رواية قلوب للبيع الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة إبراهيم

 رواية قلوب للبيع الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة إبراهيم

رواية قلوب للبيع البارت الثالث

رواية قلوب للبيع الجزء الثالث

رواية قلوب للبيع الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة إبراهيم


رواية قلوب للبيع الحلقة الثالثة

- أدم !! 
- دا درس صغير علشان تعرف مقامك كويس 
ولو قربت لملك هانم  تاني أعتبر نفسك ميت 
" سمع سيف الكلام والدم نازل من وشه وجسمه بيترعش ولسه واحد بيرفع إيده علشان يكمل ضرب يقع سيف ع الأرض مغمي عليه 
- يالا بينا بسرعه قبل ما حد ييجي 
"في بيت ريم " 
- صباح الخير 
- سرحانة ع الصبح كدا أحنا أصطبحنا 
- أنا منمتش أصلا 
- أمم دا شكل الموضوع مطول بقي 
- المفروض دلوقتي يبقي في الشغل تعرفي رقم سليم صاحبه نطمن عليه 
- يبنتي أرحميني بقي دا لسه أول يوم تبعدي عنه أيه للدرجة دي بتحبيه 
- ريم أنا مقولتش أني بحبه ع فكرة 
- أيوا عندك حق باين أوي أنك مش طيقاه
- لأ مش للدرجة دي برضو هو بصي أنا عاوزة أطمن عليه وأعرف هو بيعمل ايه ويومه كان ماشي أزاي  وبيكلم مين وبيسهر فين بس 
- ي رب الصبر من عندك أنتي عاوزة تجننيني يعني قولت تيجي تقعدي معايا بدل ما تروحي بيتك لوحدك علشان تفكي شويه ومودك يتظبط بدل ما أنا أفكك تعكنني عليا أنا ! 
- وهو الصاحب ليه أيه عن صاحبه غير لما يلاقيه مبتسم ومتفائل كدا يقفل الدنيا في وشه ! 
- يشيخة حسبي الله ونعم الوكيل بقي ؛ أهو أدم جه مصر ودا بقي إلا هيعرف يخرجك من كتلة النكد دي مش سيف إلا الإحساس عنده معدوم 
- أهو أنا مبحبش غير معدوم المشاعر إلا مش بيطقني دا 
- يبنتي دا مفيش مقارنة أصلا أدم دا ماسك كل شركات العيلة وعنده فيلا في باريس وفيلا هنا وكل سنة في بلد وتعليم ولغات هتجيبي دا لسيف إلا بيتخصم منه كل شهر نص المرتب علشان الباص بيوديه متأخر للشركة ! 
- بصرف النظر أنك مادية حقيرة بس لو هشحت كدا مبحبش غير سيف برضو أدم دا أنا لما بشوفه بخاف بحس عيونه بطلع شرار كدا وعاوز يمسكني يقتلني 
- أنتي مش شوفتيه من زمان دا بقاله خمس سنين منزلش مصر أكيد أتغير 
- أتغير ولا لأ ع نفسه بقي أنا خلاص مبقتش أخاف منه مش كفاية مجاش عزا  بابا لما مات وكلمني  في التليفون  بس 
- يبنتي دا أنتي كنتي بتتمني أنه مش ييجي ! 
- حصل بس هنكر 
- وروحتي أتجوزتي سيف بحجة أنها وصية والدك أنك تتجوزي بعد موته ع طول علشان مش تعيشي لوحدك  وحمدتي ربنا أن أدم مش موجود علشان تتجوزي سيف ! 
- أيوا هو كان جارنا في بيتنا القديم وأكتر حد وقف جمبي وقت موت بابا يبقي أستاهل أحبه ولا لأ ! 
- طيب وبدل أتنيلتي وحبتيه ليه لما عرف وصية والدك وعرض عليكي الجواز كنتي رافضة أوي في الأول وبعدها شرطتي عليه تطلقوا بعد سنة علشان توافقي ع جوازكم ! 
- أحم هو يعني لما أرفض أتجوزه يبقي كدا مش بحبه ومش عاوزاه !! 
- يا دمااااااغي ؛ بت أنتي تروحي لأدم أدم حلو هو إلا هيربيكي  
- لأ أدم مش حلو 
- دا إلا ينفع معاكي ؛ دا سيف ربنا نجده 
- العلاقة إلا بيني وبينك  دي هتنتهي يوم السبت 
- ياريت لو دلوقتي أبوس دراعك 
- الساعة ١١ أكيد طلع من الإجتماع دلوقتي كلمي سليم بقي وسأليه عنه بس بطريقة غير مباشرة علشان كرامتي 
- مع أني مبحبش أكلم سليم علشان بيتلزق فيا وما بيصدق أكلمه بس يالا كله بثوابه 
- أخلصي وحشني وحشني 
- أحم ألوو 
- أنسة ريم أزيك ؛ عاملة ايه ؛ أخبارك ؛ أنتي كويسة ؛ أنسة ريم مبترديش ليه حاسة بحاجة 
- بصوت عالي " ي عم البوتجاز أنت أديني فرصة أتنفس! 
" ضربتها ملك في كتفها " 
- ااه قصدي يعني ي سليم براحة لأحبالك الصوتية تتجرح وأنت بتتكلم بسرعة كدا 
- أيه دا بجد خايفة عليا أنا بحلم ولا ايه 
- يارب تموت 
- أييه ! 
- ااا بقول يارب تترقي جامد موت وأشوفك كدا أكبر موظف في الشركة 
- ياااه كان فين الكلام الحلو دا من زمان ي رمرم 
- رمرم !!! 
- تحط إيديها ع الفون وبغيظ تقول لملك " أهو إلا زي سليم دا خسارة فيه حق مبيد الحشري إلا هرشه بيه 
- أنتي روحتي فين ي رمرم 
- ما بلاش رمرم دي بقي علشان مقلبش عليك 
- أحم خلاص اتعصبتي ليه بلاش منها بدل بضايقك 
- طيب بقولك ايه عاوزة أسألك سؤال 
- سؤال واحد دا أنتي تؤمري وأنا أنفذ ؛ أنتي تحلمي وأنا أحقق ؛ أنتي تااا ألوو ألوو! 
- قفلتي السكة ليه حرام عليكي كنا خلاص هنطمن ع سيف 
- يعني علشان أنتي تطمني ع سيف مرارتي  أنا تتفقع! 
- الصحوبية يااا 
- ولو ولو سليم لأ 
- أهو بيتصل تاني ردي عليه علشان خاطري 
- هتجلط هموت يرضيكي أتجلط يرضيكي أموت !  
- طب خلاص هرد أنا 
 ألوو 
- رمرم رحتي فين الشبكة وحشة عندك 
- أحم لأ أنا مش رمرم أنا ملك 
-  أيه دا مدام ملك 
- اه ي أستاذ سليم ملك ااا بقولك ايه هو كل الموظفين كانوا موجودين في أجتماع أنهاردة ! 
- دا أنا كنت لسه هسألك ع سيف أتأخر أوي مع أني كلمته وقال عشر دقايق وهبقي في الشركة وأهو الإجتماع خلص والبيه لسه مشرفش 
- طب مش كلمته ع تلفونه ليه ! 
- كلمته طبعا بس جرس ومش بيرد ؛ هو حضرتك مش في البيت معاه ولا ايه 
- ألوو ألوو ؛ أحم لا دا شكل الشبكة عندهم وحشة وحشة يعني وأنا إلا كنت هظلم  رمرم وأقول قفلت السكة في وشي 
- ايه مالك خايفة كدا ليه هو قالك أيه ؟ 
- بيقول أن سيف مرحش الشركة لحد دلوقتي 
- عادي يمكن راحت عليه نومة مش بتقولي الزفتة مروة كانت معاه أمبارح أكيد كان سهران معاها وروح متأخر
- سليم بيقول أنه كلمه وصحي قاله عشر دقايق وهيروح ولحد دلوقتي مش وصل الشركة وكمان بيكلمه مبيردش 
- أهدي ي ملك سيف مش عيل صغير علشان تخافي عليه كدا
- ي الله أنا أزاي نسيت ! 
- نسيتي أيه ؟ 
- الدوا ؛ سيف ليه علاج لازم ياخد الصبح قبل الفطار علشان معدته فيها إلتهابات ولو مش أخده بيتعب أوي
- طيب هو ميعرفش يعني ما أكيد أخده !
- لأ ي ريم سيف مبيحبش الدوا خالص أنا كنت بحطهوله في العصير كل يوم علشان ياخده بس هو دلوقتي لوحده ومش أخده أكيد تعبان لازم أروحله
- تروحي فين وبصفتك أيه أنتي عبيطة ! 
- مش مهم أنا قلبي بيقولي أنه تعب لازم أطمن عليه
- طب أستني أسمعي طب الكرامة ياااا 
- ها طمني عملت ايه 
- كله تمام والزبون أتظبط ع الاخر 
- أوعي تكون أفتريت عليه أنا قولت تهويش كدا بس وضرب خفيف 
- أحم هو كان ضرب خفيف بس إيد الرجال إلا مكنتش خفيفة أوي الصراحة 
- أيه دا تقصد ايه أوعي يكون مات ! 
- لأ مش للدرجة دي بس أصاباته هتطول معاه شويه 
- طيب طيب المهم قولته الكلام إلا قولتهولك بالحرف
- طبعا أحنا في الشغل مبنهزرش ي هانم 
- خلاص أستني مني تليفون أوصلك بيه بقيت حسابك 
- سامحني ي سيف ي حبيبي بس كان لازم أعمل كدا علشان تحبني وتنسي الزفتة ملك دي خالص أكيد لما تشوفني أنا إلا بهتم بيك والوحيدة إلا واقفة جمبك في الوقت دا  هتحس بيا وتحبني زي ما بحبك 
- عم محمد هو سيف نزل 
- لأ ي هانم معرفش أصلي كنت بجيب طلبات لل..
ايه بتجري كدا ليه هو فيه حاجة طب أستني أجي معاكي 
" طلعت ملك ووراها البواب ضربت الجرس وخبطت ع الباب مفيش أستجابه رنت ع تلفونه سمعت صوته وهو جوه بس مبيردش فتأكدت أنه جوه " 
- خبطت أكتر " سيف أفتح الباب أنت سامعني؛ سيف 
- ايه الدم دا إلا ع العتبة دا ي ست هانم! 
- بصدمة " دم ! 
- أرجعي لورا وأنا هكسر الباب 
- صرخت بقوة " سيف !!
- جريت عليه بعياط وحطت رأسه ع رجلها " سيف رد مين عمل فيك كدا فتح عينك بالله عليك ؛ أطلب الإسعاف بسرعة ي عم محمد 
" في المستشفى " 
- دكتور أبوس إيدك طمني عليه هو كويس صح 
- أرجعي ي مدام دي العمليات لما يطلع هنطمنك أدعيله
- قعدت ع الأرض بعياط ولسه مش مصدقة إلا حصل 
" في نفس الوقت " 
- أيه الزحمة دي ي عم محمد هي حاجة حصلت في العمارة ولا ايه 
- الأستاذ سيف ي مروة هانم طلعنا أنا والست ملك لقيناه واقع متغرق في دمه ومبينطقش 
- بغضب شديد " ملك كانت هنا ! 

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية قلوب للبيع
google-playkhamsatmostaqltradent