رواية وعد الفصل الثالث 3 بقلم داليا خليفة

 رواية وعد الفصل الثالث 3 بقلم داليا خليفة

رواية وعد البارت الثالث

رواية وعد الجزء الثالث

رواية وعد الفصل الثالث 3 بقلم داليا خليفة


رواية وعد الحلقة الثالثة

#وعد
البارت التالت 
وعد : بقولك مش أختى جالها عريس 
تغريد : بجد!! ألف مبروك و عقبالك يا صاحبى 
وعد : عقبالى ايه أنتى بتدعى عليا أنا عايزة أخلص جامعة و اشتغل 😎.... المهم الخطوبة كمان يومين و أنتى معزومة 
تغريد : مش عارفة ماما هتوافق ولا لا
وعد : هتوافق هتوافق بس أنتى اقنعيها بس 
تغريد : يارب 
فى منزل تغريد 
_ ماما ماما أنا جيت 
= نورتى يا حبيبتي روحى غيرى لبسك عبال ما الغدا يكون جاهز 
_ حبيبتي يا ماما منحرمش منك ... بقولك وعد زميلتى خطوبة أختها كمان يومين و عزمتنى وافقى يا ماما عشان خاطرى  
= طيب يا حبيبتي بس مش هتروحى لوحدك أخوكى هيجى معاكى
يدخل سيف : بتجيبوا سيرتى فى ايه 
_ أبدا يا حبيبي زميلة أختك أختها هتتخطب ف عايزة تروح قولتلها أخوكى يروح معاكى 
= على أساس إنى مليش رأى ولا ايه ... طب مش رايح
_ بالله عليك يا سيف لتوافق عايزة اروح وافق عشان خاطرى 
= هتدفعى كام !!
_ ☹🙄🙄
= طيب خلاص هاجى معاكى بس عدى الجمايل...
فى يوم الخطبة 
دخل سيف و تغريد القاعة و ما إن رآها حتى وقف مكانه و لم يتحدث و ظل ينظر لها فترة لا يعلم إن كانت طويلة أم لا و لكن قاطعه صوت أخته و هى تنادى : سيف سيف روحت فين 
سيف : ها أنا معاكى اهو يلا ندخل 
كانت وعد ترتدى فستان طويل تشبه الأميرات و كان لونه بيبي بلو و شعرها الطويل البنى الذي يشبه التاج على رأسها 
وعد : ازيك يا توتو ... ازيك يا باشمهندس 
تغريد : الحمدلله بس ايه القمر دا يا عم 
وعد : دى اقل حاجة عندى 😎😂😂...... ماما دى تغريد زميلتى و دا اخوها 
زينب  : أهلا ازيك يا تغريد .. ازيك يا ابنى 
سيف و تغريد : أهلا بحضرتك يا طنط
زينب : دا وعد مبتكلمش فى البيت غير عليكى .. ربنا يخليكوا لبعض يا ولاد و تفضلوا أصحاب طول العمر 
تغريد : ربنا يخليكى يا طنط و أنا والله بحب وعد اوى زى اختى و اكتر 
وعد : حبيبتى.. طب مش هتسلموا على العروسة ولا ايه 
تغريد : اه يلا بينا 
ذهب سيف و خالد وراء وعد  و سلموا على إيمان و خطيبها 
سيف : ألف مبروك ربنا يتمم على خير 
كريم ( خطيب إيمان ) : الله يبارك فيك 
وعد : على فكرة يا ابيه سيف مهندس ديكور 😉
كريم: بجد !! لا دا انت هتفيدنا كتير بقا فى تجهيز الشقة ...
سيف : اه طبعا انا تحت أمركم 
ذهب وعد و تغريد و سيف و جلسوا على طاولة  و بعد فترة 
تغريد : وعد عايزة اروح الحمام 
وعد : اه تعالى 
ذهب وعد و تغريد و تركوا سيف جالس على الطاولة بمفرده
خالد : السلام عليكم 
سيف : و عليكم السلام .... و تحدث لنفسه : هو أنت
خالد : انا خالد ابن عمة وعد ... انت أخو تغريد صح 
سيف : اه اتقابلنا قدام الجامعة مرة .... اخبارك ايه
خالد : الحمدلله تمام .. أنت قولتلى بتشتغل ايه 
سيف : مهندس ديكور و فاتح شركة من فترة قريبة ... ها و أنت بقا بتشتغل ايه 
خالد : لا أنا لسه بدرس فى سنة الامتياز فى طب 
سيف : ما شاء الله تشرفت بمعرفتك 
خالد : الشرف ليا .. 
ذهبت وعد و تغريد إلى الحمام 
وعد : تغريد انا هروح اشوف ماما عايزة ايه و رجعالك تانى 
تغريد : ماشي يا حبيبتي 
بعد فترة خرجت من الحمام و كانت وعد لم تأتى لها بعد ف قررت تذهب للطاولة حيث يوجد أخوها 
اصطدمت بشخص و هى تمشي 
_ مش تحاسب يا أخ 
= انا برضو ال احاسب انتى ال ماشية مش مفتحة 
_ قصدك ايه يعنى !!! 
= لا قصدى ولا قصدك يلا من هنا 
_ بتطردنى كمان هو كان بيت أبوك هو 
= اللهم طولك يا روح .....اردفت بكلماته هذه و تركها و رحل
وعد : عمرو تعالى عايزة اعرفك على زميلتى
عمرو : يلا بينا 
ذهب عمرو و وعد فى اتجاه الطاولة التى يجلس عليها سيف و تغريد 
وعد : عمرو دى تغريد زميلتى و دا اخوها سيف 
        و دا عمرو اخويا 
عمرو : دى زميلتك !!
تغريد : دا اخوكى !! 
وعد : ايه انتوا تعرفوا بعض ولا ايه 
تغريد : لا طبعا
عمرو و هو يقلد حركاتها : لا طبعا ..... 
تغريد : عن إذنك يا وعد احنا ماشين يلا يا سيف 
وعد  و سيف : هو فيه ايه 
سيف : مش تفهمينا ايه ال حصل 
تغريد : الاستاذ خبطنى و انا ماشية  و بدل ما يعتذر كان بيتكلم بغرور 
عمرو : أنا برضو ال بتكلم بغرور ولا أنتى ... مش أنتى اللى قولتى هو كان بيت أبوك ...
تغريد : أنا ... محصلش 
عمرو : ايوا اكذبى ... على العموم أنا أسف 
تغريد : و انا كمان آسفة 
ثم رحلت تغريد و من وراءها اخيها و ذهبوا للمنزل 
والدة خالد ( سعاد ) : ما تروح يا حبيبي تقف جمب وعد بدل ما هى واقفة لوحدها كدا 
خالد : ماما قولتلك 100 مرة أنا مش بحبها أنا بحبها زى أختى مش أكتر 
سعاد : يا خايب مش شايف خالك عنده أراضي و عقارات و شركات كتيرة ازاى يعنى هتبقى أغنى واحد لو اتجوزت بنته 
خالد : ماما لو سمحتى أنا مش بفكر فى الماديات و بعدين أنا مش بحبها .... عن إذنك 
تركها و ذهب ناحية طاولة و جلس عليها بمفرده ثم رن هاتفه 
خالد : الو 
تقى : الو بعتذر لو بتكلم فى وقت مش مناسب 
خالد : لا أبدا اتفضلى 
تقى : كنت عايزة منك الفيديو ال صورته النهاردة فى المحاضرة بتاع التشريح أصل بصراحة محدش صور غيرك و انا كنت عيزاه عشان اذاكر منه 
خالد : حاضر هبعتهولك بس ساعة كدا ولا حاجة و هبعتهولك 
تقى : تمام شكرا جدا ليك 
خالد : لا شكر على واجب مع السلامة 
أقبلت عليه وعد من الخلف و أردفت : بتكلم مين !! 
خالد : مفيش دى واحدة زميلتى كانت عايزة منى حاجة كدا 
وعد : واحدة زميلتك قولتلى !!! طيب كنت جاية أقولك يلا عشان هنتصور كلنا مع العريس و العروسة و ماما قالتلى اجى اناديلك 
خالد : تمام جاى وراكى 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent