رواية حكايتي مع الفهد الفصل الثاني 2 بقلم رنا

 رواية حكايتي مع الفهد الفصل الثاني 2 بقلم رنا

رواية حكايتي مع الفهد البارت الثاني

رواية حكايتي مع الفهد الجزء الثاني

رواية حكايتي مع الفهد الفصل الثاني 2 بقلم رنا


رواية حكايتي مع الفهد الحلقة الثانية

حكايتي مع الفهد
البارت الثاني💙
في صباح يوم جديد وبدايه جديد لابطالنا
استيقظت حياه ولم تجد احد معها بالغرفه ظلت ساكنه فقط تبكي بصمت ولم تستوعب بعد ان والدها فارق الحياه وتركها وحيده ظلت تبكي ثم دلف عمها حياه السيد احمد
احمد بحزن ع بنت اخيه الوحيده: حياه حبيبتي يلا علشان هنمشي من هنا هنروح البيت
حياه: لا رد
احمد: يلا يابنتي قومي معايا 
حياه: لا رد 
احمد: حياه متوجعيش قلبي عليكي يابنتي قومي معايا 
قامت حياه واتجهت الي المرحاض وبدلت ثيابها ثم خرجت من المرحاض وجدت فهد واخيه مالك وعمها احمد 
احمد: يلا بينا
ثم خرجوا جميعا من المشفي ولكن قبل ان يصعده الي السيارات قالت حياه
حياه ب جمود:عايزة اروح ع بيت بابا
فهد ب استغراب:ليه 
حياه: مش هعيش عند حد انا عايزة ارجع بيتي
فهد ب حده خفيفه: واضح ان الهانم نسيت انها مراتي صح
حياه: لا ما احنا هنطلق 
فهد: اااه ومين قالك اني هطلق؟ 
حياه ب حزن: وهتكمل معايا ليه واللي قالك اتجوزني خلاص مابقاش موجود
فهد ب هدوء: حياه انتي قبل ما تكوني مراتي ف انتي بنت عمي ومسؤله مني ف بلاش الهبل اللي ف دماغك ده ويلا نمشي 
مالك: يلا يا حياه ماينفعش وقفتنا كده قدام المستشفى 
احمد ب حنان: يلا يابنتي نمشي 
أومأت له حياه ثم صعدت معهم الي السياره 
بعد مده وصله جميعا الي قصر الاحمدي 
نزل الجميع من السياره و دلفه الي قصر 
احمد لفهد: خد حياه ع الاوضه ترتاح شويه يا فهد 
أومأ له لفهد: ثم قال يلا يا حياه 
ذهبت حياه مع فهد الي الغرفه ثم قالت 
حياه: احنا هنكون مع بعض ف اوضه واحده؟! 
فهد: ايوه
حياه: طيب انا هنام فين
فهد: اي السؤال الغبي ده اكيد ع السرير 
حياه ب توتر: وانت 
فهد: ع السرير برضو 
حياه: نعم ليه ان شاء الله 
فهد: هو اي اللي نعم دي اوضتي 
حياه: لا انا هنام ع الكنبه 
فهد:انتي حره 
ثم دلف الي المرحاض لاخد حمام بارد يزل ارهاق اليوم ثم ارتدى مالابسه وخرج
حياه: انا عايزة اروح اجيب هدومي 
فهد:البسي اي حاجه من عندي لحد ما ابعت حد يجيبلك لبسك 
أومأت له حياه ثم ذهبت للمرحاض لاخد حمام
ثم خرجت وكانت ترتد بيجامه تصل الي ما قبل ركبتها بقليل نظرت بالغرفه ف لم تجد.فهد ثم ذهبت واخدت غطاء واتجهت الي الاريكه و ظلت تبكي وتتذكر ولدها ثم ذهبت ف ثبات عميق
بعد فتره دلف فهد الي الغرفه و وجد جايه نائمه 
ذهب اليها وجلس ع ركبتيه أمامها قال 
فهد:مش عارف اي الجاي بس اللي متاكد منه انه هيكون صعب و مش هيعدي ب الساهل 
ثم حملها و ذهب بها الي السرير وغطاها جيدا و اتجه الي الاريكه
مر ع هذه الاحداث شهران لم يحدث فيهم سواء انها رجعت الي حياتها السابقه و ذهبت الي جامعتها وتغلبت ع حزنها 
في صباح يوم جديد 
ف غرفة فهد وحياه استيقظت حياه ولم تجد فهد بالغرفه ف ذهبت الي المرحاض اخدت حمامها وثم ادت فرضها وغيرت ملابسها و نزلت الي الاسفل
ف غرفة الطعام كان الجميع جالس ع طاوله الطعام 
حياه للجميع: صباح الخير 
الجميع: صباح النور
احمد لحياه: هتروحي الجامعه انهارده؟ 
حياه: ايوة يا بابا 
احمد: طيب يا حبيتي خدع بالك من نفسك 
اومات له حياه بابتسامه 
ثم اكملت فطورها وقالت انا خلصت يلا يا فهد 
ثم قام فهد واخد مفاتيح سياره واخد حياه متجه الي جامعتها 
بعد مرور نصف ساعه توقفت السياره امام جامعه حياه فهد لحياه قبل ان تنزل من السياره
فهد: ما تتكلميش مع اي شاب 
حياه:حاضر 
فهد: لما ارن عليكي تردي ع طول 
حياه بملل:حاضر
فهد:خدي بالك من نفسك
حياه:حاضر 
فهد:حاضر اي انتي علقتي 
حياه:لا 😂
فهد:خلصي محضراتك وجهزي نفسك علشان هبعتلك السواق يجيبك ع الشركه بعد الجامعه
حياه بغباء:ليه
فهد:مش انتي كنتي عايزة تدربي ف الشركه معايا
حياه:ايوة وانت مش موافق
فهد:حياه انتي غبيه امال انا بقول اي بقولك هتدربي بعد الجامعه
حياه:اعاااااااااااااا بجد 
فهد:حياه انزلي قبل ما اولع فيكي🙂
حياه:اشطا سلاموز
ثم نزلت من السياره و قابلت في طريقها صديقتها مريم و.....

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent