رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم ماهي أحمد

 رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم ماهي أحمد

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني البارت الرابع 

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الجزء الرابع 

رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم ماهي أحمد


رواية ضحية عنيد الجزء الثاني الحلقة الرابعة

ضحيه عنيد 💞
(الجزء الرابع )
من الفصل التاني 💛

كلهم في صوت واحد قاله : والده 😳

بثينه : انتي بتقولي اي ياوليه ياخرفانه انتي .. انتي عارفه انتي بتقولي ايه
دادا نعمه : ايوه طبعا عارفه يابثينه هانم وانا هكذب عليكم ليه بس ؟
بثينه : عشان ابونا ميت بقالوا اكتر من عشر سنين
دادا نعمه : عشر سنين ازاي ياست بثينه اومال انا كنت بكلم مين بس

داوود : استني انتي يابثينه
انا لو جيبتلك صوره الراجل اللي بتكلميه ده هتتعرفي عليه
دادا نعمه : ايوه طبعا ياداوود بيه هو اللي مشغلني هنا ويوم والتاني يقابلوه عشان أقوله اخباركم 😥😥

داووظ : داليدا
داليدا : ايوه ياداوود
داوود : ادخلي هاتي صوره ابويا من اوضه المكتب بسرعه

داليدا : حاضر
)داليدا دخلت بسرعه جابت صوره والد داوود من اوضه المكتب وطلعت بسرعه )
داليدا : اهيه ياداوود
داوود : اديهالها

داليدا أدت الصوره لدادا نعمه وقالتلها

داليدا : هو ده الراجل اللي بيكلمك يادادا نعمه

دادا نعمه بصت علي الصوره وقالتلها

دادا نعمه : هو في شبه منه يابنتي التاني عجوز اوي ده مهما كان تحسي أنه شاب

بثينه : يكونش قصدك علي جدي
دادا نعمه : لا هو قايلي أنه والدكم مش جدكم

داوود : بثينه ادخلي هاتي صوره جدي بسرعه ولو ماقولتيش الحقيقه حالا هفرغ المسدس ده كله في دماغك انتي فاهمه

دادا نعمه : والله بقول الحقيقه يابيه
بثينه جابت الصوره واديتها لدادا نعمه

دادا نعمه : ايوه هو ياست هانم هو اللي بيكلمني دايما وبقولوا علي كل اخباركم

بثينه : قعدت علي الكرسي وهي مصدومه

بثينه : ( والدموع لمعت في عينيها ) جدي يعمل كده هو ايه ما بيرحمش مابيتعبش ياداوود 🥺

داوود : اللي يخلي حفيدته تلعب لعبه قذره زي اللي خلاكي تلعبيها ممكن يعمل اي حاجه عشان مصلحته

محسن : لعبه قذره .. انت قصدك اي ياداوود انا مش فاهم حاجه

داوود : انا مش فاضي دلوقتي للكلام الفارغ ده انا ماشي

داوود ملي المسدس بتاعه بالرصاص وفتح الباب ومشي

داليدا : ( جريت ورا داوود ) بتعمل اي ياداوود رايح فين
داوود : رايح اخلص من الشر اللي بيحصلنا .. رايح اخلص عليه خالص هو السبب في كل اللي بيحصلنا ..

داليدا : داوود استني .. استني ماتمشيش

داوود : ( داوود شخط في داليدا وقلها )
داوود : ادخلي انتي ياداليدا

داوود ركب الموتوسيكل بتاعه وبقي يسوق بأسرع ما يمكن داليدا طلعت علي الشارع واخدت تاكسي وقالتله

داليدا : ورا الموتوسيكل ده لو سمحتي

داوود اول ما راح .. راح علي بيت عمه وداليدا وراه واول ما نزل طلع بيت عمه
فضل يخبط ويرزع في الباب جامد سهيله فتحتله واول ما شافته قالتله بفرحه وهي مبسوطه

سهيله : داوود معقوله مش مصدقه انك عندنا

داوود : ( وعنيه مليانه شر 😡 مسك سهيله من شعرها هو فين

سهيله : اه .. اه .. شعري ياداوود .. شعري حرام عليك هيطلع في ايدك

داوود : انتي هتقوليلي جدي فين ولا مش هيطلع عليكي نهار

ماما سهيله : في ايه ياداوود حرام عليك سيب البت
داوود : مش هسيبها يامرات عمي الا لما تقولي جدي فين 😡
سهيله : هقولك .. هقولك بس سيبني سيب شعري

ماما سهيله : سيبها يابني وهي هتقولك اللي انت عايزه

داوود ساب شعر سهيله وسهيله كانت بتعيط ودموعها نازله علي خدها وداليدا كانت مستنيه داوود في الحوش مش رضيت تطلع وراه اول ما سمعت صوت سهيله

