:راحة اقابل خديجة صحبتي وناكل
فهد:طيب
ميرا قامت باسته
الباب خبط
دخلت منه ست في اوائل الاربعينات ومش محجبة ولبسة بنطلون وبليزر وفردة شعرها
فهد قام وقف:مش معقول ماري
ماري قربت منه سلمت عليه ازيك ي فهد وحشتني اوي
ميرا سحبت اديها سلمت عليها
ميرا بغيرة علي بباها:هااي أنا ميرا بنته ☺️☺️
ماري بصتلها وضحكت
قعدو مع بعض شوية وميرا مضايقة جدا وكل ما ماري تتعدي حدودها في الكلام ميرا ترد عليها وفهد مبسوط جدا
_____________________________بعد وقت
كانت ميرا مع خديجة اكلو وبيتشمو
خديجه:ي نهار ابيض ماما رنت عليا كتير جدا لازم ارجع
ميرا:طب تمام بس ابقي طمنيني
خديجة مشيت وفضلت ميرا ماشية لوحدها
ميرا بتبص حواليها:ايه دا الشارع دا اول مرة امشي منه
فضلت تبص حواليها
ميرا بقلق:مني لله دخلت الشارع إللي قبله
ميرا لسة هتلف
ظهر قدمها شابين وشكلهم غير مريح
شاب١:علي فين ي بطل متستني
شاب٢:بقلك ي قمر متيجي نفسحوكي
ميرا بتسجمع كل قوتها:اوعي يلا انت وهو كدة
شاب ٢:اللاه منتي حلوة اهة ويتردي طب تعالي
ولسة هيمسك اديها لقي
_طب مش كدة عيب بردو ولا ايه
ميرا:....
يتبع....تفتكرو مين 👀🤔

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد الجزء الثاني
google-playkhamsatmostaqltradent