رواية حكايتي مع الفهد الفصل الرابع 4 بقلم رنا

 رواية حكايتي مع الفهد الفصل الرابع 4 بقلم رنا

رواية حكايتي مع الفهد البارت الرابع 

رواية حكايتي مع الفهد الجزء الرابع 

رواية حكايتي مع الفهد الفصل الرابع 4 بقلم رنا


رواية حكايتي مع الفهد الحلقة الرابعة

حكايتي مع الفهد
البارت الرابع💙
في صباح يوم جديد ملئ بالاحداث 
استيقظت حياه من نومها وادات فرضها ونزلت  الي الأسفل تناولت فطورها و اوصلها فهد الي الجامعه 
فهد الي حياه قبل ان تنزل من السياره 
فهد: حياه
حياه بملل: حفظت خلاص 
فهد ببرود: طيب كويس خلصي محاضراتك وهتلاقي عم عبده جاي علشان ياخدك
حياه: اشطا سلاموز 
ثم نزلت من السياره و ذهبت الي مريم صديقتها
حياه: رومااا وحشتنااااااااااي
مريم بود مصتنع: اعااااا وحشتني اكتر
حياه: يلاا ع السكشن قبل ما الدكتور يجيي 
مريم: ايوة يلا علشان الدكتور ده رخم اوي 
ثم ذهبت هي وحياه الي المحاضره
ف شركه الفهد 
السكرتيره:مستر فهد الوفد الإيطالي على وصول 
فهد:تمام اتفضلي انتي يا نور و بلغي مالك اني عايزة
نور:تمام يا فهد عن اذنك
فهد بتفكير ف حياته القادمة وماذا سيفعل مع حياه 
ثم فتح الباب دون اذن 
فهد بصدمه:انتي 
عند حياه ف الجامعه بعد ان انتهت محاضراتها 
ذهبت هي و مريم الي الكافيه الخاص بالجامعه 
مريم:هاا كلمتي فهد و قولتيله اني اتدرب معاكي ف الشركه يا حياه
حياه بتذكر:اووف نسيت خالص آسفه جدا يا مريم
مريم:اوف يا حياه ليه كده 
حياه: معلش يا مريم انا اسفه هقوله انهارده اول ما اروح 
مريم:اشطا اوي
ثم طلبه قهوه و هم  يتحدثون معا
عوده لشركة الفهد 
تحديدا ف مكتب مالك 
نور:و هي تطرق ع الباب منتظره اذن الدخول
مالك:اتفضل
نور:مستر مالك فهد باشا بيفكر حضرتك ب اجتماع الوفد الايطالي
مالك: اووف ده انا كنت ناسي خالص كويس انك فكرتني يا نور
ثم خرجت نور من مكتبه
مالك ف نفسه امتي تحسي اني بحبك يا نور
عند فهد كان شارد ف حياه ثم دخل شخص ما 
فهد بصدمه: انتي 
سرين بابتسامه: مفاجأة مش كده 
فهد: ليه ما قولتليش انك جايه كنت حتي جيت اخدتك من المطار
نسرين: قولت اعملك مفاجأة هاا اي رايك
فهد: حلوة جدا 
نسرين وهي تتجه الي فهد و تقوم باحتضانه
نسرين: وحشتني اووي اووي 
فهد وانتي كمان هاا عملتي اي ف سفريتك
نسرين هي تسحب فهد و تتجه الي الأيكة الموجوده ف المكتب 
ويجلسون عليها
نسرين وهي تحكي لفهد عن ما قامت به ف سفرهاا
وفهد يستمع إليها 
ثم طرق احد ع الباب وما كان احد إلا مالك 
مالك بصدمه: اي ده نسرين هنا انتي جيتي امتي 
نسرين: لسه جايه من شويه
مالك: حمدلله ع سلامتك
نسرين: ميرسي
ثم ظلوا يتحدثون كثيرا
ثم قامت وقالت لفهد ومالك 
نسرين: باي انا بقي علشان تعبانه جدا من السفر
فهد:باي
مالك: ف داهيه قصدي سلام يا سردين 😂
ثم قامت باحتضان مالك ثم اتجهت لاحتضان فهد وفتح الباب ع مصرعه في  تلك اللحظه وثم..... 
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡استوب  كده يكون انتهى البارت عارفه انه مش طويل بس كويس اني قدرت اكتب دول دلوقتي لان طبعا انا كتبت ف بارت امبارح اني مش قادره احرك دراعي بس مع ذالك بكتب اهو حتي لو البارت قصير🙃💙
لو لاقيت تفاعل حلو هعمل بارت تاني كمان ساعتين وهيكون طويل💙💙
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
ياتري مين نسرين؟! 
وليه فهد ومالك اتصدمه لما شافوها؟! 
وليه مريم عايزة تدرب ف الشركه مع حياه وهل هي فعلا جايه علشان تدريب ولا علشان سبب تاني؟! 
ياتري مين اللي فتح باب مكتب فهد؟! 
ده الي هنعرف ف البارت الجاي 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حكايتي مع الفهد
google-playkhamsatmostaqltradent