داوود : انتي دموعك دي دموع تماسيح لو فضلتي تعيطي من هنا لحد ما تموتي مش هصدقك .. ولا اصدق ان ممكن واحده حربايه زيك ممكن تحس وتبكي في يوم

سهيله اول ما قلها الكلمه دي بطلت عياط ورفعت حاجبها وقالتله
سهيله : ماشي بلاش دموع التماسيح طالما مابتجيبش معاك نتيجه خلينا الدموع دي ياحبيبي لست داليدا بتاعتك بس انا بقي هعرف اخد حقي منها ازاي

داوود : انا مش فاضي برغي النسوان ده وانجزي جدك فين

سهيله : جدك قاعد في البيت القديم بتاعكم
اه معلش نسيت اقصد العشه القديمه بتاعتكم نسيتها ياداوود ولا افكرك

داوود : محدش بينسي أصله غير الاوساخ اللي زيك وانا مش وسخ ياسهيله

سهيله : داوود انا بحبك ❤️
داوود : وانا بحب ابني ومراتي ياسهيله وعمري ما شوفتك في يوم عارفه ليه ؟ عشان انتي ارخص من اني اشوفك حتي بعيني مش بقلبي

داوود سابها ونزل وداليدا طلعت تجري علي التاكسي بسرعه وفضلت ماشيه ورا داوود لحد ما وصل بيتهم القديم داوود دخل وساب الباب مفتوح ولقي جده مستنيه ..

وقتها داليدا دخلت وراه وابتدت تسمع الكلام اللي بيدور بين داوود وجده

جد داوود : كنت عارف انك جاي ياداوود
داوود : وكنت عارف اني هقتلك كمان
جد داوود : انت طول ما انت سايبني هنا انا ميت ميت فكده موته وكده موته صدقني مش فارقه

داوود : يبقي اتشاهد علي روحك خلينا نخلص منك ومن كل شرورك

جد داوود : قبل ما تموتني انا عايز اقولك حاجه واحده بس انا عملت كل ده عشانك مكنتش هتبقي راجل كده اي بنت تتمناك في الدنيا لو مكنتش انا عملتك

داوود : انت عملت كل ده عشان نفسك تعالي نلعب علي المكشوف
بثينه حكتلي علي كل حاجه وأهل داليدا مظلومين وانت اللي خليتها تعمل كده .. انت اللي خليتها تقول إن جمال نام معاها وكل ده عشان ايه وليه عشان الفلوس

داليدا سمعت الكلام ده ومابقيتش مصدقه

داليدا في نفسها يعني ايه يعني جمال مكانش بيكدب

جد داوود : ( ضرب بأيده علي الكرسي العجل ) ايوه عشان الفلوس عشان دي فلوسي انا .. تعبي انا .. شقايا انا

داوود : انت بتقول ايه كدبه جديده دي من كذبك

جد داوود : المره دي بقول الحقيقه ياداوود انا وجد داليدا كنا بنشتغل سوا ليل ونهار كنا لسه عيال ١٦ سنه حوشنا وجيبنا حته ارض كانت تقريبا ببلاش .. وبعدها ابتديت انا اشتغل بعيد عنه وهو كمان ابتدي يبعد عني كنا صحاب الروح بالروح .. وبعدها جه وقعدنا قعده المزاج بتاعتنا واقترح أنه يشتري مني نصيبي في الارض وبأضغاف ما اشتريناها انا وهو مكنتش فاهم ليه بس كنت كل اللي أفهمه ان جدتك كانت هتولد وكنت محتاج كل قرش بعتله الارض وبعدها بشهر واحد عرفت أن الأرض دخلت كردون المباني وبقت بملايين روحتله قولتله فلوسي ياحرامي رماني بره وقالي انت بعتلي نصيبك اللي هو ملاليم ومن وقتها وانا بتفنن ازاي انتقم منه وانتقم من كل شخص بيتمتع بفلوسي دي فلوسي انا ومحدش لي الحق أنه يتمتع بيها غيري
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود : يا اخي يلعن الفلوس اللي تخليك تبيع نفسك وابنك واحفادك عشانها انت اللي زيك مايستحقش يعيش

داوود فك صمام الأمان ولسه هيضرب نار علي جده

داليدا دخلت بسرعه ورفعت المسدس فوق الطلقه جت في الحيطه

داليدا : داوود ما تعملش حاجه تندم عليها بعد كده احنا عندنا ابن عايزين نربيه
فكر في ابنك .. فكر في مستقبله فكر فينا ياداوود ماتفكرش في نفسك

جد داوود : انتي السبب انتي اللي خلابه ضعيف .. داوود القوي اللي اعرفه مكانش اتردد لحظه في أنه يقتلني دلوقتي بقي جبان
بقلمي مآآهي آآحمد
داليدا : اخرس داوود مش وحش زيك داوود عنده قلب وعنده ابن بيخاف عليه

ارجوك ياداوود تعالي نخرج من هنا خاف علي ابننا ياداوود

داليدا حطت أيدها علي المسدس ونزلت ايد داوود بالراحه

داليدا : متبصلهوش ياداوود ده شيطان انت عمرك ما كنت زيه .. داوود بصلي

داوود ابتدي يستجيب لداليدا

تعالي نبعد عنه ياداوود وربنا هيحمينا من شره

جد داوود : كنت عارف اني لسه جواك ياداوود . . أنا جواك وهفضل جواك ياداوود سامعني هفضل جواك

داليدا : تعالي ياداوود ..
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود : رجع لجده مره تانيه وقاله
داوود : انت بالنسبالي مت ومابقيتش موجود في حياتي وطول ما انت ميت بالنسبالي انت هتعيش حي من غير روح عارف ليه عشان أنا كنت روحك اللي بتعيش بيها انت من غيري مجرد عجوز مشلول قاعد علي كرسي مستني الموت .. ولما تموت الرحمه مش هتجوذ عليك
عارف ليه عشان انت شيطااااان ومهما عملت عمرك ما هتعرف تفرق بيني وبين داليدا في يوم

بقلمي مآآهي آآحمد
داوود مشي وساب جده يفكر في كل كلمه قلهاله وبقي عارف ومتأكد أن كل كلمه داوود قالها هي الصح وأنه من غيره ولا حاجه

داليدا ركبت ورا داوود الموتوسيكل بتاعه وروحوا البيت بس كان لازم تتكلم مع داوود اول ما دخلوا البيت

بقلمي مآآهي آآحمد
داليدا : داوود استني انا عايزاك

داوود : مش وقتك خالص ياداليدا
داليدا : لا وقتي ياداوود .. وقتي عشان أنا عايزه افهم محتاجه افهم ياداوود وبصلي وانا بكلمه

داوود : لف لداليدا واداها وشه عايزه اي ياداليدا .. ها .. عايزه ايه ؟
داليدا : اخويا جمال كان مظلوم وانتوا ظلمتونا من الاول
داوود : ايوه صح وابوكي وامك وأخواتك وانتي مالكوش اي ذنب في حاجه تاني

داليدا : عشان كده كنت بتروح معايا تسلم علي ماما وبابا لا وكمان جمال وانا الغبيه اللي كنت مفكره انك بتسامحهم عشاني .. عشان بتحبني طلعنا احنا اللي المفروض نسامحكم اصلا
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود : بنرفزه داليدا انا مش ناقصك خالص دلوقتي

داليدا : انا اللي مابقيتش قادره اتحمل العيشه دي والمفروض اني اسامح وأرضي واعيش معاك عادي
داوود : والله محدش قالك سامحي وعيشي وأرضي مش مسامحه دي حاجه ترجعلك

داليدا : قصدك اي ياداوود انت بتقولي مع السلامه
داوود : افهميها زي ما تفهميها دي حاجه براحتك انا زهقت

داليدا: طيب ياداوود انا بكره الصبح هحجز في أول طياره واروح عند اهلي انا وابني ونبعد عنك خالص طالما انت عايز كده
داوود : يووووه انا زهقت اعملي اللي يريحك

بثينه كانت واقفه بره وبتسمع كل كلامهم وزعلت اوي لما سمعت أن داليدا عرفت كل حاجه
بقلمي مآآهي آآحمد
داليدا وداوود ناموا اليوم ده علي سرير واحد بس كل واحد كان مدي ضهره للتاني .. كل واحد مفكر أن التاني نايم ومش همه زعل التاني .. وهما نايمين داليدا اتقلبت وأدت وشها لداوود .. داوود اول ما شاف كده غمض عيونه بسرعه .. داليدا قربت من داوود ولسه هتحط أيدها علي دراع داوود عشان تلمسه راحت افتكرت وهو بيقولها براحتك عايزه تمشي امشي صعبت عليها نفسها ورجعت في كلامها بسرعه وأديته ضهرها تاني

داوود بعدها بشويه افتكر أن داليدا نامت اتقلب وبقي عاوز يلمسها وشال خصل بالراحه اوي من شعرها اللي كانت علي وشها وبقي يقول في نفسه معقول ياداليدا ماقدرتيش تستني شويه وكنا نتكلم مع بعض بالراحه جايه تتكلمي معايا وانا مخنوق من الدنيا كلها ومقدرش يقرب من داليدا اكتر من كده للاسف وفضلوا الاتنين صاحيين لحد الصبح وكل واحد مستني التاني يكلمه كل واحد فاكر أنه علي حق

