رواية مفاجأة في جوازة الفصل الأربعون 40 بقلم يوستينا سامي

 رواية مفاجأة في جوازة الفصل الأربعون 40 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة البارت الأربعون 

رواية مفاجأة في جوازة الجزء الأربعون 

رواية مفاجأة في جوازة الفصل الأربعون 40 بقلم يوستينا سامي


رواية مفاجأة في جوازة الحلقة 40

مفاجاه في جواازة 😔
بارت 40 الأخير الجزء الاول

في أوضة شروووق واسامة

شروق صحيت من النوم ولسه بتفتح عيونها
اتفاجاه باسامة قاعد قدامها

أسامة بحب : صباح الورد يا احلي عروسة

شروق : حبيبي صباح الفل والياسمين ايه صاحي من أمتي وقاعد كدة ليه

أسامة : صاحي من بدري اوي يا شروق
وقاعد كدة ليبيه...... قاعد بتفرج عليكي وانت نايمة
بصراحة مش مصدق نفسي ولا مصدق عينيا اني خلاص اتجوزتك وبقيت مراتي ونايمة كمان جمبي

شروق بفرحة : امممم لا صدق يا استاذ
انا ليك يا اوسي من يوم ماشوفتك .... انا اول ماشوفتك وانا حبيتك اوووي

أسامة بفرحة : وانا ولله بموت فيكي ... بس انت كنت خايفة مني امبارح يا شروق ...ليه يا حبيبتي

شروق بتوتر: ... انااا

أسامة لف وشها ليه وقالها بحنان : بصي في عينيااا .. كنت خايفة ....صح

شروق بصراحة ...اه

أسامة: طب ليه هو انا مش جوزك وحبيبك ولا انت مش واثقة فيااا

شروق بثقة : اخص عليك يا اسامة ده أنا واثقة فيك اكتر ما واثقة في نفسي اصلا

أسامة ببتسامة: اوماال بقي

شروق بكسوف : معرفش يمكن مكسووفة

أسامة قرب منها واخدها في حضنه: طب وكدة

شروق بكسووف : أسامة ... ابعد ... اوسي

أسامة : ابعد ايه بس ده انا ماصدقت قربت

بس أسامة فقد السيطرة اخيرا 😂😂
ونسيبهم بقي علشاااان دول عرسااان وزي ما احنا متعودين و ياريت نصفي النية 😂😂😂

__________________________________&&&

نغم كانت نائمة طوول الطريق في العربية
بس فاجأه لما صحيت لقت نفسها ع السرير جمبها آدم وفي أوضة واسعة ففضلت تتفرج ع الاوضة بانبهار و فقررت تتفرج علي المكان ده وتخمن آدم وداها فييين وفعلا قامت فضلت تتفرج
ع الفيلااا الي كانت أقل مايتقال عنها انها رووعة في الجماااال بس حست فاجأه وهي في البلكونة بيد بتشدها لحضنه بس عرفت بسرعة أنه حبيبها وجوزها .....

نغم بحب: آدم وحشتني اووي

ادم وهو بيحضنها : حسيت بيكي اول ماقومتي من جمبي .. صحيح اي رايك في المكان

نغم : تحفة يا آدم بجد تحفة

آدم : حبيبة قلبي يا نااااس ده انت الي قمر وتحفة
صحيح احنا في الجونة بس مكان خاص شوية ليكي انت وبس

نغم : واو بجد يا آدم المكان يجنن
بس انت جايبنا هنا ليه ...

آدم وهو بيزيد من قربها ليه وبيدفن رأسه في شعرها : تؤتؤ واضح انك بتنسي بسرعة .. بقي فاكرة لما قولتيلي أني وحشتك وقولتلك استني الفيلااااا الجديدة

نغم بدلع : لله انت لسه فاكر ..ده انا قولت أنك نسيت خلاأص

آدم : نسيت ازاي بس ده انا كنت بعد الليالي والساعات وكنت حارم نفسي منك ومن حضنك ...
علشان مكنتش قادر اقرب منك يا نغم في نفس المكان الي شهد ع كرهك ليا

نغم بصتله بصدمة من كلامه واتفاجات لما شافت عيونه مليانه وجع وقهرة وردت عليه بحب وهي بتحضنه : بس انا عمري ماكرهتك بالعكس دول بيسموها ما محبة الا بعد عداوة وانا محبتكش بس انا عشقتك يا آدم. انت حياتي كلها بجد يا آدم ... ارجوك بقي ننسي الي فات ارجوووك

آدم قرب منها وباس رأسها ومن خدهاا 😜
يعني لو قلتلك موافقة انك تبقي مراتي بجد يا نغم هتردي بأية

نغم بهزار: يارييييت هو انا اطول ياباشا 😂🤭😉

آدم: هههههه ياعيني واضح اني كنت مقصر اوووي
لا انا لازم اعوضك وفعلا شالها ودخل بيها ع الاوضة
تحت ضحكااات نغم الي ملت الفيلا حب وشقاوة

وهنسيبهم برضوووو انا مش فاهمة انتوا جاين ليه اصلا النهاردة 😂😂😂😂

وبعد فترة كبيرة صحيت نغم من النوم وقررت انها تشوف في اكل اي وتحضره وفعلا فضلت تدوور في البيت وفضلت تعمل في حاجات كتييير
بس فاجأه شافت آدم وهو قاعد ع الكرسي قدامها وهو لابس شورت اسود منغير تيشيرت

نغم : خصتني يا عم يا عم القمر انت

آدم : ههههه الجميل بيعمل اي

نغم،: الجميل بيعمل اكل لبابي

آدم اتفاجاه من لقبه الجديد من مجنونته : اي خلاص قررتي تسميني بابي

نغم: طب ما انت بابي يا آدم . انت حبيبي وجوزي وبابا وكل حاجة لياااا

آدم: لا واضح أننا اتطورنا اووووي ومبقناش نتكسف خالص ولا ايه

نغم بكسوف: بس بقي يا آدم

آدم بخبث : امممم طب ما تفكك من الاكل ده انا اصلا مش جعاااان وشالهاااا ودخل الاوضة

نغم : لا يا آدم الاكل بجد الحرام عليك انا تعبت فيه أو.......

طبعا حفظتوهااا هنسيبهم 😂😂😂😂😂♥️

________________________________&&&

في فيلا آدم

عمرو بوجع قلب بجد .. مين معايا هو ده مش تليفون ماهي

شخص : اعااا تقصد ماهيتاب خطيبتي يا استاذ مش كدة

عمرو: خطيبتك ازااي.... وامتي

شخص بحدة : وانت دخلك أي يا استاذ يا محترم وبعدين بتكلمها متاخر كدة ليه

عمرو : لا ابدا مافيش .... مافيش حاجة خالص

شخص : طيب ياريت ماتتصلش هنا تاااني يا محترم

عمرو بدأت عيونه تخونه وتبكي .
وقفل عمرو التليفون وقعد ع الأرض وفضل يخبط برجله في الأرض زي طفل مامته عاقبته واخدت لعبه

عمرو لنفسه. زعلان ليه ما انت الي ضيعتها من ايديك . كام مرة قلت مستحيل اتجوزك أو احبك
وهي تيجي ليك وتحاول تتكلم معاك وانت توجعها وتكسرهاااا..... كنت مستني ايه يعني ....

عمرو بصوت مبحووح موجوع: انا ليه بيحصل معايا كدة ... ليبيه

عمرو لنفسه .. ليه .ههههههههه
انا الي بسال السؤال ده لنفسي ازاي... طب تيجي ازاي .. ده انا السبب في كل حاجة حصلت .. ده انا الي بوجع نفسي وباذي نفسي وكل حاجة وحشة في الدنيا كلهااااا انا الي بعملها بايدي ولا كاني انا الي عدووووووو نفسي 😭😭
بس لااا يا ماهيتاب لااااا ولله ماهسيبك تضيعي مني
لاااااااا.....
وفعلا قام ومسك التليفون وبدأ يرن تاني وتالت ورابع لحد ما اخيرا ماهيتاب حست انها لازم ترد

ماهي فتحت الخط لكن ماردتش

عمرو: الوووو..... ماهي... ردي عليا يا ماهي
لا متسكتيش انا عمرو حبيبك يا ماهي ... ابوس ايدك متسبنيش انا بحبك اوووووي اووووي

ماهي فاجأه نزلت دموعها مابقتش عارفة تحدد هل دي دموع الفرحة ولا دموع القهرة

عمرو: ساكتة ليه اتكلمي ... اتكلمي يا ماهي .. بصي اشتميني اوجعيني اعملي كل حاجة غير انك تفكري انك تسيبيني يا ماهي ....
ردي يا ماهي ابوووس ايديك ردي علياااااااا
متعزبنيش كدة حراااام عليكي ....

ماهي: جات متاخر اوووي يا عمرو ... متاخر اوووي
بعد ايه يا عمرو... بعد اييه فوقت بعد ما انا فقدت الامل فيك خلاأص ... لسه فاكر تكلمني ياااه للدرجة دي انا رخيصة اووي كدة عندك ... عموما ..
انا خلاص اتخطبت يا عمرو خلاأص كل حاجة انتهت

عمرو : لااا مش خلاااص هتسبيه انت بتحبيني اناااا هو لازم يعرف كدة ...ماهي متعمليش كدة فياا
انت سامعة

ماهي بدموع : واسيبه ليه وهو ذنبه ايه يا عمرو ده هو الوحيد الي حس بوجعي وقهرتي بجد وهو الوحيد الي وقف جمبي بجد وقت ما انت بعتني ودوست عليااااا .....
لو بتحبني بجد افرحلي يا عمرو ..
انا فرحي كمان اسبوعين

عمرو بانهيار: افرحلك انك بقيتي لغيري يا ماهي
لاااااااا يا ماهيتاب لاااااا انت سامعة انت ليا اناااا
والفرح ده هيتهد فوق دماغكوا
وقفل السكة وفضل قاعد ع الأرض مش مصدق
وكالعادة قام من ع الارض وفضل يكسر في كل حاجة وطبعا دخل فاجأه حسن وعم حسين من صوت تكسير الحاجة

حسن بخوف :عمرو مالك في ايه

عمرو سند ع الحيطة وأيده كانت كلها دم ومتكلمش بس فضل يعيط

عم حسين قرب منه واخده في حضنه :مالك يا بني بس مالك فهمني

عمر:و هتتجوز وتسيبني يا عم حسين ... انا تعبااان ...تعبااان يا رب اوووي

حسن حاول يقرب منه وفعلا قدر واخده في حضنه

حسن: استرجل يلااا طلاما عايزها استموت عليها لحد ماتوصلهاااا

حسين: أيوة يا ابني سافرلهاااا والحقها قبل ماتتجوز

عمرو: هعمل كدة لازم الحقهاااا لاازم

حسن: يلا قوم... قوم اغسل وشك وايدك كلها دم
يلا قوووم

وفعلا عم حسين قومه وساعده يغسل وشه وأيده وعقم الجرح وحسن نام جمبه علشان يخليه ينام
بس عمرو مانمتش وفضل طول الليل يفكر

____________________________________&&&

ماهي في اوضتها عمالة تعيط

ماهي ......

الشخص: طب ليه كل ده يابنتي لييه خليتيني قلتله كدة طلاما لسه بتحبيه يا ماهي

ماهي بانهيار،: علشان انا مش لعبة في أيده يرميني وقت يحب ويرجعلي وقت مايحب .. لازم يتوجع زي ماوجعني ..لااازم 😭😭😭😭

بس ياترا مين الشخص ده بقي 🤔🤔

_________________________&&&&&

في الاوضة عند تامر وزينه

زينه: ولله ياتامر لو قربت لأكون مصوتة وقايلة أنك عايز تعتدي عليااااا

تامر: والنبي ياريت تعملي كدة احسن يفكره العيب فيااااااا ... يا زينه كفاية جري وفرهدة بقي بجد تعبتي امي معاكي ... انت ليه محسساني اني هحارب 😂😂

زينه : لله ماانت الي عمال تجري ورايا وقال اي تعالي نلعب عريس وعروسة .... عريس وعروسة أي يا اهبل انت دي قديمة اوووي ... طب اضحك عليا بحاجة جديدة

تامر : هههههههه تصدقي صح ههههه
وقعد ع السرير يرتاح من الفرهدة الجري
وزينه برضو قعدت جمبه

تامر: بقولك اي

زينه: امممم ارغي يا عم

تامر : واحنا هتفضل زي الاخوات لحد امتي ..طمنيني ربنا يطمنك

زينه : هههههههه تامر هو انت ممكن اسالك سؤال

تامر: اممم انا برضووو كنت محتاج اتجوز واحدة علشان تجريني وتسالني ... قولي يا اختي ما احنا فاضيين

زينه: بتحبني بجد يا تامر

تامر استغرب اوي من سؤالها وبدأ يقرب منها وحضنها جامد : اخس عليكي يا زينه انت بتسالي دلوقتي السؤال ده .. ده انا عرفت معني الحب ع ايديك
كلمة بحبك دي قليلة اووي عليكي يا زينه

زينه بزعل : علشان كدة حتي ماقتلهاش ليا اول مادخلنا الاوضة ..صح

تامر ضرب راسه : ده بجد

زينه : اه تصوور بقي

تامر ضحك : يالهوووي علشان كدة قالبة علياا وانا اقول مالك اتاريكي بتسني سكاكينك علياااا

زينه: انا برضووو الي من اول ما دخلت وانا مش بفكر في اي حاجة غير لعبة عريس وعروسة 😂

تامر : هههههههه ما انا ولله غصب عني يا زينه انا اه كنت شقي وليا قاذوراتي وكل حاجة بس برضووو مش رومانسي خالص ومتعوتش ابقي رومانسي

زينه : قازوراتي يا بيئة.. في حد يقول لمراته كدة

تامر : ههههه طب بحبك وبموووت فيكي كمان
انفع كدة

زينه بدلع: لا مافيش احساااس

تامر بصوت: اعلي بحبك ...بحبااااك

زينه بضحك: كدة أبدا افكر انااااا بقي هههههه

تامر احنا لسه هنفكر وفعلا شالها و .......

علشان تعرفواااا العيب مش بنتناااا تامر هو الي حمار 😂😂😂😂😂😂

__________________________________&&&
بعد مروووور اكتر من ٣ ايام
قرر آدم انه يرجع هو ونغم

آدم :كان نفسي نقعد اكتر من كدة بس حظي بقي

نغم :ههههههه لا حلو اووي كدة انا عايزة اطمن ع اسما

آدم بزعل :عندك حق ادينا رايحين يا ستي

نغم نامت ع كتفه : متزعلش ولله هتتعوض بقي

آدم: انا عمري ما ازعل وانت في حضني وبأس رأسها

وفعلا رجعواااا
واول مادخلوا الفيلااااا حسوا كان في ميت في البيت

آدم: السلام عليكوا

عمرو : آدم كنت فين كدة برضووووو

آدم: هااا كنت مسافر .. ازيك يا حسام

حسام: الحمدلله يا دومي

آدم بتريقة: دوومي. ... مالك يا عمرو في ايه

اسما وهي بتحضن نغم وبتغمزلهااا :مافيش يا آدم اصل ماهي هتتجوز

آدم بفرحة: بجد ولله خبر تحفة

حسن هو بيبرق: ايه اللي بتقوله ده يا آدم

آدم: اي خير هو في حد هنا مضايق

حسام: اه اكيد عمرو يا آدم علشان بيحبها

آدم: الي بيحب ده بيبقي راجل بجد ومش بيخاف وبيقول الي حاسة بجراءة ولا اي

عمرو :وانا جري يا آدم وبحبها وهسافرلهااا
ومستحيل اخليها تتجوز غيري الا ع جثتي

آدم بفرحة : اممم تماام اوووي وانا مسافر معاااك واضح انك دوبت اووي

حسن: كلنا هنسافر وإنشاء لله يا عمرو تسامحك وتتجوزه

آدم: اكيد هيتجوزه لو بينتلها حبك ده مستحيل تسيبك يا عمرو ماهي فعلا بتحبك

عمرو: يارب يا ادم ..
انا حجزت ليا انا وحسن و عم حسين و احجزلك انت ونغم

آدم : لا انا بس نغم لاااا

نغم: ليه انا لاااا

آدم وهو بيبصلها : بعدين نتكلم يا نغم

نغم بخنقة: ماشي يا آدم

وفعلا عمرو حجز السفر هيبقي بعد بكرة

___________________________________&&&
في أوضة آدم ونغم

نغم بعصبية: أنا لا ليه ممكن افهم

آدم بحب: يخلاسي عليكي وانت متعصبة

نغم بحدة.: آدم رد عليااا بقي

آدم :ماشي حاضر هرد ...بصي يا ستي اولا حسن هيعمل العملية ولازم انا ابقي جمبه طول الوقت فمش هينفع أن يبقي جمبي حد يلبخني يا نغم لازم اركز ده غير أن عمرو هيبقي ملهي مع ماهي

نغم بحزن :بس انت هتوحشني

آدم :ولله وانت اكتر بكتييير بس غصب عني وكمان اسما مينفعش تفضل لوحدها وحضانتك برضوو

نغم: انا ميفرقش معايا غيرك انت وبس علفكرة
بس طالما ده حاجة غصب عننا فأنا موافقة يا آدم

آدم وهو بيحضن نغم: قلب آدم انت اوعدك اني علطول هكلمك وابقي معاكي واحدة واحدة

نغم بدلع : يسلام هوحشك اصلي

آدم: بلاااش كدة معايا انت عرفااني كويس بضعف علطووول

نغم هههههه

_______________&&&&&&
في الأوتيل

شروق واسامة وتامر وزينه متجمعين وبيفطروا

شروق: انا عايزة اكلم نغم وحشتني اوي

زينه :ومين سمعك انا كمان

تامر :أيوة بس انا ادم موحشنيش خالص

أسامة :هههه اي خايف ينزلك الشغل

تامر: بصراحة أه ده رخم ويعملهاااا

أسامة: ههههه بصراحة يبقي عنده حق ده انت بتستهبل ولله

تامر: هههه اصملله يا اخويا شوف مين بيتكلم
ياض علي الأقل احنا كنا بننزل نفكر نقعد ع البسين
لكن انت ومراتك قاعدين في الاوضة ٢٤ ساعة اي متخنقتوش من بعض

زينه وهي بتضرب تامر من تحت التربيظة :بس يا تامر هو في حد يقول كدة بجد

شروق اتكسفت اووي من كلامه
لكن أسامة حضنها قدامه واتكلم بحب وثقة : انا عمري ما ازهق من مراتي يلااااا هاااه واخد بالك
وبعدين انا لولا زنك مكنتش نزلت اصلا

تامر برخامة وهو بيحضن هو كمان زينه :طب واي يعني زينه دي رووحي برضووو

زينه: اوعي ايديك ياض

كلهم ههههههههههههه

تامر بضحك: أي يا عبدو موته عيب احنا في مكان عام

زينه :ماتقول لنفسك يا عم

أسامة بضحك: علشان كدة نزلت من اول يوم هههه

تامر :هههههه انت مين الي قالك ههههه

وفعلا قضوا اليوم مع بعض في حب وخروج وضحك وفسح ومر يومين تاني وتامر واسامة مش بيكلموا آدم لحد ما جيه يوم السفر .......
______________________________&&___
في فيلا آدم

نغم بحزن :كدة شنطتك جهزت يا آدم اهي

آدم بيبوس رأسها: تسلميلي يا نغومة
ايه يا حسام كلمتهم

حسام : واحد غير متاح والتاني مش بيرد

آدم بعصبية : طبعا الي غير متاح ده تامر

حسام: اه دي حقيقة

علي: طب خلاص يا آدم روحوا انتوا علشان تلحقوا الطيارة واحنا هنفضل وراهم لحد ما حد يرد

آدم: عندك حق لازم اتحرك يلا يا نغم تعالي اوصلكوا الحضانة في طريقي

وفعلا آدم وصل نغم واسما وطلعوا بعدها ع المطااار
كان آدم مسافر حزين مش عارف ازاي هيقعد هناك منغير نغم وهو اتعود ع وجودها جمبه علطوول
أما عمرو كان قلبه بيقوله أن ماهي مش هتكون غير ليك وفي نفس الوقت عقله بيقوله بالعكس دي ربنا هيحرمك منها علشان انت ظلمت كتير وكان حاسس بصداع جامد من كتر تفكيره بس عم حسين كول الوقت كان بيحاول يهونها عليهم
أما حسن بقي كان قاعد فرحان اووي لجواز عمرو وماهي ومكنش عايز يدي اي اهتمام للعملية لانه كان حاسس انها هتفشل

استوووووب

مفاجاه في جواازة 😂😂💖
البارت الاخيييييير 
قبل ما تقرأ البارت افتكروا اني اسمي يوستينا سامي
واني منغيركوا عمري ماكنت هيبقي فرحااانة زي ما فرحانة بوجودكوا في حياتي كدة وخصوصا ناس بحبها اوووي 
_____________________يلااااا جوووووو
في مطاااار  امريكااااااا
حسين بحب :  حمدالله على السلامه يا ولاد.
حسن:  لله يسلمك يا عم حسين اخيرا وصلناا.
عمرو بخنقة:  طب اي انا هروح لماهي وانت يا آدم خد حسن روحوا ع المستشفي .
حسن:  ليه يا خويا انا مش جاي معاااك .
عمرو : ماينفعش انت لازم تجهز للعملية....
 اول ماتروحوا هتلاقوا هناك بنت اسمها خلود دي دكتورة وانا حاكيلها كل حاجة .... يلا يا آدم .
آدم : وهنسيبك .
حسين:  خلاص يا عمرو روح انت وادم وانا هروح مع حسن ....يلا انتواا .
وفعلا حسين وحسن راحوا المستشفي علشان لازم حسن يعمل تحاليل واشاعات اللازمة للعملية 
 أما آدم وعمرو طلعوا ع بيت ماهي أو بيت اختها وجوزهااا 
آدم : ممكن تهدي شوية انت ليه محسسني انها هتتجوز دلوقتي. 
عمرو بخوف : خايف يا اخي خايف ليكون ربنا  بيعاقبني وهيحرمني منها .. وانا مش قد العقاب ده.
آدم بتريقة:  طب كويس انك عارف يا عمرو .
عمرو بتوتر :  اف يا اخي انت ايه الي جابك معايا انا عايز افهم .
آدم بجمود :  مش وقته يلااااا علشان تلحقهااا قبل ماتتجوز .
عمرو:  ماشي يا آدم مااشي
 وفعلا راحوا لبيت اخت ماهي وجوزها 
ووصلوا للبيت وعمرو فضل يخبط جامد 
آدم بصدمة : يابني بس احسن حد من الجيران يطلب البوليس ... ماتهدي كدة .
عمرو : اهدي اي بس وقرف أي .... هما مش بيردوا ليه بس .
وفجاه الباب اتفتح وكان جوز اختهااا 
سامي : ايه يا استاذ انت ... عمرو .
عمرو : سامي . فين ماهي ارجووك قولي فين ...اوعي تكون سبتها تتجوز غيري ...
آدم : يابني سيب الراجل ينطق .... ازيك يا سامي احنا طبعا اسفين ع الطريقة دي ...ووجودنا منغير ميعاد.
سامي:  متقولش كدة يا آدم انت تنور في أي وقت 
لكن.انت لا  وايه  الي جابك مش هي قالتلك مش عايزاك ولا انت مش بتفهم .
عمرو بعصبية : يعني اي مش عايزاااني هو بمزاجهاااا .
سامي بعصبية : اه يا عمرو بمزاجهااا.... وبمزاجها اووي كمااااااان اومال بمزاجك انت ولا اي 
وبعدين انت اصلا السبب في كل الي هي وصلتله 
جااي تاني ليه هاااااه جاي تقولها اي تاني تجرحها بيه جاي توجعها بأية تاني يا دكتور عمرو  .
عمرو بوجع : لا يا سامي مش بمزاجي ولا بمزاجها
انا بحبها وهي بتحبني ...فيها أي لما اغلط مدام عرفت غلطي ورجعت تاني .
آدم : هههه ما هي دي مشكلتك يا عمرو فاكر ان كل حاجة ممكن تتصلح لما تعتذر ويبقي عادي ما انا قولت اني غلطااااان... مش دي كلمتك ..............
بس انت مابتبقاش فاهم أن بسبب غلطتك دي بتوجع ناس وساعات الوجع ده مش بيروح بكلمة اسف  .
عمرو بعصبية وصوت عالي :  آدم خليك محضر خيييير  يا تمشي .....
وبعدين انت مالك اصلا بيا يا اخي ماتخليك في نفسك بقي .....و انت بالذات يا عم القدوة  مالكش دعوة بياااا سااااامع .....مابقاش غيرك انت الي تدينا نصايح وتتعظم علينا وانت اصلا متجوز مراتك بالجبااار ..ولا نااااسي.
آدم اتصدم من كلامه بس رد بأسلوب بارد  : حاضر يا عمرو انا هخليني في حالي و هسكت بس علشان انا حاسس بيك واني عارف يعني اي تحب حد وفاجاه تتحرم منه... ما انا اتجوزت مراتي بالعافية  وفي يوم من الايام كنت زيك كدة بخبط في كل الي حواليا 
انا ماشي يا عمرو.
سامي: آدم استني انت رايح فين انت هتدخل تقعد معانا جوه وهو الي هيمشي .
آدم : سامي ارجوك انا رايح كدة كدة لحسن المستشفي .. بس ارجوك يا سامي قوله طريقها كفاية كدة احسن الموضوع هيمسخ اوووي ..
وانا مش ناقص .. وبعد كدة ابقي بلغني.
ونزل آدم واخد تاكسي علشان يروح المستشفي 
عمرو بصدمة:  هو قاصده أي يا سامي بالكلام ده.
سامي : ادخل يا عمرو ادخل ... ده انت مش بتعمل حاجة في حياتك غير انك توجع الي حواليك وخصوصا الي بيحبوووك ... ادخل .
وفعلا دخل عمرو الشقة ......
تفتكروا اي هيحصل ...
___________________________________&&&
في المستشفي 
حسن كان قاعد مبتسم اووي وهو بيعمل الأشعة والتحاليل 
خلود بضحك  : انت مبتسم ليه كدة .
حسن:  هههه لا ابدا ولله اصلك شبه حد اعرفه .
خلود : أمم دي تريقة واضحة اوووي يعني .
حسن بضحك : ليه بس..  انا ولله عايز اقولك سر.
خلود بضحك : سر مرة واحدة.
حسن:  اه ولله ده انا استريحتلك اووي يا اختي ولله. 
خلود:  هههههه اه في خمس دقائق ما انا واخدة بالي 
صح عموما اتفضل قول السر بتاعك. 
حسن: عارفة  انا كنت جاي متشائم اووي لا اوووي اوووي يعني مش هزار .
خلود:  اممم واضح انك فقري اوي.
حسن : هههه ولله اه صح  بس دلوقتي اتفائلت اووي. 
خلود بأبتسامة احراج : ليه بقي. 
حسن:  لامافيش بس وشك يقطع الخميرة من البيت 
خلود بصدمة:  ايه يا عم الجرائة دي تصدق اني غلطانة اني رديت عليك اصلا.
حسن بضحك : ولله بهزر انا بحاول افك معاكي ..مش انت بردو دكتورة نفسية. 
خلود بمفاجآه : اممم ده انت هارشني بقي .
حسن:  هههه جدا جدا وباين عليكي اوووي علفكرة 
واقفة بتعملي اي يعني جمبي مش فاهم لا وكله كوووم  واول مادخلت لما بتقوليلي حاسس بأية 
ولله كنت عايز اديكي بالي في أيدي. 
خلود : ماشي يا حسن شكرا جدا 
واضح انك مش محتاج حد يهون عليك خالص 
انت اصلا مهونها ع نفسك 😂.
حسن مسك ايديها : رايحة فين.
خلود : خارجة يا حسن ما انت ماليش لازمة اصلا .
حسن:  مين الكلب الي قال كدة.. خليكي واقفة .
خلود : ولله لو انت عايزني ....
حسن:  اه عايزك واقفة معايا ..كدكتورة يعني مش حاجة خالص .
خلود في سرها:  واضح انك لذيذ اووي ومش سهل خالص يا عم حسن انت .بس يا ترا أي حكايتك واي الي عمل فيك كدة ....ده عمرو قالي انك عقد .
وفعلا فضلت خلود مع حسن وهو بيعمل كل التحاليل والاشاعات وفعلا اتحدد ميعاد العملية أنه هيبقي بعد اسبوع وكان حسين وادم واقفين برا مستنيين يخرجوا 
واخيرا خرجوا من الاوضة 
آدم بتوتر: هااااه طمنوني .
خلود :لا الحمدلله الأشعة طلعت كويسة اووي والعلاج الطبيعي عامل مفعول عالي اوووي وإنشاء لله نجاح العملية هيبقي عالي ويخف باذن لله .
حسن وهو بيبص لخلود ادعيلي بس ولله شكل دعوتك مستجابة .
خلود اتكسفت :طب استاذن انااا .
حسن: رايحة فين يا خلود .
خلود: رايحة للدكتور بعد اذنكوا. 
ومشيت خلود للدكتور وهي فرحانة ومش فاهمة اي سبب فرحتهاااا 
آدم بصدمة وهو بيبصله وبيقلد صوته: خلود رايحة فين ..... وحياه امك.
حسن بضحك: وانت مالك يا عم انت هههه 
الي يشوفك مايقلش انك متجوز وواقع في شوشتك ولله .
آدم برخامة. انا برضووووو ياا بتاع خلود .
حسن :انا برضوووو هههههه بس يا بتاع ٣ ايام ولا انت مش مكسووف طب ده اقل وقت اسبووع يا معفن .
آدم هههههههه ولله عندك حق بس اعمل اي حظي 
مسئول عن ناس كتير .
حسن ههههه ماشي يا بابي آدم .
آدم اول ماسمع كلمة بأبي افتكر نغم وضحك تلقائي 
حسين: طب اي يلا ندخل الاوضة بتاعة حسن يا آدم يلاااا  وفعلا دخلوا الاوضة وساعدوا حسن أنه ينام ع السرير 
حسن: صحيح  يا آدم عمرو عمل اي 
عرف أن انت الي متفق مع سامي وماهي علشان يتربي .
آدم : حسن انا بعد ما تعمل العملية دي وتقوم بالسلامة وتبقي مش محتاج مساعدة حد انا همشي من الفيلا انا ونغم .
حسن 😲😲😲😲😲
حسين: ليه بس يا ابني ماتفهمناااا .
آدم بدأ يحكي عن كل حاجة حصلت عند سامي وازاي عمرو كلمه 
حسن بصدمة: عمره ماهيتغير هيفضل غبي طول عمره .
آدم بوجع وحدة ويمكن اول مرة يشتكي : انا قررت كفاية كدة انا مش هفضل اسامح كتير انا برضو بني ادم وليا طاقة ..انا مافيش حد وجعني زي ماهو وجعني كدة مافيش حد باعني غيره ..كفاية عليا كدة بقي كفاية انا تعبت .
حسين:  خلاااص يا آدم اهدي وبعدين هو بيحبها اووي يا آدم والي بيحب وبيتعمي يا ابني انت مش فاكر كنت بتعمل اي علشان نغم. 
آدم ....... 
حسن :خلاص بقي يا آدم كله هيبقي كويس وزي الفل وانا هنفخ أهله بس انت اهدي .
آدم إنشاءالله. 
_________________________________&&&
في فيلا آدم 
حسام : تصدق انك بارد يلاااا. 
تامر:  يوووووه ما احنا جينا اهووووو. 
مش كفاية قطعتوا شهر العسل .
حسام:  عسل ده انت الي عسل ولله وبيلزق .
علي بضحك:  لا بارد بارد مافيش كلاااام.
أسامة : طيب اي هتفضل نتكلم كدة كتير مش المفروض نطلع ع الشركة ولا ايه يا حسام. 
حسام:  اه صح ولله انا كمان ورايا شغل 
هتيجي يا تامر. 
تامر : اه بس اغير هدومي الاول .
أسامة:  وانا كمان هغير هدوومي الاول. 
حسام:  خلاص هنمشي انا وعلي وانا هبقي اجيلكم ع المصنع تمااااام .
شروق:  هي فين اسما يا حسام .
حسام:  اسما مع نغم في الحضانه اصل نغم رجعت 
هي وادم وادم سافر مع حسن وعمرو .
تامر:  اه ما عمرو قالي.
حسام : طيب يلا باااي .
وفعلا طول راح يغير همومه بس حصل حاجة ...
___________&____
في أوضة تامر وزينه 
تامر كان بيغير هدومه بس كان لاحظ أن زينه سرحانة جامد 
تامر:  مالك يا زوزه سرحانه ..اكيد سرحانه فيا مش كدة .. هوحشك صح .
زينه : ههه اكيد يا تامر .
تامر : اكيد يا تامر.. يا شيخة ده انا لو كنت ابن اختك كنت هتقوليها بود اكتر.. مااالك يا زينه .
زينه : اصل بصراحة يا تامر أنا عايزة ارجع تاني المستشفي .
تامر فاجأه وشه اتغير وبدأ يبصلها بحدة : وانا قولت قبل كدة الموضووووع مايتفتحش تاااني ... صح 
زينه:  أيوة بس... 
تامر بعصبية وصوت عالي : . بس ايييه انا قولت لاااااا وانت عارفة كدة من اول يوم عرفتك يا بنت الناااس. انا معنديش ستات تطلع براااااا .
زينه:  بس انا مش محبوووووسة ومش جارية .
تامر : جارية بقي انا بعاملك كجارية يا زينه 
طيب انا بقي رااافض وعلالا تتكلمي في الموضوع ده تاااااني ده لو مش عايزاني اتحول عليكي .
أسامة سمع صوتهم وهما بيتخانقواااا: ايه ده هما بيتخانقواااا .
شروق : تعالي نشوفهم .
أسامة فضل يخبط : افتح يا تامر افتح .
تامر بخنقة.  اي أسامة انا جهزت. 
أسامة بص ع زينه لقاها بتعيط :   انتوا كويسين .
تامر : يلا يا اسامة ..يلاااااا 
وفعلا راحوا المصنع انما زينه وشروق فضلوا قاعدين مع بعض يتكلمواااا 
شروق:  خلاص كفاية عيااااط .. اهدي .
زينه بدموع :اعمل اي يا شروق انا لازم اشتغل .
شروق: طب ما احنا هننزل مع نغم الحضانه ونغير جو وبعدين انت لسه عروسة ليه تتكلمي في موضوع زي ده وانت عارفة أنه عصبي كدة .
زينه .ماما يا شروق محتاجة فلوس دواااا ومش هقدر   ...
مش هقدر استلف منه فلوووس لامي كاني بشحت 
😭😭😭😭😭
شروق :يا حبيبتي طب خلااااص اهدي 
طب ماتفهميه كدة 
زينه: مش هقدر هحس اني قليلة قدام نفسي اوووي 
شروق :خلاص اهدي وانا اوعدك اني انا هتصرف .
زينه بخوف :اوعي تقوليه .
شروق : لا يا ستي أنا هستني نغم يمكن نغم تعرف تتكلم معاه وتقنعه مهما كان ده زي اخوها وهي مراه صاحب عمره .
زينه: انا محرجة اووي. 
شروق : بلاش عبط بقي ده احنا اخوات .
وفاجاه دخلت نغم واسما واتفرجوا بيهم انهم جوووم 
نغم:  وحشتوووني اوووي يا عرايس 
.....ايه ده مالك بتعيطي ليه يا زينه .
أسما :اي مالك يا بنتي .
زينه كانت بتعيط بس ...
شروق :اقعدوا انا هحكيلكوا اقعدوا .
___________________________________&&
في بيت ماهي 
عمرو بعصبية :   يعني اي الي بتقوله ده 
ماهي اتجوزت . 
سامي: يا عم اهدي بقي علشان اعرف افهمك .
عمرو بعصبية: اتفضل فهمني يا عم سامي فهمني احسن انا حاسس ان عقلي فووت .
سامي:  طب اهدي وانا هفهمك ... 
بص ماهي بعد الي حصل بينك وبينها وسابت الشغل اشتغلت في شركة تانية وطلع مديرها في الشركة واحد كانت تعرفه في الجامعة أو النادي مش فاكر  وكان طالبها للجواز بس هي كانت رفضاه ولما راحت هناك واشتغلت عنده جدد عرضه ليها وهي بسبب الي انت قولته لها ضعفت و كانت هتوافق.  
عمرو بوجع : يعني وافقت .
سامي:  انت اطرش بقولك كانت... كااانت 
لكن انا عارف كويس انها بتحبك وعارف كمان انها لو اتجوزته هتبقي بتدفن شبابها لانها مش بتحبه 
فقررت تكلم آدم اينعم مافيش اوووي صداقة بس ده صاحبك وبصراحة آدم كان راجل بجد وكان هيجي لولا اننا رفضناا لانه كان مسافر .
عمرو بصدمة:  آدم .
سامي بتأنيب:  اه آدم الي من شوية كنت بتعايره قدامي  ومافرقش معاك تفضحه أو تكسفه قدامي 
واحنا مافيش علاقة بينا قوية لكدة .
عمرو بإحراج:  وهو قالها اي .
سامي  قالها...... 
فلاااش باااك
في التليفون
آدم بعصبية: يعني اي الكلام ده ماهي تتجوز ..ازاي بس....
 ...... ......
مش بيحبها اي ده كان هيتجنن ساعة فرح تامر وكان هيموت عليها كان واضح جدا يعني 
طب اديهاني وانا هكلمهاااااا .
ماهي بعياط. آدم لوسمحت ماتقنعنيش بحاجة انا خلاص قررت اني اتجوز . هتجوز واحد بيحترمني وباقي عليا بجد يا آدم باقي عليااااا 😭😭😭.
آدم :طب ارجوكي يا ماهي اهدي 
ولله العظيم عمرو بيحبك اووي بس هو اتجنن 
انا مابقتش فاهم هو بيعمل كدة ليه اصلا .
ماهي بعياط :وانا اعمل اي بواحد مجنون بيوجع فيا وبيجرح فياااا .
آدم:  انا هقولك يا ماهي بصي انت لو اتجوزتي الولد الي متقدم ده انت هتبقي اكتر واحدة خسرانة صدقيني لانك مش بتحبيه ......
 انت هترفضي الراجل ده  ونستني نشوف عمرو هيعمل اي ولو كلمك يا ماهي وقالك انا عايز ارجعلك ساعتها قوليه انك هتجوزي وقولي كل الي نفسك فيه ولو جيه ليكي ..ذلي أمه لحد مايعرف أن لله حق 
لكن لو ماجاااش بعد ماعرف انك هتتجوزي يبقي يا بنت الناس لازم تنسيه وتشوفي نفسك انت. 
ماهي :وانا كدة مش برخص نفسي انا مش لعبة في أيده يا آدم يرميني وقت مايحب ويرجعلي وقت مايحب .
آدم :ولله يا ماهي مش كدة ...انت اصلا اختيارك في الفترة دي هيبقي غلط مليون المئة 
علي الاقل لو سبتوا بعض  هتنسيه وساعتها لما تختاري هتختاري بعقلك وقلبك لأن ساعتها هيبقي قلبك فضي من حبه صدقيني يا ماهي 
وانا متاكد انه هيرجعلك.... 
باااااااااك 
عمرو:  وضحكتوا عليااااا.
سامي بضحك :وانت تستاهل طلاما بتحب بتنكر ليه 
عمرو خوفت .. اه خوفت واتعقدت وكنت فاكر الي بعمله هو الصح كنت فاكر ان مافيش حاجة اسمها حب وأن هيجي اليوم الي تكرهني وتسيبني 
لكن فوقت ولله فوقت انا بحبها اوووي ولله بحبها اوووي ..كفاية كدة والنبي كفاية... هي فين بقي .
سامي بضحك : بس هي مش هناااا هي في مطعم ع البحر بس مش فاكر اسمه .
عمرو بضحك: بس انا عارف بااااي .
سامي بضحك باااي .
_____________________________________&&
ع البحر كانت ماهي لابسة فستان اسود بس جميل اووي وكانت قاعدة مش في المطعم كانت قاعده جمب صخور ع البحر في نفس المكان الي كانوا بيقعدوا فيه .
بس كانت قاعدة بتعيط علفكرة هي مكنتش تعرف أن عمرو جاي وكانت فاكره أنه خلاص باعهاااا 
عمرو جيه جنبها وقعد ع الصخرة بس هي محستش بيه وتتكلم بصوت فعلا موجوع صوت شخص كان بيغرق واخيرا لقه حد يمدله أيده 
عمرو :وحشتيني اوووي يا ماهي .
ماهي بخضة والدموع مالية وشهاا : انت ... انت ايه الي جابك .
عمرو بدأ يمسح ليها دموعها بس هي رفضت 
ماهي بصوت مبحوح : ابعد عني واياك تقرب مني تاااني انت اي يا اخي حرام عليك بقي حرااام. 
عمرو قرب منها وحضنها غصب عنها : ولله حرام عليكي انت .. كفاية يا ماهي كفاية عتاب وتأنيب فيا انا بحبك اوووي وكل يوم كنت بموت في بعدك ولله العظيم مافيش يوم نمت طبيعي بالعكس كل يوم 
بنام موجوع وخايف  ارحميني بقي 😭.
ماهي حضنته: وانا كمان يا عمرو ...بس ليه عملت فيا كدة .
عمرو اششششش كل الي كنت بعمله فيكي كنت بعمله في نفسي يا ماهي ولله 
انا عايز اتجوزك بقي..بقي .
ماهي ضحكت 
عمرو خلاص:  ضحكت يعني قلبها مال وافقت...
ماهي ضربته في كتفه وكملت اللحن العظيم :
 تبقي بنت شمال .
عمرو :هههههه انت يا بت احنا نكتب الكتاب النهاردة .
ماهي: موافقة ...صحيح هو فين آدم .
عمرو بحزن :في المستشفي عند حسن لازم اروح له. 
ماهي:  طب يلاااا .
عمرو : يلاااا.
وفعلا راااحوا المستشفي. عمرو اعتذر لادم وطبعا ماهي بقت في صف عمرو واقنعت ادم أنه يوافق 
وعمرو برضووو أصر أنه لازم يكتب الكتاب نفس اليوم والفرح بعد ما حست يقوم بالسلامة 
وفعلا ده الي حصل❤️❤️❤️
  ومر اسبوووووع كامل عليهم في امريكا 
وكان عمرو ماهي كتبوا الكتاب بس عمرو مكنش مركز غير في عملية حسن والتوتر الي كانوا فيه 
أما آدم كان تقريبا كان كل يوم بيكلم نغم 
انما حسن كانت خلود جمبه وبتقويه وهو بدأ يتعلق فعلا بيهاااا بس مكنش عايز يوضحلها حاجة أو بوعدها بحاااجة 
ده الي في امريكااااااا طب مصر 
__________________________&&& 
انما الأحوال  في مصر كانت حزينه شوية 💔
زينه وتامر كانوا مش بيتكلموا مع بعض خالص
والتوتر كان زيادة شوية لانهم كلهم خايفين ع حسن 
بس مش عارفين يسافروا علشان الشغل وده الي كان مضايقهم اكتر وخصوصا تامر كانت نفسيته زي الزفت بس آدم كان مصمم انه مش لازم يحضر غير
يوم العملية   علشان حسن مش في حالة كويسة أنه يقابل ناس كتير حاليااااا وخصوصا تااامر 😂
انما حسام واسما كانت العلاقة كويسة اووي وفعلا اتفقوا أنهم يتكلموا في موضوع جوازهم بعد ما حسن يقوم بالسلامة 
___________________________________&&
وحااااااااااااااااااااااااااان يوم العملية 
وصلوا كلهم المستشفي وبقت فرح 
آدم ونغم . شروق واسامة . اسما وحسام وعلي . تامر وزينه 
حسن قاعد مستني يدخل العملية وكانت خلود ماسكة أيده وعم حسين عمال يقرأ في القران ويدعيله وادم كان ماسك في نغم كان متوتر اووي 
وكذلك كلهم ماعدا تامر كان واخد جمب وقاعد فيه لانه ماكنش بيكلم زينه بس زينه راحت وقعدت جمبه 
زينه بتطبط عليه :ماتخفش انشاء الله هيقوم بالسلامة.
تامر بصلها بدموع :يارب يا زينه يارب 
وحضنها جامد وهو بيعيط من خوفه عليه
وفعلا دخل حسن العملية 👍👍💪
وبعد طول انتظار وكان كله ع اعصااابه 
لكن خرج الدكتووور بيبشرهم بنجاااح العملية 🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉
وفعلااااا خرج حسن من العملياااااات ونقلوووه أوضة 
وبعد مروووور ساعات كان حسن فاق وكانوا 
كلهم حواليه بحب وكانوا كلهم فرحانين ومبسوطين 
بأنه فاق وان العملية نجحت وان بالعلاج الطبيعي هيقوم ويمشي تاني ع رجله 
آدم بفرحة :حمدالله على السلامه يالي نشفت ريقنااا يا اخي 
تامر :ده انا كنت هموت ولله 
حسن :ههه انا مش مصدق أن العملية نجحت يا شباب بجد 
خلود بحب:  لا صدق يا حسن مبروووك 
حسن بحب: مبروووك عليا انتي يا خلود 
انا بحبك وعايز اتقدملك وكنت ماجل الكلام لحد ما اعمل العملية 
خلود اتكسفت اووي من المفاجاه ومن كل الناس
الي قاعدة دي 🤭😂
بس اكييييد وافقت وقرروا أنهم يرجعوا مصر وأن حسن يكمل علاجه هنااااك وان اول ما يقوم ع رجله هيتجوزوا لانه كان برضو خايف احسن الموضوع يتأخر وهي كانت زعلانه من البعد ده بس للاسف ده الي حصل ونزلواااا مصر 
بس حصلت حاجة في المطار مش لذيذة خالص 
نغم تعبت اوووي وفضلت ترجع جاامد وده قلقهم كلهم وطبعا أولهم آدم وقرر اول مايرجعوا هيروحوا الدكتووور 
_____________________________&&
وفعلا نزلواااااا مصر روحوا كلهم ماعدا آدم ونغم الي راحوا المستشفي وكانت احلي مفاااااااجاه 
آدم بفرحة طفل: اي ازااي مين دي الي حامل 
نغم حااامل ... احلفي والنبي 
نغم كانت فرحانة اووي وفرحانه لادم اووي 
الدكتور بضحك: أيوة ولله حامل الف مبروووك 
آدم جري ع نغم وخدها في حضنه وشالها وفضل يلف بيهاااا 
نغم بضحك : آدم اهدي ....نزلني 
آدم وهو بيبوسها وبيحضنها:   انت حامل يا نغم حااااامل انا مش مصدق أبدا 
انا بحبك اووووي اووي يا احلي هدية ربنا بعتهالي 
نغم بكسوف:  آدم بس احنا في المستشفي
وفعلا أحدها وخرج لاااا من المستشفي وراحوا ع الفيلااااا 
حسن:  يا ابن المجنونة بقالك ٣ ساعات واقف متسمر كدة ماتنطق يا ابني 
ادم : بيضحك بس 
اسما : افضل انت اضحك كدة انا تعبانة وعايزة انام
ماهي:  ايه يا حاج انت ماتنطق بقي ولله كدة حرام جو التشويق ده  
آدم برضووو بيبتسم 
عمرو : هههههههه مالك ياض 
تامر: ههههه متخلف ياعيني ..ماتتكلمي انت يا نغم قبل مانطجلط 
آدم : انا هقول خلاص نغم ....
تامر :حااامل صح 
آدم :عااااا أيوة أيوة 
حسين :بسم الله ماشاء الله يا حبيبي مبروك يا بنتي مبررروك 
تامر :يا لعييب ولله لعيب 
حسن :وانا الي كنت بتريق ع ٣ ايام لا طلعت لعيب 
آدم :ههههه احنا هنهزر 
وكلهم فضلوا يباركوا لادم ونغم والبيت فاجااااه اتملي فرحة 
______________________________&&&& 
وبعد مرووووووور ٤ شهووووووور 
كان فرح حسن ع خلود و حسام ع اسما وعمرو ع ماهي  وكان فرح كبييييير اوووووي وحلوووووو اوووووووي  
واخيرا اتجمع الشمل 😂😂
تامر:  يلااااا يا جماعة يلاااا ناخد صووورة 
آدم:  ياريييت يلا بينااااا 
وفعلا اتجمعواااا كلهم علشان ياخدوا صوورة 
آدم وهو حاضن نغم وهي حامل تقريبا في الشهر الخامس والفرحة فعلا مرسومة ع وشوشهم 
وتامر وزينه ووالده زينه بعد ما اصر تامر انها تعيش معاهم في الشقة الي تامر اشتراها وعاشوا فيها  كلهم 
وشروق واسامة وهو حاضنها وفرحته كانت كبيرة اووي بأن خلاااص كل المشاكل اتحلت 
ماضاقت الا لما فرجت 💖 
وكذلك العرساااان 
واخدوا احلي صورة تجمعهم وكانت احلي صووورة 
 وكدة تكووووون قصتي مفاجاه في جوازة خلصت 💖💖 
كنت فرحااانة اوووي وانا بكتبهااا  وفرحانة بيكم انكوا في ضهري بحبكوا اوووي 
 بس انا بقي عندي سؤال بجد 
مين اكتر شخصية ولد او بنت حبتوها وحابين انها تتكرر تاني في روايتي الجديدة طبعا باختلافااات 
واي اكتر حاجة محبتوهاااش


لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية مفاجأة في جوازه
google-playkhamsatmostaqltradent