رواية في قلبي أمنية الفصل الثالث 3 بقلم إيمان فتحي

 رواية في قلبي أمنية الفصل الثالث 3 بقلم إيمان فتحي

رواية في قلبي أمنية البارت الثالث

رواية في قلبي أمنية الجزء الثالث

رواية في قلبي أمنية الفصل الثالث 3 بقلم إيمان فتحي


رواية في قلبي أمنية الحلقة الثالثة

بارت 3 " في قلبي أمنية "♥️
صحيت تاني يوم وهى بتفكر اروح ولا ما اروحش أكيد بعد الل قولته مش هيحتاج مني استقالة لان هيكون فيها رفد مسكت ورقة وقطعتها حتت صغيرة وكتبت ف كل قطعة اروح ،مروحش وحطتهم ف طبق وغمضت عنيها وشدت ورقة 
مروة : ماهو حظي لازم هيطلع اروح 
عايدة : إي يمروة منزلتيش الشغل ليه 
مروة : هلبس وانزل يماما 
عايدة: متنسيش حوار المرتب 
مروة : حاضر 
ماشية في الشارع اتصلت على سارة بنت خالتها 
مروة : سارة انتي تجيلي النهاردة البيت 
سارة : حاضر يمروة صوتك متغير ليه 
مروة : مفيش انا رايحة الشغل ومنمتش كويس لما تيجي بالليل هحكيلك 
وصلت عند باب الشركة 
مروة : اطلع ولا مطلعش اقعد ف جنب واعمل قرعة ! بس يووه مفيش طبق 
أحمد : انا كنت حاسس إنك هتتجنني ف الاخر ، احساسي مبيكدبش من اول مرة شوفتك وقولت انك هبلة فعلا 
مروة : بشمهندس أحمد انا عايزة اقول لحضرتك.....
احمد : ناوية تتأخري زي المرة الل فاتت ومدخلكيش ! 
مروة : يعني قصدك إني اطلع القسم عادي 
أحمد مشي من غير مايرد وصلو عند الاسانسير  وركبو الاتنين مع بعض 
احمد وهو بيبص لمروة بطرف عينه :  مجنونة ،بس حلوة وبريئة 
مروة لاحظت انه بيبصلها : هو بيبصلي كدا ليه ...يسطا متبصليش وبص قدامك خليني انا الل ابصلك بشعرك الحلو دا 
خرجو من الاسانسير ووصلو القسم 
أحمد : وبكدا نكون خلصنا التدريب من النهاردة هنوزعكم على المكاتب وتبدأو شغل معانا ومعاينة مواقع  ..
كل واحد راح ع مكتبه 
خالد : أنا مبسوط جدا يبشمهندسة مروة اننا بقينا ف مكان واحد 
أحمد : اممم واي كمان يبشمهندس خالد 
مروة : احم...انا رايحة الحمام 
خرج احمد وراها 
احمد : اياك يمروة المحك بتتكلمي مع الل اسمه خالد دا تاني والا والله هرفده 
مروة بخوف : حاضر 
راحت الحسابات 
مروة : هو ممكن حضرتك تدينا المرتب مقدم ! 
موظف الحسابات : ممكن بس بيكون ب إذن المدير ، بتاخدي ورقة وتختميها 
مروة : تمام هات الورقة 
راحت بالورقة عند مكتب المدير 
مروة : لو سمحتي هو ممكن ادخل هنا للمدير 
السكرتيرة : المدير مش موجود البشمهندس احمد هنا مكانه لو محتاجة حاجة 
راحت مكتب احمد 
أحمد قام من مكتبه بابتسامة : في اي يمروة ، احم....بشمهندسة مروة 
مروة : جاية امضي الورقة دي من حضرتك 
احمد : وريني مسك الورقة قراها .... بس انتي لسة متدربة مشتغلتيش حاجة تخلينا نثق انك تستاهلي المرتب اصلا !  
مروة شدت منه الورقة : ماشي مش عايزة ولسة هتمشي  احمد مسك ايديها 
احمد بعصبية : لما اكون بكلمك متسبنيش وتمشي وانا لسة مكملتش كلامي ....انا لسة كنت هكملك  واقولك اني هعملك أي حاجة استثنائية 
مروة : قعدت على الكرسي وقعدت تعيط 
أحمد : متعيطيش يمروة ...انا اسف ومضى الورقة ...تقدري تنزلي للحسابات تاخدي المرتب 
مروة من غير رد اخدت الورقة ونزلت 
مروة : الشخص دا غريب كل مرة بنفعل عليه وبرجع تاني يوم بيعاملني ولا كأن حصل حاجة مش طبيعي دا لو واحد غيره كان رفدني من اول يوم ابتسمت وقالت والله لو جوزي مايستحملني كدا 
راحت الحسابات اخدت المرتب ورجعت على مكتبها 
خلصت شغل وروحت البيت 
بالليل 
سارة: إي ينكدو مالك 
مروة: تعبانة يسارة مضغوطة مكنتش اعرف ان الشغل تقيل كدا
سارة :  يمروة احمدي ربنا دا الشركة دي كنا  حطينها ف القايمة  المستحيلة الحمد لله انك اشتغلتي فيها ، المهم قوليلي  مطلعتيش ب اي كراش من الشركة الجميلة دي
مروة : أحلا كراش كمان بس كل يوم انا وهو بنتخانق ولا مارد وشوشني ومدام روز 
سارة : وريني صورته 
مروة : فتحت صفحة الفيس بتاعته ووريتها صورته 
سارة : أحمد كمال السروي ، شكله جنتل كدا اي مش معجب بيكي
مروة : مش عارفة حساه شوية اه وشوية لا معرفش عنه حاجة ..بيعاملني وحش بس  كويس معايا برده هو انا مش معجبة بيه اصلا .....انا بصي بحبه وبكرهه في نفس الوقت 
سارة : طب ي اختي ربنا يعينك ع المهلبية الل انتي فيها وهروح انا وحافظي على شغلك خالتي حكت لينا الوضع وميستحملش دلعك بصراحة 
مروة : امي دي لو قلتلها انا داخلة استحمي هتروح تحكي لامك 
مروة خلصت شغلها بتاع اليوم وراحت تاني يوم الشركة 
خالد : صباح النور يبشمهندسة مروة 
مروة : مردتش وابتسمت بس من بعيد وسابته وقعدت ع مكتبها 
منى : مروة هننزل الموقع النهاردة خدي ادواتك ويلا علشان نمشي
نزلو الموقع وكان الجو بيمطر 
مروة : انا حظي نيلة كدا دايما يا حر يمطر مفيش يوم تراوة يوووه
احمد : دي حالة نفسية دي ولا اي 
مروة : ها ...هو حضرتك بتعمل اي هنا 
احمد : طب شوفتيني افتكسي اي موضوع كدا ....مش بتعمل اي هنا انا هنا علشان اراقبكم شوية اشوف الل هيكمل معانا والل مش هيكمل 
مروة : يعني انا كدا مرفودة ولسة بتتحرك اتكعبلت احمد مسكها من ايديها
احمد وهو بيضحك  : حاسبي يبنتي  وبصي تحت رجليكي وانتي ماشية  
مروة مكنتش مركزة غير في شكله وضحكته 
احمد : مروة ....مروة ...
مروة : ها ...سوري مخدتش بالي 
احمد : طب يلا انتي شكلك كدا يمروة اخرك المطبخ
مروة ف نفسها : وياريت دا فالحة فيه انا عايشة بلا هدف 
خلصو شغل ورجعو على الشركة 
مروة وهى نايمة على المكتب : والله ظلم انا جالي التهاب مفاصل من كتر الشغل 
منى : يلا يمروة هاتي شغلك علشان نوريه لبشمهندس احمد 
مروة : يلا 
احمد : اممم ...شغلك حلو جدا يمنى ، بالنسبة لمروة شغلها دا الرجالة الل بيخلطو المونة يتكسفو يعملوه 
مروة ب احراج  : مش شايف حضرتك بالغت شوية يبشمهندس 
احمد : مبهزرش على فكرة انتي لازم تاخدي الشغل بجدية اكتر من كدا انتي بتدلعي !! 
مروة الدموع كانت خنقاها : حاضر 
خرجت هى ومنى من المكتب 
منى : متزعليش يمروة بعد كدا شغلك وريهولي وانا هصححلك الل فيه قبل ماندخل 
مروة : شكرا يمنى انا مش عارفة هو بيعمل معايا كدا ليه ببذل كل جهدى ودا عامل فيها ولا مرات ابويا  ....بس انا هوريه بقا ازاي متدلعش في شغلي 
مروة قربت من خالد: بشمهندس خالد انا عندي غلطات في شغلي ممكن اعزم حضرتك في الكاڤتيريا على حاجة تشربها وتصححهالي 
خالد بفرحة : طبعا اتفضلي 
نزلت تحت هى وخالد 
احمد راح المكتب عندها ملقهاش 
احمد : بشمهندسة منى هو المكتب فاضي ليه امال فين بقيت زمايلك 
منى : فريدة راحت الحمام وسامح راح يطبع لوحة وخالد ومروة تحت ف الكاڤتيريا 
احمد : خالد ومروة بيعملو اي ف الكاڤتيريا 
منى : معرفش 
احمد وهو ماشي انتي نهارك اسود مني يمروة النهاردة....نزل لقا خالد قاعد مع مروة 
احمد : سايبين شغلكم وبتعملو اي هنا يبشمهندسين 
خالد : انا ...انا بشرح حاجة لبشمهندسة مروة يفندم 
احمد : اتفضل على مكتبك يبشمهندس خالد 
لسة مروة بتقوم مسكها احمد من ايديها 
خالد مشي 
احمد : اي يمروة هانم انتي مبتفهميش الكلام من اول مرة ! 
مروة : سيب ايدي مسمحلكش 
احمد : مش نبهتك  انك لو كلمتي خالد هرفده ! 
مروة بعصبية : وانت مالك بتدخل ليه اكلم الل اكلمه واقف مع الل انا عايزاه انت خطيبي ولا جوزي ولا ابويا علشان تمنعني ...مفيش حد بيتعامل زيي كدا ليه ليه كل شوية واقف ورايا في مكان  ...ليه مخنق عليا شغلى هنا ....الشغل الل سلمتهولك كان نفسي تقولي حسنيه وحاولي المرة الجاية يكون احسن انا تعبت فيه جدا تقوم تتريق عليه قدام زميلتي محطتش نفسك مكاني ليه ...انت خليتني متخيلة الغرق وانا لسة على الشط ...انت معندكش دم ولا بتحس بغيرك 
احمد بهدوء بعد ماسمع كلامها :  روحي بيتكم يمروة متجيش الشغل تاني  
كان كل الل في المكان بيتفرج عليهم 
مروة بصدمة وهدوء : تمام ....خالد ملوش ذنب اتمنى من حضرتك مترفدوش انا الل عرضت عليه انزل معاه الكاڤتيريا ...ومشيت بس رجعت تاني ...معلش نسيت المرتب الل اخدته هرجعه بس اخر الشهر 
روحت بيتهم
عايدة : اهلا بمهندستنا العظيمة 
مروة : ماما بالله ماناقصة عايزة ادخل انام 
عايدة : دا انتي اول مرة بتشتغلي في حياتك وجاية لاوية بوزك كدا امال لو مديرة شركة كنتي عملتي اي 
مروة دخلت اوضتها قفلت الباب واترمت على سريرها رمت الل في ايديها  قعدت تعيط 
مروة : ليه محدش حاسس بيا ...انا ببذل مجهود كبير اوي في الصبر علشان معملش كارثة سبحان مين مصبرني على حياتي...هما فاكرين علشان ساكتة اني مش مليانة كلام  ...دايما كدا بعيط على نفسي دايما ...خسرانة كل حاجة حتى نفسي ..كله شايف فيا اني غبية وعندي لامبالاة لكن ميعرفوش ان القوى اشطر واحد يعرف يخبي الل جواه  ،  انا نفسي يارب حد يشوف الوحش الل جوايا يشوف الضلمة يشوف الضعف وياخد ب ايدي ..قعدت تعيط لحد مانامت 
صحيت بالليل على صوت دوشة 
مروة : ماما ....ماما اي الصوت الدوشة الل برا دي طلعت الصالة لقت احمد ومامته وباباه قاعدين كانت واقفة ببچامة وشعرها مفرود  .....احمد كان بيبصلها بصدمة وكل الل قاعدين نفس الشئ 
طلعت تجري ومامتها دخلت وراها الاوضة 
عايدة : اي يغبية انتي ...طالعة كدا ليه مش عارفة تلبسي حاجة 
مروة : البني ادم الل برة دا بيعمل اي هنا انا قولتله اخر الشهر 
عايدة : هو انتي تعرفيه منين ...واخر الشهر اي... انتي قايلاله اخر الشهر يجي يخطبك ! 
مروة : يخطبني ! ؟؟؟؟
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent