رواية في قلبي أمنية الفصل الرابع 4 بقلم إيمان فتحي

 رواية في قلبي أمنية الفصل الرابع 4 بقلم إيمان فتحي

رواية في قلبي أمنية البارت الرابع 

رواية في قلبي أمنية الجزء الرابع 

رواية في قلبي أمنية الفصل الرابع 4 بقلم إيمان فتحي


رواية في قلبي أمنية الحلقة الرابعة

بارت 4 " في قلبي أمنية " ♥️
مروة : هو قالك انه جاي يخطبني؟ 
عايدة : مكلم ابوكي من فترة ، ماهو دا يختي العريس الل بكلمك عليه 
مروة : وه ...انا مش فاهمة حاجة انتي بتتكلمي جد 
عايدة : أنا مش ناقصة غبائك ورغيك البسي حاجة على ما اروح اقدم حاجة للناس الل برة دي 
مروة : جاي يخطبني ازاي دا لسة طردني النهاردة الجدع دا اي حكايته !! 
لبست طقم وخرجت تقابلهم 
كمال : إحنا جايين نطلب ايد الانسة مروة زي ماقولنالك يا حاج ابراهيم 
ابراهيم : والله الرأي رأي مروة 
نورا : طب ممكن نستأذن يحج يقعدو مع بعض شوية لوحدهم 
قعدت مروة هى واحمد لوحدهم 
مروة : انت اي الل بتعمله دا ..خطوبة اي وكلام فاضي اي 
أحمد : صوتك ميعلاش واتكلمي بهدوء ...طبعا انا دماغب مطقتش  لسة علشان أعجب بيكي واتجوزك متسطحيش بخيالك
مروة : ماتحترم نفسك يجدع انت امال انت جاي تفتح سوبر ماركت 
احمد : بصي بقا ...انا اهلي ضاغطين عليا اني اتجوز وانا قولت اوافقهم فبما انه انا وانتي مفيش بينا اي كيميا واستحالة نكون زوجين ف احنا هنتجوز 
مروة : اه كدا انا فهمت انت شايف انه استحالة نكون زوجين فنتجوز ، وتقول دماغك مطقتش ...هى دماغك مطقتش هى اتفتحت واتحط مكانها فصوص توم 
احمد : اهدي كدا وبطلي شغل الدراما كوين  الل انتي فيه دا..وبعدين متقاطعنيش لحد ما اخلص كلامي ...انتي ليكي مصلحة برده ف الموضوع ......هسفر اخوكي وعملية باباكي هعملهاله غير اني هكتبلك شقة ب اسمك وعربية  
مروة : طب ماترجعني الشغل ونكتب الكتاب لوقتي هههههههه
احمد : ها قولتي اي ...وهطلقك بعد سنة ونص كدا بس الموضوع دا هيكون بيني وبينك مفيش اي حد يعرفه ولو كان مين يمروة ماشي  
مروة لنفسها : عرض ميترفضش بس هبقا مطلقة من قبل ما اتجوز يحظك الرائع يمروة 
مروة : اديني فرصة فكر 
احمد : تمام خدي وقتك...وقام يمشي 
قعدت يومين تفكر ف الموضوع وبصت لحالها لقت انها فرصة كويسة 
مروة : الو ي احمد انا موافقة 
احمد ب ابتسامة : تمام يمروة 
راح احمد البيت واهله عند مروة 
احمد : انا بقترح يعمي ان الخطوبة وكتب الكتاب يكونو ف يوم واحد 
ابراهيم : اي رايك يمروة 
مروة : مفيش مشكلة يبابا 
ابراهيم : تمام يوم الخميس ان شاء الله الخطوبة وكتب الكتاب 
جه الخميس وكتبو الكتاب 
احمد : مبروك يمراتي ...اي الحلاوة دي ميكب وفستان...الاه الاه ورموش كمان ...حلوة الحاجات الfake دي بس متحطيهاش بقا تاني بعد كدا 
مروة : يعني اي ...لا بقولك اي ملكش دعوة بحياتي الخاصة انا عارفة حدودي كويس 
احمد : وانا لما اقولك على حاجة متعمليهاش يبقا متعمليهاش طول ما انا جوزك ماشي ! 
