رواية فتاة الملجأ الفصل الثالث 3 بقلم ملك محمد

 رواية فتاة الملجأ الفصل الثالث 3 بقلم ملك محمد

رواية فتاة الملجأ البارت الثالث

رواية فتاة الملجأ الجزء الثالث

رواية فتاة الملجأ الفصل الثالث 3 بقلم ملك محمد


رواية فتاة الملجأ الحلقة الثالثة

#فتاة_الملجأ (3)
بعد طلوع النهار نادت مديرة الدار أحد الفتيات لتفتح الباب وتخبر ملاك أن مدة عقابها إنتهت 
سالي أجابت بلهفه: أنا هخرجلها 
أمسكت بالمفتاح وخرجت لها بسرعه لكنها فوجئت ان ملاك ليست بالخارج 
سالى بصدمه دخلت للمديره 
: انا ملقتش ملاك بره
المديره قامت من مكانها بخوف وقلق : يعني اي مش بره انا طالعه اجيبها بنفسي 
خرجت بنفسها للبحث عنها لكن لم تجدها 
نور بخوف : معقوله طلع عليها مصاصين دماء وأكلوها 
نرمين بخوف ايضا : او اتخطفت من عصابه كبيره ودبحوها ورموها ف الزباله 
سالي بغضب : بس بقى اي ال انتو بتقوله داه انا هلبس واخرج ادور عليها انا متأكده انها قريبه مننا
المديره بصوت مرتفع نظرت للفتياات : وانتو مستنين اي يلا كل واحده فيكوا تخرج تدور عليها 
سالي جذبت جاكيتها الخاص بها وارتدته وهي خارجه من الباب بلهفه 
نظرت للمديره من بعيد قائله : صدقيني لو حصلها حاجه مش هسامحك العمر كله 
وتركتها وذهبت
المديره ظلت واقفه في حالة شرود وخوف تفكر اذا حدث مكروه لملاك حتما سيلقى بها حدفا الى السجن لانها هي من اخرجتها ليلا وتركتها 
ناريمان اتت لها قائله : سيبك منهم دي عامله زي القطط بسبع ترواح هتلاقيها ف اي مكان قريب 
 نظرت لها بتعجب : انتي واقفه هنا بتعملي اي انا مش قولت الكل يدور 
ناريمان برفعة حاجب : هه انا ادور عليها! انا رايحه انام ولما تلاقوا جستها صحوني 
____________
في مكان ما 
ملاك تصرخ وتقول : اااااا حرام عليكوا سبوني اروح 
بقى كدا يا إياد اثق فيك وف الاخر تعمل فيا كدا 
صديق الطفوله ورفيق الدرب يعمل فيا انا كدا 
الغدر لما بيجي من القريب بيبقى صعب اوي والطعنه ال انا اخدتها كانت جامده عليا 
إياد : بطلي بقى جو الدراما دا واقفي ف مكان فضحتينا
ملاك : محدش يلمسني ال هيفكر يلمسني هو حر 
الممرضه: يا أنسه ميصحش كدا دي كلها إبره 
ملاك : ولو ابدا انا مبحبش الحقن  ثم اني كويسه اهو شايفه بتنطط ازاي هو اياد بيحب يكبر الموضوع
إياد بغضب : ملاك بطلي بقى انتي من شويه كان مغمى عليكي وطلع عندك أنميا حاده بسبب إهمالك ف نفسك وقلة أكلك 
ملاك بنظرة إستعطاف : طب وعد اني هاكل كويس بس بلاش حقن 
إياد : مينفعش لازم تاخدي فيتامينات يإما هتدوخي وتقعي ف اي مكان 
ثم أقترب منها قائلا 
: متزعليش مني ها بس انا عارف انك مش هتيجي غير بكدا 
ملاك بخوف : خليك مكانك بقولك 
اقترب منها وامسكها بقوه وفرد زراعها للمرضه حتى اعطتها الأبره وخرجت 
اياد : اوووف منك عامله زي العيال الصغيره شاطره بس تفردي عضلاتك وتقولي انا قويه انا زفت وخايفه من حتة إبره
ملاك لم تنظر له وظلت صامته
إياد : اها افهم انك أتقمصتي مش كدا 
يعني انا خايف عليكي وجبتك المستشفى لانك فعلا كنتي دايخه وتعبانه جدا
ملاك: انا لو كنت نمت شويه ف السرير وشربت حاجه سخنه كنت هبقى كويسه انت ال مكبر الموضوع وبعدين مش شايفنا ولاد ناس اوي ومعانا فلوس علشان كل اما نتعب نطلع ع دكتور
إياد : اه قولي انك شايله هم تكاليف المستشفى
متخفيش مش هاخد منك فلوس يامعفنه 
ملاك : عيب عليك الفلوس ال اتصرفت عليا كلها هتوصلك كامله 
إياد بغضب : انتي ليه مصره تعملي فرق بيني وبينك 
ملاك : مش موضوع فرق بس انت زيك زي من يوم ماسبت الملجأ وانت شغال ع أدك ومره تلاقي شغل ومره لا فااكيد يعني مش رجل اعمال حضرتك علشان تتكفل بمصاريفي تعرف ان وجودك حمبي كفايه 
إياد بنظرة حب : بجد فرحانه اني موجود معاكي 
ملاك : اها طبعا انت اخويا ال الحياه بعتتهولي هديه 
إياد : اخوكي ! طب بعد اخوكي دي قومي وانجزي يلا علشان نروح
ملاك نظرت في ساعتها : يلهووي الساعه بقت 10الوقت اتأخر اوي تلاقيهم دلوقتي قالبين الدنيا عليا
إياد : مش هما ال رموكي بره سيبك منهم اهم حاجه دي شنطة العلاج بتاعك تمشي عليها بالظبط علشان مزعلش منك ها 
ملاك بإبتسامه اخذت منه الشنطه وخرجت معه ال خارج المستشفى 
اثناء سيرهم ع الرصيف بإتجاه الدار
إياد : صحيح اخبار شغلك اي
ملاك : حلو كنت امبارح بعمل سيشن لبنوته هي وخطيبها ومفروض تاخد الصور مني النهارده بس تقريبا مش هلحق 
اياد : مش ناويه بقى تعمليلي سيشن يعني ابقى مصاحب فوتوغرافر ومتصورش صوره واحده حتى
ملاك : يابني انت تؤمر بس فضي نفسك ف يوم واعملك احلى سيشن ومتخفش مش هاخد منك فلوس 
إياد : لا لا بما إنك ناويه تدفعي تكاليف المستشفى والعلاج فأنا لازم ادفعلك طبعا 
ملاك : لا بس دي حاجه غير دي 
إياد : خلاص يبقى انا اعتبر ان السيشن قصاد العلاج ها اي رأيك ونبقى خلصانين 
ملاك ابتسمت لانها فهمت انه طلب التصوير حتى لا تدفع له تكاليف المستشفى
إياد : لسه بردو بتدوري ع أهلك 
ملاك بحزن اخرجت صوره من جيب الجاكيت التي ترتديه قائله
: ماانت عارف عمري ما هيأس دانا اخترت مهنة التصوير علشان اقدر اتحرك براحتي والف مصر كلها يمكن الاقيهم 
إياد : الصوره لسه معاكي 
ملاك وهي تنظر للصوره بحب : اها طبعا بص ماما حلوه ازاي انا شبهها مش كدا 
إياد نظر للصوره ومثل انه متفاجئ( كان للمره المليون تقريبا يرى الصوره وفي كل مره يبدى اهتمامه كما لو انها المره الأولى) 
قائلا : اي القمر دا 
ملاك بفرح : بتعاكس ماما 
إياد : لا بعاكسك انتي انا مش شايف غير قمر واحد بالصوره 
ملاك : ياسلام 
ثم قالت بحزن : تفتكر نفسهم يشفوني زي مانا نفسي اشوفهم 
إياد : طالما ال حطك قدام الملجأ وانتي صغيره حط معاكي صورة أهلك يبقى أكيد عايزينك
ملاك بتنهيدة بفرح : يارب بقى امتى اليوم دا يجي
"ثم وضعت الصوره داخل جيبها مره اخرى" 
فجأه اثناء سيرهم لمحت محل ورد قالت بلطف 
الورد دا حاجه مبهجهه بشكل يارت كل الناس تقدر قيمته
إياد بإبتسامه : مش كل الناس ملاك 
ملاك : واتمنى انهم ميعشوش ولا يشوفوا ال ملاك شافته 
إياد : بكرا ربنا هيعوضك عن كل حاجه شوفتيها ف حياتك 
"ثم وقف مكانه" 
ملاك بتعجب: وقفت ليه 
إياد : قربنا نوصل فهسيبك هنا علشان لو المديره شافتك معايا ممكن تعملك مشكله زي كل مره 
__________
ف الشركه 
"سيف تأثير خيانة حبيبته عليه كان شديد أصبح شخص عصبي وقاسي جدا "
سيف بغضب لأحد موظفيه : هو انا مش قولت المشروع دا يجهز ف غضون شهر 
احد الموظفين : يافندم المكان ال حضرتك عايز تبني عليه مشروعك مكان لدار رعايه ممكن نشوف مكان تاني 
سيف بغضب : دار رعايه دار زفت المكان دا يتهد علشان الفرع مش هيتبني غير هنا 
_ بس يافندم
سيف بغضب القى الملف ع الأرض : مابسش الكلام ال بقوله يتنفذ 
آتى حسام صديقه على صوته المرتفع
: في اي ياسيف مالك عمال تزعق ف الشركه من وقت ماجيت مش كدا اهدى شويه 
سيف بغضب : حسام بعد اذنك أنا مش فايق لفلسفتك دلوقتي 
حسام : طب اهدى وفهمني في اي 
سيف بضيق : مش مفروض ان المشروع بتاع الفرع العاشر من شركتنا يكون بدأ التنفيذ فيه دلوقتي الاقي البيه بيقولي اصل احنا لقينا دار رعايه مبنيه على قطعة الأرض 
حسام : اها فعلا في دار رعايه بتضم تقريبا 30 بنت هناك 
سيف : مش مشكلتي الدار دي مترخصه !
حسام : لا 
سيف : خلاص تتهد عادي والأرض هندفع فيها اي سعر يطلب من صاحبها 
حسام بتعجب : هتهد دار رعايه علشان تبني مشروعك معقوله تكون سيف ال اعرفه 
سيف بغضب: سيف القديم خلاص انتهى العالم دي مش عايزه غير القساوه وكل واحد لازم يعرف مكانته كويس ومن بكرا تكون جايبلي قرار الأزاله والجرارات تكون عند المبني 
ثم جذب جاكته من ع الكرسي وخرج بغضب 
_________
ف دار الرعايه
عادت ملاك وبيدها حقيبة العلاج 
كانت سالي تقف امام المبنى ف الشارع وتفكر انها يجب أت تخبر الشرطه 
فجأه لمحت ملاك من بعيد
سالي انطلقت ناحيتها بلهفه قائله 
: انتي كويسه اي ال حصلك روحتي فين في حد آذاكى
ملاك بتعجب : اي يابنتي بالراحه انا كويسه اهو كل الحكايه اني تعبت شويه وروحت المستشفى 
سالى بتعجب : مستشفى واي دا كمان ال معاكي 
علاج !
ملاك : شوية دوخه علشان نمت من غير اكل امبارح مفيش حاجه اطمني انا كويسه 
المهم المديره هتعمل معايا اي دلوقتي انا خايفه 
سالى : هي بعد ال عملته امبارح ليها عين تقولك حاجه تعالي تعالي
واخذتها من يدها للداخل 
يتبع .......

google-playkhamsatmostaqltradent