والصبح بدرى داليدا ابتدت تلم شنطتها وتلم هدوم يونس .. داوود بص كده لداليدا وسابها تعمل اللي هي عايزاه ونزل عند بثينه فضلوا يتكلموا شويه واتفق معاها علي شويه حاجات ولقوا داليدا نازله بشنطه هدومها

داليدا : انا ماشيه يابثينه
بثينه : طيب ياداليدا انا جايه اوصلك
داليدا استغربت دي حتي بثينه ماقلتلهاش خليكي للدرجه دي انا ماليش قيمه عندهم للدرجه دي ما صدقوا يخلصوا مني

داليدا : طيب يابثينه ممكن حد يجيبلي تاكسي

بثينه : لا مالهوش داعي انا وداوود هنوصلك

داليدا : كانت مستنيه رد تاني خالص من بثينه غير كده

بثينه : حجزتي التذكره ياداليدا
داليدا : ايوه حجزتها امبارح من علي النت
بثينه : طيب تمام كل حاجه جاهزه يلا بينا

داليدا : مافيش داعي انكم توصلوني
داوود : انا مش عايز ابني يتبهدل في المواصلات ارجوكي اتفضلي
بثينه : اي المشكله لما نوصلك ياداليدا ده حتي هتغيبي عننا كتير

داليدا في نفسها يعني مافيش دم كده خالص محدش قادر يقولي اقعدي ما تمشيش

بثينه : يلا ياداليدا
داليدا : تمام يلا بينا
داليدا : ركبت عربيه داوود وحطوا الشنط وبعدها وصلوا المطار نزلوا شنط داليدا

داوود : اتفضلي
داليدا : مافيش داعي انك توصلني جوه انا عارفه طريقي
داوود : بقولك اتفضلي
داليدا : ماشي 🙂🙂
داليدا دخلت هي وبثينه وداوود وجت داليدا عشان تاخد يونس من بثينه بثينه قالتلها
بثينه : لا انتي هتسيبي معايا القمر ده وامشي انتي
داليدا : قصدك ايه انا هاخد ابني معايا بعد اذنك
داوود : هتسيبي الواد معاها ياداليدا
داليدا : انت بتقول ايه لا طبعا
داوود : زي ما بقولك كده هتسيبيه معاها .. عشان هتاخديني انا معاكي ❤️
داليدا : اخدك معايا ( وابتدت تبتسم ) انا .. انا مش فاهمه حاجه 😊
داوود : بقي مش فاهمه ده انتي وشك بيضحك اهوه
داليدا : داوود قول في اي بجد

بثينه : فيه انك هتروحوا انتوا وداوود تقضوا شهر عسل جديد بدل القديم اللي باظ في نفس المكان وتبعدوا عن المشاكل ووجع القلب أدوا لنفسكم فرصه تجددوا حبكم بقي

داليدا : ومين قال بقي اني عايزه اسافر معاك اصلا يارخم
داوود : تحبي نلغي التذاكر
داليدا : اقسم بالله رخم 😏
داليدا : ايوه طيب ويونس

بثينه : سيبك من يونس خالص يونس معايا ماتقلقيش وبعدين ده هو اسبوع عيشوا حياتكم بقي انتوا اتعذبتوا كتير

داوود : ما يلا بقي ياداليدا هنتاخر علي الطياره اصلا

داليدا : بعشق منك كلمه اصلا
داوود : وانا بحبها عشان انتي بتقوليها ياداليدا 💛

داوود وداليدا ركبوا الطياره وبثينه كانت حجزتلهم كل حاجه في جزر المالديف .. كل الحجز من علي النت وراحوا علي نفس الجناح اللي كانوا فيه وهما عرسان جداد

داليدا : ياالله احنا كنا هنا من سنتين ياداوود
داوود : بس المره دي كل واحد فينا عارف كل حاجه عن التاني

داليدا : ولسه مكملين ياداوود
داوود : وهنفضل مكملين ياداليدا ❤️
بقلمي مآآهي آآحمد
داليدا وداوود مهما حصل بينهم مشاكل هما دايما مكملين الحب اللي بجد مافيش صعوبات بتقف قدامه بالعكس مشاكلهم بتقوي حبهم مابتضعفهوش

بكره أن شاء الله هينزل الجزء الخامس من القصه وهنعرف هيقضوا اسبوع العسل بتاعها ازاي

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ضحية عنيد الجزء الثاني
google-playkhamsatmostaqltradent