مروة : هنشوف
احمد : طب يلا انا عازمك في مكان كدا 
مروة : ايوا اشتغل معايا كدا وقول انك هتأكلني ...انا كنت عايزة اتخطب علشان الحاجات الحلوة دي 
احمد : عليكي جمل رقيقة بشكل 
راحو مطعم واستأذنت مروة تروح الحمام 
واحمد لاحظ شباب بيبصو عليها وهى ماشية 
لما رجعت من الحمام 
احمد : يلا نمشي 
مروة : لا انا لسة مخلصتش اكلي
احمد بعصبية : قولتلك يلا
مروة : لا انت مريض نفسي وعندك حالة مش معقول كدا 
وصلو عند بيتها 
احمد : روحي نامي وبكرا اجازة وبعده تيجي الشركة 
مروة : بس بشرط  متهزئنيش ولا تقل مني قصاد حد  يا اما ادور على شغل تاني انشالله اشتغل في بقالة 
احمد : ليه ان شاء الله انتي محتاجة الشغل ف اي جوزك مش قادر يصرف عليكي 
مروة : احنا متجوزين من ساعتين مش من ايام الفراعنة يعني متدخلش في الدور اوي ..وبعدين تصرف عليا ليه احنا الل بينا اتفاق 
احمد : طب يست اوبرا مورڤي انتي متجوزة حاليا شرعا قصاد ربنا مليش دعوة انا ب اتفاق اي حاجة تعوزيها قوليلي وكمان شغلك في الشركة دا علشان تتشطري بدل ما انتي بليدة وخايبة ومش نافعة كدا شكلك  مهندسة بالغش ومشي 
مروة طلعت وبتزعق : قال مهندسة بالغش دا انا مت على ما اتخرجت تيجي انت يحتة بتاعة .....فتحت عنيها من الصدمة لما لقت بوسة على خدها ولقته بيهمس في ودنها تصبحي على خير يمروة يمرووشة 
مروة : انت ازاي ...بس كان اتحرك بعربيته
طلعت على سريرها والابتسامة والفرحة مفارقوش قلبها 
مروة : لا فوقي يمروة بعد كدا لو عمل حاجة زي دي اديله ف سنانه متسكتيش خليكي سترونج كدا مبقاش غير الشخص الصامت القامت دا هو الل يحبه قلبي....ايوا مبقاش الا هو كل الرجالة الل في عيني هو والله وبقيتي شاعرة يمروة 
نامت وصحيت من النوم كانت بتتاوب وخرجت الصالة لقت احمد قاعد مع مامتها 
مروة حطت ايديها على بوقها : انت بتعمل اي هنا 
عايدة : يبنتي انتي ليه بتحسسي الل قدامك انك فاقدة الاهلية الناس بتقول صباح الخير لبعضها في واحدة تقابل جوزها تقوله بتعمل اي هنا 
احمد: قام وراح ناحيتها خدها من ايديها ووداها ناحية الحمام ...الناس بتقوم من سريرها تروح على المكان دا تتوضى وتصلي وبعدين تتشاكل مع اي حاجة هى عايزاها اياك بعد كدا يمروة تقومي من النوم تطلعي علطول كدا افرضي حد تاني قاعد مكاني 
كل دا ومروة بتبصله بخوف ودهشة 
مروة : طب سيب ايدي بقا 
دخلت اتوضت وصلت وخرجت قعدت معاهم 
عايدة : احمد جاي ياخدك علشان يفسحك ي اكتئاب خام 
مروة : ماما عيب كدا  البستفة الل ع الصبح دي ..انا قايمة البس 
احمد : استني يحياتي خدي الطقم الل جبته دا هيعجبك 
مروة اخدت منه علبتين شيك جدا وباين انهم غاليين فتحتهم لقت فستان وخمار 
مروة: بصتله بغضب اي دا!! 
احمد : اي زوقي وحش ؟ 
مروة : انا مش لابسة خمار  
احمد : عارف البسيه بقا 
مروة : انت بتعمل معايا كدا ليه ..الحاجات دي مش عافية 
احمد: امال ليه بتقولي دايما انا مستنية اتجوز علشان جوزي يلبسني نقاب لان ماما مش موافقة 
مروة : وانت عرفت منين اني بقول كدا دايما 
احمد : اصل ....اصل كانت سارة بنت خالتك قالت كدا يوم كتب الكتاب لما كنتي جوة وهى كانت بتهزر 
مروة : اه يسارة الكلب لما اشوفك بس 
احمد قرب منها وبحنية : ها هتلبسيه يماروو!!! 
مروة : حاضر ....واسمي مروة 
احمد : انتي المفروض يسموكي "على" ست مسترجلة بجد 
مروة : شكرا لزوقك 
دخلت شافت لفة خمار شيك من يوتيوب ولفتها 
خرجت 
احمد : لازم اعالج عينيا علشان مش قادرة تتحمل النور دا كله 
مروة : فليرت 10/10 
احمد باسها من راسها : شكرا انك سمعتي الكلام احبك كدا يمروة وانتي مطيعة 
مروة : طب يلا قبل ما اتحول 
راحو اشترو لبس واخدها عزمها في مطعم شيك 
مروة : كمل جميلك ووديني دريم بارك عمري ماروحتها 
احمد : هركبك ديسكڤري لو روحنا 
مروة : هى اي دي ؟ 
احمد : لما نوصل اوريكي 
وصلو دريم بارك 
احمد : بصي كدا يمروة فوق 
لقت عمود يجي 30متر والناس بتصرخ فوق 
مروة بتهرب : انا رايحة اركب العربيات 
ضحك احمد عليها وراح معاها ركبو العربيات وشوية العاب خفيفة  وانبسطو جدا وروحو 
احمد : اتبسطت باليوم 
مروة : واو البشمهندس احمد ضيع يوم كامل من شغله علشان يجي يتفسح معايا ...عجائب وغرائب
احمد قرب منها ومسك ايديها : علفكرا انا مخرجتش وانبسطت كدا من زمان عملنا حاجات بسيطة انا وانتي بس خليتني سعيد وفرحان جدا والانرچي الل عندي كلها حب وتفاؤل 
مروة : ياااااااه يعبصمد السعادة كلمة مطاطة فعلا ملهاش معنى ثابت ...سيب ايدي بقا علشان اطلع 
احمد : تمام تنامي علطول وبكرا تيجي الشركة في معادك مش علشان بقيتي مراتي تهملي ...وكمان ممكن اجي اكلم باباكي علشان نحدد معاد الفرح بفكر اخليه بعد شهر 
مروة : شهر ازاي انا لسة مجهزتش قشاية 
احمد : وتجهزي ليه اصلا انا عايزك بهدومك الل عليكي بس متجبيش اي حاجة وانا هكلم باباكي في الموضوع دا
مروة : معقول في لسة حد زيك كدا !! 
احمد : ايوا انا هفرش الشقة كلها وعلى ذوقك كمان يستي...انا بحس معاكي بالامان علفكرا مع انه المفروض يكون العكس بس الدنيا معاكي حلوة ولطيفة 
مروة كانت بتبصله باستغراب 
احمد : احم ...يلا انزلي 
نزلت قعدت تفكر في كلامه لحد مانامت 
تاني يوم نزلت من بيتها لقيته واقف بعربيته تحت 
مروة : ولما انت هتيجي ليا هنا كان لزمتها اي الرغي بتاع امبارح وقواعد الشغل الاربعون الل عايزني احفظهم 
احمد : لمضة لماضة بس لماضة مايعة صايصة ....سيدة الالش الاولى
مروة ركبت معاه ووصلو الشركة 
احمد : يلا يهانم على مكتبك ومش عايز دلع ....وبابتسامة بلاستيكية : علفكرا نقلت خالد مكان تاني والقسم بتاعك كله بنات امامير زيك كدا 
مروة : ميهمنيش اعرف 
راحت على مكتبها لقت بنت جديدة موجودة مكان خالد 
مروة : منى مين دي
منى بصوت عالى : انتي ازاي يهانم تتجوزي البشمهندس احمد  ومتعزمنيش 
مروة : دا يبنتي كتب كتاب بس 
كانت البنت الجديدة " ميار " مركزة معاهم 
منى : بصي دي بقا ميار ...ومش مرتاحلها وخلي بالك من بشمهندس احمد علشان شكلها حطاه في دماغها 
مروة : ايه وملقتش الا احمد طب ماهو اتجوز حطاه ليه تاني 
منى : مثنى وثلاثى ورباع
مروة : دا بعينها 
قامت ميار مشيت فمروة مشيت وراها لقيتها رايحة عند مكتب احمد 
دخلت ميار وقفلت الباب وراها ومروة فضلت واقفة برة تسمع سمعت ميار وعى بتضحك واحمد بيضحك 
مروة بصوت واطي : وتقولي مبتحسش غير بالامان معايا ...دا انت ماشاء الله فاتح مركز امن ....فتحت الباب بشكل مفاجئ ودخلت لقت ميار قاعدة ع الكرسي واحمد بيكلمها 
مروة : احمد حبيبي عايزاك في حاجة 
ميار : استأذن انا هجيلك وقت تاني يهندسة 
مروة وميار ماشية : نينيننيننينيننينني
احمد شدها من وسطها ليه : سمعيني كدا قولتي اي وانتي داخلة 
مروة : ابعد عني يبتاع الاسطوانات يبتاع مبحش غير بالامان معاكي ..ماشاء الله دي الدنيا حلوة معايا ومع الانسة كمان
احمد : شامم ريحة شياط
مروة بسذاجة: فين !!؟ 
احمد : اهو قلبك مولع حريقة من الغيرة 
مروة : غيرة ! وعليك ...علفكرا بقا انا بعتبرك زي اخويا 
احمد وقع عليه لوح تلج من الكلمة : طب اخرجي يمروة وناديلي ميار 
مروة : عاوز منها اي 
احمد : بتسليني وبتدحكني واهو مبتعتبرنيش اخوها وبتروق عليا 
مروة : والله مااخليها ترقصلك بالمرة 
احمد : ياريت مش كاره 
مروة ضربته ف صدره ودموعها نزلت:  انت بتقول اي 
احمد : بس بس اهدى وقرب منها  ...عارفة يمروة كل واحد فينا كدا جواه سينسور بيخليه يميل  ناحية الحاجة الصح وانتي اكتر حاجة صح في حياتي من أول ماشوفتك وانا ميال ليكي مبتفارقيش خيالي لحظة كل ماابشوفك بتوتر وقلبي ضرباته بتكون فوق الالف دقة حاولت اقرب ليكي بكل الطرق لكن مقدرتش اكسب قلبك برده عارفة الحب من اول نظرة يمكن دي حالتي علشان كدا كنت بحب انكشك كل شوية 
ولسة مروة هترد عليه 
لقت تليفونه بيرن برقم سارة ع المكتب 
مروة : سارة بنت خالتي بتتصل بيك ليه ...تقريبا انتو متعرفوش بعض اوي 
احمد : لا بالله عليكي اوعي دماغك تسوحك بعيد
مروة : امال 
احمد : لا مقدرش احكيلك 
مروة : يبقا انا هعرف بطريقتي  و سبته ومشيت واتصلت على سارة 
مروة : سارة انا جيالك البيت لوقتي 
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent