رواية رضيت بك عوضًا الفصل الثالث 3 بقلم جهاد عامر

 رواية رضيت بك عوضًا الفصل الثالث 3 بقلم جهاد عامر

رواية رضيت بك عوضًا البارت الثالث

رواية رضيت بك عوضًا الجزء الثالث 

رواية رضيت بك عوضًا الفصل الثالث 3 بقلم جهاد عامر


رواية رضيت بك عوضًا الحلقة الثالثة

- ماما حنان!!
= حوَّاء!! وحشتيني يا حبيبتي وحشتيني اوي..
عيطت فـِ حضنها.. عيطت كل اللي حصلي وكل اللي مريت بيه.. عيطت كل اللي عدى وكل اللي لسه هييجي ماخدتش بالي إني كل ما أزيد في العياط كل ما أشد على حضنها أكتر كإني عايزة أدخل جواها وهيا كانت.. بتطبطب عليا!
"ماما حنان".. هيا مش أمي اللي ولدتني بس هيا اللي ربتني..كانت أم بكل ما تحمله الكلمة من معني واسمها كان ليه النصيب الأكبر من طبعها.. حنان الدنيا مايجيش فـِ حنانها حاجة رغم إنها بتبان قوية فـِ اوقات كبيرة بالذات مع أخوها اللي هو بالمناسبة أبويا.. 
عمتو حنان اللي طلعت على الدنيا مالقتش حضن زي حضنها.. أطلقت من جوزها الأولاني لإنها مش بتخلف.. تفكير طول عمري جوايا.. 
عمتو حنان اللي مافيش في حنيتها ربنا ما أردش لها بالخلف في حين رزق أبويا وامي بيا ومافيش حد فيهم شايف النعمة دي.. هيا بس اللي شافتها وراعتها.. لحد ما اتجوزت!!
و افتكرت اليوم دا..
عيطت في حضنها يومها نفس عياطي دلوقتي.. كنت ماسكة فيها كإن روحي هتروح مني بفراقها عني لدرجة خلت أبويا يرفع إيده وضربني بأقسى ما عنده.. ضرب بنته اللي عندها 17 سنة قدام الناس!! 
القلم دا ماسكتنيش ومابعدنيش عنها بالعكس.. مسكت فيها أكتر، لحد ما صدمت الكل بردها اللي لو أم حقيقية مش هتقول كدا..
خدتني معاها!! بصت لجوزها وقالت أنا هاخدها معايا.. والصدمة التانية إن جوزها وافق بابتسامة! 
قعدت معاها مدة مش قادرة أحددها.. لحد ما فـِ يوم انقلبت كل حياتي دي.. بسببها!!
لقاء!!
لعنة حياتي.. بعدت أمي عن ابويا
بعدتني عن أمي..
بعدت عمتو حنان عن أبويا...
خلت أبويا يبعدني عن امهاتي الاتنين.. امي الحقيقية وماما حنان..
أمي اتجوزت وانشغلت عني .. وماما حنان سافرت! 
                           ...................................
رفعت عيني من حضنها وبصيتلها.. لسه جميلة زي ما هيا، لسه نظرة عنيها فيها حنية العالم..
- وحشتيني يا ماما.. وحشتيني أوي!!
= انتي أكتر يا حبيبة ماما.. كدا يا حوَّاء ما تسأليش عني من ساعة ما رجعت؟ كدا أهون عليكي!!
- أنا معرفش إنك رجعتي يا ماما والله.. وإلا كنت جيتلك في نفس الساعة..
حسيتها اندهشت من كلامي والدهشة بقت عصبية ولسه هسألها..
_ ايه يا حوَّاء انتي قافشة فـِ عمتك كدا ليه هيا هتطير؟!
ماردتش لإن عمتو سبقتني
=مالكيش دعوة بحوَّاء يا لقاء.. ومن انهاردة بالذات.. فاهمة؟!
_ ودا ليه بقى إن شاء الله؟!
بصتلي بنظرة غريبة وردت عليها وهيا لسه عنيها ليه بابتسامة اغرب..
= لإن سِت الحُسن هتكون فـِ بيتي من الأسبوع الجاي! 
ابتسمت من غير ما أفهم مغزى كلامها بس فرحت بيه..
عارفين إحساس الأمان بعد سنين من التشرد؟! أهو دا اللي حسيته وقتها.. أمي رجعتلي من تاني.. أمي اللي حاربت أخوها علشاني رجعت.. رجعت تقف قدامهم تاني علشاني!! 
قدام أخوها ومراته.. مراته اللي تبقى بنت جوزها!! 
بنت جوز.. لقاء بنت جوزها!! 
لقاء أخت آدم!! 
آدم يبقى ابن جوز عمتي!!
عمتي رجعت م السفر!!
جملة اترددت فـِ دماغي خلتني أشهق بعنف وصدمة!!
"خليكي فاكرة شخص جالك مِن بلاد بعيدة عشان يرتوي بنظرة مِن عيون سِت الحُسن"
وسمعت صوته بيقول "عمي أنا طالب إيد حوَّاء"..
لقاء مصدومة..
صوت بابا بيزعق وماما حنان بتزعق قصاده..
الدنيا بتدور حواليا وجمل في دماغي عمالة بتتتكرر!!
 "خليكي فاكرة شخص جالك مِن بلاد بعيدة عشان يرتوي بنظرة مِن عيون سِت الحُسن"
"لإن سِت الحُسن هتكون فـِ بيتي من الأسبوع الجاي! "
"عمي أنا طالب إيد حوَّاء‏"
"عمي أنا طالب إيد حوَّاء"
و.. ضلمة!!

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent