رواية عندما يقع الأسر في العشق الفصل الثالث 3 بقلم رنا البحيري

 رواية عندما يقع الأسر في العشق الفصل الثالث 3 بقلم رنا البحيري

 رواية عندما يقع الأسر في العشق البارت الثالث

 رواية عندما يقع الأسر في العشق الجزء الثالث

رواية عندما يقع الأسر في العشق الفصل الثالث 3 بقلم رنا البحيري


 رواية عندما يقع الأسر في العشق الحلقة الثالثة


اسر ف نفسه:فعلا ميار ومريم عندهم حق لازم نساعدها 
ثم اتجه الي غرفه شقيقته و طرق ع الباب وانتظر حتي استمع الاذن بالدخول
اسر:اممم للدرجه دي زعلانين
ميار ومريم: لا رد
اسر:اممم طيب انا كنت جاي اقول اني موافق انها تيجي هنا فتره لحد ما اشوفلها مكان
ميار ومريم ف صوت واحد:بجد
اسر بأبتسامه:ايوه بجد
ميار ومريم بصريخ:اعاااااااااااااا يعيش ابيه اسر يعيش هاااااااي
اسر بأنزعاج:خلاص كفايه صداع بقي 
ميار:انت مش متخيل احنا مبسوطين قد ايه
مريم:فعلا انا هروح اكلمها دلوقتي حالا
اسر:للدرجه دي بتحبوها
ميار ومريم:فوق ما تتخيل
اسر:طيب سلام انا بقي علشان مش فاضي
ميار ومريم:سلام
ثم خرج اسر من الغرفه وامسكت مريم الهاتف وطلبت رقم مي 
عند مي بعدما اغلقت الخط مع ميار سمعت طرق ع الباب ثم دخل شخص ما الي الغرفه 
مي بخوف:ن.ن.نعم
مني زوجت عم مي: ماتخفيش يا مي انا عارفة انك مش بتحبي مصطفى ولا موافقة ع الجوازه دي و انا معاكي يابنتي ومستعده اعمل ايه حاجه علشان امنع الجوازه دي 
مي بخوف: ازاي هتقفي معايا ضد مصطفي ابنك
مني: شوفي يا مي والدتك قبل ما تموت وصتني عليكي وانتي عارفه ان انا و هي كنا اكتر من اخوات ومن يومها وانتي بنتي ولا يمكن اذيكي يا مي انا اه كنت بتمني ان تتجوزي مصطفي ابني علشان تفضلي معايا وقدامي بس لا لان جوازك من مصطفي هيدمر مستقبلك يامي 
مي: بس ليه عمي مصر ان انتجوز مصطفى حتي لو غصب عني
مني: عمك كل همه الفلوس يا مي وهو خايف انك لما تتجوزي واحد غريب انه هيكون طمعان ف ورثك من ابوكي وياخده منك ف قال ان احسن حل انك تتجوزي ابنه وبكده هيكون ضمن ان الفلوس متطلعش من تحت ايده
مي: طيب انا مستعده اعمل تنازل عن ورثي بس يسيبني و يلغي الجوازه دي 
مني: معتقدش ان يلغي الكتب الكتاب برضو يابنتي ف علشان كده لازم نتصرف و بسرعه 
مي: طيب هنعمل ا.. 
لم تكمل جملتها بسبب رنين هاتفها برقم مريم
مي وهيتنظر لزوجه عمها بتوتر وهي لاحظت ذلك ف قالت لها بهدوء: مين يا مي
مي: مريم
مني: طيب ردي 
مي: حاضر ثم فتحت الخط
مريم بصراخ: اعاااااااا لاقيتلك حل يا مي 
مي بسعاده: بجد 
مريم: ايوة 
مي: قولي بسرعه اي
مريم: ركزي معايا علشان هتنفذي اللي هقولك عليه بالحرف 
مي: حاضر قولي
مريم: شوفي زي ما ميار قالتلك هتعملي انك خلاص استسلمتي للأمر الواقع وانك موافقه ع الجوازه وتقولي لعمك انه عنده حق وان جوازك من مصطفى ده احسن حل لان مافيش حد هيخاف عليكي اكتر من بن عمك وطبعا عمك هيصدق وتيجي يوم كتب الكتاب الصبح بدري حاولي تعملي اي حاجه او تقولي اي حجه علشان تطلعي بره السرايه وبعدين تعالي ع القاهره هنا
مي: ايوة بس هروح فين لما اجي القاهره ماهو اكيد مش هروح السكن 
ميار وهي تسحب الهاتف مني مريم 
ميار: ودي حاجه تفوتنا اكيد عملنا حساب حاجه زي دي شوفي يا ستي انتي هتيجي تقعدي معانا هنا ف القصر
مي: ازاي لا طبعا ماينفعش واهلك مش هيوافقه لا لا شوفي حل تاني 
ميار: يابنتي ده احسن حل وبعدين احنا قولنا لابيه اسر وهو وافق انك تقعدي معانا هنا لحد ما نشوف مكان تاني والامور تهدي 
مي: مش عارفه حاسه اني كده هكون بتقل عليكم
ميار: انتي هبله يامي انتي اختي انا ومريم والضلع الثالث ف المثلث بتاعنا وبعدين لو ع عيلتي ف انتي مالكيش دعوه بيهم اصلا اهم حاجه اخدنا موافقه ابيه اسر والباقي سهل
مي: انتوا شايفين كده
ميار ومريم: احنا مش شايفين غير كده 
مي: اشطا اوي هروح استعد لتنفيذ الخطه
ميار ومريم: اشطا سلام..... ثم اغلقه الخط مع مي
عند مي سالتها 
مني: ها يابنتي هتعملي ايه 
مي: وحكت لها ما قالته ميار ومريم
مني: وافقي يابنتي ده احسن حل دلوقتي وانا هحاول اطلعك من هنا من غير ما حد يعرف 
مي: ازاي هطلع من هنا 
مني: سيبي الموضوع ده عليا انا 
في القاعه الضيوف كان يجلس الحاج محمد و ابنه مصطفى 
محمد: بكره الصبح تكلم المأذون يا مصطفى ورتب كل حاجه واعزم كبار البلد علشان فرحك هيكون بعد كتب الكتاب بيوم 
مصطفى: حاضر يا بابا بس مش قليل يوم لان احنا مش هنلحق نجهز اي حاجه ف يوم واحد 
محمد: لا هنلحق كلم انت النااس ورتب كل حاجه 
مصطفى: طيب ليه السرعه دي 
محمد: مش عارف بس حاسس ان البت مي دي هتعمل حاجه 
مصطفى: امم ماشي اعتبر كل حاجه جهزت
ف ذلك الوقت نزلت مي الأسفل 
مي لعمها: انا اسفه ياعمي انت فعلاً عندك حق وكنت صح لما قولت اني لازم اتجوز مصطفي واسفه ع صوتي العالي بس انا لما قعدت مع نفسي وفكرت لاقيت ان فعلا مافيش حد هيحبني ولا هيخاف عليا اكتر من عمي وابنه
محمد بسعاده: عين العقل يابنتي يلا جهزي نفسك بقي علشان الفرح كتب الكتاب بعد بكره والفرح تاني يوم
مي: حاضر يا عمي 
مصطفي: الف مبروك يا عروسه 
مي بكسوف مزيف: الله يبارك فيك يا مصطفى 
ثم استأذنت وصعدت اللاعلي 
ف قصر المنشاوي كان الجميع يجلسون حول طاولة الطعام يأكلون بصمت حتي قاطع هذا الصمت اسر وتحدث
اسر:بكره هتيجي واحده صاحبت ميار ومريم وهتقعد معانا فتره ف القصر حد عنده اعتراض ولو لحد معترض يتفضل يقول معترض ليه 
نرمين:انا مش موافقه
اسر:ليه
نرمين:ماهو احنا مش فاتحين القصر ملجأ علشان ميار ومريم يجيبه صاحبتهم
اسر:وانتي مالك بيها اصلا و بتدخلي نفسك ليه بلص ماحدش طلب رايك يا نرمين
سهير حتي تنقذ الموقف:نرمين مش قاصدها يا فهد هي بس قصدها ان هنا في شباب واحنا منعرفش هي كويسه ولا لا
ميار:احب اطمنك يا عمو مي محترمه جدا وتعرف حدودها كويس و اعتقد انك عارفه اخلاق شباب العيله كويس اوي وبعدين اعتراض نرمين ملهوش 30 لازمه بصراحه
مريم وهي تشرب من كأس العصير الخاص بها:انا بقول كده برضو وفري رايك لنفسك يا نيرو
اسر:حد تاني عنده اعتراض
لليث:ضيفة مريم تنورنا قصدي مريم وميار
اسر:امممم خف شويه يا نحنوح.....ثم نظر لاسد وانت يا اسد مش عايز تقول حاجه
اسد:معنديش اعتراض
اسر:تمام كده اخدنا الموافقه وهي هتقعد ف اوضه الضيوف 
ثم اكمل الجميع طعامهم بهدوء
ف سرايه الشاذلي عند مي كانت نائمه حتى فتح احد ما بابا غرفتها ف استيقظت مي بخضه و..........
يُتبع..


google-playkhamsatmostaqltradent