رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الرابع 4 بقلم حبيبة محمد

 رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الرابع  

رواية اشتريتها من ميدان عام البارت الرابع 

رواية اشتريتها من ميدان عام  الجزء الرابع 

رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الرابع 4 بقلم حبيبة محمد


رواية اشتريتها من ميدان عام الحلقة الرابعة 


بصتله فيروز بقرف بعد كدا بصت علي الأرض وهي بتعيط
ادهم مسك ايد فيروز
طبعا فيروز استغربت وسابت ايده بعصبيه وقالتله بصوت واطي في ودنه: متنساش ان انتوا السبب في كل البيحصل لشروق دلوقتي اختي قلبها مكسور دلوقتي بسببكم اياك تكلمني او حتي تفكر تبصلي
ادهم مستغربش ابدا من رد فعلها وهو واثق انها ليها حق تعمل كدا .....
بعد عنها ووقف في مكان تاني
كانت شروق قاعده مكسوره مش عارفه تعمل اي خايفه علي اخواتها منها ولازم تتجوزه
المأذون : بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"
ضحي سمعت الكلمه دي طلعت تجري علي اوضتها مصدومه حب عمرها اتجوز واحده تانيه خلاص
وشروق برضه سمعت نفس الكلمه مسكت فستانها وطلعت تجري علي اوضتها بعياط
فيروز فضلت واقفه مكانها مكانتش عايزه اختها يحصل فيها كدا
فيروز بصت بقرف لطارق وطلعت ورا شروق
في غرفه شهد
شهد: يالهوي اي الانا عملته ده الواد راسه اتفتحت
وطت برجلها ومسكت رأسه براحه خالص وشافت رأسه بتنزل دم ولا لا بس طلعت بتنزل دم
طلعت تجري تجيب قطن من الدرج وراحت حطت القطن علي رأسه وشدته بصعوبه وحطته علي سريرها وغطته ونزلت تجري علي تحت من كتر الخوف
وهي نازله خبطت في فيروز
فيروز: مالك في اي ومنزلتيش ليه
شهد: هنزل اعمل اي هو ده فرح ده عزا
فيروز: شروق زعلانه اوي لازم اطلع اقعد معاها
شهد: و. و. . وانا برضه كنت هطلع ب. بس
فيروز: مالك مش علي بعضك كدا ليه
شهد: تقريبا قتلت عادل
فيروز: يخربيتك
طلعوا هما الاتنين يجروا علي اوضه عادل
فيروز: لا ومخلياه ينام علي السرير كمان بتثبتي الجريمه عليكي اكتر
شهد: جريمه اي يخربيتك خليتيني قتاله قتله
فيروز جريت تشوف نبضه
شهد: ها بيتنفس؟
في مكان اخر
كانت شروق قاعده في اوضتها بتعيط وماسكه راسها وعماله تضرب في راسها : شخص معرفهوش اتجوزني بالعافيه وهددني بأخواتي لا ومكفهوش كمان حابسني هنا في القصر
قامت وهي بتشد فستانها وبصت في المرايه وهي بتمسح دموعها: استحاله ابان ضعيفه قدامه او حتي ابين دمعه من عيني دموعي غاليه اوي عشان تنزل عشان شخص زي ده
قامت غيرت فستانها ولبست لبس خروج ونزلت تحت
ضحي كانت خارجه من اوضتها بتعيط ولمحت شروق خارجه برا باب القصر
ضحي ندهت عليها بصوت عالي: شروووووووق
شروق لفت وراها ورجعتلها: نعم
ضحي : انتي هنا سجينه في القصر ده يعني ممنوعه من الكلام والحركه والخروج والضحك واقولك حاجه كمان انتي مممنوعه تتنفسي هنا
شروق: ولو قولتلك اني هتنفس وهخرج وهعمل كل حاجه بس انا بقا عايزه اسألك سؤال انتي اي حشرك
ضحي: تؤ تؤ تؤ بصي يا ماما مش عشان اتجوزتي يبقي تعملي علينا واحده انا بنت القصر ده مش انتي .....انتي واحده غريبه منعرفهاش
شروق : بظبط الله ينور عليكي انا واحده غريبه متعرفونيش بس السؤال هنا بقا .... لما انا واحده غريبه طارق اتجوزني ليه تفتكري انتي ليه .....
شروق سابتها وخرجت برا القصر ودخلت ضحي وهي متغاظه
خرج طارق يجري وراها بعد ما شافها من الشباك
طارق:شرووووووووووووووق
ملفتش حتي تبصله
طارق شدها من ايدها جامد: بندهه عليكي مبترديش ليه
شروق: اوعي ايدك
طارق: ادخلي يلا
شروق: انت هتحبسني هنا
طارق اتعصب ومسكها من ايدها جامد: انا .....
شروق: امممم انت! ها كمل هتمد ايدك عليا ولا هتعمل اي
طارق: عمري ما امد ايدي علي بنت عشان البيمد ايده علي بنت ميبقاش راجل
شروق: امممم طب قولي بقا الكان عايز يقتل بنت ده يكون اي
طارق: يكون انا
شروق : سيبني يا طارق لو سمحت
طارق شدها من ايدها جامد وراه
شروق : بقولك سيبني ايدي وجعتني
طارق ساب ايدها وبصلها ببرود : سيبت ايدك ها هتعملي اي
شروق بدموع بتنزل من عينها : مش هعمل حاجه وانت من امتي خليتني ادي رد فعل او اعمل حاجه انا عايزاها
طارق: امشي قدامي يلا
شروق : انا نفسي اسألك سؤال واحد بس وتجاوبني عليه ..
هو انت معقد ؟او مجنون؟ او مريض نفسي ليه بتعمل كدا اي غرضك قولي بس اي غرضك انت عايز اي مننا
طارق: يلا ندخل عشان الجو بدأ يبرد
شروق:مكنتش اتوقع منك غير كدا اصلا.
دخل طارق ودخلت شروق وراه
في غرفه شهد
فيروز: متقلقيش لسه قلبه بيدق
شهد: الحمد لله
خرجت فيروز
شهد: اوففف هعمل اي في النصيبه دي
فتح عينه وكلمها ببطئ وقالها: عارفه اي هيكون رد فعلي !
شهد لفت بخوف : بسم الله خضتني
عادل: قعد علي السرير وهو ماسك رأسه وبيقولها: عارفه اي هيكون رد فعلي
شهد: هتموتني هه اكيد يعني مش هستغرب منك ابدا
عادل: لا متخافيش مش هموتك مش للدرجه دي يعني بس عشان اتجرأتي وقدرتي تعملي كدا قام من علي السرير وقرب منها وخبطها في الباب وقالها: البسي وانزلي ورايا
وخرج وقفل الباب
وقفت هي ورا الباب ماسكه قلبها بخوف من الحصل ولبست فعلا ونزلت وراه
طلع طارق ووراه شروق
طارق : ادخلي يلا
شروق فضلت واقفه وقالتله: ادخل فين انا مش هدخل نفس الاوضه
طارق: قولتلك ادخلي
شروق: وانا قولت مش هدخل نفس الاوضه
طارق شدها من ايدها ودخلها وقالها: انا مراتي متنمش في اوضه تانيه
شروق: تمام هات اللحاف ده
طارق : خدي
شروق فرشت علي الارض ونامت
في مكان اخر
نزلت شهد ورا عادل وقالتله: اديني جيت اهو ها عايز اي
عادل: اركبي العربيه
شهد فضلت تبصله بخوف وبعد كدا ركبت
عادل ساق بسرعه جدا
شهد: ينفع تسوق براحه هتموتنا
عادل: ما هو ده عقابك
شهد: استغفر الله يا بني انت كدا بتعاقب نفسك معايا يعني لو عملنا حادثه احنا الاتنين هنموت
عادل : لا متقلقيش احنا وصلنا خلاص
شهد: اي ده يابني ده مكان مقطوع واي البيت ده
عادل: انزلي
شهد: لأ طبعا ده بيت مخيف اوي
عادل: انزلي يا شهد
نزلت وهي مرعوبه
عادل نزل وراها وفتح الباب بالمفتاح وقالها ادخلي
شهد: يابني حرام عليك ادخل فين البيت مخيف
عادل: مش للدرجه وبعدين شكله حلو اوي من جوا
دخلت شهد : وااااو تصدق فعلا احنا هنهزر انت جايبني هنا ليه يا عادل
عادل هتعرفي دلوقتي
اتجهه لباب البيت وخرج وقفل وهي جوا
طلعت تجري وتخبط وتقوله: افتح افتح يا عادل افتح هتسيبني هنا لوحدي وتروح فين حرام عليك افتح
ركب عادل العربيه وفضل قاعد قدام باب البيت
مرضيش يسيبها ويمشي
فضلت هي تعيط جوا وتصوت وهو مردش عليها لغايه ما نامت علي الارض ورا الباب
في القصر
في غرفه فيروز
خبط ادهم علي فيروز
فيروز: اتفضل
ادهم: كان ليكي حق تعملي كدا انهارده بس كل البطلبه منك تصدقيني وتعرفي اني مش زيهم
فيروز: ولو صدقتك هيحصل اي
ادهم سكت لفتره ومردش
فيروز: لو سمحت متحاولش تخليني اقع في فخ انت محضره ليا .......
ادهم: والله ما محضر ليكي اي حاجه انا بحاول اقف جمبك
فيروز: واشمعنا انا .....ليه منقذتش اختي من ايد طارق
ادهم برضو سكت لفتره ومردش
فيروز: كل اسألتي ليكي ملهاش رد يا ادهم
ادهم: انا جاي اطلب منك حاجه واحده
فيروز؟؟؟؟؟؟
ادهم: عايزك تعتبريني صاحب ليكي ومتعتبرينيش عدوك ابدا
فيروز: واي الهيخليني اقبل بحاجه زي كدا
ادهم: عشان انا والله ما هعملك حاجه ولا هضرك ابدا انا بس بعتبرك .........
فيروز: وانا اعتبرتك صاحبي من انهارده
ادهم: ياااااااه ريحتيني
فيروز: انت عندك كام سنه يا ادهم
ادهم: في سنك
فيروز: ثانوي زي ؟
ادهم: اه
فيروز: و عادل وطارق كام سنه
ادهم: طارق عندها 29 سنه و عادل عنده 30 سنه
فيروز : يعني عادل اكبر من طارق بسنه
ادهم: اه
فيروز: انت عارف انا اعتبرتك صاحبي ليه
ادهم: ليه
فيروز: عشان انت نيتك صافيه وده باين عليك
ادهم: انا اصلا معنديش صحاب يا فيروز وعشان كدا طلبت منك الطلب ده انا علطول بحب ابقي لوحدي بحب احكي لنفسي بحب اكتم مشاعري ومقولهاش لحد
فيروز: تعرف انك زي. بالظبط
ادهم : من ساعه ما ابويا وامي اتوفوا وانا قاعد انا وضحي اختي عند زهره يعني اقصد خالتي من ساعه ما اتوفوا وانا لوحدي وانا بكتم كل حاجه وانا وحيد
فيروز اتعاطفت معاه لما لقت عينيه بتدمع وقربت منه وحضنته وقالتله: مقدرش اقولك متزعلش حقك تزعل بس انا جمبك وصاحبتك صح؟
ادهم: اختارتك انتي تكوني صاحبتي عشان الكلام ده عشان .....بتشبهيني في المك وفي كل حاجه
فيروز ضحكت بوجع : هه .. آلمي ؟ بس انا حسيت بشعور استحاله حد يحسوا يا ادهم عارف لما يكون والدك لسه علي وش الحياه و بيتنفس بس طردك انت واخواتك عشان مراته الجديده عارف يعني اي لسه عايشين آلم وفاه والدتنا وبابا لسه مكملش شهر علي وفاه ماما ويروح يتجوز ويطردنا كمان
مجربتش انت الاحساس ده والحمد لله انك مجربتهوش
ادهم حضنها اكتر وقالها: عشان كدا احنا جمب بعض وهديكي وعد اني هفضل جمبك علطول
خرج ادهم وقالها: تصبحي علي خير نامي بقا الساعه بقت 3
نامت فيروز وهي مستريحه لأدهم
في صباح يوم جديد
صحيت شروق من النوم وغسلت وشها وخرجت بتدور علي طارق بس مش لاقياه ولا لاقيه شهد ولا فيروز ولا ضحي ولا اي حد في القصر مكنش فيه اي حد في القصر
يا تري هما سابوا القصر ليه كلهم وسابوها لوحدها؟
وشهد هتعمل اي لما تخرج من الاوضه المحبوسه فيها؟
واخر سؤال بقا مين احلي اتنين في الروايه
شروق و طارق
عادل وشهد

فيروز و ادهم
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent